سؤال وجواب

ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو

0نقاط

لقد توصلنا الى الاجابة الصحيحة لسؤال ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو، حيث نحاول توفير الوقت والعناء للبحث عن الجواب الصحيح المعتمد عبر موقعكم في الموجز.

إجابة سؤال :

ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو

الجواب الصحيح

ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو، العديد من التعاليم الإسلامية التي أوضحت ما على المسلم القيام به لأداء الأركان الإسلامية على أكمل وجه، وجاءت التعاليم الإسلامية واضحة من أجل ضمان أداء العبادات الإسلامية على النحو الصحيح، للفوز برضا الله تعالى، ودخول الجنة، وقد أوضح المختصين في العلوم الشرعية السبيل الصحيح للمسلم، وقد أوردت العديد من الأحاديث الصحيحة ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو.

ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو

في الموجز الثاني من مصادر التشيع الإسلامي هي الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في السيرة النبوية، وقد ورد حديث طويل في صحيح مسلم وأحمد وابن ماجة ينتهي بقول المصطفى صلى الله عليه وسلم «إن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كذا وكذا، ولكن قل: قدَّر الله وما شاء فعل، فإنَّ لو تفتح عمل الشيطان».

  • السؤال المطروح: ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو؟
  • الإجابة الصحيحة هي: بسبب ما تضمنه استعمالها من التسخط على قضاء الله و قدره، و عدم الصبر عليه و الرضا به، و هو مما ينقص كمال التوحيد الواجب، لما فيه من سوء الأدب مع الله تعالى، و الاعتراض على قضائه و قدره.

وفي الختام، أرجو أن نكون قدمنا الحل المناسب لهذا السؤال ما الحكمة من النهي عن استعمال كلمة لو، ويشرفنا ان نستقبل المزيد من الاسئلة ومساعدتكم في تقديم الاجابة المناسبة لها لكل الطلاب والطالبات في كافة المراحل التعليمية المختلفة.