منوعات

كيف تم اختيار القاهرة لتصبح عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2022؟

0نقاط

من أهم الأخبار المتداولة  في مصر هذه الأيام أنه  قد تم اختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2022 حيث أنه كل عاصمة يتم اختيارها يتوفر بها بعض الشروط، ولكن عندما تم اختيار القاهرة فهي تضم كل الشروط التي تؤهلها أن تكون عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2022 كما أنها تجمع بين الشمال والجنوب والشرق والغرب وتعتبر مثلث التقاء حضاري ضخم بين الدول الإسلامية أو خارجها، حيث أنها تحتوي على العديد من الآثار من مختلف الثقافات والموجودة منها عدد كبير حتى الآن ومنها الفرعونية والقبطية واليونانية والرومانية والإسلامية لتكون أكبر متحف مفتوح للجميع.

القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية

حيث أعلنت منظمة الإيسيسكو عن طريق المدير العام دكتور سام بن محمد المالك ووزيرة الثقافة دكتورة إيناس عبد الدايم أنه قد تم اختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2022.

والتي قد تم تأجيل الاحتفال بها من 2020 إلى 2022، وستكون نقطة تحول إلى منظمة الإيسيسكو فهي أول عاصمة سيتم الاعتماد بها في مؤتمر وزراء الثقافة في العالم الإسلامي بجانب مدينة الرباط.

كما أن القاهرة تعد أكبر المدن الإسلامية من حيث المساحة وعدد السكان، وقد تم تسجيلها في قائمة التراث العالمي من عام 1979 ، وفي قائمة التراث الإسلامي من عام 2019 فإنها تمثل أهمية كبيرة على المستوى الدولي والإقليمي.

منظمة الإيسيسكو

هي منظمة خاصة بالعالم الإسلامي للعلوم والتربية والثقافة، كما أنها منظمة دولية غير هادفة للربح ويعمل بها العديد من المؤسسات والمراكز والمكاتب التابعة للمنظمة.

وتعد مهمة منظمة الإيسيسكو الأساسية قيادة وتنسيق لجهود العالم الإسلامي في العديد من المجالات مثل التكنولوجيا والتعليم والثقافة وغيرها من المجالات الأخرى، كما تقوم هذه المنظمة بتقديم الدعم للدول الإسلامي في مجال التطوير التكنولوجي والبحث العلمي.

وتتمثل أهداف هذه المنظمة في تحقيق الترابط بين دول العالم الإسلامي والتنسيق الاستراتيجي بينهم مع المحاولة في الإسراع حتى تنضم الدول الإسلامية إلى الدول المتقدمة وتحقيق التعاون بين الدول الإسلامية بأكملها.

مقرات هامة داخل القاهرة

مقرات هامة داخل القاهرة
مقرات هامة داخل القاهرة

يوجد داخل القاهرة العديد من المقرات الهامة العالمية ومنها:

  • جامعة الدول العربية.
  • المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.
  • المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة.
  • هيئة الأمم المتحدة الخاصة بالمرأة.
  • منظمة الطيران المدني الدولي.
  • مقر لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
  • مكتب التنسيق لشؤون الإنسان للأمم المتحدة.
  • الاتحاد الدولي للاتصالات.
  • صندوق الأمم المتحدة الخاص بالسكان.

أسباب اختيار القاهرة كعاصمة للثقافة الإسلامية

يوجد العديد من المقومات التي تؤهل القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية حيث أنها عاصمة ثقافية هامة ومثلث التقاء حضاري وسنعرض لكم أهم هذه المقومات:

أولاً: الآثار الفكرية والمادية

تعد القاهرة من أهم المدن التي تحتوي على آثار فكرية ومادية والتي يجب أن يتعرف عليها الجميع، ومن أهم هذه الآثار الأهرامات الموجودة بالجيزة وهي من عجائب الدنيا السبع، ويرجع تاريخ الأهرامات إلى عصر الفراعنة الذي يضم العديد من الآثار الأخرى في مصر حيث أنه يوجد لدى مصر أكثر من ثلث آثار العالم، وقد تم اختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية 2022 لأن القاهرة يوجد العديد من الآثار المختلفة في مختلف العصور.

ثانياً: تاريخ القاهرة العريق

تعد القاهرة من أقيم المدن التي كانت موجودة في العالم القديم، حيث أن تاريخها يعود إلى أن كانت مدينة فرعونية تسمي هيليوبوليس والتي مازالت موجودة حتى الآن باسم عين شمس.

وقد تم إنشاء القاهرة في الفتح الإسلامي لمصر على يد قائد حروب المسلمين عمر بن العاص في عام 641، وقام في وقتها ببناء مدينة الفسطاط مدينة العسكر للعباسيين.

وقد قام أحمد بن طولون ببناء مدينة القطائع، وقد بدأ القائد جوهر الصقلي ببناء عاصمة جديدة مع دخول الفاطميين لمصر فقد أمر الخليفة المعز لدين الله الفاطمي ببنائها في عام 969 ثم أطلق عليها مدينة القاهرة.

ثالثاً: أسماء أخرى للقاهرة على مر العصور

حيث أطلق على مدينة القاهرة العديد من الأسماء عبر العصور فقد تم تسميتها باسم مدينة الألف مئذنة وباسم مصر المحروسة وباسم قاهرة المعز وهو الاسم الموجود حالياً القاهرة، حيث أنها شهدت أرقى الفنون المعمارية في العصر الإسلامي وتتمثل في الحصون والمساجد والمدارس والأسوار لذلك تتميز القاهرة حتى الآن بجمالها الموجود حتى الآن بأحيائها القديمة، وقد تم اختيار لقب جديد لها وهو القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية في 2022.

رابعاً: مؤسسات ثقافية بداخل القاهرة

حيث أنه يوجد العديد من المؤسسات الثقافية داخل القاهرة والتي تتمثل فيما يلي:

  • المركز الثقافي القومي.
  • دار الأوبرا.
  • متحف الآثار الإسلامية
  • المركز القومي لثقافة الطفل.
  • مكتبة مصر العامة.
  • متحف الفن الإسلامي.
  • المتحف القبطي.
  • المركز القومي للترجمة.
  • متحف قصر عابدين.
  • والعديد من المؤسسات الثقافية الأخرى الهامة الموجودة داخل القاهرة.

خامسا: أحداث هامة في القاهرة

حيث تتميز القاهرة بالعديد من المساهمات المتميزة في العديد من المجالات التي تخص الثقافة عن طريق الأعمال الثقافية والفنية والعلمية للعديد من العلماء والأدباء والمثقفين والمبدعين خلال العديد من العصور،

كما أن القاهرة تضم عدداً كبيراً من المهرجانات الثقافية مثل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ومعرض القاهرة الدولي الذي يأتي له العديد من الناس المحبين للثقافة، كما أنه يعد من أهم معارض الكتب والرسم والعروض المسرحية، ويعد هذا سبباً أيضاً لاختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية 2022.

البرنامج الذي ستقدمه القاهرة كعاصمة للثقافة الإسلامية 2022

  • يجب أن تقوم القاهرة بوضع برنامج مثالي لكي يعبر عن مدى أهميتها الثقافية في العالم الإسلامي
  • لذلك سيكون هناك بعض الفعاليات أثناء الاحتفال باختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية.
  • حيث أن الاحتفالية ستضم بعض الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تعبر عن الهوية المصرية بكل ما تحتويه من تاريخ وثقافة وسيتم كل ذلك بالتعاون مع منظمة الإيسيسكو.
  • وستشارك العديد من الهيئات الموجودة في الوزارة والتي ستقوم بإنتاج فيلم تسجيلي خاص باختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية والذي سيكون من إخراج لؤي جلال.
  • وستشارك أيضاً مجموعة من الأفلام الأخرى مثل فيلم أسد الصحراء عمر المختار ليبيا وفيلم شكاوى الفلاح الفصيح وفيلم الأهرام وما قبله وفيلم جميلة بو حريد وفيلم الوداع يا بونابرت وفيلم ذيب الأردن وفيلم المخدوعون سوريا وفيلم وقائع سنين الجمر الجزائر وفيلم الفلاقة تونس وفيلم الناصر صلاح الدين فيلم المومياء مصر وفيلم بيروت الغربية لبنان.
  • كما أنه سيكون هناك أمسية ثقافية والتي ستتحدث عن جماليات العمارة المملوكية ومسجد السلطان حسن نموذجاً.
  • وسينظم الحفل عدد من الندوات والمحاضرات التي ستتحدث عن العمارة الإسلامية ومعرض التصوير الفوتوجرافي الذي سيكون حول الفلكلور المصري وتأثيره في دول العالم الإسلامي وجماليات القاهرة التاريخية.
  • كما أنه سيكون هناك معرض يضم رسومات الأطفال والذي سيكون عنوانه مصر في عيون أطفال دول العالم الإسلامي.
  • وسيوجد داخل الاحتفالية معرض لمستنسخات صور مساجد مصر والذي سيتكون من عدد كبير جداً من صور للمساجد والتي يرجع تاريخها إلى القرن الماضي عام 1920.

بالإضافة إلى العديد من الفقرات الأخرى التي ستقدم داخل الاحتفال باختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية.

ويمكنك السفر من السعودية إلى القاهرة لحضور هذه الاحتفالية عن طريق حجز طيران من جدة إلى القاهرة، ومن خلال هذا المقال قدمنا لكم بعض المعلومات الهامة عن اختيار القاهرة لتصبح عاصمة للثقافة الإسلامية  2022.