سؤال وجواب

قصة مصعب مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ مختصرة

0نقاط

يشرفنا عبر موقعنا في الموجز ان نقدم لكم حل سؤال قصة مصعب مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ مختصرة، في محاولة منا لتوفير الجهد والوقت لكل الباحثين على الجواب الصحيح والمعتمد، وأليكم تفاصيل الاجابة ادناه.

قصة مصعب مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ مختصرة?

الجواب الصحيح

قصة مصعب مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ مختصرة
قصة مصعب رضي الله عنه مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ
قصه مصعب رضي الله عنه مع اسيد بن حضير وسعد
قصة مصعب بن عمير مع اسيد في كتاب الرحيق المختوم
قصة مصعب مع اخيه عزيز بن عمير في غزوة بدر
كتاب الرحيق المختوم لصفي الرحمن المباركفوري قصة مصعب مع اسيد وسعد بن معاذ قصة مصعب مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ مختصرة جدا

كان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قد أرسل مصعب بن عمير إلى المدينة ليعلم ويفقه المسلمين من الأنصار وليدعو غيرهم إلى دين الله. وعلم سعد بن معاذ وكان صديقا لأسيد، فأراد أن يحرضه على مصعب، فقال: “انطلق إلى هذا الرجل فازجره”، فحمل أسيد حربته، وذهب إلى مصعب الذي كان في ضيافة اسعد بن زرارة  “من زعماء المدينة الذين سبقوا إلى الإسلام”

عند مجلس مصعب وأسعد بن زرارة رأى أسيد جمهرة من الناس تصغي في اهتمام للكلمات الرشيدة التي يدعوهم بها مصعب إلى الله. وفاجأهم أسيد بغضبه وثورته، فقال له مصعب: “هل لك في أن تجلس فتسمع، فإن رضيت أمرنا قبلته وإن كرهته كففنا عنك ما تكره”، فقال أسيد: “هات ما عندك” وراح مصعب يقرأ القرآن “حم وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ * إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون “

وبدأ قلب أسيد يرق ووجهه يستشرق. فقال: «ما أحسن هذا الكلام وأجمله، كيف تصنعون إذا أردتم أن تدخلوا في هذا الدين؟» فقال مصعب: “تطهر بدنك، وثوبك، وتشهد شهادة الحق، ثم تصلي». فقام من فوره ليستقبل الإسلام فاغتسل وتطهر، ثم سجد لله رب العالمين معلنا إسلامه. في شهر شعبان  عام عشرين للهجرة مات أسيد وحمل نعشه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب فوق كتفه ودفن في البقيع

وبهذا نكون انتهينا من تقديم اجابة السؤال، فنحن عبر في الموجز هدفنا هو ايصال المعلومة بكل سهولة، لتتوافق مع المعايير الصحيحة للاجابة المعتمدة وفي إيجاز.

وفي الختام، أرجو أن نكون قدمنا الحل المناسب لهذا السؤال قصة مصعب مع اسيد بن حضير وسعد بن معاذ مختصرة، ويسعدنا ان نستقبل المزيد من الاسئلة ومساعدتكم في تقديم الاجابة المناسبة لها لكل الطلاب والطالبات في كافة المراحل التعليمية المختلفة.