قانون ضريبة القيمة المضافة على التجارة الالكترونية في السعودية 1442

شهد قانون ضريبة القيمة المضافة 1442 على التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية بعض التغييرات المهمة والأساسية التي من شأنها أن تساهم في زيادة موارد الحكومة السعودية ، وقررت حكومة المملكة أخيرًا طريقة وموعد إدخال ضريبة القيمة المضافة على التجارة الإلكترونية في مختلف القطاعات بالمملكة العربية السعودية.

ضريبة القيمة المضافة في التجارة الإلكترونية

كشفت هيئة الجمارك السعودية عن تفاصيل ونسبة ضريبة القيمة المضافة على التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية من خلال حسابها الرسمي على تويتر ، وأكدت أن هناك موعدًا محددًا لبدء العمل بهذه الضريبة وأثناء تحصيلها من المواطنين ومختلف الشركات وأصحاب المتاجر ، ولكن قبل أن ندخل في تفاصيل ضريبة القيمة المضافة إلى التداول عبر الإنترنت ، دعنا أولاً نقدم لمحة موجزة عن ضريبة القيمة المضافة بشكل عام.

  • ضريبة القيمة المضافة: هي إحدى أنواع الضرائب التي تجمعها الدول بشكل غير مباشر في عمليات بيع ومشتريات مختلفة بنسب متفاوتة من دولة إلى أخرى ، وقد تم تطبيقها في أكثر من 150 دولة حول العالم حتى الآن.

مشاهدة أيضا: كيف يتم احتساب ضريبة القيمة المضافة في السعودية؟

تاريخ تطبيق ضريبة القيمة المضافة على التجارة الإلكترونية

حددت وزارة المالية السعودية ممثلة بمصلحة الجمارك موعدًا نهائيًا لبدء ضريبة القيمة المضافة على جميع أنواع التجارة الإلكترونية ونشرت هذا التاريخ في بيان رسمي لتوضيح كافة التفاصيل للمواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية.

وفقًا للقرارات الرسمية لوزارة المالية ، فإن تاريخ تنفيذ ضريبة القيمة المضافة في التجارة الإلكترونية سيكون 1 يوليو 2020.

اللوائح الخاصة بضريبة القيمة المضافة في التجارة الإلكترونية

قالت الهيئة العامة للجمارك في المملكة العربية السعودية إن تطبيق ضريبة القيمة المضافة بالتعديلات الجديدة اعتبارًا من 1 يوليو 2020 سيساهم بشكل واضح في زيادة موارد الدولة السعودية من خلال تحصيل 15٪ ضريبة على مختلف السلع المستوردة من خارج المملكة. وصلت التغييرات الضريبية القيمة المضافة توفر:

  • تحصيل الضرائب على جميع المبيعات والمشتريات من جميع المتاجر عبر الإنترنت ، بما في ذلك واردات المنتجات إلى المملكة بعد 1 يوليو 2020.

شاهد أيضًا: لماذا تم رفع ضريبة القيمة المضافة في السعودية إلى 1442؟

لهذا نصل إلى نهاية هذا المقال من موقع “مواط” حيث نتحدث عن أهم التغييرات التي طرأت على قانون الضرائب في المملكة العربية السعودية المضافة إلى التجارة الإلكترونية عام 1442 ، وكذلك أنواع مختلفة من التجارة الإلكترونية في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق