اشكال الملابس التقليديه التي يرتديها الشعب الكويتي .. الثوب الكويتي التقليدي

تعد طرق اللباس التقليدية التي يرتديها الشعب الكويتي من أهم الجوانب التراثية المتبقية من التاريخ الكويتي في الماضي ، حيث أن الكويت كلها قبائل بدوية تعيش في الصحراء ولديها زي موحد يميزها عن غيرها من الأماكن ومناسب للأجواء الكويتية في ذلك الوقت ، ولا يزال الكثير من الكويتيين يستخدمونها في بعض الحالات. نتعرف على الملابس الاجتماعية والوطنية وما دونها من أشكال الملابس التقليدية الكويتية للرجال والنساء.

الأشكال التقليدية للفساتين التي يرتديها الكويتيون

تم تصميم الزي الكويتي التقليدي ليناسب وضع الكويت وبيئتها في الماضي ، على الرغم من أن الناس في تلك الأيام كانوا يرتدون أزياء من دور الأزياء العالمية ، إلا أن البعض لا يزال يحتفظ بالزي الكويتي التقليدي حيث ارتدوه في المناسبات الوطنية لأنه رمز للهوية الكويتية. فستان كويتي مريح للارتداء [1]

الملابس الشعبية للمرأة الكويتية

الملابس التقليدية للمرأة الكويتية هي لباس طويل الأكمام ، درعا ، نوعية النسيج من القطن أو الحرير. إنه منقوش ومطرز بخيوط ذهبية. ويتم تزويده بغطاء رأس لتغطية الشعر بالكامل ويسمى بالشيلة. كما يوجد برقع كامل الوجه يلبس على الشيعة ، بحيث يمكن للمرأة الكويتية أن تتجول بحرية بين الخيام دون كشف وجهها ، على الرغم من تطور أشكال مختلفة من الملابس النسائية الكويتية ، إلا أنها لا تزال ترتدي فستانًا طويلًا ومتواضعًا.

الملابس الشعبية الكويتية الرجالية

يُعرف اللباس الرجالي الكويتي بالبشت. كان زيًا شائعًا لرجال القبائل في العصور القديمة وكان يرتديه الرجال أحيانًا. يُنظر إليه على أنه جانب اجتماعي ويقترض بعض الناس المال لشراء البشت ، مما تسبب في الكثير من المشاكل المالية لكثير من الناس. وهذا ما دفع الشيخ أحمد الجابر الصباح إلى إصدار مرسوم عام 1931 بمنع ارتداء الفستان لفترة زمنية معينة ، ورفع الحظر فيما بعد.

وهنا نكون قد تعلمنا ملابس الشعب الكويتي في الماضي. كان لباس الرجال القديم الذي كان يتألف من الرجال والنساء يُعرف بالبشت. البدلة النسائية تسمى درعا وكان هذا الزي مناسبًا للبيئة الكويتية في ذلك الوقت.