إذاعة البرنامج الثقافي تحتفل بمرور 58 عامًا على إنشائها اليوم

إذاعة البرنامج الثقافي تحتفل بمرور 58 عامًا على إنشائها اليوم، حيث واكب انطلاقها عام 1957 موجة وعى ثقافي عام، تشكلت ملامحه عقب ثورة يوليو، ووصل ذروته أواخر الخمسينيات، لذلك اعتبر بث إذاعة البرنامج الثقافي وقتها حدثا يناسب الحركة الثقافية والفكرية التي شهدها الإعلام والثقافة، وكذلك الفن الدرامى الإذاعى الذي انطلق عبرها من خلال مجموعة من الرواد الأوائل الذين أسسوا لأعمدة الدراما الإذاعية الكلاسيكية التي مع اختفاء نُسخها المطبوعة بقيت محفوظة دراميًا بأصوات هؤلاء العمالقة على رأسهم محمد توفيق ومحمود مرسى وسناء جميل وأمينة رزق ومحمد الطوخى والعبدالعزيز أبوالليل.

وقال محمد إسماعيل مدير عام إذاعة البرنامج الثقافي لـ«فى الموجز»: ارتبط بدء البث الإذاعي لـ«البرنامج الثقافي» بحالة الحراك الثقافي التي شهدتها مصر في الخمسينيات والستينيات، ففي عام 57 ظهر الجزءان الثانى والثالث من ثلاثية المعلم نجيب محفوظ «قصر الشوق والسكرية»، كما شهد عام 57 إنشاء جامعة أسيوط كأول جامعة إقليمية في الصعيد كمنارة علمية، وواكبت إذاعة البرنامج الثقافى عصرًا من التنوير وكانت جزءا منه، خاصة مع انطلاق مجلة «المجلة» لتؤسس تياراً عقلانياً ينشر الوعي في ربوع الوطن العربي،وأخلص له رؤساء تحريرها الرواد د. محمد عوض محمد، ود. حسين فوزي، ود. على الراعي، ود. يحيي حقي، ود. شكري عياد، ود. عبدالقادر القط».

وأضاف: «وهؤلاء كانوا الأركان التي اعتمدت عليها برامج إذاعة البرنامج الثقافي ومنها»مع النقاد«و»شرح وتحليل«و»مع الأدباء«ومعهم بهاء طاهر وإبراهيم الصيرفى ومن بعدهم فاروق شوشة ومحمد أبوسنة وشوقى فهيم وليلى مندور والشريف خاطر وغيرهم العديد من الأدباء والشعراء والكتاب والمفكرين اصطف من ورائهم جمهور متذوق واعٍ مُدرك لقيمة المعرفة والثقافة.

وشدد إسماعيل على أهمية الإعلام الثقافى الذي لا مجال أمامه إلا أن يتبادل الرأى والرؤية مع جمهور المثقفين ليكونوا جزءًا من تشكيل المنتج الثقافى الإذاعى.

وحول الاحتفالية التي تقيمها إذاعة البرنامج الثقافي اليوم قال إسماعيل: سيوجه رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون عصام الأمير كلمة، ثم كلمة لرئيسة الإذاعة نادية مبروك على الهواء عقب الافتتاح من ستديو 6، تعقبها كلمة رئيس الشبكة الثقافية ألفت كامل. أضاف إسماعيل: نخصص اليوم 3 فقرات مفتوحة على الهواء مباشرة ابتداء من الثالثة عصرا، مدة كل منها ساعتين، الأولى بعنوان دور الإعلامى الثقافى في مواجهة الفكر المتطرف، والثانية البرامج الثقافية في الميزان، والثالثة مستقبل الدراما الإذاعية، كما نستقبل خلال الفقرات جمهور الإذاعة في الاستديو، ليوجه كلمة، بمناسبة مرور 58 عاما على بدء بث إذاعة البرنامج الثقافي، إلى جانب لقاءات مع صانعي الثقافة أمام ميكرفون إذاعتهم نطرح أفكارنا وآراءنا مذيعين ومثقفين سعيًا.

وتابع إسماعيل: كما انطلقت إذاعة البرنامج الثقافي بأدباء وشعراء ومترجمين شكلوا فريقها من الإذاعيين، فما زالت تضم بين طاقم العاملين الإذاعيين فيها شعراء وكتاب دراما ونقاد وكتاب قصة ومترجمين على أعلى مستوى، ويشاركون في تقديم فقرات اليوم إلى جانب كبار الإذاعيين الذين عملوا بالإذاعة.

وتحدث إسماعيل عن أبرز البرامج التي تقدمها إذاعة البرنامج الثقافي حاليا وقال: نبث برنامج «صفحات من تاريخ الجماعة» الذي يقدمه رامي شفيق حول تاريخ جماعة الإخوان وممارساتها السياسية، وبرنامج «حوار الأوتار» وهو سهرة لمدة ساعة عن حياة أشهر الموسيقيين، تقدمه د.إيناس جلال، و«أغاريد الجدران» وهو برنامج يومي يستعرض أعمال وحياة الكتاب والأدباء عبر صفحات الفيس بوك، ويقدمه سعد القليعي، و«عالم الرواية» المخصص للنقد الأدبي وتقدمه ألفت كامل رئيس الشبكة الثقافية، و«على طريق معاول الأمل» الذي يواكب أعمال إنشاء قناة السويس الجديدة، ويقدمه أحمد القصبي، و«دروب المعرفة» الذي يتم تقديمه في إطار فكرة تجديد الخطاب الديني، وهو برنامج شهري يقدمه ياسر زكي، إلى جانب عدد من الأعمال الدرامية أبرزها «جحا وحواديته» الذي يلعب بطولته أحمد راتب، وهو برنامج درامي يومي ساخر، من تأليف أحمد القصبي يقدم خلاله شخصية جحا لتناول القضايا المعاصرة وسلبيات المجتمع وأبرز المشاكل التي نعاني منها كالبلطجة والدروس الخصوصية وانتشار المخدرات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق