فيروس كورونا الجديد وماهي اعراضه؟ ودراسة تكشف اسرار خطيره عنه

حالة من القلق والرعب بيعيشها كل بلاد العالم بعد انتشار فيروس كورونا الجديد، اللي اجتاح اكثر من 50 دولة حول العالم، وده السبب اللى خلى منظمة الصحة العالمية تعلن ان فيروس كورونا اصبح وباء عالمي.

النهاردة هنتكلم عن فيروس كورونا ومصدره وازاى تحمى نفسك من انتقال العدوى وايه هيا المطهرات الفعالة للقضاء عليه.

فيروس كورونا الجديد
فيروس كورونا الجديد

فيروسات الكورونا تسمى بالفيروسات التاجية وكلمة كورونا من اصل لاتيني ومعناها تاج وده بسبب الشكل اللى بيظهر بيه الفيروس تحت المجهر على شكل تاج، فيروسات كورونا موطنها ومصدرها الاساسي الحيوانات وكانت بتنتقل فى السابق بين الحيوانات وبعضها باستثناء اخر 3 جينات من الفيروس، سارس وميرس وكوفيد 19 اللى هو فيروس كورونا المستجد او الجديد.

وكانت فيروسات كورونا من الفيروسات المسالمة اللي بتصيب الحيوانات فقط ولو اصابت الانسان كانت بتسبب بعض الاعراض التنفسية زي دور البرد الخفيف، ولكن فى عام 2003 تحور الفيروس واصبح قاتل زي فيروس سارس

فيروس سارس

والمعروف بأسم متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد، ظهر سنة 2003 فى الصين واصاب أكثر من 8000 شخص ومات نحو 800 شخص، وكان ده اول تحور للفيروس للانتقال بين البشر والبشر، ولكن كانت العدوى اقل انتشارا من فيروس كورونا الجديد، لان انتقال العدوى كان مرتبط بظهور الأعراض على المريض، وكانت الاعراض تشبه الانفلونزا زي الحمى والسعال والام العضلات والصداع وكان موطنه ومصدره الاساسي الخفافيش.

فيروس ميرس

والمعروف بأسم متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ، ظهر سنة  2012 فى المملكة العربية السعودية واصاب أكثر من 2994 شخص ومات نحو 858 شخص، وكانت دي النسخة التانية المتحورة من فيروسات الكورونا وكان موطنه ومصدره الاساسي الجمال، وكانت الاعراض اشبه بنزلات البرد والانفلونزا، وطرق العدوى منخفضة بين البشر وبعضها.

فيروس كورونا الجديد

ودلوقتى هنتكلم عن فيروس كورونا الجديد او المستجد اللى اتغير اسمه عالميا الى فيروس كوفيد 19 بسبب اكتشافه فى نهاية سنة 2019 فى مدينة ووهان الصينية اللى كانت البؤرة الرئيسية فى ظهور فيروس كورونا الجديد فى احد الاسواق المخصصة لبيع المأكولات البحرية والحيوانات الحية واللى من ضمنها الخفافيش ، اللى اكدت اكتر من دراسة انه السبب الرئيسي لفيروس كورونا المستجد، وكانت البداية مع اكتشاف اول حالة لبائع حيوانات فى سوق ووهان وبعدها بأيام ظهر اكتر من حالة لبائعين السوق، وظن الاطباء انهم امام فيروس جديد ينتقل من الحيوان للبشر فقط، ولكن تغيرت هذه النظرة مع اكتشاف اول حالة عدوى من مريض الى الفريق الطبي المعالج، وهنا اصبحنا امام فيروس ينتقل من البشر الى البشر واصبح الفيروس مميت مع تسجيل او حالة وفاة فى الصين.

وهنا اصبح العالم امام فيروس جديد وتوالت الابحاث اللى قام بيها علماء من جامعة جنوب الصين الزراعية اثبتت ان 76% من الحمض النووي لفيروس كوفيد 19 يتشابه مع فيروس “سارس”، و أن 99% من جين الفيروس يتطابق مع الخفافيش وحيوان البنغول وهو حيوان من الثدييات ويعرف بأكل النمل الحرشفي ولحد دلوقتى مازالت الابحاث قائمة لمعرفة مصدر الفيروس الرئيسي.

خطورة فيروس كورونا المستجد هو سرعة انتشاره الرهيبة اللى بتنتقل عن طريق الرذاذ والمخاط والإفرازات التنفسية او لمس الأسطح الملوثة بالعدوى من شخص مريض واكدت بعض الدراسات ان الفيروس يقدر يعيش لمدة من 3 الى 9 أيام على الاسطح وانه قادر على التطاير فى الهواء لمدة 3 ساعات من رذاذ الشخص المريض.

حتى الان الفيروس اصاب اكثر من 250 الف شخص وتوفى اكثر من 10 الاف، و لا يوجد اى لقاح أو دواء فعّال للوقاية أو العلاج من فيروس كورونا، علشان كده بقي الحل الوحيد هو تقليل انتشار العدوى

في بداية العدوى، مبتظهرشي اي اعراض على المريض، وفي الأسبوع الأول بتظهر أعراض تشبه أعراض نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، مثل الحمى والعطس والسعال المصحوب بالبلغم، والتعب العضلي والإرهاق، وفي نهاية الأسبوع الأول بيتطور المرض ويدخل مرحلة أكثر خطورةً بتشبه إلى حدٍّ كبير أعراض مرض سارس، وتكون عبارة عن التهاب رئوي شديد يؤدي إلى صعوبة في التنفس وهناك مضاعفات أخرى أكثر خطورة، مثل الفشل الكلوي وضعف في عضلة القلب ومن هنا تحدث الوفاة

واكدت منظمة الصحة العالمية ان اكثر الاشخاص تعرض للموت من فيروس كورونا المستجد هما اصحاب الامراض المزمنة كالسكر وارتفاع ظغط الدم وامراض القلب، وحظرت المنظمة من اختلاطهم فى الاماكن المزدحمة.

وفى خلال الاسبوع الماضى اكتشف الباحثون ان فيروس “كورونا” المستجد يظل نشطا ومُعديًا على الأسطح المعدنية أو الزجاجية أو البلاستيكية الملوثة بالعدوى لمدة تصل إلى 9 أيام في متوسط درجة حرارة الغرفة ب تتراوح بين 15 و20 درجة مئوية في المتوسط.

لكن في المقابل، إذا انخفضت درجة حرارة الأسطح الملوثة إلى 4 درجات مئوية يمكن أن يظل الفيروس نشطًا حتى 28 يومًا، في حين تنخفض درجة العدوى إذا تراوحت حرارة الأسطح بين 30 و40 درجة مئوية وهنا بيستند الباحثين ان فترة الصيف سينتهي ازمة وباء فيروس كورونا مع ارتفاع درجات الحرارة

أما بالنسبة للمطهرات الفعالة للقضاء على كورونا، أظهرت الاختبارات اللي أُجريت على محاليل التطهير المختلفة، أن المطهرات اللي ب تحتوي على مركبات “الإيثانول” (تركيز 6-71٪) أو “بيروكسيد الهيدروجين” (تركيز 0.5 ٪) أو “هيبوكلوريت الصوديوم” (تركيز 0.1 ٪) فعالة ضد فيروسات الكورونا وبتقضي عليها تماما واكدت الدراسة ان تطهير الأسطح الملوثة بالعدوى بالتركيزات المناسبة لهذه المطهرات، فإنها تقلل من أعداد فيروسات كورونا المعدية من مليون جسيم إلى 100 فقط في غضون دقيقة واحدة.

منظمة الصحة العالمية اعلنت انه لا يوجد اى مصل او علاج للقضاء على فيروس كورونا الجديد، وده السبب اللى خلى العالم يرفع شعار الوقاية خير من العلاج باتباع النظافة الشخصية زي غسل الأيدي بالماء والصابون باستمرارولمدة 20 ثانية، واتباع آداب العطس والسعال، عبر العطس في منديل، وإن لم يتوافر ذلك، يجب على الشخص أن يعطس في كم الملابس؛ وذلك لمنع الرذاذ المتطاير اللي ب يحمل كمية كبيرة من الفيروسات من الانتقال إلى الأسطح أو الأشخاص المجاورين ، وتجنُّب الاختلاط بالأشخاص المصابين بأمراض تنفسية قدر الإمكان، والمحافظة على المسافة بين الاشخاص، وتجنُّب لمس الفم والأنف والعينين بالأيدي الملوثة بالعدوى، وتوافر التهوية الجيدة، وتجنب الأماكن المزدحمة قدر الامكان.

ونصحت منظمة الصحة العالمية بعدم تناول الأطعمة النية، وطهو الطعام جيدا اللحوم والبيض، لان درجة الحرارة اللى بتزيد عن 60 درجة مئوية بتقتل جميع الفيروسات والميكروبات، ويجب عدم الاحتكاك بالحيوانات البرية او الحيوانات الاليفة حتى لا تنتقل العدوى من الحيوانات الى البشر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق