هل من الممكن يحصل حمل من غير دورة

هل يمكن الحمل بدون الدورة الشهرية؟ ما هي ضرورة الدورة الشهرية لحدوث الحمل؟ تطرح العديد من النساء هذا السؤال على أمهاتهن أو أصدقائهن أو طبيب أمراض النساء.

هذا السؤال غريب بالنسبة لفئة من النساء، ومحيّر لفئة أخرى من النساء، وسنجد الإجابة عبر موقع في الموجز. لكي تفهمها كل امرأة.

هل يمكن الحمل بدون الدورة الشهرية؟

الجواب على السؤال: هل من الممكن أن يحدث حمل بدون حيض هو نعم، حيث أنه من الممكن أن يحدث حمل بدون حيض، ولكن هذا غير منتشر وقد يكون السبب لوجود عوامل مختلفة. بعضها طبيعي والبعض الآخر غير طبيعي.

من الطبيعي أن تحدث عملية التبويض في فترة تتراوح بين اثني عشر إلى ستة عشر يوماً أثناء نزيف الدورة الشهرية، وهناك بعض النساء اللاتي يتعرضن لظروف معينة مثل انخفاض الوزن أو الرضاعة، لذا فإن هذه الفئة من النساء معرضة لحدوث الحمل. لأن فترة التبويض لديهم يمكن أن تبدأ مرة أخرى في أي وقت.

الدورة الشهرية والحمل

تتساءل بعض النساء عن العلاقة بين الدورة الشهرية والحمل؟ الجواب المختصر هو أن الدورة الشهرية أو دم الحيض يبدأ بالتدفق عندما لا يحدث الحمل، أي عندما لا يتم تخصيب البويضة، وهذا ما يفسر نزول دم الحيض عند المرأة منذ لحظة البلوغ.

عندما يتم إنتاج البويضة ليتم تلقيحها خلال فترة التبويض من كل شهر، يتم تخصيبها بواسطة الحيوان المنوي، وبعد ذلك تنغرس في الرحم ويحدث الحمل. وإذا لم يتم تخصيب البويضة فإنها تتلف وتخرج على شكل دم حيض، وهو دم سائل ومتخثر. كل شهر يسمى الدورة الشهرية أو الحيض.

أسباب التبويض بدون نزول الدورة الشهرية

وفي سياق الإجابة على السؤال: هل من الممكن الحمل بدون نزول الدورة الشهرية، تجدر الإشارة إلى الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التبويض عند المرأة، دون أن يصاحبها نزيف الحيض أو الدورة الشهرية. وكشف الأطباء عن هذه الأسباب، ومنها:

  • وجود مشكلة في جدار الرحم، ومن الممكن أن تصيب هذه المشكلة المرأة بعد الولادة القيصرية.
  • إجراء عملية كشط الرحم.
  • الإصابة بأي نوع من الأمراض التناسلية.
  • الممارسات الرياضية العنيفة من قبل النساء.
  • زيادة المجهود الذهني والوصول إلى حالات القلق والتوتر الزائد.
  • حالات السمنة والوزن الزائد.
  • يحدث الحمل.
  • الوقوع في حالة مرضية خطيرة.

معرفة أيام التبويض بدون حيض

المرأة التي تسأل: هل من الممكن أن تحملي بدون دورة شهرية وتريد معرفة أيام التبويض لها في حالة تأخر أو غياب الدورة الشهرية؟ هناك طريقتان لمعرفة أيام التبويض بدون الدورة الشهرية، وهما كما يلي:

قومي بإجراء اختبار الإباضة الرقمي

وهو اختبار يشبه إلى حد كبير اختبار الحمل، وتستخدمه النساء بنفس طريقة اختبار الحمل، وذلك عن طريق وضع بضع قطرات من البول على البطاقة. يعتمد هذا الاختبار على وجود هرمون LH، وهو الهرمون الذي يحفز الجسم الأصفر.

إفرازات مخاطية من عنق الرحم

مع اقتراب فترة الإباضة لدى المرأة، تتغير طبيعة وقوام إفرازات عنق الرحم وتصبح مشابهة ل بياض البيض. يمكنها تحديد فترة الإباضة لديها عن طريق اختبار تماسك هذه الإفرازات ولزوجتها ولونها بأطراف أصابعها.

أعراض الحمل بدون الدورة الشهرية

بعد الإجابة على السؤال: هل يمكن الحمل بدون الحيض، ينبغي أن نذكر الأعراض المصاحبة لحدوث الحمل عند المرأة بدون دم الحيض، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • مستوى عال من الدافع لممارسة الجنس.
  • بضع قطرات من الدم ذات الألوان الفاتحة.
  • ارتفاع كبير في مستوى هرمون LH، والذي يمكن اكتشافه من خلال اختبار الإباضة.
  • الرقة المفرطة في كلا الثديين.
  • يزيد من قوة وحدّة حاستي التذوق والشم.
  • الشعور بالانتفاخ في منطقة البطن.
  • الشعور ببعض الألم المتقطع في أحد جانبي البطن أو كليهما، وتكون هذه الآلام متفاوتة القوة.
  • تغير في وضعية واستقرار عنق الرحم.
  • تغير في طبيعة إفرازات أو سوائل عنق الرحم.

أسباب تمنع الحمل

وفي سياق المناقشة المتعمقة للإجابة على سؤال: هل من الممكن الحمل بدون دورة شهرية، يجب أن نوضح بعض الأسباب المختلفة التي تمنع المرأة من الحمل خارج دورتها الشهرية المرأة من الحمل:

  • يتم انسداد عنق الرحم بسبب عدم إفراز المخاط الخاص به، والذي يسمح للحيوانات المنوية بالوصول إلى الرحم. وعندما يتم حظر ذلك، يتم إعاقة حركة الحيوانات المنوية ولا يمكن تخصيب البويضة.
  • لا تنمو البويضة بشكل سليم في الرحم، وبالتالي لا تكون جاهزة لعملية الإخصاب، مما يثبط احتمالية الحمل.
  • الإصابة بالورم الليفي، والذي يؤدي إلى نمو الخلايا السرطانية بشكل ملحوظ في بطانة الرحم، مما يمنع الحمل.
  • يتأثر المبيضان بالكيسات. وفي هذه الحالة ترتفع نسبة الهرمونات الذكرية في جسم المرأة، مما يحدث خللاً في الهرمونات المسؤولة عن الحمل، مما يمنع حدوث عملية التبويض بشكل كامل.
  • يحدث خلل في الجسم الأصفر، وفي هذه الحالة، بعد الإباضة، لا يفرز عنق الرحم إفرازات كافية، مما يمنع القدرة على الإباضة بشكل طبيعي، وفي هذه الحالة لا يستطيع الرحم استقبال البويضة المخصبة.
  • التعرض المستمر للإشعاع والمعادن والمواد الكيميائية.
  • التدخين على نطاق واسع.
  • الإفراط في شرب المشروبات الكحولية.

أعراض الحمل من الرضاعة الطبيعية بدون دورة شهرية

كما قلنا، الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل وفي بعض الحالات تعطل الدورة الشهرية أيضًا. قد تحمل المرأة المرضع وهي تظن أن الحيض لم يأتي نتيجة الرضاعة. وفي الحقيقة هي حامل دون أن تعلم أن ذلك يظهر للمرضع ويؤكد حملها، وهي:

  • ألم في الثدي يرافقه بعض الألم.
  • غياب الدورة الشهرية لمدة تصل إلى شهرين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل غير طبيعي.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • شعور شبه دائم بالدوخة مع ضعف عام في جميع أنحاء الجسم.

أسباب عدم وصول الدورة الشهرية

واستمراراً لحديثنا عن إجابة السؤال: هل يمكن الحمل بدون الحيض، ينبغي أن نشير إلى الأسباب التي قد تطرأ على المرأة والتي لا تعرفها ولا تشعر بها، ولكنها لا تسبب دم الحيض. تحدث، ومن أهم هذه الأسباب:

  • الرضاعة النظيفة.
  • إمكانية الحمل.
  • استخدام وسيلة منع الحمل يؤثر على الدورة الشهرية.
  • استخدام الأدوية الكيميائية في العلاج النفسي.
  • استخدام أدوية الحساسية وضغط الدم.
  • السمنة المفرطة هي أحد أسباب عرقلة نزيف الدورة الشهرية.
  • التعرض للضغط والتوتر الزائد يمكن أن يؤدي إلى توقف الدورة الشهرية لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.
  • المعاناة من قصور أو ضعف المبيض الأول، وتسمى أيضًا متلازمة المبيض المبكر.
  • – الخلل الهرموني المفاجئ، مثل خلل هرمونات الغدة الدرقية.
  • يعاني من التهاب بطانة الرحم.
  • الاقتراب من سن اليأس عند النساء.

وفي الإجابة على سؤال: هل يمكن الحمل بدون الدورة الشهرية، علمنا أنه لا ينبغي الاستخفاف بغياب الدورة الشهرية؛ لأن انقطاعه قد يكون مؤشراً لأمر خطير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى