الفرق بين الخل الأبيض وخل التفاح واستخدام كل منهما

الفرق بين الخل الأبيض وخل التفاح سيساعدك على اختيار النكهة المناسبة لك. علاوة على ذلك فإن الفرق بين النوعين يحفزك على معرفة أبرز مميزات وعيوب كل منهما على حدة للاستخدام المنزلي أو الاستخدام العلاجي. ولذلك سنقدم لكم عبر موقع في الموجز شرح مبسط يوضح الفرق بين الخل الأبيض وخل التفاح، بالإضافة إلى كافة المعلومات المتعلقة بالموضوع.

الفرق بين الخل الأبيض وخل التفاح

في الماضي، كان الناس يصنعون الخل عن طريق تخمير بعض الأطعمة، ولكن مع مرور الوقت، أصبح الخل متاحًا بسهولة وتم بيعه من خلال محلات السوبر ماركت.

لأنه مفيد للاستخدام في الأطعمة؛ لأنه يضفي نكهة لذيذة وطعماً خاصاً لاحتوائه على الحمضيات، كما يمكن اعتباره بديلاً صحياً للملح.

ومن الجدير بالذكر أن هناك أنواعًا عديدة من الخل وتختلف في تركيبها. ومثال ذلك الخل الذي يكثر استخدامه والذي لا يخلو منه في المنزل، وهو الخل الأبيض، وأيضا خل التفاح. على الرغم من أنهما يشتركان في استخدامات مشتركة في الطبخ والتنظيف؛ إلا أنهم قد يختلفون في بعض النقاط.

ولذلك سنوضح فيما يلي الفرق بين الخل الأبيض وخل التفاح بحسب بعض العناصر.

أولاً: اختلاف اللون

ومن الواضح أن الخل الأبيض يختلف عن خل التفاح من حيث لون كل منهما، وإليكم الفروق:

  • الخل الأبيض شفاف، أي ليس له لون.
  • خل التفاح بني اللون.

ثانياً: الاختلاف في التركيب

يتكون الخل الأبيض وخل التفاح من مكونين أساسيين هما حمض الأسيتيك والماء، إلا أنهما يختلفان في التركيز والنسبة الفعلية للحمض والماء. ولذلك سنوضح هذا الفرق فيما يلي:

  • يحتوي الخل الأبيض على حوالي 7% من حمض الأسيتيك، أما باقي التركيبة فتشمل الماء الذي يحتوي على 93% منه.
  • يحتوي خل التفاح على نسبة أعلى من الماء، حوالي 95%، بينما يحتوي خل التفاح، مثل حمض الأسيتيك، على 5%.

ثالثا، الفرق في طريقة تصنيعه

وكل منها مأخوذ من عنصر معين؛ ولذلك سنوضح فيما يلي كيفية تصنيعها:

  • يتم استخراج خل التفاح عن طريق هرس ثمار التفاح، وأخذ العصير منها ثم تخميره.
  • يتكون الخل الأبيض نتيجة تخمر بعض الأطعمة أو عن طريق الأرز، أو أحياناً عن طريق قصب السكر.

رابعا، استخدمهما معا

على الرغم من التشابه في الاستخدام بين الخل الأبيض وخل التفاح، إلا أنه قد يكون بينهما بعض الاختلافات التي تميزهما. ولذلك سنوضح في السطور التالية استخدام كليهما.

  • يلعب الخل الأبيض دوراً رئيسياً في التنظيف والتعقيم سواء المختبرات الطبية أو الأرضيات والأسطح. كما يستخدم في حفظ الخضار، كما يستخدم في تثبيت ألوان الملابس.
  • يستخدم خل التفاح في الطبخ، خاصة لأولئك الذين يريدون إنقاص الوزن بشكل فعال. كما أنه يساعد في حفظ الطعام وحمايته من نشوء الروائح الكريهة. لأنه يحسن الصحة.

الخامس: اختلاف الطعم والرائحة لكل منهما

غالبًا لا يوجد فرق واضح بين الاثنين، ولكن نظرًا لأن الخل الأبيض يحتوي على المزيد من حمض الأسيتيك، فإن هذا يجعله أكثر حمضية ولاذعة مقارنة بخل التفاح.

فوائد الخل الأبيض

هناك استخدامات وفوائد مذهلة للخل الأبيض، فهو ليس مطهرًا قويًا فحسب، بل يحتوي أيضًا على المزيد من الخصائص التي تجعل الكثير من الأشخاص يستخدمونه لأغراض مختلفة. ولذلك سنشير في السطور التالية إلى فوائد وفوائد الخل الأبيض.

الخل الأبيض منظف قوي

ومن فوائد الخل الأبيض العامة أنه يعمل كمطهر جيد لتنظيف الأسطح والأرضيات والنوافذ، كما أنه يعالج الصدأ.

تحمي العظام من الهشاشة

عند إضافته إلى الأطعمة الغنية بالكالسيوم، فإن حمض الأسيتيك الموجود في التركيبة يمتص الكالسيوم ويعمل على إيصاله إلى الجسم. مما يساعد على تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة.

القضاء على البكتيريا الموجودة في الحلق

يساعد على التخلص من التهابات الحلق وقتل البكتيريا الموجودة فيه، وذلك من خلال استخدامه كغرغرة، حيث يتم تخفيفه بالماء ثم تناوله وبصقه.

يساعد على تهدئة التهابات الجلد

يعمل الخل الأبيض على تهدئة الآلام والحروق التي يمكن أن تصيب الجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس، كما أنه يقلل من شدة اللدغة التي قد يتعرض لها الإنسان من قنديل البحر أو النحلة.

خفض مستويات الكولسترول في الدم

ومن فوائده الرئيسية أنه يخفض مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، وذلك بسبب نسبة حمض الأسيتيك العالية الموجودة فيه، مما يساهم في تقليل تراكم الدهون.

علاج رائحة الفم الكريهة

يعمل الخل الأبيض على علاج مشاكل اللثة والمشاكل التي تؤدي إلى انتشار الرائحة الكريهة في الفم. بالإضافة إلى ذلك فهو يعمل على تبييض الأسنان.

فقدان الوزن

إذا تناولت ملعقة مخففة من الخل في الصباح على معدة فارغة، ستشعر بالشبع. والتي يمكن أن تسبب فقدان الوزن.

تنظيم مستويات السكر في الدم

يساهم الخل الأبيض بشكل كبير في تنظيم مستويات السكر في الدم ولذلك ينصح باستخدامه لمرضى السكر.

أضرار الخل الأبيض

على الرغم من فوائد الخل الأبيض العديدة؛ ومع ذلك، فإنه يمكن أن يسبب بعض الأضرار؛ ولذلك سنوضح هذه الأضرار من خلال النقاط التالية.

  • ويشكل خطراً كبيراً إذا تم استخدامه مع الأسبرين لأنه يمكن أن يسبب حروقاً كيميائية.
  • بسبب حموضته العالية، فإنه يمكن أن يهاجم المعدة ويتلفها، بالإضافة إلى تآكل مينا الأسنان.
  • لا يستخدم لتطهير الجروح لأنه يمكن أن يسبب تهيج الجرح.
  • مضر عند استخدامه على العيون.
  • الاستخدام المفرط يسبب حرقان في البطن.
  • يمكن أن يسبب تلف الكبد.
  • إذا تم استخدامه بشكل مستمر على الشعر فإنه يسبب تجعدًا.

فوائد خل التفاح

لخل التفاح فوائد عديدة ولذلك سنوضح في النقاط التالية أبرز وأهم مميزات خل التفاح:

يقلل من حموضة المعدة

يقلل خل التفاح من الشعور بالحرقة، وذلك عن طريق تناول ملعقة صغيرة مخففة بالماء، ولكن لا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.

يزيل السموم من الجسم

خل التفاح يزيل السموم من الكبد وينشط القلب والدورة الدموية.

يساهم في تبييض الأسنان

خل التفاح يقتل البكتيريا الموجودة في الفم واللثة. بالإضافة إلى أنه يزيل بقع الأسنان ويبيضها.

مفيد للشعر والبشرة

يعمل خل التفاح على إزالة القشرة والتقليل من القشرة. كما يعمل على توازن مستوى حموضة البشرة وإزالة آثار البثور، لكن لا ينصح باستخدامه من قبل الأشخاص ذوي البشرة الحساسة.

يقلل الوزن

يلعب خل التفاح دوراً مهماً في إنقاص الوزن والتخلص من الدهون، وخاصة دهون البطن.

يخفف من تشنجات الساق

قد يعاني بعض الأشخاص من تشنجات في الساق أثناء الليل. وإذا استخدمت ملعقة من خل التفاح المخفف بالماء وأضفت إليها ملعقة من العسل فإن ذلك سيساعد في علاج هذه التشنجات.

علاج مشاكل الجيوب الأنفية

يعالج خل التفاح مشاكل الحلق وأسباب احتقان الأنف وضيق التنفس.

علاج مشاكل الأمعاء

إذا كنت تعاني من الإسهال بسبب وجود البكتيريا المسببة للعدوى، فإن استخدام خل التفاح سيقتل الفطريات ويتخلص من التشنجات المعوية.

أضرار خل التفاح

هناك بعض الأضرار المرتبطة بالإفراط في استخدام خل التفاح، وتتمثل هذه الأضرار فيما يلي:

  • عند استخدامه على الجلد يمكن أن يسبب حروقاً بسبب حموضته.
  • يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان؛ لأن حمض الخليك يؤدي إلى تلف الأسنان.
  • يعمل على تقليل الشهية، مما قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يسبب حرقان في المريء.

لا نستطيع أن نقول أن هناك منزلاً يخلو من استخدام الخل، لأن هناك أنواعاً كثيرة من الخل متوفرة لمختلف الأذواق، ولكثرة أغراض استخدامه من حيث استخدامه في الطبخ أو استخدامه كوصفة طبية، فإن الزيادة الطلب عليه، لذلك وضحنا لكم في السطور السابقة ما هو الفرق بين الخل الأبيض وخل التفاح، ونتمنى أن نكون قد ساعدناكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى