الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة

وفي بعض الحالات يمكن اللجوء إلى الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة، حيث تشعر عدد كبير من الأمهات بالحيرة في الاختيار بين الرضاعة الطبيعية والتغذية الصناعية لأطفالهن.

بالنسبة لبعض النساء، قد لا تكون هذه المقارنة موجودة. ولهذا سنزودكم بكافة المعلومات المتعلقة بتغذية الأطفال الرضع عبر موقع في الموجز.

التغذية الصناعية للطفل حديث الولادة.

يجب على جميع النساء إرضاع أطفالهن بعد الولادة مباشرة، ولكن هناك نساء قد لا يتمكنن من تقديم هذه الخدمة لأطفالهن بسبب عوامل معينة، وتختلف هذه العوامل من امرأة لأخرى.

قد تكون هذه العوامل مرتبطة أيضًا بالطفل نفسه، ويمكن أيضًا أن يرضع الطفل صناعيًا طوعًا من قبل المرأة، ولكن إذا اضطررت إلى ذلك، فيجب معرفة كافة المعلومات المتعلقة بالتغذية الصناعية للطفل حديث الولادة.

لا يختلف الحليب الصناعي بشكل كبير عن حليب الثدي، فهو يحتوي على الدهون والكربوهيدرات والبروتينات بطريقة تشبه حليب الثدي، كما يحتوي على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن التي تساعد الطفل على النمو بشكل سليم.

على الرغم من أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل، إلا أنه يمكن أيضًا استخدام الرضاعة الصناعية إذا لزم الأمر.

أسباب التحول إلى التغذية الصناعية

يحتوي حليب الثدي على كافة العناصر المهمة والضرورية لنمو الطفل بشكل سليم، ولكن هناك بعض النساء يضطررن إلى إرضاع أطفالهن صناعياً بسبب معاناتهن من أمراض معينة، أو بسبب معاناة أطفالهن من أمراض معينة.

لذلك، إذا كنت تعاني من أي من هذه الأمراض عليك استشارة الطبيب قبل التحول إلى التغذية الصناعية. الأسباب الأكثر شيوعًا لاستخدام هذا هي:

  • انخفاض إنتاج الحليب لدى النساء بشكل لا يساعد على نمو الطفل حديث الولادة.
  • وإذا كانت الأم تعاني من مرض يضعفها فلا ينبغي لها أن ترضع حتى لا تتفاقم حالتها.
  • تعتبر الإصابة في ثدي الأم أحد أسباب التحول إلى الرضاعة الصناعية.
  • إذا كانت الأم تعاني من جروح في ثديها فإن ذلك يمنعها من إرضاع طفلها حتى تشفى هذه الجروح.

فوائد التغذية الصناعية

قد يبحث عدد كبير من النساء عن فوائد الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة للتأكد من قدرتهن على تقديم الرعاية الكاملة لأطفالهن، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • الرضاعة الطبيعية سهلة الاستخدام، لأن الزوج أو شخص بالغ في الأسرة يمكنه إرضاع الطفل.
  • لا يتم هضم الحليب الصناعي بسهولة مقارنة بحليب الثدي، لذلك يبقى في معدة الطفل لفترة أطول، مما يبقيه ممتلئًا لفترة أطول من الوقت.
  • ولن يتأثر الطفل بأي شيء تأكله أو تشربه أمه، كما هو الحال مع الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن للأم حساب كمية الحليب التي يستهلكها الطفل.
  • يحصل الطفل على ساعات نوم أكثر أثناء الرضاعة الصناعية مقارنة بالرضاعة الطبيعية.

الآثار الضارة للتغذية الاصطناعية

بالرغم من أن هناك عدد كبير من النساء يفضلن اللجوء إلى الرضاعة الصناعية، إلا أن هناك من بينهن من لا يعرف أضرار الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة، ومن هذه الأضرار ما يلي:

  • الحليب الصناعي لا يحتوي على فوائد الحليب الطبيعي.
  • التغذية الصناعية يمكن أن تؤدي إلى نقص المعادن والعناصر الغذائية المهمة لصحة الأطفال، مثل أوميغا 3، وهو مهم لتطور الدماغ والجهاز العصبي عند الرضع.
  • ومن عيوب الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة نقص الحديد والكالسيوم والأحماض الأمينية المهمة لتحسين وظائف الجهاز العصبي.
  • يفتقر الحليب الصناعي إلى الإنزيمات والهرمونات المهمة لنموه.
  • لا يحتوي الحليب الصناعي على أجسام مضادة تساعد على تقوية جهاز المناعة لدى الأطفال، مما يحمي من عدد كبير من الأمراض، مما يزيد من نسبة الوفيات لدى الأطفال الذين رضعوا صناعياً.
  • يحتوي الحليب الاصطناعي على نسبة عالية من المعادن الثقيلة، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وخاصة السرطانات مثل سرطان المعدة، كما يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما تزيد هذه المعادن من خطر الإصابة باضطرابات المناعة وأمراض المعدة، مثل المغص والانتفاخ.

  • قد يصاب عدد كبير من الأطفال بالحساسية تجاه المكونات الموجودة في التركيبة.
  • تزيد الرضاعة بالزجاجة من خطر العدوى عند الرضع.
  • ومن أضرار الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة إصابته بالإسهال والالتهابات المعوية.
  • الرضاعة بالزجاجة تزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • يمكن أن يصاب الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بتسوس الأسنان.
  • إن حليب البقر الصناعي المستخدم في إرضاع الأطفال يزيد من خطر إصابتهم بمرض السكري، حيث أنه يخضع للبسترة، مما يزيد من نسبة السموم، التي تحفز الجسم على الإصابة بهذا المرض.
  • يستغرق تحضير الرضاعة بالزجاجة الكثير من الوقت والجهد.
  • الحليب الصناعي باهظ الثمن وقد لا يكون مناسبًا لجميع الأشخاص.

متى يفسد حليب الثدي؟

تقوم بعض النساء بإرضاع أطفالهن حتى يلاحظن تشوهات تجبرهن على اللجوء إلى الرضاعة الصناعية. هذه الأشياء هي:

  • ويجب أن يزيد وزن الطفل من نصف كيلوغرام إلى كيلوغرام واحد شهرياً خلال الأشهر الستة الأولى. إذا لاحظت الأم أن وزن طفلها مستقر، فهذا يدل على وجود مشكلة في الحليب.
  • إذا كان الطفل لا يتبول أو يتبرز بشكل متكرر خلال النهار، فهذا يشير إلى أن حليب الثدي غير مناسب.
  • بكاء الطفل وصراخه الطويل يدل على أنه جائع.
  • إذا كان لون بول الجنين أصفر غامقاً، فهذا يدل على إصابته بالجفاف بسبب قلة التغذية.
  • إذا ظهرت على الطفل أعراض الحساسية مثل الحكة واحمرار الجلد والإسهال، فهذا يدل على أنه يعاني من حساسية تجاه حليب الثدي.
  • ينام الأطفال حديثي الولادة حوالي 18 ساعة في اليوم. وإذا زادت هذه الساعات دل على عدم صلاحية حليب الثدي.

كيفية إطعام الطفل صناعيا

تتطلب الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة الكثير من الاهتمام والرعاية، فإذا كنت من النساء اللاتي يلجأن إلى هذا النوع من الرضاعة الطبيعية، عليك اتباع بعض التعليمات المهمة، وهذه التعليمات هي:

  • عليك اختيار نوع الحليب الذي يفضله عدد كبير من الأطفال.
  • ينصح باستخدام بديل الحليب المعتمد على فول الصويا إذا كان الطفل يعاني من حساسية بروتين الحليب، أما إذا كان الطفل لا يعاني من حساسية بروتين الحليب فيمكن اختيار نوع آخر له.
  • استخدمي الحليب الذي يحتوي على كمية كافية من الحديد. لحماية الأطفال من فقر الدم.
  • يجب استخدام الماء المصفى لتحضير الحليب.
  • عليك استشارة طبيبك قبل القيام بأي شيء، كما عليك الالتزام بالنصائح والتعليمات التي يقدمها لك.
  • إذا أصيب طفلك بالقيء أو الإسهال أو يعاني من زيادة الوزن، فيجب عليك مراجعة الطبيب المختص على الفور.
  • يمكن حفظ الحليب المحضر في الثلاجة لمدة 48 ساعة.
  • يمنع ترك زجاجات الطعام خارج الثلاجة.
  • يجب تحضير التغذية مسبقًا قبل مغادرة المنزل. ويفضل أيضًا وضع الماء المغلي في كوب حراري حتى يحافظ على درجة حرارته.
  • يجب إخراج زجاجة الحليب من فم الطفل مباشرة بعد النوم، لأن هذه الحركة يمكن أن تزيد من خطر تسوس الأسنان وقد تزيد أيضًا من خطر إصابة الطفل بالاختناق.
  • يمنع تحضير الحليب في الميكروويف، لأن زجاجات الحليب مصنوعة من البلاستيك الذي يتفاعل مع الحرارة مما يؤثر سلباً على العناصر الغذائية الموجودة في الحليب.
  • يجب فحص درجة حرارة الحليب عن طريق التقطير على اليد، كما يجب فحص درجة حرارة حلمة الزجاجة باللسان أو اليد.
  • لا تبالغي في تنظيف أو تعقيم زجاجة الحليب.
  • ويفضل عدم إضافة كمية الحليب إلى الماء.

كمية الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة

يجب على جميع النساء معرفة مقدار الحليب الذي يجب تقديمه للأطفال، وهي:

  • يحصل المواليد الجدد على 28 إلى 65 جرامًا من الحليب كل 3 إلى 4 ساعات.
  • يتلقى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أشهر إلى 6 أشهر 85 إلى 110 جرامًا من الحليب كل 4 ساعات.
  • يجب تغذية الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر من 170 إلى 225 أونصة من الحليب كل 4 أو 5 ساعات.

ولا يجوز إجبار الطفل على شرب الحليب وهو شبعان، كما يمنع إجباره على تناول الحليب حتى لا يتقيأ أو يصاب بالسمنة.

الوضعيات الصحيحة للرضاعة الطبيعية

يجب على جميع الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أو زجاجة أن يستخرجوا الحليب من الحلمة أولاً ثم يبتلعوه. لا ينبغي تنفيذ هاتين العمليتين في وقت واحد.

هناك بعض الوضعيات التي تساعد على إرضاع الطفل بشكل صحيح ودون أي مشاكل. ينصح بتغيير وضعية الطفل أثناء الجلوس:

1- وضعية الرضاعة منتصبة

وهي من الأوضاع الصحيحة للرضاعة الصناعية ويتم تطبيق هذه الوضعية على النحو التالي:

  • أولاً، يتم وضع الطفل في وضع مستقيم على الركبة، في مواجهة الأم أو الشخص الذي يحمل الطفل.
  • توضع اليد اليسرى تحت رأس الطفل.
  • يتم إرضاع الطفل من خلال زجاجة الحليب التي يحملها في يده اليمنى.
  • هذه الوضعية تبقي الطفل مستيقظاً لفترة طويلة وتساعد أيضاً على إراحة رأسه ورقبته.

2- موضع زجاجة الحليب على الجانب

يتم تطبيق هذا الوضع على النحو التالي:

  • يجب على الأم أن تجلس مع ركبتيها معاً حتى يتم خلق مساحة للطفل.
  • يوضع الطفل على جانبه في هذه المرحلة، ويفضل أن يكون رأسه على الركبة.
  • تأكد من جلوس الطفل في وضع مستقيم حتى لا تؤذي رقبته أو عموده الفقري.
  • يرضع الطفل بالزجاجة، لكن الحلمة يجب أن تكون خالية من الحليب.
  • يضمن هذا الوضع أن يتمكن الطفل من الحصول على الحليب بسهولة من الزجاجة.

3- وضع الطفل بين الذراع

يوضع الطفل في المنطقة ما بين الساعد والذراع، ثم يوضع على صدر أمه ويقدم له الحليب من الزجاجة، وهي إحدى الطرق الطبيعية للتغذية بالحليب الصناعي.

4- استخدام وسادة لإرضاع الطفل

عند الرضاعة الصناعية لطفل حديث الولادة، يمكن استخدام وسادة، حيث تساعد هذه الوضعية على إراحة قدمي الطفل ورأسه.

5- وضعية الجلوس

وضعية الجلوس مناسبة للأطفال الذين يعانون من الغازات أو ارتجاع المريء، ويتم أداء هذه الوضعية من خلال إمالة الطفل على صدر الأم.

يتجشأ الأطفال بعد الرضاعة بالزجاجة

يجب على جميع الأمهات التفكير في تجشؤ أطفالهن بعد كل جلسة رضاعة طبيعية. تتم هذه العملية عن طريق وضع الطفل على كتفه والتربيت على ظهره بقوة قليلاً.

يجب أن تكون المرأة على دراية بكل ما يتعلق بموضوع التغذية الصناعية للطفل حديث الولادة. اتباع كافة التعليمات التي تساهم في الحفاظ على صحة الطفل وإرضاعه بشكل سليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى