تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل الذي يفرزه جسم المرأة الحامل خلال فترة حملها تجربة تستحق التذكر، لأنه هرمون مهم جداً في تثبيت الحمل وحمايته ومؤشر على سلامة الحمل في الثلاثة الأولى شهور. ومن خلال موقع في الموجز سنعرض لكم أهم المعلومات عن هرمون الحمل، كل ما يتعلق بأسباب انخفاضه.

تجربتي مع انخفاض هرمونات الحمل

تروي سيدة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قصتها عن هرمونات الحمل قائلة:

مررت بتجربة مريرة، حيث توقفت دورتي الشهرية وكانت متأخرة، فأجريت فحص دم للتأكد من وجود الحمل، وكانت النتيجة إيجابية، ولكنني لم أذهب إلى الطبيب، ولكن سأأخذ اتصل بالطبيب بعد ثلاثة أشهر.

بعد أقل من شهر من إجراء التحليل شعرت بألم شديد في أسفل البطن، وإحساس بالدوخة والتعرق الشديد، فتوجهت مباشرة إلى الطبيب وطلب مني فحص مستوى هرمون الحمل وعمل أشعة. مستعد.

وبعد ذلك ذهبت إلى الطبيب الذي أطلعني على النتائج فأخبرني أن هرمون الحمل منخفض وأن الجنين يظهر بالصورة الشعاعية خارج تجويف الرحم. أخبرني الطبيب أنه من الضروري إجراء فحص هرمون الحمل كل 48 ساعة. لأنه مع انخفاض مستويات الهرمون، قد يكون العلاج الدوائي كافيا.

لكن إذا كانت مستويات الهرمون مرتفعة يجب إجراء الإجهاض حتى لا ينمو حجم الجنين ويؤدي إلى مشاكل كبيرة في الرحم يمكن أن تؤدي إلى مشاكل أكبر يصعب حلها فيما بعد، مما سبب لي قلقا كبيرا.

إلا أن النتائج أظهرت انخفاضاً في مستوى الهرمونات، ثم تناولت الأدوية التي وصفها لي الطبيب وحصل لي نزيف، وبعدها حدث إجهاض للجنين. هذه كانت تجربتي مع انخفاض هرمونات الحمل الذي يتعرض له جسم المرأة الحامل، حيث تحدث تغيرات كثيرة منذ اليوم الأول للحمل، وتحدث هذه التغيرات بطرق متعددة بسبب إفراز الهرمونات في جسم الحامل. امرأة.

هرمون الحمل

عندما نسمع قصة بعنوان تجربتي مع انخفاض HCG، قد نتساءل: ما هو hCG؟ وما هي الوظيفة التي تؤديها في جسم المرأة الحامل؟

يلعب كل هرمون يفرزه الجسم دوراً مهماً في نظام الأنشطة الحيوية وتفاعلاتها في الجسم. كما أن لكل هرمون نسب محددة يجب أن تكون نسبة الهرمون بينها ضمن مستوياتها الطبيعية، فالنسبة سواء زادت أو نقصت تعبر عن المشاكل التي يواجهها الجسم، ولا بد من التدخل الطبي بشكل عاجل لمنع تفاقم هذه المشاكل. وحلها، إن أمكن، في أسرع وقت ممكن.

تكمن أهمية هرمون الحمل في الوظيفة التي يقوم بها في جسم المرأة، وهي:

  • يعمل على تهيئة بطانة الرحم لامتصاص الجنين.
  • وهو عامل مهم في زيادة هرمونات الاستروجين والبروجستيرون حتى يحدث الحمل.
  • يزيد من تدفق الدم إلى الرحم.
  • يعمل على تثبيت الحمل وإتمامه بشكل آمن وصحيح.
  • معرفة النسبة يساعد على مراقبة الاختلالات التي تحدث بعد الحمل.
  • يساعد هرمون الحمل على تسهيل ولادة الطفل؛ ويتم ذلك عن طريق تسهيل استرخاء عضلات الرحم أثناء الولادة.

ماذا يعني انخفاض هرمون الحمل؟

ومن خلال تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل سأشرح لكِ ما يعنيه انخفاض هرمون الحمل، حيث يمكن تفسير مستويات هرمون الحمل الطبيعية على النحو التالي:

ترتفع نسبة هرمون الحمل تدريجياً في الأسابيع الأولى من الحمل، فتتراوح النسب الطبيعية من بداية الحمل من 5: 50 ملم/مل إلى 25,700: 288,000 ملم/مل، في الأشهر الثلاثة الأولى، ثم نسبة الحمل. وينخفض ​​الهرمون تدريجياً في الأشهر الثلاثة الأولى، حتى تقل نسبته بعد الولادة عن 5.

ومن الجدير بالذكر أن الأطباء لا يقومون بفحص مستويات هرمون الحمل بشكل دوري إلا في حالة وجود أعراض تشير إلى وجود مشاكل يتم التحقيق فيها للكشف عنها. لذا من المهم جداً مراقبة الأم الحامل مع الطبيب للتأكد من أن الجنين بحالة جيدة في جميع مراحله وخلال فترات الحمل المختلفة وحتى ولادته بأفضل حالة.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أنه يجب عليك إعادة فحص مستوى هرمون الحمل خلال 48-72 ساعة من النتيجة الأولية لمعرفة ما إذا كان مستوى الهرمون قد تغير. ومما سبق يمكن استنتاج أن معنى انخفاض hCG يدل على ما يلي:

  • قد يكون السبب خطأ في معرفة بداية الحمل، خاصة إذا كان هناك اضطرابات في توقيت الدورة الشهرية قبل حدوث الحمل، مما يجعل حساب بداية الحمل غير دقيق، وهذا يعني عدم وجود مشاكل، بل ذلك وما هو إلا خطأ في الحساب وليس إشارة أو برهان. وإذا حدث خطأ فلا داعي للخوف على الأم الحامل على جنينها.
  • انخفاض هرمون الحمل يمكن أن يكون مؤشرا على احتمالية الإجهاض. وفي هذه الحالة يجب الاهتمام باتباع الطبيب وتنفيذ كافة توصياته وعدم مخالفتها، حتى لا تتفاقم المشكلة وتؤدي. إلى عواقب غير مرغوب فيها.
  • قد يكون سبب انخفاض مستوى هرمون الحمل عن المستوى الطبيعي هو حدوث حمل خارج الرحم. ومن الضروري التوجه إلى الطبيب سريعاً واتباع الإجراءات اللازمة التي تختلف من حالة إلى أخرى حسب تعليمات الطبيب.

أسباب انخفاض هرمون الحمل

هناك بعض الأسباب التي تحدث في كثير من الحالات وتكون السبب الرئيسي لانخفاض هرمون الحمل، ونلخصها فيما يلي:

  • قد ينخفض ​​مستوى هرمون الحمل لدى المرأة الحامل بسبب زيادة الوزن.
  • تعاني بعض النساء من مشاكل في المسالك البولية.
  • التقلبات المزاجية التي تعاني منها الكثير من النساء في بداية الحمل، والتي قد تؤدي حتى إلى الاكتئاب لدى البعض.
  • قد يكون بسبب سرطان الثدي.
  • قلة أو غياب الرغبة الجنسية.
  • وجود بعض العيوب الخلقية في الرحم والتي تسبب انخفاض هرمون الحمل.
  • أورام في بطانة الرحم.
  • تناول حبوب منع الحمل بكثرة.
  • وجود الكولسترول الضار في الدم وارتفاع مستوياته.
  • الرحم مقلوب وليس في وضعه الطبيعي.
  • ضعف في عملية التبويض.
  • لديك مشاكل في الغدة الدرقية.

نصائح هامة أثناء الحمل

هناك بعض النصائح المهمة التي يجب أن تعرفها الأم الحامل، وسنوضحها فيما يلي:

  • قبل إجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة يجب على المرأة أن تحاول أن تكون بمزاج جيد وأن تتجنب أسباب التوتر والتوتر النفسي حتى تكون نتائج الفحص دقيقة.
  • ومن الأفضل عدم ممارسة التمارين الرياضية أو ممارسة التمارين الرياضية قبل إجراء الاختبارات لأن ذلك قد يؤثر على النتيجة.
  • وفي بعض الحالات، وبحسب تعليمات الطبيب، ينصح أن تستيقظ المرأة قبل الفحص بثلاث ساعات دون أكل أو شرب للحصول على نتائج دقيقة.
  • تعتبر زيادة مستويات هرمون الحمل في الأشهر الثلاثة الأولى أمرًا طبيعيًا، وينخفض ​​المستوى تدريجيًا حتى يوم الولادة.
  • إذا ارتفع مستوى هرمون الحمل بشكل ملحوظ، فقد يكون ذلك مؤشراً على أن المرأة تحمل أكثر من جنين واحد.
  • إن الحرص على تناول الأدوية بانتظام في الأوقات التي يحددها الطبيب سيساعد بشكل كبير الأم الحامل وسلامة جنينها.
  • وعلى الحامل أن تتوجه بسرعة إلى أقرب طبيب في حالة ظهور أعراض جديدة.
  • في بداية الحمل، يجب على الأم أن تحرص على عدم ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، حتى لو لم تشعر بأي أعراض سيئة حفاظاً على سلامة الجنين.
  • إذا لم تقم الأم الحامل بزيارة الطبيب منذ بداية الحمل، فقد تتعرض هي وجنينها للخطر.
  • التغذية الصحية المتكاملة وزيارة الطبيب واتباع تعليماته من أهم أسباب سلامة الأم وسلامة الطفل.

وسبق عرض تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل وذكرنا أهم المعلومات عن هرمون الحمل. كما أوضحنا ماذا يعني نقصان هذا الهرمون وما أسباب نقصانه في جسم المرأة. كما ذكرنا بعض النصائح الهامة للأم الحامل فيما يتعلق بهرمون الحمل، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى