أنواع السيرة الذاتية ومعايير كتابتها

أنواع السيرة الذاتية نقدمها لكم اليوم على موقعنا زيادة، لأن السيرة الذاتية عبارة عن وثيقة تحتوي على سلسلة من المعلومات عن الشخص المتقدم للوظيفة، من حيث الاسم ورقم الهاتف والعنوان والشهادة التي يمتلكها، بالإضافة إلى المهارات والدورات التدريبية التي يمتلكها، ويجب أن يكتبها شخص متخصص، لأنها يجب أن تكون خالية من الأخطاء ومكتوبة بشكل احترافي وتظهر الإنجازات، حتى يكون لديك فرصة أفضل للحصول على الوظيفة المناسبة.

أنواع السيرة الذاتية

قبل أن تبدأ بكتابة السيرة الذاتية، يجب أن تتوفر لديك المعلومات اللازمة لكتابتها، وكذلك أنواعها، وهي:

السيرة الذاتية كرونولوجية

  • تعتمد هذه السيرة الذاتية على كتابة المؤهلات والخبرات التي حصلت عليها بالترتيب الزمني، بدءاً بكتابة آخر وظيفة أو منصب حتى نصل إلى المركز الأول الذي كنت تعمل فيه.
  • وينبغي الاهتمام بكتابة التواريخ بدقة وتفصيل، لأن ذلك سيحدد المهارات والخبرات التي كانت لديك للوصول إلى منصبك الحالي.
  • كتابة السيرة الذاتية الجيدة والمتينة تضمن اهتمام صاحب العمل بالإنجازات التي حققها وتمنحه ثقة أكبر بهذا الشخص وبما سيحققه مستقبلاً.
  • وقد انتشر هذا النوع من السيرة الذاتية بسبب سهولة كتابته باتباع الترتيب الزمني بطريقة منظمة.
  • أنها مكتوبة بمهارة، قريبة من قصة الحياة، بحيث تجذب انتباه الشخص الذي يقرأها، مما يسهل العثور على وظيفة.

السيرة الذاتية الوظيفية

  • تتم كتابة مهارات الشخص بشكل منظم ومنظم من حيث المهارات الأكثر طلباً للوظيفة. وهذا يؤدي إلى الاهتمام بقدرات الإنسان، بغض النظر عن الفترة التي اكتسبها فيها.
  • ومن الأفضل إضافة بعض التفاصيل والتواريخ التي تعكس الخبرات العملية للشخص.
  • ومن عيوب هذا النوع صعوبة الكتابة وترتيب الأحداث والمهارات والتركيز على ما هو مطلوب للوظيفة المرغوبة، بالإضافة إلى النظرة بعين الريبة من قبل أصحاب العمل.

السيرة الذاتية المستهدفة

  • لا يلجأ الكثير من الأشخاص إلى كتابة هذا النوع من السيرة الذاتية لأنه يعتمد بشكل كبير على كتابة المهارات والخبرات التي تتناسب مع الوظيفة المعلن عنها.
  • ويجب أن يتمتع صاحب هذه السيرة الذاتية بدرجة عالية من الثقة في خبراته وإنجازاته، مما يؤهله ليكون الشخص الأكثر استحقاقاً لهذه الوظيفة.

عناصر كتابة السيرة الذاتية

العناصر المهمة التي يجب أن يعرفها المدير للحصول على الوظيفة يجب أن تكون مكتوبة بإيجاز حتى لا يمل من قراءتها. وهذه العناصر هي كما يلي:

  • المعلومات الشخصية: تشمل الاسم ورقم الهاتف والعنوان والجنسية وتاريخ الميلاد.
  • المؤهلات التي تم الحصول عليها: قم بإدراج المؤهلات حسب الترتيب الزمني، مثل الحصول على درجة البكالوريوس، ثم الماجستير، تليها الدبلومات، مع ذكر الدرجات التي تم الحصول عليها في كل مرحلة.
  • المهارات المكتسبة: يشمل هذا البند المهارات التي تعلمها الشخص، مثل إتقان بعض اللغات وأهمها اللغة الإنجليزية أو برامج الكمبيوتر، إلى جانب التقييمات التي حصل عليها لتلك المهارات.
  • مواعيد العمل: ابدأ بالوظيفة الأخيرة ثم عد تباعًا. لكن تاريخ التحاقك بجميع الوظائف، والإنجازات والترقيات التي حققتها، يجب أن تحاول ألا تترك فجوات بين التواريخ، حتى لو كان هناك نقطة بدون عمل، يجب أن يكون لديك أسباب لذلك.
  • المراجع: من الضروري توفير رقم هاتف الأشخاص الذين عملت معهم في وظائف سابقة للتعليق على أداء عملك وانتظامك في العمل، مثل مدير القسم أو مدير الشركة. يمكنك ترك هذا العنصر فارغًا والاكتفاء بمجموعة من المعلومات المتاحة عند الطلب.
  • وهناك عناصر أخرى يمكن الاستغناء عنها، مثل: الهوايات والاهتمامات الشخصية ووجهة نظرك وأفكارك حول مجال الوظيفة الجديدة التي تتقدم لها.

نصائح هامة عند كتابة السيرة الذاتية

لا توجد طريقة محددة لكتابة السيرة الذاتية، ولكن هناك عدد من الاعتبارات التي يجب أخذها بعين الاعتبار، ومن أهمها:

  • مطبوعة على ورق عالي الجودة.
  • الكتابة بخط واضح ومتسق.
  • قم بتلوين العناوين بلون مختلف حتى تبرز.
  • استخدم النقاط النقطية في التنسيق لتمييز العناصر المهمة التي تريد التركيز عليها.
  • تجنب الأخطاء الإملائية والنحوية.
  • انتبه إلى المظهر النهائي للورقة واجعلها أنيقة.
  • لا يجوز لك كتابة أكثر من ورقتين.
  • لا تكتب الكثير من الخطوط واختر الألوان الزاهية.
  • لا يُنصح بذكر حالتك الاجتماعية أو دينك أو حسابك المصرفي.
  • إذا كان البريد الإلكتروني غير مناسب، قم بحذفه.
  • لا تكتب عن الخبرات أو المهارات التي لم تكتسبها.

مزايا السيرة الذاتية

لا تقتصر فوائد السيرة الذاتية على الشخص المتقدم للوظيفة فحسب، بل إنها مفيدة أيضًا لمدير الوظيفة. ومن أمثلة هذه الفوائد ما يلي:

للمدير:

  • يساعده على معرفة المعلومات الخاصة بالمتقدم للوظيفة المعلنة بسهولة والتعرف على مؤهلاته وخبراته وهل هي مناسبة أم لا.
  • يسهل عليه الاختيار لأنه قد يحصل على عدد كبير من السير الذاتية لنفس الوظيفة مع حاجته لموظف واحد، مما سيجعل من الصعب مقابلة جميع المتقدمين. وهنا تكمن أهمية السيرة الذاتية في استبعاد الأشخاص غير المناسبين.
  • عندما تكون السيرة الذاتية مكتوبة بدقة وبصيغة جيدة وتحتوي على شهادات الخبرة اللازمة، فإن المرحلة التالية هي المقابلة الشخصية. قد تكون أفضل مرشح، ولكن السيرة الذاتية المكتوبة بشكل سيء ستستبعدك نهائيًا من الوظيفة.

كما ننصحك أكثر بعد أن تتعرف على أنواع السيرة الذاتية من خلال: المهارات الشخصية في السيرة الذاتية وما هي المهارات المكتسبة؟

لمقدم الطلب

  • ويجعله يركز على تجاربه وإنجازاته ومعرفة الثغرات التي يحتاج إلى التركيز عليها وتطويرها.
  • يساعده على تنظيم أفكاره وإعداد الإجابات المناسبة أثناء المحادثة الشخصية.

كيف تكتب السيرة الذاتية للخريجين الجدد؟

يفضل بعض الخريجين الجدد كتابة السيرة الذاتية ولكنهم يجدون صعوبة في كتابتها لأنها وظيفتهم الأولى، لذا عليهم اتباع ما يلي:

  • يختارون السيرة الذاتية من النوع الزمني رغم الاعتماد على ذكر الخبرات السابقة، وليس لديهم أي خبرة عمل سابقة، لكنهم يكتبون المؤهل العلمي والدورات التدريبية وعلاقتهم المباشرة بالوظيفة.
  • في البداية، انتبه إلى كتابة أفضل أعماله، إلى جانب كتابة مجالات اهتمامه المفضلة.
  • التركيز على الخبرة العلمية وأهميتها للوظيفة لإقناع المدير بكفاءته في أداء الوظيفة المعلن عنها حتى بدون خبرة سابقة.
  • وأشار إلى الأعمال التطوعية والتدريبات الميدانية التي قام بها خلال دراسته، رغم أنها كانت بعيدة عن مجال خبرته.
  • يمكن لهذا العمل التطوعي أن يقنع صاحب العمل بقدرته على العمل تحت الضغط أو العمل مع مجموعة من الأفراد أو تقديم الخدمات للعملاء، حتى يجد وظيفة مناسبة له.

ندعوك للتعرف على المزيد عن: كيفية كتابة السيرة الذاتية للخريجين الجدد وأهم النصائح التي تحتاجها للقيام بذلك

كيفية اختيار تنسيق الملف المناسب لسيرتك الذاتية

بمجرد اختيار النمط والتنسيق المناسبين، كل ما عليك فعله هو حفظ سيرتك الذاتية في الملف الصحيح وتحديد ما إذا كنت تريد استخدام تنسيق PDF أو MS Word.

  • إذا اخترت تنسيق PDF، فسيتم الاحتفاظ بتنسيق السيرة الذاتية.
  • يقوم تنسيق MS Word بتغيير صورة الملف عند فتحه، على عكس تنسيق PDF الذي يحتفظ بتخطيطه وشكله.
  • ولكن قبل الاختيار، يجب أن يُسأل أصحاب العمل عن الصيغة التي سيقبلونها.
  • يجب عليك استخدام التنسيق المطلوب، وعادةً ما يطلبون تنسيق Word لأنه الأسهل في التعامل مع البيانات، خاصة إذا كان عدد المرشحين كبيرًا.

الفرق بين كتابة السيرة الذاتية الورقية والسيرة الذاتية الإلكترونية

  • يقوم الشخص بكتابة السيرة الذاتية الورقية يدوياً، أي بخط يده، أما السيرة الذاتية الإلكترونية فتتم كتابتها بالكمبيوتر.
  • السيرة الذاتية الورقية رخيصة الثمن ولا تحتاج إلى انترنت، أما السيرة الذاتية الإلكترونية فتتميز بسهولة الكتابة ووقت وجهد أقل والقدرة على تصحيح الأخطاء.
  • تتطلب السيرة الذاتية الورقية الكثير من الجهد ويمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً في كتابتها وتسليمها إلى الشركة المطلوبة. للسيرة الذاتية الإلكترونية أحد عيوبها: إمكانية اختراق الجهاز، أو سرقة معلومات العمل، وما إلى ذلك.

ولهذا السبب قدمنا ​​لك أنواع السير الذاتية. للمزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالرد عليك فوراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى