شعر عن البحر والقمر

شعر عن البحر والقمر نقدمه لكم اليوم على موقعنا زيادة فالبحر عالم كبير مثل العالم الذي نعيش فيه على الأرض. فيها الكبير يأكل الصغير، وفيها عمق كبير وغموض مخيف، ولها قوانين صارمة كما هي موجودة على الأرض، وحتى لو لم تكن راضيا عنها فهي حقيقة ولا يمكنك التحكم في وجودها التعرف عليه وأن عليك التعامل معه. وفي البحر ظلمة وخوف وقلق وأمواج تطاردها أمواج، ومن بين الأمواج الصغيرة أمواج كبيرة ومرعبة ومرير يمكن أن يغرق فيها كل شيء جميل وجيد.

شعر عن البحر والقمر

رغم اتساع كل البحار والمحيطات، وإعجاب الله في خلقه، ورغم الرعب والخوف والغموض الموجود في هذا العالم، إلا أنه عالم بذاته ومختلف عن العوالم الخفية الأخرى التي خلقها الله، ومنه نتعلم ونتعلم من عظمة الخالق ونسأله الرحمة والمغفرة، ولذلك في الحب قلنا للبحر وجماله العديد من الأقوال والكلمات الشعرية الجميلة التي تدور في البحر. وتحدثنا أيضًا عن الخوف والرعب الموجود فيها، وهو ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

كلمات شعرية عن البحر

البحر عالم مستقل بذاته، وعلى الرغم من أنه غامض ومرعب ويغرق فيه الكثير من الناس بسبب الأمواج العالية والمرعبة التي تأكل الكثير من الناس، إلا أنه من أكثر الأماكن على وجه الأرض التي يحبها الناس على الرغم من وجودها. الخوف والغموض الموجود بداخله. بمساحاتها الكبيرة والواسعة الهائلة، تمتص وتبتلع الكثير من الهموم والآلام والمشاكل. ما إن تتحدث إلا إلى البحر ولا تجد من يسمعك سواه، حتى تلقي به همومك وجراحك ومشاكلك.

على الرغم من أنه لا يتحدث معك، إلا أنه يفهم أكثر من مائة شخص، بغض النظر عن مدى قربهم منك. هو العون والسند عندما تريد أن تتحدث مع شخص ما ويسمعك دون أن يتحدث معك، وتلاحظ أنه يمتص كل حزنك وهمومك وألمك في نفسه، وكأنه يأخذها منك إلى غير رجعة، بل ويعمل لكي يشفيك. والغريب أن هناك العديد من الأبحاث والدراسات التي أثبتت أن الوقوف أمام البحر لفترة والتحدث معه، حتى مع العقل الباطن، له القدرة على محو كل الأفكار السلبية من العقل، ينجح. ليريح العقل، ويجعل الإنسان أقل ألماً وهدوءاً إلى حد كبير.

وفي ذلك حكمة عظيمة، وهي أنه إذا كان الإنسان يعاني من مشكلة كبيرة في حياته أو عمله وغير ذلك من الأمور التي يواجهها الناس، وبمجرد أن يذهب إلى البحر أو يراه، ودون أن يتكلم، ينظر إلى البحر. البحر وينظر إلى الأمواج، وكأن الأمواج تعمل على غسل العقل وإغراق الأفكار السلبية والسيئة الموجودة في الإنسان، وإزالتها من العقل بشكل لا رجعة فيه.

كما أن للقمر العديد من شعراء الشعر العاطفي البارزين الذين طالما تحدثوا عن الشعر وتغزلوا بالقمر. عدا عن أن القمر هو أحد كواكب المجموعة الشمسية؛ وقد أثبتت العديد من الدراسات أنه كوكب مظلم يستمد إضاءته فقط من الشمس لتنيره، ولكن القمر سيبقى على حالته الأصلية وصورته في الأذهان كضوء أبيض جميل يشع ضوءاً محاطاً بالنجوم. وإضاءة السماء بنورها ونورها الأبيض الجميل.

الحديث مع القمر ونوره وروعته راحة للنفس والروح، والسلام النفسي الذي يتركه القمر في النفس ورؤية القمر تعمل على التخلص من الهموم والتعب النفسي، وليسوا مجرد عشاق يتحدثون إلى القمر ويتذمرون من هجر الحبيب، أم أنهم ليسوا وحدهم من يتحدثون مع الحبيب، وهو الوسيط الذي ينقل الكلام العاطفي والشعري إلى الحبيب الآخر، ولكنه أيضًا نوع من الفداء والجمال في الحياة الذي يعمل على التخلص من الألم النفسي والتعب والإرهاق.

ومن الكلمات التي لها علاقة مباشرة بين البحر والقمر والحب هي:

  • يا بحار أنت الوحيد الذي يعلم ما بداخلي ولا أستطيع أن أتكلم وأبوح به. ولو حدثتك عنه وعن الألم الذي في قلبي الذي يؤلمه، وعن القمر الذي أحادثه كل ليلة، هل يسمعني كما تسمعين، والحب في القلب مفرط وعظيم، وهو القلب أتألم وأشتاق للحبيب الذي يحبه ويعشقه كثيراً، وأنت الصديق الحقيقي الذي أشكو إليه أحزاني وآلامي؛ فأرسل لحبيبي بحر الحب والعاطفة الذي أحمله في قلبي وأتركه له دائما ومعي لبقية حياتي.
  • البحر هو المنزل الذي أشعر فيه بالسلام والهدوء والقلب المريح. إنه المكان الذي أشكو فيه من آلامي وأوجاعي. وهي سندي وعونتي في الحياة، وهي التي تعمل على دعمي وتوفير الراحة النفسية لي في هذه الدنيا. أنت يا بحر من يسمع آهاتي ومن يساندني ويساعدني دائمًا في وقت لا منفعة فيه ولا أحد يسمع وجعي.
  • ما أجمل البحر عندما يكون شاهداً على الحب والعشق وعلى قلوب الأحبة في الحياة. ما أجمل أن يكون البحر هو السند الأساسي لكل العشاق، وكم يكون قاسياً عندما يكون شاهداً على الحب والذكريات بعد فراق الحبيبين.
  • يقولون أن البحر غدار، لكني أقول إنه ليس مثل خيانة الناس، وأن البحر هو أفضل صديق لك، ولكن المهم هو معاملة البحر، وإذا كنت تجيد السباحة جيدا، تستطيع أن تتعامل معه بسهولة، وتستطيع أن تبوح به وتتحدث معه وتغرق همومك ومشاكلك وآلامك إلى الأبد في أبعد مكان على وجه الأرض، ولن يعود بعد ذلك إلى ما كان عليه، بل سيجعلك أقوى وأكثر قدرة على مواجهة العالم والوقوف خلفه دائمًا.

كما يمكنكم التعرف أكثر من خلال: شعر عن الورد لنزار قباني و شعر عن الورد والحب

شعر عن البحر والقمر

سألت البحر كثيرًا عما فيّ، فقال لي إن ما فيّ، فيّ، وكثيرًا.

ومن غيرك يأتيني كل يوم ويتحدث وقلبه ينزف ودموعه لا تتوقف؟

أنت من تجعل موجات غضبي أكبر من غضبهم وتزيد من ألمي

كيف لا ينتهي حزنك وألمك ومازال هناك الكثير من الألم في قلبي؟

ليس لحزنك نهاية أو زوال، لكنك تحب الألم وتحب الأنين والألم

أنت يا بحار الذي أحب أن أجلس إليه وأشكو إليه فيشكو إلي. ليس لدي شيء سوى أنت

حبيبي لا يشعر بذلك، لكنه يسعد بحزني وألمي الدائم، ويسعد بذلك دائمًا

أيها البحر قل لي ماذا أفعل وقلبي يتألم

الحزن في قلبي دائماً ولا ينتهي، وألمي ليس له نهاية لكنه يزداد دائماً

أيها البحر، مياهك ليست صافية. ما هو الخطأ معك اليوم؟ هل أنت حزين مثلي حتى لو لم أجدك؟

تسمع عزائي وحزني وألمي، وأنت أخي وصديقي ونصيري ومؤيدي

أنت من يحيي قلبي وفي كل ما أحب أقف أمامك وأتحدث إليك

كيف لا أكون حاضرا اليوم وأنت حاضر بالنسبة لي وأراك وأتحدث معك؟

وكيف لا يشفق العاشق على محبوبته، وكيف لا يكون لي من أشكو إليه الألم والعذاب؟

شكرا لك وعلى كل شيء. أنت الحب والعشق والسند وأنت من يسلم

رسائلي لأحبتي وكل شيء في هذه الدنيا لك وأنت من تحبني بصدق يا أحبائي

هل ستلومني وتلومني أم ستستمر في الاستماع إلي وتحمل أعبائي؟

ولهذا قدمنا ​​لكم شعراً عن البحر والقمر. للمزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالرد عليك فوراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى