حركات وسخه بين الزوجين

إن التحركات القذرة بين الزوجين من شأنها أن تساعد في خلق نوع من التجديد في العلاقة بين الزوجين لتحقيق السعادة الزوجية حيث أن نسبة كبيرة من الأزواج يعانون من الفتور والملل في العلاقة الزوجية مما قد يؤدي إلى العديد من المشاكل التي قد تؤدي إلى مشاكل. يؤدي إلى الطلاق. ولهذا أراد موقع في الموجز أن يعرض الكثير من هذه التحركات في السطور التالية.

الحركات القذرة بين الزوجين

تعتبر العلاقة الزوجية هي الأساس الذي تقوم عليه العديد من الأسر المختلفة، حيث يساهم كل طرف في بذل كل ما في وسعه لإسعاد الطرف الآخر، وتحقيق كافة مطالبه ورغباته الداخلية، ومن ثم العمل على إشباع رغباته الجنسية، والتي هو غرض العلاقة بين الزوجين، فهو كذلك. وخلال موضوعنا اليوم سنتعرف على التحركات القذرة بين الزوجين بالتفصيل كما يلي:

1- التقبيل المثير

من أشهر الحركات الجريئة بين المتزوجين حيث يعتاد الأزواج على كثرة التقبيل والأحضان قبل وأثناء العلاقة الجنسية حيث أنها تساعد الرجل على الإثارة وتزيد من رغبته في العلاقة مع المرأة.

لذلك عادة ما ينصح خبراء العلاقات الزوجية المرأة بتوزيع القبلات على جسد الرجل، مع التركيز على المناطق التي تزيد من إثارته بشكل عام، لتزيد وتثير رغبته الجنسية، كما أن القبلات الجريئة من المرأة للرجل تدل على شدتها. عن حبها ورغبتها.

2- تدليك الجسم

تقوم المرأة عادة بتدليك جسم الرجل بطريقة لطيفة ولطيفة، لأن هذه الطريقة تحفز الرغبة الجنسية لدى الرجل بشكل كبير، لأن الرجل يريد أن يشعر بلمسة المرأة في جميع أنحاء جسده، حتى لو كان يشعر بالكسل الشديد عن تدليك جسد المرأة. جسم. .

3- اللجوء إلى الإيحاءات الجنسية

وضمن عرضنا اليوم عن الحركات القذرة بين الزوجين، نكتشف أن الإيحاءات الجنسية هي من أفضل الحركات التي من شأنها إثارة الرجل أثناء العلاقة الجنسية، حيث تصف المرأة شعورها الداخلي الذي يعبر عن زيادة نشوتها الجنسية، ورغبتها الشديدة. لممارسة الجنس معه.

4- الاستلقاء على الأرض

وكما ذكرنا سابقاً فإن المرأة هي أكثر من يبحث عن الحركات القذرة بين الزوجين، لتجديد العلاقة الجنسية بينها وبين رجلها. وفي هذه الحالة عليها الاستلقاء على الأرض أمام زوجها وهي ترتدي ملابس سميكة لا تكشف إلا الأجزاء المثيرة من الجسم.

كما يمكنها الاستلقاء على بطنها، مع مراعاة أن طريقتها مليئة بالتدليل والحركات التي تثير الرجل وتدفعه إلى زيادة رغبته في الدخول في العلاقة الزوجية.

5- الاستحمام معًا

من الطرق التي تساهم في زيادة الرغبة الجنسية لدى الزوجين، وذلك لأن الاستحمام معاً يحصل الرجل على تغذيته البصرية من خلال فحص جسد المرأة، بالإضافة إلى غسل جسد كل منهما للآخر، يزيد الإثارة بسبب مرور الأجزاء المثيرة للمرأة. جسم. بطريقة تثير الرغبة الجنسية.

6- لقاء الأعمى

في هذه اللعبة على المرأة أن تقوم بعصب عيني الرجل ومن ثم تقبيل الأجزاء المثيرة من جسده مما يزيد من إثارته ورغبته في العلاقة. كما يتم تبادل الأدوار في هذه اللعبة مما يخلق نوعاً من المتعة والإثارة.

7- ارتداء الملابس المثيرة

ومن خلال بحثنا المستمر في التحركات القذرة بين الزوجين، نكتشف أنه من الممكن الاعتماد على الملابس المثيرة لإثارة الرغبة الجنسية لدى الأزواج، عندما ترتدي المرأة ملابس تكشف بشكل رئيسي المناطق المثيرة للشهوة الجنسية في الجسم، الأمر الذي من شأنه أن يزيد بشكل كبير من الرغبة الجنسية. إثارة الرجل . .

وفي هذه الحالة يجب أيضاً الاهتمام بالألوان التي يفضلها الرجل، حتى يلفت انتباهه باستمرار إلى المرأة ويزيد من حماسه للعلاقة الزوجية.

8- اخلع ملابسك تدريجياً

وقد أكد العديد من الأزواج أن هذه اللعبة تساعد بشكل كبير على زيادة رغبة الرجل في العلاقة الجنسية، حيث تقوم المرأة مثلاً بتدليله بحركات الرقص، وخلع ملابسها تدريجياً واحدة تلو الأخرى، مع مراعاة أسلوبها في التعامل مع الوضع. الرجل والتعبير عنها. رغبتها الشديدة في أن يقترب منها ويقيم علاقة معه، ثم تبتعد وتعود لخلع ما تبقى لديها من ملابس.

خلال هذه الطريقة، يمكن للمرأة أيضًا الاستلقاء على السرير بملابسها الداخلية فقط وتغطية الجسم بملاءة تكشف المناطق المثيرة للشهوة الجنسية. تساعد هذه الخطوة على زيادة رغبة الرجل في ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجته بطريقة مثيرة.

9- السيطرة أثناء العلاقة

يعتقد الكثير من الناس عادةً أن الرجل يريد إظهار السيطرة الكاملة أثناء العلاقة الجنسية، ولكن هناك الكثير من الرجال عكس ذلك تمامًا ويريدون أن تسيطر المرأة على الرجل أثناء ممارسة الجنس.

لذلك، في بعض الأحيان على المرأة أن تبدأ رغبتها في ممارسة العلاقة الجنسية، وذلك من خلال القيام ببعض الحركات المثيرة بالإضافة إلى القيام بأوضاع تزيد من سرعة رد فعل الرجل تجاهها وتفاعله معها بشكل مثير.

10- التفاعل أثناء العلاقة

من الأمور التي يجب أن تتواجد أثناء العلاقة بين الزوجين هو ردة الفعل والتفاعل من كل طرف مع الطرف الآخر، وتجنب ظهور الكسل أو اللامبالاة، لأن ذلك يخلق حالة من الملل والفتور في العلاقة.

لذلك يجب على المرأة أن تظهر رغبتها الشديدة في إتمام العلاقة، بالإضافة إلى القيام بالحركات والكلمات التي تدل على استمتاعها بهذه اللحظة، وهذا يزيد من شهوة الرجل ورغبته الجنسية، وبالتالي يصل الزوجان إلى حالة من النشوة الجنسية.

11- الجنس الفموي

لقد ثبت من خلال العديد من الإحصائيات المختلفة أن هناك عدد كبير من الرجال يفضلون الجنس الفموي بين الحين والآخر، خاصة بعد أن ثبت أن ممارسة الجنس الفموي لا يسبب أي ضرر على الصحة، لذلك يجب على المرأة أن تشعر بالحرج جانباً و محاولة خلق نوع من المرح بينهما وبين زوجها.

12- وضعيات جنسية جديدة

في حال تعرضت المرأة لحالة من الفتور والملل في العلاقة الجنسية، على المرأة أن تبحث عن أوضاع جنسية جديدة من شأنها أن تثير رغبة الرجل، والقضاء على الأوضاع الروتينية التي اعتاد عليها الزوجان.

وفي هذه الحالة، يفضل أيضاً تغيير مكان ممارسة العلاقة الزوجية، لأنه من الطبيعي والمتعارف أن تمارسها في غرفة النوم. ومن الأفضل تغيير المكان مثلاً إلى غرفة المعيشة أو المطبخ.

13- يستمتع الرجل برؤية جسد المرأة

كما يجب على الزوجة أن تقوم بحركات تدليل وأنثوية أمام زوجها بدون ملابس، مع مراعاة عدم الشعور بالخجل أو القلق، لأن هذه خطوة تساعد الزوج على التعامل مع جسد زوجته بطريقة أكثر حميمية، مما يزيد من فرص الرغبة الجنسية لدى الرجل، حيث ثبت أن طبيعة الرجل أكثر بصرية.

هناك العديد من الحركات التي من شأنها تجديد مشاعر الحب واللهفة بين الزوجين، ومن الأفضل الاعتماد عليها حتى لا تصل إلى حالة من الملل والخمول في العلاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى