مشروع تصدير التمور 2024 إلى الخارج وبيعه محليا

ويعتبر مشروع تصدير التمور من المشاريع المتميزة على مستوى العالم ويساعد على تحسين دخل الفرد. نشعر أن التمور من السلع الأساسية التي يقبل عليها الناس، ويمكن تنفيذ هذا المشروع في العديد من الدول المختلفة. يتجاوز عدد نخلات العالم 100 مليون نخلة. ويوجد منها 70 مليوناً في الوطن العربي، وفيما يلي سنوضح كافة التفاصيل حول مشروع تصدير التمور.

مشروع تصدير البيانات

تدور الفكرة الأساسية لمشروع تصدير التمور حول إنشاء شركة تقوم بتصدير التمور المحلية التي تتميز بالجودة العالية إلى الأسواق العالمية حيث يكثر الطلب على التمور. وعلى الرغم من أن هذا المشروع موجود منذ فترة طويلة، إلا أن وجوده يبقى من أهم وأبرز المشاريع التي يمكنها تحقيق نسبة ربح كبيرة.

موقع ومساحة مشروع تصدير التمور

لتصدير التمور إلى الأسواق العالمية، يتعين عليك إنشاء شركة ومن ثم التقدم بطلب للحصول على ترخيص لها. يجب أن تكون المساحة أكثر من 100 متر مربع ويجب أن تكون موجودة في منطقة مزدهرة لزراعة النخيل بحيث تكون قريبة من الطبيعة. مصدر الإنتاج ويمكنك الحصول عليه بسهولة وبأقل تكلفة ممكنة، كما يمكنك تخزين التمور لفترة قصيرة أو الاعتماد على الثلاجات الكبيرة.

إذا كنت تقوم بإنشاء مشروع استيراد التمور بنفسك، فيمكنك إنشاء مقر إداري صغير ولكن يجب أن يكون قريبًا من إحدى الثلاجات الكبيرة، لأنه يجب عليك دائمًا الاحتفاظ بالتمور الواردة في الثلاجة حتى تتمكن من الاحتفاظ بها لهم لأطول فترة ممكنة. وإذا قمت ببيع كل كميات التمر المتوفرة لديك، فيمكنك نقل الثلاجة إلى مخزن يمكن التحكم في مناخه لبضعة أيام.

كيفية تسويق وبيع التمور محليا

في هذه الخطوة عليك الاتفاق مع العملاء المحليين مثل تجار الجملة والسوبر ماركت والهايبر ماركت ومتاجر بيع التمور وغيرها لتسويق تموركم. بعد إبرام الاتفاقيات معهم، تحتاج إلى إعداد جميع الكميات اللازمة وإرسالها إلى العملاء.

الأسواق المتاحة للتصدير إليها

التمور التي تلبي معايير الاتحاد الأوروبي تشهد ارتفاع الطلب والطلب في الأسواق الأوروبية مثل إيطاليا وتركيا وبريطانيا العظمى ودول البلقان وألمانيا.

وهناك بعض الدول العربية التي تتخصص في التصدير لهذه الأسواق، كما أن هناك بعض الدول العربية الأخرى التي تصدر إلى الأسواق الكبرى مثل أمريكا وكندا وأستراليا. كما أن هناك بعض الدول العربية التي تصدر التمور لبعض الأسواق الرئيسية في آسيا مثل ماليزيا والهند وإندونيسيا وتايلاند وغيرها، كما أن هناك بعض الدول الأخرى التي تصدر إلى الدول العربية ذات الإنتاج المنخفض.

اختيار الأسواق الأنسب

يجب على المستثمر السفر لزيارة الشركات المستوردة للتمور لمعرفة الأصناف المطلوبة والمفضلة وأسعار استيرادها والكميات المطلوبة وغيرها من التفاصيل.

ويفضل أن يبحث المستثمر قبل السفر عن الشركات التي تستورد التمور إلكترونيا، بحيث يكون غرضه محددا أثناء السفر، ويوفر الكثير من الجهد والوقت عند التركيز على بعض الشركات، مما يتيح له معرفة المزيد يمكن أن يأتي. بما يتلاءم مع طبيعة الأسواق واحتياجاتها.

ويمكنه أيضًا الاعتماد على المقالات المتعلقة بشرح حالة الأسواق المختلفة التي تحتاج إلى مراجعة ولمعرفة حجم الطلب والصادرات والواردات والعديد من الأمور الأخرى التي تمنحه الكثير من المعلومات حول خدمة هذه الأسواق، يمكنه أيضًا استشارة أصحاب الأعمال والمتخصصين.

إرسال العينات إلى العميل

بعد عملية دراسة الأسواق ومعرفة الأسواق التي ستصدر إليها، ودراسة المنتجات والأنواع المطلوبة ومعرفة الشركات التي ستتعامل معها.
أرسل أفضل أصناف التمور لديك إلى العملاء عبر أي من شركات الشحن، وبعد إرسال العينة سيتم التواصل معك لمعرفة تفاصيل الأسعار وطلب بعض الكميات من التمور المتوفرة لديك.

عملية الإنتاج في مصانع التمور

هناك عدد من المهام التي تقوم بها مصانع التمور وهي:

  • الفرز: يتم من خلاله استبعاد التمور التالفة والضارة، وإزالة الأوساخ، وتعقيم التمور. وهناك أنواع من التعقيم وهي التجفيف والغسيل والتجفيف.
  • التبخير: ويتم ذلك باستخدام غاز مبيد للحشرات.
  • التجفيف: ويتم ذلك باستخدام الهواء الساخن لتقليل محتوى الرطوبة.
  • ضبط وزن التمر.
  • التعبئة والتغليف: هذه هي المرحلة النهائية، حيث يتم وضع الملصقات التعريفية للصنف ويصبح المنتج جاهزًا للتوزيع.

معدات التعبئة والتغليف المستخدمة

هناك بعض المعدات المستخدمة في عملية التعبئة والتغليف، وهذه المعدات هي:

  • ميزان مع مؤشر لوزن العبوات.
  • طاولة فرز وتغليف مقاس 2 في متر ونصف.
  • ماكينة متخصصة لغلق أكياس النايلون.
  • مجموعة من المناخل التي تعمل على فصل الأوساخ والغبار.

أنواع التمور التي عليها طلب كبير

هناك أنواع عديدة من التمور وتختلف أشكالها، ومن هذه الأنواع:

  • العجوة: حاز هذا النوع على التصنيف العالمي الأول من حيث الشعبية والتوزيع في العالم.
  • الخلاص: وهو من أفضل الأصناف طلباً في الأسواق.
  • العنبرة: يسمى هذا النوع من التمر بالتمر لكبر حجمه وسعره المرتفع.
  • المجهول: يستخدم هذا النوع في صناعة العصير وقد يكون متوافراً طوال العام.
  • الصفاوي: يتميز هذا النوع من التمر بحجمه المتوسط ​​وسواده الشديد وملمسه الناعم، كما أن طعمه قريب من طعم نوع العجوة والنعومة الموجودة فيه.
  • الزهدي: هذا النوع من التمر متأخر في النضج وهذا النوع يصدر.
  • البرحي: يتميز هذا النوع من التمر بنعومته وطعمه الجميل ولونه الأصفر، وله خصائص مهمة في عملية الهضم.
  • مرض السكري: يتميز هذا النوع بكثرة الطلب عليه خلال العام.
  • الصقعي: يتميز هذا النوع بتداخل اللونين الأحمر والأصفر في ثمرة واحدة، وهو من أشهر التمور.
  • الخضري: يتميز هذا النوع من التمر بقدرته على الصمود لفترة طويلة ومقاومته للحرارة. كما يتميز بلونه الأسود الذي لا يتغير مع الوقت والتخزين.

لذلك نجد أننا تعلمنا الكثير من المعلومات حول مشروع تصدير التمور وتعرفنا على كافة التفاصيل المختلفة لهذا المشروع. يجب على المستثمر تنفيذ كل ما تم طرحه سابقاً حتى يتمكن من إنجاح مشروعه. ونؤكد على أن التمور بأنواعها عنصر مهم جداً لجسم الإنسان وسلامته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى