بحر يفصل بين تركيا واليونان فما هو؟

البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان كثيرا ما تستخدم هذه الكلمة على مواقع التواصل الاجتماعي، والبحر الذي يفصل بين تركيا واليونان هو بحر واحد يقع بين المناطق الشمالية والغربية من اليونان. تقع بين شرق الدولة التركية. أي إلى جانب جزيرة كريت جنوباً تبلغ مساحة ذلك البحر الكبير مائة وتسعة وسبعين كيلومتراً، وعرضه ثلاثمائة وعشرين كيلومتراً أو أكثر كما هو مفصل في موقع في الموجز، فتابعوا نحن.

بحر يفصل بين تركيا واليونان

  • الآن سوف نتعرف على إجابة سؤال البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان. ما هذا؟ المضيق يقع بين بحر إيجه وبحر مرمرة، ويعتبر أحد روافد البحر الأبيض المتوسط، ويقع بين شبه الجزيرة اليونانية والأناضول، ويتصل بحر إيجه ببحر مرمرة.
  • وتطل عليها دولة تركيا ودولة اليونان، ويغطي بحرها مساحة 179.000 كم2، ويوجد حولها العديد من الجزر التي تسمى الأرخبيل اليوناني، هاتان مجموعتان رئيسيتان من الجزر إحداهما تسمى السيكلادية، والأخرى تسمى المتفرقة.
  • وهي الجزر التي اشتهرت منذ التاريخ والأساطير اليونانية. معظمها براكين قديمة، وبعضها مصنوع من الرخام الأبيض النقي. استولت إيطاليا على جزر دوديكان من تركيا في عام 1912 وأصبحت فيما بعد جزءًا من اليونان خلال الحرب العالمية الثانية. تبلغ مساحة جزر الأرخبيل اليوناني 6470 كيلومترًا.

من هنا يمكنك قراءة موضوع دولة يعني اسمها “لا يوجد شيء” أو “أرض النسور” أو “بلد جبلي” أو “أرض مغطاة بالشجيرات”: دولة يعني اسمها “لا يوجد شيء” أو “أرض” “يعني النسور” أو “الأرض الجبلية” أو “الأرض المغطاة بالشجيرات”

أصل اسم بحر إيجه

  • تم تقديم تفسيرات مختلفة لاسم بحر إيجه في العصور القديمة. وقيل أنها سميت على اسم مدينة بحر إيجه، أو على اسم ملكة الأمازون. وكانت تسمى بحر إيجه وماتت في ذلك البحر وقيل إن هذا الاسم سمي بهذا الاسم نسبة إلى عنزة البحر، أو أنه مشتق من كلمة يونانية تعني الأمواج.

أجزاء من جزر بحر إيجه

تم تقسيم جزر بحر إيجه إلى سبع مجموعات:

  • جزر بحر إيجة الشمالية.
  • جزر إيوبا.
  • جزر شمال سورداس.
  • جزر سيكلاديز.
  • جزر سارونيك.
  • جزر دوديكان.
  • جزر كريت.

جغرافية بحر إيجه

  • هناك بحر يفصل بين تركيا واليونان وهو بحر إيجه، ويتميز المناخ الجغرافي المميز به، حيث تتعرض جزر بحر إيجه إلى زلازل متكررة، وفي أقصى الجنوب يوجد بركان كان آخر نشاط له عام 1925 إعلان. وهو بحر يتميز بمياهه الدافئة ولهذا السبب يمكن أن يستضيف كمية كبيرة من الأسماك.
  • كما تهيمن عليها في فصل الشتاء الرياح الشمالية التي تتناوب مع الرياح الجنوبية الغربية. والمنتجات التي تحيط بجزر بحر إيجه هي القمح والنبيذ والتين والزيت والعسل والزبيب والخضروات وكذلك المعادن والرخام.
  • أما السياحة فهي منعشة للغاية ومصدر دخل كبير للبلاد، حيث تنجذب الزوار إلى القرى والمناطق المحيطة بها والتي تتميز بلون طلاءها الأبيض، وتنتشر الحرف اليدوية في المناطق المحيطة بها. كما تتمتع بوجود المعالم التاريخية الجميلة حولها، وتعتبر جزر بحر إيجه مناسبة للسكن لأن بيئتها ومناخها يشبه جزر فلسطين والأناضول وسوريا.

الصراع التركي اليوناني

كنا نعلم أن هناك بحراً يفصل بين تركيا واليونان وهو بحر إيجه. وهذا البحر هو سبب العديد من المشاكل بين اليونان وتركيا، حيث أن كلاً منهما أراد السيطرة على منطقة بحر إيجه منذ القدم. وتنقسم المشاكل إلى عدة فئات:

  • ترسيم حدود المياه الإقليمية لبحر إيجه.
  • ترسيم المجال الجوي.
  • ترسيم المناطق الاقتصادية الخاصة في البحر واستخدام ما يسمى بالجرف القاري.
  • تحديد المناطق التي تنشر معلومات الطيران ومدى أهميتها لنشاط الطيران العسكري.
  • طرح أنقرة والذي يرتبط بمفهوم المناطق الرمادية، بالإضافة إلى وصف حق أنقرة وسيادتها في الاستئناف، وهو ما يتطلب إنشاء عدد غير محدود من الجزر الصغيرة والكبيرة.
  • وتتعلق القضية بالوضع المجرد من السلاح الممنوح لبعض الجزر اليونانية في المنطقة.

ومنذ عام 1998، بدأت الدولتان في التوجه إلى القضاء والتغلب على هذه التوترات من خلال اتخاذ سلسلة من الإجراءات الدبلوماسية لتسهيل انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، لكن الخلافات المتعلقة بالقنوات الدبلوماسية ظلت دون حل ولم يكن من الممكن حلها. للتوصل إلى حل جذري لمشكلة البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان.

الخلافات التي حدثت بين الأتراك واليونانيين

  • ومن أبرز الخلافات بين الأتراك واليونانيين ما حدث في يناير عام 1996م. وكان سبب هذا الخلاف هو ملكية صخرة إيما كارداك، حيث تعتبر أصغر صخرة في الجزيرة. وقامت أمريكا بتهدئة الأوضاع بينهما من خلال عمل الناتو.
  • كما استغلت وزيرة الخارجية الأميركية اجتماعات حلف شمال الأطلسي في مدينة مدريد الإسبانية، حيث عقدت في اليوم الثامن من يونيو/حزيران 1997 عدة محادثات بين وزيري خارجية البلدين، لإجراء المفاوضات حتى يصبح الإعلان Er no hoc خاصاً. ستندلع الحرب على الجزر.
  • وكان لهذه المفاوضات نتيجة إيجابية حيث أحدثت وأحدثت تغييرا ملموسا أدى إلى تعزيز العلاقات بين اليونان وتركيا عام 2000 وأدى إلى انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي عام 1999. وأدى ذلك إلى توقيع كل منهما على اتفاقية خاصة . اتفاقية مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وكذلك تنفيذ بعض الاتفاقيات السياحية، واتفاقية حماية الاستثمار، وكذلك بعض اتفاقيات التبادل الاقتصادي والنقل البحري والتعاون الجمركي بينهما، فضلاً عن التعاون في بعض المجالات تقريباً. في المجالات الثقافية والتكنولوجية، ولكن أيضًا في مجال العلوم.

توقف التعاون الإيجابي بين تركيا واليونان بسبب بحر إيجه

  • توقف التعاون الإيجابي بين تركيا واليونان عام 2012م، عندما نشرت الدولة التركية عدة خرائط في الصحف الحكومية الرسمية لتوضيح الرؤية فيما يتعلق بالمناطق البحرية غرب قبرص وجزر بحر إيجه وجزر رودس وجزيرة كاستيلوريزو التي تقع ضمن حدودها. الحدود التركية. وتزامن ذلك مع ظهور خاص لخريطة الميثاق المللي التي دخلت شمال سوريا والعراق والتي تعتبر ضمن الحدود التركية.

ومن هنا سنتعرف على موضوع أول جبل وضع في الأرض وما خصائصه وسبب تسميته بهذا الاسم: أول جبل وضع في الأرض وما خصائصه وسبب تسميته هذا الإسم.

مميزات بحر إيجه

  • يتميز بحر إيجه بساحله المثير للإعجاب. وهو البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان. لديها شواطئ البر الرئيسي والسواحل للأرخبيل المذكور. كما تضم ​​العديد من الموانئ والخلجان.
  • كما أنها تقع في موقع فريد يربط بين مجموعة من المسطحات المائية، وهذه المسطحات المائية هي مضيق الدردنيل ومضيق البوسفور وبحر مرمرة، وجميعها تتصل ببحر إيجه عن طريق البحر الأسود.
  • كما أن مضيق كاتيا، الواقع بين شبه جزيرة البيلوبونيز اليونانية وجزيرة كريت، يربط بحر إيجه بالبحر الأيوني والبحر الأبيض المتوسط. يضم بحر إيجه بحرين فقط: بحر كريت الواقع في الجنوب، وبحر تراقيا الواقع في الشمال. وهي منطقة تركيبها معقد وتعتبر الخليج ضمن شرق البحر الأبيض المتوسط.
  • أعمق نقطة في بحر إيجه هي جزيرة كريت، ويبلغ ارتفاعها 3544 متراً. تتكون التربة من مجموعة من الصخور تسمى الحجر الجيري، وهي متغيرة في كثير من الأماكن بسبب النشاط البركاني الذي هز المنطقة الموجودة في العصور الجيولوجية الأخيرة.

وفي نهاية هذا المقال تعرفنا على البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان، والذي يسمى بحر إيجه. وهو بحر يتميز بموقع جغرافي متميز ويضم العديد من الجزر المميزة. ويحيط بها عدة مناطق تجذب السياح وتنتج المشغولات اليدوية. كما يعتبر البحر مصدراً للخلاف بين تركيا واليونان منذ القدم، حيث أن كلاً منهما يريد السيطرة على مناطقه، ونأمل أن نكون قد قدمنا ​​لكم معلومات غنية عن بحر إيجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى