أضرار حبوب منع الحمل مارفيلون

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل مارفيلون تحدث عند بعض النساء اللاتي يعانين من أي من المشاكل المصاحبة لمكونات حبوب منع الحمل مارفيلون، حيث تحتوي حبوب منع الحمل مارفيلون كغيرها من حبوب منع الحمل على مجموعة من الآثار الجانبية التي يمكنك توقعها من الارتفاع يجب أن يكون. قبل البدء بتناولها، لذلك نوضح لك عبر الموقع الأضرار التي يمكن أن تنتج عن حبوب مارفيلون.

الآثار الضارة لحبوب منع الحمل Marvelon

وتتجلى أضرار حبوب منع الحمل مارفيلون من الآثار الجانبية التي تعاني منها بعض النساء عند تناولها، حيث يمكن أن يشبه الضرر الناتج عن حبوب منع الحمل مارفيلون الضرر الناتج عن تلك الحبوب الأخرى المستخدمة لمنع الحمل، بما في ذلك التعرض لبعض الدم. الجلطات، خاصة في السنة الأولى من تناولها. كوسيلة لمنع الحمل.

كما يبدو أن الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل مارفيلون تكون أكثر حدة عند بعض النساء اللاتي يعانين من أمراض مزمنة أو عند النساء اللاتي خضعن لعملية جراحية.

كما يمكن أن تسبب حبوب منع الحمل مارفيلون تغيرات مزاجية معينة مثل الشعور بالقلق أو الاكتئاب أو غيرها من التقلبات، وهذا ليس الشيء الوحيد الذي تفعله حبوب منع الحمل مارفيلون حيث يمكن أن تسبب طفح جلدي لدى بعض النساء. بالإضافة إلى بعض الإفرازات المهبلية. احتباس السوائل وحدوث العديد من مشاكل المعدة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل مارفيلون قد تزيد لدى النساء اللاتي أصبن بأمراض الكبد في الماضي.

ومع ذلك، فإن هذا الضرر أقل شيوعًا لأنه يحدث فقط عند أقلية صغيرة من النساء اللاتي يعانين من ردود فعل تحسسية تجاه مكونات حبوب منع الحمل Marvelon.

وبشكل تفصيلي سنعرض الآثار الجانبية التي قد تنشأ من استخدام حبوب منع الحمل مارفيلون، بالإضافة إلى بعض الحالات الأكثر عرضة لهذه الآثار، وذلك من خلال ما يلي:

1- حدوث جلطات دموية في الأوعية الدموية

قد تسبب حبوب مارفيلون زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم في الأوردة والشرايين، خاصة إذا تم تناولها خلال السنة الأولى أو تم تناولها مرة أخرى بعد مرور أربعة أسابيع أو أكثر على أول مرة تناولت فيها كوسيلة منع الحمل المركبة.

لذلك من الأفضل في هذه الحالة استشارة الطبيب قبل استخدامه للمرة الثانية حتى لا يسبب جلطات دموية كأعراض جانبية.

2- تجلط الأوردة

نادراً ما تحدث هذه الحالة عند النساء اللاتي يستخدمن حبوب مارفيلون كوسيلة لمنع الحمل، لكن حدوثها يمكن أن يسبب تجلط الدم في أوردة الساقين أو القدمين، مما يؤدي بدوره إلى تغير لون الجلد إلى الأزرق أو الأحمر. ويصاحب الأعراض شعور بالدفء في الساقين.

يمكن أن تحدث هذه الحالة أيضًا عند النساء اللاتي عانين سابقًا من جلطات الدم في الأوردة. لذا من الضروري استشارة الطبيب قبل تناول هذه الحبوب، إذا كان هناك تاريخ للإصابة بالجلطات الوريدية.

3- الشعور بالصداع والصداع

من الممكن أن تسبب مكونات حبوب منع الحمل مارفيلون الصداع والألم في منطقة الرأس حتى يعتاد جسم المريضة على طبيعة الهرمونات التي تحتويها هذه الحبوب ضمن تركيبها الكيميائي.

4- فقدان ملحوظ في الوزن

من الممكن أن يكون لحبوب منع الحمل مارفيلون تأثير سلبي على بعض النساء، وذلك بسبب فقدان الوزن بسبب عدم الاستقرار الهرموني. وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي أيضًا إلى زيادة في وزن الجسم بسبب احتباس السوائل بسبب عمل مكونات Marvelon. حبوب.

5- انخفاض مستويات الرغبة الجنسية

يصاحب تأثير حبوب منع الحمل مارفيلون لدى بعض النساء انخفاض طفيف في الرغبة الجنسية، إذا كانت مركبات هذه الحبوب تؤثر على الهرمونات الأنثوية لدى المرأة.

6- الإفرازات المهبلية

قد تسبب حبوب منع الحمل مارفيلون إفرازات مهبلية لدى بعض النساء بسبب تغيرات هرمونية معينة تؤثر على مكونات وتركيب هذه الحبوب. وقد تأخذ هذه الإفرازات أيضًا شكلًا وقوامًا ورائحة غير مرغوب فيها، وإذا استمرت هذه الإفرازات لفترات طويلة، فيجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

7- احتباس السوائل في الجسم

يمكن أن تسبب هذه الحبوب احتباس السوائل في الجسم بسبب تأثير مكوناتها على هرمونات الجسم، كما يظهر عند بعض النساء احتباس السوائل في القدمين والساقين.

مخاطر حبوب مارفيلون

قد تسبب حبوب مارفيلون بعض المضاعفات لدى فئات معينة من النساء اللاتي يعانين من أمراض مزمنة أو كان لديهن رد فعل تحسسي تجاه مكونات تلك الحبوب. في هذا الوقت تظهر الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل مارفيلون.

لذلك سنعرض الفئات التي لا ينصح باستخدام حبوب منع الحمل مارفيلون حتى لا تعاني من بعض الآثار الجانبية الناتجة عن هذه الحبوب. الحالات التي يمنع فيها استخدام حبوب مارفيلون هي كما يلي:

  • إذا سبق أن عانت المرأة من جلطة دموية في الأوعية الدموية في الساقين أو الرئتين أو أي جزء من جسدها.
  • إذا كانت المريضة تعاني من أي من الحالات التي تؤثر بدورها على تخثر الدم، مثل نقص فيتامين C أو نقص البروتين أو نقص مضاد الثرومبين، ففي تلك الحالات لا يفضل لها تناول حبوب مارفيلون.
  • إذا كانت الحالة ستخضع للتدخل الجراحي.
  • إذا كانت المرأة قد أصيبت في السابق بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • إذا كان المريض يعاني من الذبحة الصدرية أو TIA.
  • إذا كانت المريضة تعاني من أي من الأمراض المزمنة التي تزيد من خطر إصابتها بجلطات الشرايين والأوعية الدموية، والأمراض التي تمنعها من استخدام حبوب منع الحمل مارفيلون هي:
  • هؤلاء النساء اللاتي يعانين من مرض السكري الحاد مع تلف أحد الأوعية الدموية.
  • حالات ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم، وهي حالة ترتبط بالنساء اللاتي يعانين من مرض السكري الحاد.
  • إذا كانت الحالة مرتفعة جداً هرمون يسمى السيستين في الدم.
  • إذا كان المريض يعاني من نوبات الصداع النصفي الشديدة والمتكررة.
  • يجب على النساء اللاتي أصبن مؤخرًا بمرض الكبد عدم استخدام حبوب منع الحمل Marvelon.
  • إذا كان هناك احتمال للحمل، فلا يفضل تناول هذه الحبوب، حتى لا تسبب تشوهات للجنين.
  • لا تُفضل حبوب منع الحمل Marvelon للنساء اللاتي يعانين من نزيف مهبلي أو لديهن حساسية تجاه أي من مكونات هذه الحبوب.
  • كما أن هذه الحبوب غير مناسبة للنساء المصابات بالتهاب الكبد C ويتناولن أدوية تحتوي على أومبيتاسفير أو باريتابريفير لأنها تتعارض مع مكونات الحبوب.

ما هي حبوب مارفيلون؟

إنها حبوب منع الحمل التي تحتوي على الشكل الاصطناعي لهرموني البروجسترون والإستروجين، الموجودين بشكل طبيعي في جسم المرأة.

تعمل مكونات هذه الحبوب على إيقاف إنتاج البويضات أو تعطيل التصاقها ببطانة الرحم عن طريق تخفيف سماكة بطانة الرحم، بالإضافة إلى دورها الفعال في منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.

كيف تستخدمين حبوب منع الحمل مارفيلون؟

أما عن طريقة تناول هذه الحبوب فهي كغيرها من حبوب منع الحمل التي يجب تناولها في أوقات محددة ولا يمكن تغييرها، وإلا سيقل تأثيرها على الجسم وتصبح عديمة الفائدة.

يتم تناول حبوب مارفيلون يوميا في نفس الوقت الذي يتم تناولها فيه عادة، والذي يتم تحديده بناء على المرة الأولى التي تم فيها تناول حبوب مارفيلون. تؤخذ لمدة 21 يوما فقط ثم تتوقف لتخليص الجسم من مكوناتها فترة الراحة أسبوع. يمنع منعاً باتاً تناول هذه الحبوب إلا بعد تناولها مرة أخرى بعد تلك الفترة.

بعض الإحتياطات الواجب إتباعها أثناء تناول حبوب مارفيلون.

قبل استخدام حبوب مارفيلون كوسيلة لمنع الحمل، يفضل استشارة الطبيب في هذا الشأن، خاصة إذا كانت المرأة تنتمي إلى الفئات التي لا ينصح لها بتناول هذه الحبوب، حتى لا تتعرض لعواقب دواء مارفيلون الضارة. حبوب منع الحمل، خاصة عند النساء اللاتي يعانين من جلطة الأوردة العميقة أو أمراض الكلى أو أمراض الرئة.

إن استخدام حبوب منع الحمل مارفيلون يتطلب منك بالضرورة القراءة عن الآثار الجانبية الناتجة عنها ومعرفة الحالة الصحية للمرأة التي تتناولها حتى لا تعاني من الآثار الجانبية لحبوب مارفيلون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى