طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل

تعتمد طريقة فطام الطفل من الرضاعة ليلاً على عدد من الخطوات التي يجب على الأم القيام بها، حيث تعتبر طريقة الفطام ليلاً المرحلة النهائية المتبعة في الفطام عن الطفل بسبب صعوبتها. ولذلك، فإننا سوف يرشدك من خلال ذلك. موقع في الموجز طريقة فطام الطفل ليلاً، بالإضافة إلى… طرق التخلص من حليب الثدي بعد إتمام الفطام

كيفية جعل الطفل يتوقف عن الرضاعة الطبيعية في الليل

طريقة فطام الطفل من الرضاعة ليلاً هي إحدى الطرق التي تتبعها بعض الأمهات، لأن معرفة طرق الفطام من الأمور التي تهتم بها الأمهات، خاصة من لم يسبق لها الإنجاب وليس لديها ما يكفيها تجربة حول طرق وقف الرضاعة الطبيعية.

لكن طريقة جعل الطفل يتوقف عن الرضاعة ليلاً تحتاج إلى فترات زمنية طويلة حتى يعتاد الطفل على فكرة النوم دون رغبة في حليب الثدي، لذا يجب على الأم أن تترك الطفل يعتاد على ذلك بعد فترة سنة. ونصف الرضاعة.

وسيتم ذلك تدريجياً بحيث تبدأين بفطامه خلال النهار مع قصر الرضاعة على أوقات محددة من اليوم واستبدالها بالوجبات. مع مرور الوقت، ستتوقف فكرة الرضاعة ليلاً بالنسبة للطفل تماماً، وتعتبر طريقة الفطام الليلي هي الطريقة الأخيرة المتبعة خلال مراحل الفطام نظراً لصعوبتها مقارنة بالطرق الأخرى.

ويحدث ذلك بعد أن يبلغ الطفل سنة ونصف، أي ما يعادل ثمانية عشر شهراً. ويتم الفطام الليلي من خلال سلسلة من الخطوات، تبدأ بمراقبة عدد الرضعات التي يتناولها الطفل ليلاً.

أما بالنسبة لطريقة فطام الطفل من الرضاعة ليلاً، فتتم باتباع مجموعة من التعليمات التي يجب على الأم القيام بها، ومنها:

  • تبدأ الأم بتقليل عدد الرضعات التي يتلقاها الطفل ليلاً، مع ترك فجوة طويلة تتراوح من أربع إلى خمس ساعات بين كل رضعة والرضعة التي يتلقاها الطفل في المساء.
  • استبدلي الرضاعة الليلية بوجبة لذيذة ومشبعة للطفل قبل أن ينام. قد تحتوي هذه الوجبة على الزبادي والحليب والنشويات مثل البطاطا الحلوة أو البطاطا. يمكنك أيضًا تحضير طعام يشعر الطفل بالشبع لفترة طويلة حتى لا يستيقظ الطفل في المساء ويحتاج إلى الرضاعة.
  • من الأفضل عدم استخدام الزجاجة أثناء تعويد الطفل على الفطام، لأنها ستذكّره بالرضاعة الطبيعية والصناعية، مما يجعل الفطام صعباً.
  • أحضري معك كوباً من الماء، ويفضل أن يكون الكوب الذي يعتاد به الطفل على شرب الماء، وإذا استيقظ ليلاً وأراد الرضاعة قدمي له كوباً من الماء حتى يتأقلم مع الوضع الجديد.
  • في تلك الأيام التي تتبعين فيها طريقة فطام الطفل عن الرضاعة ليلاً، يمكنك الاعتماد على البكاء والسهر حتى يعتاد الطفل على النوم دون الحصول على الرضاعة التي اعتاد عليها.
  • يمكنك التحدث مع طفلك عندما يستيقظ في المساء ويريد الرضاعة، أنه ليس صغيراً بعد ويحتاج إلى النوم لفترات متتالية دون الرضاعة ليلاً.
  • قم بإعداد طفلك للنوم حتى يتمكن من الاسترخاء والشعور بالأمان. يمكنك القيام بذلك عن طريق تدليك جسده بسرعة بزيت أو غسول الأطفال.
  • ويفضل نقل الطفل إلى سرير منفصل عن مكان نوم الأم حتى يبدأ في التكيف مع الوضع الجديد. وجوده في نفس المكان يذكره بالرضاعة ليلاً، لذا يجب نقل الطفل إلى غرفة أخرى. وسرير آخر حتى لا يضايقه نفسيا.

كيفية التخلص من حليب الثدي بعد الفطام

وبالإضافة إلى ذكر طريقة منع الطفل من الرضاعة ليلاً، نشير إلى الطرق المستخدمة للتخلص من حليب الثدي بعد الفطام.

تعتبر عملية التخلص من حليب الثدي عند التوقف عن الرضاعة الطبيعية من الأمور التي تتطلب أساليب وآليات معينة لدى بعض النساء.

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من حليب الثدي، منها ما يتم في المنزل والذي يعرف بالطرق المنزلية، ومنها سلسلة من الطرق المستخدمة لتجفيف حليب الثدي، كما أن هناك بعض الطرق التقليدية التي اتبعها الكثير المرأة منذ القدم.

وخاصة بعض العقاقير والأدوية التي تستخدمها بعض النساء كوسيلة لتجفيف حليب الثدي في حالة فشل الطرق المنزلية والتقليدية، وحتى يمكن اتباع هذه الطرق لوقف حليب الثدي، سنقدم تلك الطرق التي تشمل العديد من الطرق التي يتم استخدامها هنا:

1- الطرق المنزلية

في اللحظة التي تتوقف فيها الأم عن الرضاعة الطبيعية، تبدأ كمية الحليب في التناقص تدريجياً، لكن هذه العملية قد تستغرق بعض الوقت، وهو ما قد يستغرق وقتاً أطول عند بعض النساء، مما يدفعهن إلى البحث عن طرق يمكنهنها في المنزل لتسريع جفاف الثدي. لبن. حليب الثدي، حيث يمكن اتباع إحدى الطرق التالية:

  • وضع كمادات الثلج على منطقة الصدر لتخفيف الالتهاب والألم في منطقة الصدر.
  • ارتداء حمالات الصدر التي تدعم الثدي بشكل يحقق الراحة والثبات.
  • تناول بعض المسكنات التي يصفها الطبيب، والتي بدورها تساعد في إزالة الالتهاب.

2- الطرق التقليدية

من الممكن تناول الأعشاب التي تقلل من إفراز الحليب في الثدي، حيث أن هناك العديد من الأعشاب التي تحتوي على مركبات ومنبهات تساهم في تصلب الثدي وإيقاف تدفق الحليب، وخاصة الإفرازات الناتجة عن انسداد الغدد الثديية. .

لكن على النساء اللاتي يتبعن هذه الطرق التقليدية، والتي تستخدم الأعشاب كأحد آليات تجفيف الحليب، معرفة الجرعة التي يجب تناولها خلال النهار حتى لا يتعرضن لبعض الآثار الجانبية التي تؤدي إلى تغيرات هرمونية معينة.

وينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام هذه الأعشاب، خاصة إذا كنت تتناول المريمية والنعناع والبقدونس والياسمين والمريمية. لكن إذا استخدمتي الملفوف الأخضر لتجفيف حليب الثدي، فهو يعتبر من الطرق التقليدية الآمنة التي قدمت لها العديد من الدراسات التي تؤكد دوره الفعال في تجفيف حليب الثدي.

في حالة استخدام الملفوف الأخضر لتجفيف حليب الثدي، يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • غسل أوراق الكرنب جيداً قبل وضعها على الثدي.
  • ضع الأوراق في الثلاجة.
  • ضعي ورقة ملفوف على كل ثدي وارتدي حمالة صدر فوقها لتثبيتها.
  • يتم استبدال الأوراق كل ساعتين حتى يتم امتصاص الكميات الصحيحة من المواد الموجودة في أوراق الملفوف.

3- الأدوية التي تجفف اللبن

وقد تلجأ بعض النساء إلى هذه الأدوية والأدوية في حالة فشل هذه الطرق. وقد تم ذكرها فيما يتعلق بالطرق التقليدية والمنزلية لتجفيف حليب الثدي، ولكن يجب بالضرورة أن يتم تناولها باستشارة الطبيب لتحديد الطريقة الصحيحة حسب طبيعتها. لجسم المرأة، بالإضافة إلى تحديد الجرعات المناسبة لكل حالة، ومن هذه الأدوية: الأدوية التي سنذكرها:

1- أدوية منع الحمل

قد يكون من الضروري في بعض الحالات استخدام هذا النوع من الأدوية العلاجية التي تساعد في تجفيف حليب الثدي، بالإضافة إلى تنظيم العديد من المستويات الهرمونية لدى المرأة بعد فترة الرضاعة، وذلك لاحتوائها على عدد من المركبات المكونة من هرمون الاستروجين والبروجستيرون، والتي تساهم في تقليل الحمل. حليب الثدي.

كما يعتبر من الأدوية المستخدمة لوقف إفراز الحليب الذي يحدث بعد الفطام. لكن إذا أرادت الأم الحمل مرة أخرى، فلا ينبغي لها تناول هذه الأنواع من الأدوية، لأن تناولها يمكن أن يسبب تأخير الحمل الثاني.

2- أدوية الاحتقان

تستخدم هذه الأدوية لعلاج حالات البرد، إلا أنه تم إجراء العديد من الدراسات على هذه الأدوية التي أثبتت فعاليتها في تقليل وتقليل إدرار الحليب والإفرازات الناتجة عنه بعد الفطام. لكن لاختيار الجرعة المناسبة يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة والنوع المناسبين لكل أم.

أفضل وقت لفطام الطفل

وفي إطار التعرف على كيفية فطام الطفل من الرضاعة ليلاً، نشير إلى الوقت الأمثل لفطام الطفل.

ذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن أفضل طريقة لتغذية الطفل هي الرضاعة الطبيعية حصريًا حتى يبلغ الطفل ستة أشهر من العمر على الأقل.

كما يمكن بعد تلك الفترة إضافة الأطعمة الصلبة المناسبة للطفل تدريجياً أثناء الرضاعة حتى الفطام، والذي يمكن أن يكون بعد سنة ونصف إلى سنتين من عمر الطفل.

تعتبر طريقة فطام الطفل من الرضاعة ليلاً من طرق الفطام التي تتطلب الصبر من الوالدين. ولذلك يفضل أن يحدث ذلك في نهاية مرحلة فطام الطفل، حيث يكون الطفل متعلقاً بالرضاعة ليلاً. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى