نظام التعاملات الالكترونية السعودي هيئة الخبراء

نظام التجارة الالكترونية السعودي هو أحد الأنظمة المعتمدة والقابلة للتنفيذ في المملكة العربية السعودية والتي تهدف إلى ضبط وتنظيم وتوفير الإطار القانوني للمعاملات والتوقيعات الإلكترونية. حيث تعني المعاملات الإلكترونية أي تبادل أو مراسلات أو عقد أو أي إجراء آخر يتم تنفيذه أو تنفيذه بالوسائل الإلكترونية كليًا أو جزئيًا ، وترد هنا التفاصيل الكاملة لنظام المعاملات الإلكترونية السعودي من هيئة الخبراء التقنيين ، أحد أقسام مجلس الوزراء السعودي.

نظام المعاملات الإلكترونية السعودي

نظام المعاملات الإلكترونية هو أحد الأنظمة السعودية الصادرة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 80 الصادر بتاريخ 3/7/1428 هـ الموافق عليه بالمرسوم الملكي رقم م / 18 وتاريخ 3/8/1428 هـ ويتكون من إحدى وثلاثين مادة. تعريف مصطلحات وجمل النظام ، أهداف ونطاق تطبيق النظام ، الآثار القانونية للمعاملات الإلكترونية ، السجلات والتوقيعات ، حفظ المعاملات الإلكترونية ، التوقيع الإلكتروني ، وظائف الوزارة والهيئة ، المركز الوطني للمصادقة الرقمية ، واجبات مزود خدمة الشهادات ، مسؤوليات المشترك ، الانتهاكات والعقوبات ، تستحق الأحكام النهائية ، والمرجع هنا أن هذا النظام ينطبق على المعاملات والتوقيعات الإلكترونية ، ويستثنى من أحكامه ما يلي:[1]

  • الإجراءات المتعلقة بالحالة الشخصية.
  • إصدار المستندات الخاصة بتصرفات العقار.

أغراض ونطاق نظام المعاملات الإلكترونية

يهدف نظام المعاملات الإلكترونية إلى ضبط وتنظيم المعاملات والتوقيعات الإلكترونية وتوفير إطار قانوني لها بما يخدم الفوائد التالية:

  • وضع قواعد قانونية موحدة لاستخدام المعاملات والتوقيعات الإلكترونية وتسهيل تنفيذها في القطاعين العام والخاص بسجلات إلكترونية موثوقة.
  • لإعطاء الثقة في صحة وسلامة المعاملات والتوقيعات والسجلات الإلكترونية.
  • تسهيل استخدام المعاملات والتوقيعات الإلكترونية محليًا ودوليًا في جميع المجالات مثل الإجراءات الحكومية ، والتجارة ، والطب ، والتعليم ، والدفع المالي الإلكتروني.
  • إزالة العوائق التي تحول دون استخدام المعاملات الإلكترونية والتوقيعات.
  • منع إساءة الاستخدام والاحتيال في مختلف المعاملات والتوقيعات الإلكترونية.

مشاهدة أيضا: خدمات الحكومة الإلكترونية في السعودية

اللوائح الخاصة بنظام المعاملات الإلكترونية

صدرت اللائحة التنفيذية لنظام التعاملات الإلكترونية بالقرار (11) وتاريخ 17/5/1423 هـ ، وتم تعديل هذه اللائحة وفقاً لقرار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رقم (1) وتاريخ 1435/1 / هـ ، ويمكن الاطلاع على القائمة. تطبيق وتفاصيل هذا النظام بصيغة pdf “الرابط التالي“.

الدعاوى المخالفة لأحكام نظام التعاملات الإلكترونية

هناك العديد من الإجراءات في قائمة مخالفات أحكام نظام التداول الإلكتروني والتي يتم تسجيلها على النحو التالي:

  • ممارسة نشاط مقدم خدمات التصديق بدون ترخيص من الهيئة.
  • يستخدم موفر خدمة المصادقة المعلومات التي تم جمعها عن طالب الشهادة لأغراض أخرى غير نطاق أنشطة الشهادة.
  • إفشاء المعلومات المكتسبة من خلال عمله من قبل مزود خدمة التحقق من الهوية كتابةً أو إلكترونياً
  • يقدم موفر خدمة الشهادة معلومات خاطئة أو مضللة للهيئة أو يسيء استخدام خدمات الشهادة.
  • إنشاء أو نشر أو استخدام شهادة رقمية أو توقيع إلكتروني لأغراض احتيالية وغير قانونية
  • تزوير سجل إلكتروني أو توقيع إلكتروني أو شهادة رقمية.
  • تعمد تقديم معلومات خاطئة لمقدم خدمة التصديق.
  • الدخول في نظام التوقيع الإلكتروني الخاص بشخص آخر دون ترخيص أو نسخ أو إعادة هيكلة أو تخصيص.
  • انتحال شخصية شخص آخر ، أو الادعاء عن طريق الخطأ بأنه يحق له الحصول على شهادة شهادة رقمية أو قبولها ، أو طلب تعليق أو إلغاء عملهم.
  • يُستثنى إصدار شهادة مصادقة رقمية مزيفة أو غير صالحة أو ملغاة أو معلقة أو وصول شخص آخر يعرف حالتها ومزود خدمة المصادقة المحدد في البند الثامن عشر (الثامن عشر).

مشاهدة أيضانظام العلامات التجارية السعودي الجديد 2021

المركز الوطني للمصادقة الرقمية

نصت المادة السادسة عشرة من نظام المعاملات الإلكترونية على إنشاء مركز وطني للشهادة الرقمية للإشراف على المهام المتعلقة بإصدار الشهادات الرقمية وإدارتها. وتجدر الإشارة إلى أنه أثناء قيامه بمهام المركز أو بعضها فإنه هنا يُعنى المركز بتوثيق الشهادات الرقمية الصادرة عن جهات أجنبية خارج المملكة ، ويتم التعامل مع هذه الشهادات مثل نظيراتها داخل المملكة.

نظام المعاملات الإلكترونية ونظام التغييرات pdf

لجنة الخبراء تزود مجلس الوزراء السعودي بنظام إلكتروني للمعاملات الإلكترونية بصيغة pdf ؛ أين يمكنك عرض وثيقة هذا النظام.الرابط التاليو تم عمل بعض التغييرات على النظام و يمكنك مشاهدة تفاصيله.الرابط التالي“.

هنا نصل إلى نهاية مقالتنا التي تعلمناها. نظام المعاملات الإلكترونية وقد قدمنا ​​لكم اللوائح الإدارية لهذا النظام وأهم الأهداف التي يريد النظام تحقيقها في ظل المملكة العربية السعودية والمكونة من إحدى وثلاثين مادة.