كيفية فطام الطفل العنيد نهائيًا

تتضمن كيفية فطام الطفل العنيد بشكل دائم عدة خطوات. فإذا التزمت الأم بها ستتخلص بسهولة من مشاكل هذه المرحلة الصعبة، وخاصة المشاكل النفسية لدى الطفل، والتي تنشأ نتيجة عدم تقبل المسافة. من الرابطة التي تجمعه بأمه وتشعره بالدفء والحنان. ومن خلال موقع في الموجز سنساعدك على تعلم كيفية فطام الطفل العنيد بشكل دائم.

كيفية فطام الطفل العنيد نهائيا

أول نشاط يقوم به الطفل بعد خروجه من بطن أمه هو الرضاعة الطبيعية، لأنها أهم وسيلة بالنسبة له للحصول على الغذاء، مع الدفء والطمأنينة، ومن المؤسف بالنسبة له أن هذا النشاط وصية تستمر لفترة من الزمن. سينتهي.

إن التوقف عن الرضاعة الطبيعية ليس فقط مرحلة صعبة بالنسبة للأم، ولكنها أيضاً مرحلة تتأثر فيها نفسية الطفل ومشاعره سلباً. فكيف يتوقف عن تناول الحليب الذي يخلق رابطة قوية بينه وبين أمه؟

ولذلك نرى أن بعض الأطفال يصبحون عنيدين عندما تحاول الأم تجنب الرضاعة الطبيعية، ويعبرون عن ذلك من خلال البكاء الشديد والتشبث أكثر بالثدي، وهذا ما يجعل الكثير من النساء يتساءلن عن كيفية إيقاف فطام الطفل العنيد نهائياً.

وفي الواقع فإن عملية فطام الطفل العنيد تحتاج إلى الصبر، فهي تتطلب بعض الجهد والمشقة. هناك عدد من الخطوات التي إذا اتبعتها الأم يمكنها أن تفطم طفلها العنيد نهائياً.

لذا، دعونا نتعرف في السطور التالية على كيفية فطام الطفل العنيد نهائياً، بسلاسة وسهولة، دون أن يسبب أي مشاكل:

1- تقليل عدد الرضعات لفطام الطفل العنيد

يجب على الأم تقليل عدد الجرعات وأوقات الرضاعة تدريجياً. على سبيل المثال، إذا كان الطفل يرضع حليب الثدي مرتين في اليوم، فيفضل إعطائه مرة واحدة في اليوم، ثم مرة واحدة كل يومين أو ثلاثة أيام، حتى تتوقف الرضاعة تماماً. .

2- فطام الطفل العنيد بالطعام اللذيذ

أبرز خطوة في خطوات شرح كيفية فطام الطفل العنيد نهائياً هي أن تقوم الأم بإعطاء الطفل الكثير من الأطعمة اللذيذة والشهية، ويجب أن تكون متنوعة حتى لا يشعر بالملل.

كما يفضل أن تحاول الأم ترتيب الطعام بطريقة مختلفة تجعل الطفل ينجذب إليه، وبالتالي يشجعه على تناول الطعام وينسى أوقات الرضاعة ولو لفترة.

3- كبح جماح الطفل العنيد لتسهيل عملية الرضاعة

قبل أن تتعلم الأمهات كيفية فطام الطفل العنيد نهائياً، عليهن أن يدركن جيداً أن الفطام المفاجئ والابتعاد عن الطفل يمكن أن يسبب له الكثير من المشاكل النفسية.

ولذلك فإن خطوة السيطرة والاهتمام تندرج ضمن الخطوات الموضحة لكيفية فطام الطفل العنيد بشكل دائم. عليك كأم أن تقللي من صعوبة الفطام بالنسبة لك ولطفلك من خلال احتضانه بين الحين والآخر.

كما تعملين على رعايته ورعايته حتى لا يفقد إحساسه بالأمان الذي رافقه طوال الوقت خلال فترة الرضاعة، ستلاحظين أن بكاءه سيقل وسيتقبل أنه لم يعد أنت. يتم إرضاعهم من الثدي. حليب الثدي.

4- تحويل الاهتمام عن الرضاعة الليلية إلى فطام الطفل العنيد

إذا كنت تفكر في البداية في كيفية فطام طفل عنيد تمامًا، فلا يجب أن تتخلى عن الرضاعة الليلية، لأن هذه هي الرضاعة الطبيعية الأكثر أهمية على الإطلاق والتي سيتعين عليك فيها مواجهة جميع المشاكل.

يجب عليك إرضاع طفلك كل ليلة قبل النوم لأن ذلك يمنحه الراحة والاسترخاء. حاول تقليل هذا تدريجيًا. لا شك أنك ستواجه صعوبة في ذلك، لكن النصائح التالية يمكن أن تساعدك بشكل فعال:

  • – تقصير مدة الرضاعة ليلاً. إذا كنت ترضعين طفلك لمدة 10 دقائق، اجعليها 5 دقائق فقط.
  • يمكن تشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة الليلية من خلال مداعبته ومدحه، أو مشاهدة التلفاز، كما يمكن أن يجعله يستمع إلى أغانيه المفضلة.
  • عندما يبدأ الطفل بالبكاء ليلاً لطلب الرضاعة الليلية، ابدئي بمساعدته على التخلي عنها عن طريق إلهاءه بالهدايا والألعاب، خاصة عندما يكون مستيقظاً بالفعل.
  • قبل النوم للطفل العنيد الذي يرفض التنازل عن ثدييك، أعدي له وجبة عشاء خفيفة ولذيذة تتكون من عدة أطعمة، حسب عمره، ويجب أن تحتوي على عناصر غذائية مفيدة.
  • إذا كان الطفل يطلب الرضاعة باستمرار في الليل، يمكنك إعطاؤه الماء بدلاً من ذلك.
  • وقد يبدو أن الخطوة الأهم هي أن تبتعد الأم عن طفلها أثناء النوم، فتسمح له بالنوم بمفرده في غرفة منفصلة عندما يصل إلى سن الثانية.

5- فطام الطفل العنيد بتجنب الأم الملابس المفتوحة

من أهم خطوات فطام الطفل العنيد نهائياً هو أن تحاول الأم عدم ارتداء ملابس مفتوحة من الثدي، وذلك لمساعدة الطفل وتشجيعه على نسيان الرضاعة الطبيعية تماماً.

السن المناسب لفطام الطفل العنيد

وبعد أن تعرفنا على كيفية فطام الطفل العنيد نهائياً، سنتناول الموضوع بمزيد من التفصيل من خلال ذكر العمر المناسب لفطام الطفل.

ومن الممكن أن يكون السبب وراء عناد الطفل واعتراضه على التوقف عن الرضاعة هو أن الأم اختارت فطامه مبكراً. حتى أن الأطباء أشاروا إلى أنه لا حرج من إعطاء الطفل الطعام الصلب في عمر الستة أشهر، بالإضافة إلى حليب الثدي.

وذلك لحاجته إلى مزيد من العناصر الغذائية، بالإضافة إلى أن ذلك سيجعله يعتاد على التخلي عن الرضاعة الطبيعية، لكن لا ينصح على الإطلاق بفطامه في هذا العمر، كما يقولون هو الوقت الأنسب للفطام. . عندما يصل الطفل إلى سن الثانية.

وأشاروا أيضًا إلى أنه من الممكن أن يتم فطامه عند عمر سنة واحدة، وذلك اعتمادًا على السلوكيات التي يمكن للأم الاعتماد عليها لمعرفة ما إذا كان طفلها جاهزًا للفطام بالفعل وما إذا كان سيتعرض لها. ذلك العناد، وهم كما يلي:

  • زيادة حاجة الطفل للرضاعة الطبيعية أو الحليب بشكل عام.
  • يزداد وزن الطفل بمقدار نصف وزنه عند الولادة.
  • يظهر الطفل اهتماماً أكبر بالطعام الصلب، وهذا يدفع الأم إلى اتخاذ قرار الفطام دون تردد.
  • غالبًا ما يضع الطفل يديه على فمه أو يلعب بهما.
  • عندما يستطيع الطفل الجلوس بمفرده دون الحاجة إلى دعم.
  • إذا كان الطفل قادراً على رفع رأسه بشكل مستقيم وثابت، فهذا يدل على أن عضلات البلع لديه قوية.

تغذية الطفل العنيد للمساعدة على فطامه

كما ذكرنا سابقاً ينصح الأطباء بإعطاء الطفل الطعام عند عمر 6 أشهر، لذا دعونا نقدم لكم في النقاط التالية بعض المقترحات الغذائية التي يمكن تقديمها للطفل:

  • العمر 5 أشهر: يمكن تقديم عصير الفاكهة.
  • العمر 6 أشهر: شوربة الخضار.
  • العمر 7 أشهر: صفار البيض.
  • العمر 8 أشهر: ظهر السمكة.
  • العمر 9 أشهر: هريسة الدجاج.
  • العمر 10 أشهر: أنواع أخرى من الطعام ولكن بكميات قليلة ومهروسة.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه من الممكن إعطائه – فور قبوله الطعام – زبادي مع قطع من الفاكهة أو موزة مهروسة أو حساء لسان العصفور، فهذه أطعمة جيدة ومفيدة، ويجب إعطاء الماء للطفل. بعد الأكل بالملعقة.

نصائح لمساعدة الطفل العنيد على التوقف عن الرضاعة الطبيعية

على الأم التي تريد أن تعرف كيفية فطام طفلها العنيد نهائياً أن تساعد طفلها من خلال القيام بما يلي:

  • مساهمة الأم للطفل في مختلف الأنشطة، وخاصة في الأوقات التي يعتاد فيها على الرضاعة الطبيعية.
  • من المرجح أن يشارك الطفل الوجبات العائلية حتى يتم تشجيعه أيضًا على تناول الطعام.
  • إذا حدثت تغيرات عاجلة لدى الطفل، مثل التسنين، فيجب تأجيل الفطام حتى لا يشعر بعدم الراحة.
  • – عدم إجبار الطفل على تناول الكثير من الطعام لتجنب الرضاعة الطبيعية، لأن ذلك سيجعله أكثر عناداً.
  • إذا تبنى الطفل العنيد عادة جديدة خلال فترة الفطام، كمص إصبعه، فليفعلها ولا تمنعيه، فهو يريد أن يتأقلم مع التغيرات الانفعالية التي تطرأ على عملية الفطام.

كيفية فطام الطفل العنيد عن اللهاية

لن يكون الطفل العنيد عنيدًا ويتشبث بالثدي فقط. أكثر الأشياء التي يتعلق بها أيضًا هي اللهاية التي يحتاجها ليشعر بالاسترخاء أثناء النوم أو لتلبية حاجته من الطعام كيفية فطام الطفل العنيد عن الحليب تمامًا، إليك كيفية فطامه عن اللهاية:

  • ومن المهم توفير بدائل أخرى للمصاصة حتى يمكن تشتيت انتباه الطفل عنها، مثل تدليك ظهره أو إعطائه لعبته الفاخرة المفضلة.
  • وحتى لا يصبح الطفل أكثر عناداً، يجب أيضاً أن يتخلص الطفل من اللهاية تدريجياً، وذلك من خلال تجنب استخدام اللهاية طوال اليوم وإعطائها له ليلاً حتى ينسى أمرها تماماً.
  • تلجأ بعض الأمهات إلى قطع اللهاية بشكل جزئي كل يوم حتى لا يتمكن الطفل من وضعها في فمه وبالتالي يتخلى عنها.

كيفية فطام الطفل العنيد من إصبعه

من العادات التي يتبعها الكثير من الأطفال وضع إصبعهم في فمهم. وهذه العادة سيئة ويمكن أن تؤدي إلى العديد من المشاكل مثل مرض القلاع وتشوه الفم وغيرها، ولكن لا حرج في ذلك حيث أنه من الممكن القيام بذلك. وتحرره منه على النحو التالي:

  • إذا وضعت يد طفلك في طعام له طعم مر، فسيشعر الطفل بالاشمئزاز ويتوقف عن مص إصبعه. لكن يجب استشارة الطبيب في هذا النوع من الطعام.
  • توفير الجو الهادئ للطفل وإلهائه بالألعاب المتنوعة.
  • ولا يفضل إطلاقاً التصرف بعنف مع الطفل وإجباره على رفع إصبعه من فمه، لأن ذلك سيجعله أكثر عناداً.
  • ويمكن تغطية يد الطفل بالقفازات حتى لا يضع إصبعه في فمه.

يعتبر الفطام من أصعب المراحل التي تمر بها الأم، خاصة إذا رفض الطفل ذلك ولم يتقبله. ومع ذلك، إذا اقتربوا من الأمر تدريجياً وحاولوا إلهاء الطفل وتقديم طعام لذيذ له، فسيكون من السهل أن يضطر إلى التوقف عن شرب حليب الثدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى