أسباب ظهور حبوب في جسم الطفل

هناك أسباب عديدة لظهور البثور في جسم الطفل، فهي ليست مرضاً أو عرضاً أساسياً يحدث عند جميع الأطفال، بل عند أغلبهم، وخاصة الأطفال حديثي الولادة، وذلك بسبب تغير البيئة الذي يؤثر على صحة الطفل. اعتاد جسده في بطن أمه، والآن سنوضح لك أسباب ظهور البثور في جسم الطفل من خلال مكان الزيادة.

أسباب ظهور البثور في جسم الطفل

وكما قلنا سابقاً فإن العوامل التي تسبب إصابة الطفل بهذه البثور عديدة وتختلف باختلاف نوع البثور التي تظهر على جسم الطفل. ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض العوامل أو الأسباب الطبيعية، مثل لدغات الحشرات. فمثلاً هناك أيضاً أسباب مرضية، لذا سنوضح لك الآن أسباب ظهور البثور في جسم الطفل من خلال الفقرات التالية:

1- التهاب الجلد

هو الالتهاب المعروف باسم التهاب الجلد التماسي لأنه ينطوي على ظهور بعض الحبوب أو البثور على الجلد، والتي تكون حمراء اللون، نتيجة تعرض جلد الطفل لمادة مهيجة أو شيء يسبب حساسية جلدية، مثل: منتجات العناية بالطفل التي تحتوي على مواد معطرة.

ومن أبرز أعراض هذا المرض ظهور البثور، والرغبة الملحة في حك الجلد أو الجلد الذي تظهر فيه هذه البثور، وتغير في لون الجلد، إذ من الممكن أن يصبح بنياً داكناً أو رمادياً، وظهور تشققات في الجلد. الجلد.

2- الحساسية تجاه أنواع معينة من الطعام

عندما يبدأ الطفل بتناول الطعام، من الضروري تجربة جميع أنواع الطعام بشكل منفصل لمدة ثلاثة أيام، حتى تعرفي إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه أنواع معينة من الطعام، وبالتالي يمكنك منعه من تناولها. الأطعمة، لأن بعض الأطعمة تسبب الحساسية.

عادة، تبدأ البثور المرتبطة بالحساسية بالظهور على البطن والمنطقة المحيطة بها، ومن ثم تبدأ بالانتشار في كافة أجزاء الجسم. وهي غالباً ما تسبب طفحاً جلدياً على جلد الطفل، وقد تمتلئ هذه البثور بالسوائل التي تسبب احمراراً خطيراً على الجلد. الجلد، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم نسبياً.

3- عدم التوازن الهرموني

يعتقد معظم الناس أن الاختلالات أو الاضطرابات الهرمونية تحدث فقط عند المراهقين أو البالغين، ولكن الحقيقة عكس ذلك. عند الأطفال يمكن أن يحدث خلل في هرمونات الجسم بسبب حليب الثدي، مما يمكن أن يسبب هذا الخلل.

ومن الجدير بالذكر أن هذه البثور يمكن أن تظهر إذا لامس جلد الطفل الجلد الخشن للأم، مما يسبب التهابًا شديدًا لجلد الطفل، ومن ثم يمكن أن تنتقل العدوى إليه أثناء اتصاله الدائم بأمه الرضاعة الطبيعية.

4-انسداد مسام الجلد

وقد يحدث هذا السبب بسبب استخدام مرطبات أو مستحضرات للعناية ببشرة الطفل غير مناسبة لنوع بشرته، أو تكون ذات جودة وفعالية منخفضة، حيث إن هذه الكريمات أو المستحضرات شائعة.

يتسبب في ظهور طبقة سميكة من الكريم على جلد الطفل، مما يؤدي إلى ظهور هذه البثور لأن الجراثيم والبكتيريا الموجودة في الجو تحبس في المسام ولا تستطيع الخروج، بينما لا يستطيع الجسم إزالتها. من هذه المسام.

5- العدوى بشقيها الفيروسية والبكتيرية

خلال حديثنا عن إجابة سؤال أسباب ظهور البثور في جسم الطفل، تجدر الإشارة إلى أن الأطفال، وخاصة الرضع، هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بها، حيث أنهم غير مستعدين بالشكل الكافي للعناية بها ويهتمون بأنفسهم، وتعمل الأم قدر استطاعتها للمحافظة على صحة الأطفال ونظافتهم.

لكن من الممكن أن يصاب الطفل بأي عدوى بشكل عام، عندما يلعب أو عندما يتواصل مع أصدقائه من نفس عمره. ومن الممكن أن تكون هذه العدوى قد انتقلت إلى الطفل عن طريق أصدقائه، فتسبب العدوى طفح جلدي على جسم الطفل بشكل عام، مع ظهور بثور حمراء. البقع الداكنة، والتي تزيد من رغبة الطفل في حك الأماكن التي تظهر فيها البثور.

من أصعب أنواع العدوى هي عدوى فيروس الجدري. وينتقل من طفل إلى آخر عن طريق اللمس ويسبب ظهور العديد من البثور المتقاربة، وقد تمتلئ هذه البثور بالماء أو السوائل.

6- لدغات الحشرات

من الطبيعي أن يتعرض الطفل إلى لدغات الحشرات، ومن الجدير بالذكر أن معظم الحشرات، وخاصة الحشرات الطائرة، تحمل في لدغاتها العديد من الأمراض والالتهابات، والتي تنتقل عن طريق لعابها.

عندما تضع الحشرة مثقابها على الجلد لسحب دم الإنسان، يمكن أن يختلط دم الطفل بلعاب الحشرة الذي يحتوي على أمراض، وبهذه الطريقة تنتقل العدوى إلى الطفل عن طريق الحشرة.

7- بعض العوامل الأخرى التي تسبب ظهور البثور

وفي حديثنا عن أسباب ظهور البثور على جسم الطفل، وبعد أن نعرض لكم العديد من الأسباب في الفقرات السابقة، تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تسبب ظهور هذه البثور على جسم الطفل. البشرة بشكل عام، وهذا ما سنوضحه لك في النقاط التالية:

  • يتناول الطفل أدوية تحتوي على مواد تهيج الجلد، مثل الكورتيكوستيرويدات.
  • تكرار غسل الوجه بالصابون والماء الساخن، لأن الصابون وحده هو الذي يهيج الجلد مع كثرة استخدامه، وأيضاً بالماء الساخن في نفس الوقت سيحدث التهاب شديد في الجلد.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من مواد غير مناسبة، خاصة عند ارتدائها على الجلد مباشرة، مثل الملابس الصوفية.
  • التعرض للإجهاض الشديد.

عوامل الخطر لهذه الحبوب

وبعد عرض أسباب ظهور البثور في جسم الطفل، يجب معرفة أن ظهور هذه البثور يسبب الكثير من الضرر، كما وضحنا، ولكنها في بعض الأحيان تسبب الكثير من المضاعفات، ولتجنب حدوثها المضاعفات وللوقاية منها، سنعرض لك الآن عوامل الخطر التي تسبب المضاعفات.

  • عندما يتحول الجلد إلى اللون الأحمر بطريقة ملحوظة جداً.
  • في حالة الرغبة الملحة في حك الجلد عند ظهور الدم بسبب الحكة الشديدة في أماكن ظهور البثور.
  • عندما يكون هناك اشتباه بأن هذه البثور ناتجة عن ورم سرطاني، أو ورم بشكل عام، نتيجة لحدوث تورم شديد في المنطقة التي توجد فيها البثور.
  • درجة الحرارة أعلى بكثير من المعدل الطبيعي.
  • تورم أو تورم المنطقة التي توجد بها البثرة.
  • تظهر المزيد من البثور دون أن تختفي حتى لو حصلت على العلاج المطلوب للحالة.

في حالة ظهور أي من الأعراض المذكورة في النقاط التالية يجب التوجه فوراً إلى الطبيب المختص حتى لا تتفاقم حالة الطفل الطبية، وسرعة تحديد السبب الرئيسي لظهور هذه البثور حتى يتم اتباع العلاج الصحيح .

طرق علاج البثور عند الأطفال

ومن الجدير بالذكر أن البثور في معظم الحالات لا تحتاج إلى علاج، فهي تختفي نهائياً من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى تناول أي أدوية.

ومع ذلك، قد ينصحك الطبيب باتخاذ بعض الخطوات التي من شأنها أن تقلل بدورها من شدة الألم والأعراض الناتجة عن البثور. وفي سياق حديثنا عن أسباب ظهور البثور في جسم الطفل سنوضح لكم بعض هذه الطرق في النقاط التالية:

  • لا بد من تنظيف البشرة بشكل دوري وسليم، وذلك من خلال الاستحمام بانتظام، خاصة في فصل الصيف، حتى تحافظ البشرة على رطوبتها ونظافتها، وهذا يساعد على الوقاية من ظهور البثور.
  • استخدام غسول أو منظف جيد ومناسب لبشرة الطفل. إذا لم تكوني متأكدة من النوع المناسب لطفلك، فيرجى استشارة الطبيب.
  • لا تستخدم المناشف الخشنة عند تجفيف جلد الطفل لأنها ستتسبب في تهيج الجلد أو التهابه.
  • يجب تجنب المواد التي تسبب احمراراً في بشرة الطفل، فهي عامل رئيسي في ظهور البثور على بشرة الطفل.
  • لا يمكن استخدام الكمادات إلا على المنطقة التي توجد فيها البثور لمنع انتشار هذه البثور في جميع أنحاء الجسم.
  • يجب تعقيم جميع أدوات الطفل وتنظيفها بانتظام، لأن ذلك يساعد على الوقاية من العدوى، سواء الفيروسية أو البكتيرية.
  • لا تلمس هذه الحبيبات، فهي من الممكن أن تسبب حساسية عند اللمس لدى الطفل، ومن الجدير بالذكر أن لمسها يسبب ألماً شديداً للطفل.
  • ومن الضروري التأكد من اختلاط الطفل بالأطفال الأصحاء الذين لا يعانون من أي مرض، سواء كان معدياً أو غير معدي، لأن مناعة الأطفال منخفضة نسبياً.

في الحالات المتقدمة، قد يصف الطبيب أدوية معينة، وهي مرطبات للبشرة، أو تلك التي تعمل على تهدئة التهيج في الجلد بشكل طفيف. تشمل هذه الأدوية:

الرتينوئيدات والأدوية الشبيهة بالريتينويد، وجميع أنواع الأدوية التي تحتوي على أحماض الريتينويك أو التريتينوين، بالإضافة إلى المضادات الحيوية، ومن أهمها: الكليندامايسين مع البنزويل بيروكسايد. قد يصف الطبيب أيضًا حمض الأزيليك وحمض الساليسيليك.

فهي تمنع عمل البكتيريا والميكروبات، ومن أشهر الأدوية التي يقدمها الأطباء في هذه الحالات هو جل الدابسون (أكزون) بتركيز 5%، فهو يعالج هذه البثور بسرعة وفعالية.

إذا تحدثنا عن أسباب ظهور البثور في جسم الطفل، فيجب أن نعرف أنه لا يوجد علاج محدد لها، لأن هذه البثور عادة ما تختفي دون الحاجة إلى الأدوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى