تخصص الأمن السيبراني

تخصص الأمن السيبراني يحمي الأجهزة من الاختراق ويعمل على حمايتها من التهديدات والمخاطر الخارجية. ولذلك فإن من أهم التخصصات المتعلقة بالأمن هو تخصص الأمن السيبراني، لأن العالم أصبح قرية صغيرة بسبب استخدامه وتطوره. من الانترنت، وهذا ما سنقدمه عبر موقع تريندات نيوز.

تخصص الأمن السيبراني

الأمن السيبراني هو تقنية تستخدم لحماية الأجهزة المتصلة بالإنترنت وشبكات الكمبيوتر ولحماية الشبكات من التهديدات أو الهجمات على خصوصية الآخرين والتطفلات الإجرامية.

يعد متخصصو الأمن السيبراني من المجالات الأكثر طلبًا من قبل أصحاب الأعمال والشركات الحكومية والخاصة، حيث أن الطلب عليهم كبير في قطاعي التكنولوجيا والمعلومات.

وأيضاً بسبب مهاراتهم في معرفة كيفية التعامل مع المجرمين الإلكترونيين وكيفية مهاجمة المتسللين ومكافحتهم، وخاصة المتخصصين الذين يتمتعون بدرجة عالية من التكنولوجيا والخبرة الفنية العالية.

كما يتمتع مجالهم برواتب ممتازة وتطور مستمر، خاصة في مؤسسات الخدمات المالية الكبيرة، ويمكنهم العمل لحسابهم الخاص دون الانتساب إلى شركة.

نظرًا لخبرتهم ولأنهم دائمًا متقدمون بخطوة على المجرمين ولصوص الإنترنت، فإن فوائد وأهداف عمل أخصائي الأمن السيبراني هي كما يلي:

  • ويمكنه التعرف على الجاني والاتصال بالشرطة لمحاكمته.
  • يحاول دائمًا بناء الأمان من خلال تطوير أنظمة البرامج ومراكز البيانات وشبكات الإنترنت.
  • يقوم بإغلاق أي ثغرة تعرض الشركة للاختراق أو التسلل أو التهديدات.
  • يبحث عن مخاطر البرامج والأجهزة ونقاط الضعف.
  • يقوم بشكل مستمر بمراقبة عمليات السطو والاعتداءات على الشركة أو المؤسسة التي ينتمي إليها.
  • فهو يوفر وسيلة لتأمين البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات للمؤسسة.

ما هو الأمن السيبراني

بعد التعرف على تخصص الأمن السيبراني يجب أن ننتقل إلى تقديم شرح مفصل للأمن السيبراني فهو مجال غير مستقر يتغير مع تطور التقنيات التكنولوجية التي تمكن العديد من أساليب الهجوم الإلكتروني.

تتعرض العديد من المؤسسات الكبيرة والصغيرة لخروقات أمنية وسرقة محتويات ومعلومات وبيانات مهمة للشركة أو المؤسسة، مما يؤدي إلى خسارة الكثير من الأموال.

لذلك يجب على المنظمات تعيين الأمن السيبراني الذي يتعامل مع أي هجوم إلكتروني ويعمل على حماية الشركة من أي خطر خارجي، لأن كل شركة سواء كانت حكومية أو خاصة لديها الكثير من البيانات المتعلقة بعملها ووثائقها ورسوم بيانية. إلى حد كبير.

كل هذه الأمور تخلق نقطة ضعف في حالة السرقة أو الاختراق، كما أنها تسبب العديد من المشاكل التي تضر الشركة وتدمرها.

ستتضرر السمعة في السوق التجاري وسيفقد العميل أيضًا ثقته في هذه الشركة والشريك. وسيؤثر أيضًا على الإيرادات بسبب الاضطراب الذي سيحدث في لوائح حماية البيانات.

بشكل عام، يعمل الأمن السيبراني على حماية الأعمال والمؤسسات من كل هذه التهديدات المذكورة.

مهام الأمن السيبراني

عند طرح التخصصات في مجال الأمن السيبراني يجب أن نعرض أهم التحديات التي تواجهه. للأمن السيبراني عدة تحديات وعناصر، منها ما يلي:

1. تعليم المستخدم النهائي

يجب على المتخصص السيبراني تعليم الموظف أو المدير الذي يستخدم الأجهزة بشكل يومي عن المصادقة الثنائية وتغيير كلمة المرور وجميع العادات الجيدة التي تحد من أي خطر على الشركة.

من أهم الإجراءات في مجال الأمن السيبراني هو تعزيز تطور التغيرات التكنولوجية وتطوير الأفكار والأساليب لحماية النظام، حيث ركزت معظم المنظمات على الأمن السيبراني لحماية مكونات النظام ومعالجة المشاكل والدفاع عنه أمان. ضد أي تهديد تتعرض له الشركة.

لكن هذا النهج أصبح غير كاف مع تزايد التهديدات والمخاطر بشكل أكبر من قدرة المنظمات على استيعابها ومواكبة التطور المستمر. ولهذا السبب أصدر المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا (NIST) “معلومات إرشادية لتقييم المخاطر في الوقت الفعلي والمراقبة المستمرة والمراقبة المستمرة. المتابعة، وهذا ما يفعله الأمن السيبراني”.

2. أمان التطبيق

ويتطلب إجراء اختبارات وتحديثات دورية ومستمرة للبرامج للتأكد من فعالية البرامج وتأمينها ضد الهجمات.

3. الأمن المحمول

يجب تأمين كل جهاز متصل بالإنترنت، سواء الهواتف المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة اللوحية، ولكل نوع نظام أمان مناسب له.

4. أمن نقطة النهاية

إن عملية حماية شبكة الشركة عن بعد هي أمر ضروري وقوة تميز الشركة.

5. إدارة الهوية

وهي مرحلة يمر بها جميع مسؤولي وموظفي الأمن السيبراني لحماية وتأمين البنية التحتية وقاعدة البيانات، بالإضافة إلى حماية الأجهزة والمعدات المادية.

6. الأمن السحابي

التحدي الأكبر الذي يواجه الأمن السيبراني هو تأمين الملفات والبيانات “السحابية” أو الرقمية، وهو ما يمثل حماية بنسبة 100%.

7. أمن البيانات

يفصل الأمن السيبراني بين حماية المعلومات والبيانات وبين حماية التطبيقات والشركة ككل.

أهمية الأمن السيبراني

عندما نتحدث عن تخصص الأمن السيبراني، لا بد أن نذكر مدى أهمية الأمن السيبراني للمؤسسات. تحظى عملية الأمن السيبراني بأهمية كبيرة بالنسبة للمراكز العسكرية والطبية والحكومية والمالية.

وبما أن جميع هذه المراكز تحتوي على بيانات حساسة ومعلومات فكرية والعديد من أنواع البيانات الأخرى التي تخشى سرقتها، فإذا تمكن أي من اللصوص أو المهاجمين من الوصول إليها، فقد يكون لذلك عواقب سلبية كبيرة.

يحمي الأمن السيبراني هذه المنصات والمعلومات ويعالجها ويخزنها مع تحسين جودة نظام الأمان وزيادة حجم عقد الهجوم الإلكتروني. كما أنها مكلفة بحماية جميع البيانات والمعلومات والبيانات المالية المتعلقة بالأمن القومي للجهات الأخرى.

ما هو أمن الشبكات؟

تستخدم تقنيات الاتصال لربط أجهزة الكمبيوتر ببعضها البعض في شبكة واحدة لتسهيل عملية التحكم. وتهدف هذه العملية أيضًا إلى تبادل المعلومات والبيانات بطريقة سهلة وبسيطة.

أو مشاركة مهام معينة أو الطباعة في وقت واحد على جميع الأجهزة، وهو ما يعرف بالحماية والأمان. وتعرف هذه العملية باسم “أمن الشبكة” وتقوم بحماية البيانات والمعلومات والشبكة بشكل عام من التعرض للمخاطر الداخلية والخارجية. أو المخاطر الخارجية.

كيف يصبح شخص ما متخصصًا أمنيًا كفؤًا؟

لكي تكون متخصصًا أمنيًا مختصًا، يجب عليك فحص أنظمة الأمان في الأجهزة بانتظام ومراقبة البنية التحتية لشبكة الإنترنت لضمان حماية المعلومات.

بالإضافة إلى رصد التهديدات الجديدة التي تتعرض لها الشركة، يجب عليك أيضًا أن تتميز بالحيوية والذكاء، حيث أن هناك العديد من الكيانات والمجالات التي تريد هذه الصفات، مثل: التصنيع والمصارف وهندسة الطيران.

خطوات لتصبح متخصصًا في الأمن السيبراني

لكي تصبح متخصصًا في الأمن السيبراني، يجب أن تكون حاصلاً على شهادة جامعية ومهارات مختلفة، مثل:

  • معرفة لغات البرمجة وحل المشكلات التكنولوجية المعقدة. كما يجب على المرء الحصول على درجة البكالوريوس في مجال متعلق بعلوم الكمبيوتر.
  • يجب أن تتدرب على تحليل نظام الكمبيوتر بعمق وفهم الشبكات بشكل كامل وتحديد مشاكلها وضبط البرامج والبنية التحتية.
  • ويفضل أن يكون طموحاً ويتلقى تدريباً داخلياً وخارجياً في مجاله ويكون على تواصل مع أساتذته.
  • الوصول إلى المرحلة المهنية من خلال الحصول على وظائف في أقسام تكنولوجيا المعلومات.
  • الشهادات الأمنية مطلوبة أثناء التقدم الوظيفي، مما يعزز سيرتك الذاتية ويمنحك امتيازات في سوق العمل.

فوائد تخصص الأمن السيبراني

يحصل الطالب المتخصص في الأمن السيبراني على عدة فوائد منها:

  • اكتساب مهارات التفكير المنطقي.
  • الحصول على رواتب عالية.
  • مواكبة التطور التكنولوجي.
  • توفر الكثير من فرص العمل نظراً لقلة الخريجين في هذا المجال.
  • فهو يوفر مستوى عال من السلامة والحماية.
  • يمكنه الحصول على جميع المعلومات التي يريد معرفتها.
  • يقلل من عدد الأنشطة الإجرامية الإلكترونية.

المسميات الوظيفية المتعلقة بالأمن السيبراني

يتمتع الشخص الذي يعمل في مجال الأمن السيبراني بعدة مسميات وظيفية، مثل:

  • منفذ الأنظمة الأمنية: وهو تصميم الأنظمة الأمنية الجديدة ويسمى (مهندس الأمن).
  • محلل أنظمة أمنية: يعتمد هذا المنصب على ضبط وتحديد المشاكل في الأنظمة الحالية (محلل أمني).
  • مهندس نظام أمني: يقوم هذا المنصب على تنفيذ تعديلات كبيرة وتقديم أنظمة حديثة وجديدة (مهندس أمني).
  • ذكاء.
  • مستشار أمني.
  • كبار ضباط الأمن (CSO).
  • كبير مسؤولي أمن المعلومات (CISO).

يقوم متخصص الأمن السيبراني بالعديد من المهام التي تحمي المؤسسات من الضرر والخسارة. ولهذا السبب يجب على كل مؤسسة أو شركة، كبيرة كانت أو صغيرة، تعيين متخصص في الأمن السيبراني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى