ما هو رأس المال العامل ورأس المال المستثمر؟ وما الفرق بينهما؟

ما هو رأس المال العامل ورأس المال المستثمر؟ وما الفرق بينهما؟ يمكنك قراءة المزيد عنها على موقع في الموجز، حيث يمكنك العثور عليها لا يوجد مشروع مهما كان صغيرا أو كبيرا لا تحسب له قيمة رأس المال، لذا لا بد من معرفة ما هو رأس المال العامل ورأس المال المستثمر؟ وما الفرق بينهما؟ وسنتعرف على كل هذه التفاصيل من خلال مقالتنا.

لا تتردد في زيارة مقالتنا حول: ما الفرق بين الرأسمالية والاشتراكية والشيوعية؟

ما هو رأس المال العامل ورأس المال المستثمر؟ والفرق بينهما

1. رأس المال العامل

  • رأس المال العامل هو مقدار الأصول المتداولة في كل مشروع، بينما نطرح أيضًا مبلغ الالتزامات المتداولة للمشروع. وبهذه الطريقة يمكننا معرفة مدى قدرة الشركة على تمويل كافة أنشطتها المختلفة، وأيضاً مدى قدرتها على سداد كافة التزاماتها المالية.
  • ويمكن أيضًا قياس رأس المال العامل من خلال قدرة الشركة على تغطية وسداد كافة الالتزامات، سواء قصيرة الأجل أو طويلة الأجل. كما تفسر قيمة رأس المال العامل استراتيجية الشركة في استثمار أموالها واستثماراتها.
  • وعلى وجه الخصوص، كلما زادت الأصول المتداولة للشركة عن التزاماتها المتداولة، كلما كانت قدرتها على الوفاء بجميع الالتزامات أفضل. علاوة على ذلك، تتبع الشركة سياسة محددة وإستراتيجية متوازنة دون خلق أي مخاطر.
  • لرأس المال العامل تأثير كبير على قرارات الشركة بالاستثمار أو اتباع سياسات عدوانية أو تحمل المخاطر في الاستثمارات. لذلك، يجب أن يكون صافي رأس المال العامل موجبًا لتحقيق أرقام ومؤشرات عالية للشركة.

يمكنك قراءة المزيد من المعلومات عبر: كيف يمكنك استثمار مبلغ صغير من المال بـ 9 طرق

2. رأس المال المستثمر

  • رأس المال المستثمر هو رأس المال العامل، ولكنه يضاف إلى قيمة الأصول طويلة الأجل. تعادل هذه المعادلة الالتزامات طويلة الأجل ونضيف حقوق الملكية لأنها تعبر عن الحد الأدنى من العائد الذي يمكن أن يتوقعه المستثمرون.

لا تفوت قراءة مقالنا عن: ما المقصود برأس المال الفكري؟

3. الفرق بين رأس المال المستثمر ورأس المال العامل

كلما زاد رأس المال المستثمر كلما زادت قيمته، لأنه يساوي…

  • = رأس المال العامل + رأس المال طويل الأجل = حقوق الملكية + الديون طويلة الأجل (وذلك لأن رأس المال جزء من حقوق الملكية).

ولذلك يعتبر رأس المال العامل ورأس المال العامل جزءا من رأس المال المستثمر لأن قيمتهما أكبر. ولذلك يمكن قياس رأس المال العامل من حيث القيمة من خلال:

  • رأس المال العامل = الأصول المتداولة – الالتزامات المتداولة.
  • رأس المال المستثمر = رأس المال العامل + الأصول طويلة الأجل.
    • ولذلك فإن رأس المال المستثمر ورأس المال العامل يخدم كلا من المستثمرين والمساهمين في الشركات، وميزة حساب رأس المال العامل هي أننا نعرف قدرة الشركة على الوفاء بجميع الالتزامات وقدرة الشركة على الاستمرار في الاستثمار.
    • إذا كانت قيمة رأس المال العامل موجبة، فهذا يدل على أن الشركة قادرة على سداد التزاماتها طويلة الأجل، أما إذا كانت النتيجة سلبية، فهذا يدل على عدم قدرة الشركة على الوفاء بأي التزامات، خاصة المتداولة منها، فيما يتعلق بالأصول المتداولة .
    • ولذلك فإن معادلة الحصول على قيمة رأس المال العامل = الأصول المتداولة – الالتزامات المتداولة، بينما رأس المال المستثمر = حقوق الملكية.
    • وتجدر الإشارة إلى أن رأس المال العامل يوضح الفرق بين الأصول والالتزامات، وخاصة الأصول المتداولة. وإذا كانت الأصول المتداولة أقل من الالتزامات المتداولة، فهذا يدل على عجز كبير في قيمة رأس المال المتداول، أي عجز فيه.
    • ومن الممكن أيضًا أن تمتلك الشركة أصولًا ولكنها تعاني من نقص السيولة، أي تجد صعوبة كبيرة في تحويل الأصول إلى قيمة أو نقد حتى تتمكن الشركة من التأكد من سداد التزاماتها قصيرة الأجل ومواصلة الدفع وأي عمليات تشغيلية. التكاليف، يجب أن يكون رأس المال العامل إيجابيا.

    كما أدعوكم للتعرف أكثر على: نموذج عقد شراكة بين طرفين الأول برأس المال والثاني بالجهد

    وفي الختام ناقشنا ما هو رأس المال العامل ورأس المال المستثمر؟ والفرق بين الاثنين كما تعلمنا بالتفصيل هو حجم تأثير رأس المال العامل على قيمة رأس المال المستثمر، لأن رأس المال المستثمر أكبر.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى