سبب اغلاق دور الرعاية في السعودية

أوضحت وزارة الشؤون الاجتماعية سبب إغلاق دور رعاية المسنين في السعودية. انتشر خبر إغلاق دور رعاية المسنين ليثير جدلا في المجتمع السعودي فتيات مغلقات من قبل السلطات؟ هذه مسألة سنناقشها في موقع في الموجز.

سبب إغلاق دور رعاية المسنين في السعودية

دور رعاية المسنين في المملكة العربية السعودية هي مؤسسات مخصصة لرعاية الفتيات في المملكة من عمر 7 إلى 30 سنة.

وذلك بعد أن أجبرتهم عائلاتهم على ذلك بعد صدور حكم قضائي بأن هؤلاء الفتيات عرضة للجريمة بسبب تعرضهن لظروف معينة.

وذلك بحجة تحسين أوضاعهن، ظناً منهن أن ذلك سيحميهن من السلوك المنحرف، مما دفع الكثيرين إلى النظر إلى هذه البيوت على أنها سجن للفتيات.

بعد أن تبلغ المرأة سن الثلاثين ولا يقبل أهلها عودتها إليهم، يتم وضعها في دار ضيافة.

في يوم المرأة العالمي، أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية إغلاق جميع دور الرعاية في المملكة العربية السعودية.

وذلك لأن الفتيات في دور الرعاية تقدمن بالعديد من الشكاوى ضد هذه المنظمة الخيرية. ورغم أن العمل خيري ظاهريا، إلا أن هذه المنظمة ترتكب العديد من المخالفات القانونية.

ومن هذه المخالفات قيام المؤسسة بإجبار الفتيات على التوقيع على العديد من الاتفاقيات غير القانونية، التي نصت على حصولهن على غرامة كبيرة في حال ارتكاب أي مخالفة في دار رعاية المسنين.

أسباب إيداع الفتاة في دار رعاية المسنين

أسباب إيداع الفتاة في دار الرعاية هي هروبها من المنزل بسبب العنف المنزلي أو بسبب إجبارها على الزواج من قبل عائلتها. وتضطر للجوء إلى وزارة الشؤون الاجتماعية عندما لا يكون هناك مكان للإقامة.

كما أكدت الدراسات أن الفقر أو العنف الأسري من الأسباب الرئيسية التي تدفع الفتيات إلى دور الرعاية.

ومن الجدير بالذكر أنه في هذه الحالة غالباً ما تهرب الفتاة من أهلها وتبحث عن مكان آخر للعيش فيه، ولا تجد شيئاً سوى الذهاب إلى وزارة الشؤون الاجتماعية.

كما أن من أسباب ذهاب الفتاة إلى دار رعاية المسنين هو ارتكابها جريمة أخلاقية كالزنا أو القتل أو الاعتداء.

وفي هذه الحالة، تقوم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بإحالتها إلى دار رعاية المسنين لمدة زمنية محددة بأمر من المحكمة.

سبب آخر لوضع الفتاة في الحضانة هو أن الآباء يخشون أحيانًا الوصم.

وفي هذه الحالة، يرفع الأب قضية عقوق الوالدين ضد الفتاة، مما يؤدي إلى إيداعها قسريًا في دار رعاية المسنين.

شروط القبول في دار رعاية المسنين

وفي إطار التعرف على سبب إغلاق دور رعاية المسنين في السعودية، تم وضع بعض الشروط لدخول الفتاة إلى دار رعاية المسنين، وتتجلى هذه الشروط في النقاط التالية:

  • الفتاة تقع خارج سلطة الولي.
  • الفتاة بلا مأوى ولا تستطيع العثور على مأوى.
  • أن تكون الفتاة عرضة للجريمة بسبب ظروف معينة خاصة بأسرتها.
  • أن يكون عمر الفتاة أكبر من 7 سنوات.
  • كما يجب عليها دخول المنزل بعد خضوعها للبحث الاجتماعي.
  • ولا يصح أن تكون الفتاة تعاني من أي مرض.

حقيقة إغلاق دور رعاية المسنين

وفي سياق بيان سبب إغلاق دور رعاية المسنين في السعودية، تجدر الإشارة إلى أن وزارة التنمية الاجتماعية تعمل على وضع ضوابط جديدة تنص على عدم إجبار المرأة على العيش في دور رعاية المسنين تحت أي ظرف من الظروف. . يقضي.

ويتوقع كثيرون أن تقوم الوزارة بإلغاء هذا القرار مع إدخال عدد من القوانين المنظمة للأمور داخل دور رعاية المسنين لحماية حقوق كل سيدة في تلك المؤسسة.

كما علقت وزارة التنمية الاجتماعية على إغلاق دور الرعاية، قائلة إن القانون يجب أن يأخذ مجراه ويجب أن يتوقف المخالف. لن يتم التسامح مع معاقبة أي شخص يحاول مقاضاة المواطنين والمقيمين في المملكة.

الاحتفال بإغلاق دور الرعاية

بعد معرفة سبب إغلاق دور رعاية المسنين في السعودية، أبدى العديد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة تويتر، رغبتهم في عدم الخجل من إغلاق دور رعاية المسنين.

ومن خلال هذه التغريدات عبر المواطنون عن انتصار الحملة التي أطلق عليها اسم حملة الشريط الأبيض، كما احتفلوا بتحرير المرأة في السعودية.

كما أشاروا إلى جهود المملكة لعدم تجاهل الأخطاء والجرائم الاجتماعية واتخاذ خطوات سريعة للقضاء على الفساد.

كما بدأ البعض باقتراح حلول بديلة لهذه الدور، تمثلت في التزام الدولة بتوفير السكن والدعم لهؤلاء الفتيات، ومنهم من اقترح أن يكون هناك تدريب مهني لهؤلاء الفتيات وتوفير فرص عمل مناسبة لهن.

ما هي حملة الشريط الأبيض؟

تعتبر حملة الشريط الأبيض إحدى الحركات التي تقودها المرأة السعودية، وهدفها الأساسي هو العمل على تغيير أوضاع المرأة في المملكة العربية السعودية، والنهوض بحقوق المرأة داخل المملكة لمواصلة دعمها.

وتعكس هذه الحملة أيضًا الانفتاح الذي بدأت المملكة العربية السعودية في تبنيه مؤخرًا. تنظر النساء السعوديات إلى ما يسمى بالبيوت الخيرية كوسيلة لقمع النساء.

كما أنها تعمل على إجبارها على القيام بأشياء لا ترغب في القيام بها، باسم حماية المرأة من العيوب والضياع.

ومن الجدير بالذكر أن النساء المشاركات في هذه الحملة وقعن ضحايا للعديد من الاتهامات الباطلة. فمنهم من قال أنهم ملحدين، ومنهم من قال ليس لديهم أخلاق المرأة السعودية.

على الرغم من أن دار رعاية المسنين هي إحدى المؤسسات الموجودة في العديد من الدول منذ فترة طويلة، إلا أن بعض الدول تحاول استخدامها كوسيلة لحماية المرأة من العنف الذي تتعرض له.

لكن الحضانة كانت إحدى القضايا الرئيسية التي ناقشتها حملة الشريط الأبيض وحاولت إغلاقها لأنهم كانوا يعلمون أن هؤلاء الفتيات يتعرضن للاستغلال من خلال إجبارهن على القيام بأشياء كثيرة ضد إرادتهن.

ومن الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تسعى جاهدة للقضاء على الفساد واتخاذ خطوات سريعة تجاه أي عمل غير قانوني، وتسعى جاهدة لوقفه واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة ضد مرتكبه. كما تحاول إعطاء المرأة مكانة مناسبة في المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى