جلوس الطفل في الشهر التاسع

قد يجلس الطفل البالغ من العمر تسعة أشهر في وضع مستقيم وقد لا يجلس. ذلك يعتمد على عدة عوامل. إذا لم تكن هذه متوفرة، فسيظل بحاجة إلى الدعم أثناء الجلوس في هذا العمر. نشرح لك العوامل على موقع في الموجز. جليسة الأطفال في الشهر التاسع، وسنقدم لك كافة المعلومات اللازمة حول هذا الموضوع.

مجالسة الأطفال في الشهر التاسع

تعتبر المرحلة التي يمر بها الطفل مرحلة مهمة بالنسبة للكثير من الأمهات، فهي تشير إلى التطور والنمو السليم، وبداية اكتساب الاستقلالية والاعتماد على الذات، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لاكتساب العديد من المهارات الجديدة.

وتلاحظ الأم بداية هذه المرحلة في الشهر الثالث أو الرابع من عمر طفلها من خلال رؤيته مستلقياً على بطنه بينما يحاول رفع رأسه ورقبته، فهذا يدل على أنه مستعد للذهاب للجلوس ولكنه مسنود.

إذا لم تدعمه، فمن المتوقع أن يسقط بعد بضع ثوان. أما الطفل الجالس في الشهر التاسع فمن المتوقع أن يقف بشكل مستقيم، وذلك من خلال تحقيق ما يلي:

  • ثبات رقبة الطفل وقدرته على التحكم برأسه.
  • تدوير اليسار واليمين.
  • استعد للزحف عن طريق تحريك جسده للأمام والخلف.
  • يجلس على أطرافه الثلاثة حيث يدفع نفسه إلى وضعية المثلث ليحاول الجلوس على ساقيه مع تثبيت جسده على إحدى يديه.
  • حصول كافة عضلات جسمه على القوة الكافية لأداء الحركات المختلفة.

وقد تختلف المشكلة من طفل لآخر. هناك أشخاص يمكنهم الجلوس دون دعم من بداية الشهر الثامن أو التاسع، وهناك أشخاص يصلون إلى هذا العمر ولا يزال يتعين عليهم دعم أنفسهم لأنهم يعانون من مشكلة في العضلات.

علامات تأخر الجلوس عند الطفل

إذا كان الطفل لا يستطيع الجلوس منتصباً في الشهر التاسع، فقد يكون ذلك مؤشراً على أنه يعاني من مشكلة في هشاشة العظام، أو مشكلة أخرى في عضلاته.

ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الأطفال الذين يولدون قبل الأسبوع 37 من الحمل، والذين يطلق عليهم الأطفال الخدج، يستغرقون وقتا أطول في الجلوس بسبب التأخر في اكتساب هذه المهارة مقارنة بالأطفال العاديين.

أما العلامات التي قد تدل على تأخر الطفل الطبيعي في الجلوس والتي يجب استشارة الطبيب بشأنها، فهي كما يلي:

  • لا يستطيع الطفل الجلوس رغم بلوغه سن 9 أشهر.
  • غالبًا ما يسقط عند الجلوس بمفرده.
  • فقد القدرة على رفع يديه عندما بلغ الشهرين من عمره، كما فقد القدرة على حمل الأشياء عندما توضع بينهما، رغم أنه كان عمره أكثر من ستة أشهر.
  • تحركاته غير منسقة ويبدو جسده متصلبا.
  • تأخر في السلوك الاجتماعي، وخاصة عدم قدرته على التبسم أو التفاعل مع والديه، أو عدم قدرته على التواصل معهما من خلال عينيه.
  • عدم الاستجابة للأصوات من حوله وعدم القدرة على الاستدارة بالرغم من بلوغه 6 أشهر من العمر.

مراحل مجالسة الأطفال حسب العمر شهريا

استكمالاً لموضوعنا الذي يوضح لك علامات جلوس الطفل في الشهر التاسع منتصباً، سنوضح لك في السطور التالية مراحل الجلوس التي يمر بها الطفل حسب عمره شهرياً:

1- الشهر الأول والثاني

بالطبع، لا يستطيع الطفل الجلوس في الشهرين الأول والثاني من حياته. ومن الواضح أن هذه المرحلة، كما ذكرنا سابقاً، تبدأ في الشهر الثالث أو الرابع. ومن الجدير بالذكر أيضًا أن جلوس الطفل في الشهر الأول مضر للغاية.

وذلك لأنه غير قادر تماماً على تثبيت رقبته أو حتى فرد ظهره بشكل مستقيم نسبياً، ورغم أنه في الشهر الثاني قادر على رفع يديه والإمساك بهما لفترة، إلا أن هذا أيضاً غير مرغوب فيه بالنسبة له.

2- الشهر الثالث والرابع

قبل أن يجلس الطفل منتصباً في الشهر التاسع، تبدأ عادة علامات قدرته على الجلوس في الشهرين الثالث والرابع من العمر، حيث يكون قادراً على رفع رأسه أثناء الاستلقاء على جانبه لفترة قصيرة أثناء النوم وراحة اليدين. على بطنه.

يمكنه أيضًا تحريك ذراعيه وساقيه والاستلقاء على ظهره للنوم والاستلقاء على جانبه، على الرغم من أنه يرغب في اتخاذ وضعية الجلوس بينما تساعده الأم من خلال إمساكه بإحكام.

لا ينصح بجلوس الطفل حتى يبلغ ثلاثة أشهر من عمره، حتى لو قامت الأم بتثبيته، لأن عضلات رأسه ورقبته ليست قوية بما فيه الكفاية ومن المحتمل أن ينحني رأسه للأمام بسرعة، فهذه الوضعية غير صحية للأطفال. . له ومزعج.

3- الشهر الخامس والسادس

قد يقوم الطفل في الشهرين الخامس والسادس برفع وخفض رأسه بشكل متكرر وعدة مرات، خاصة عند وضعه على ظهره للاستلقاء.

في هذا العمر يمكن للأم أن تساعده على الجلوس، لكن يجب أن تقيده بالوسائد ولا تتركه بمفرده لمنعه من السقوط.

4- الشهر السابع والثامن

أما في الشهرين السابع والثامن، فإن الطفل قادر نسبياً على الحفاظ على توازنه بفضل قدرته على الاتكاء على ذراعيه أثناء الجلوس وظهره مستقيماً إلى حد ما.

كما يستطيع تحريك ذراعيه ويديه بحرية وسلاسة، بالإضافة إلى الإمساك بالأشياء من حوله، وخاصة ألعابه، لكن هذا لا يعني أن عليه الجلوس بمفرده، لذا يفضل مراقبته بعناية.

5- الشهر التاسع

ومن المتوقع أن يجلس الطفل في الشهر التاسع دون أن يتكئ على الوسائد أو غيرها من الوسائل، حتى تتطور العضلات والأعصاب بشكل قوي ودائم.

أضرار الجلوس المبكر على الطفل

لا يفضل إجبار الطفل على الجلوس إذا كان غير قادر على ذلك أو إذا لم يبلغ عمر 9 أشهر بعد، حيث أن الجلوس مبكراً يؤدي إلى انحناء العمود الفقري.

عندما يولد الطفل يأخذ عموده الفقري شكل حرف C، ومع نموه تبدأ العضلات في الانقباض والتقوية بحيث يأخذ العمود الفقري شكله الطبيعي، بما في ذلك انحناء طفيف في الأعلى والأسفل.

إذا تعرض الطفل للجلوس لفترات طويلة قبل الوقت المحدد فمن المتوقع أن ينحني العمود الفقري وتظهر عليه العديد من الانحناءات.

كيف تعلم الطفل الجلوس؟

هناك عدد من النصائح التي تساعد طفل الشهر التاسع على الجلوس، والتي يجب على الأم تنفيذها فور ملاحظة العلامات التي تدل على استعداده.

  • تدريب الطفل على الاستلقاء على بطنه ودعمه بالوسائد ووضع الألعاب بشكل منفصل بجانبه حتى يتمكن من تحريك جسمه ورفع رأسه ورقبته.
  • إذا كان مستلقياً على ظهره، أمسك كفه لتسحبه إلى الأمام بحيث يتخذ جسده وضعية الجلوس تدريجياً.
  • عندما تساعديه على الجلوس، لا تنسي دعمه بالوسائد أو وضع قدميك حولك لدعم جذعه ومنع تعرضه للتلف.
  • قم بتدليك عضلات طفلك. يساعد التدليك على تحفيز تدفق الدم إلى تلك العضلات، مما يساعد بدوره على تقويتها ومساعدته على الجلوس بسرعة.
  • أعطيه ما يكفي من الحب والعناق لتنمية دماغه بشكل صحي وتحفيز تطوره ونموه السريع.

يمكن للطفل أن يجلس مسنوداً اعتباراً من الشهر الرابع من العمر، ولكن عندما يصل إلى الشهر التاسع من المتوقع أن يكون قادراً على الجلوس منتصباً بشكل مستقل بسبب قوة عضلاته، وهذا استثناء بالنسبة للأطفال المبتسرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى