أسباب قرقرة البطن مع الإسهال عند الأطفال

هناك أسباب عديدة لاضطراب المعدة مع الإسهال عند الأطفال، وذلك لأن مناعة الأطفال ضعيفة وأكثر عرضة للإصابة بالأمراض. ومن الطبيعي أيضًا أن يصابوا بالإسهال، لكن مدة وشدة الأعراض تحدد درجة خطورتها، لذلك سنتحدث من خلال موقع في الموجز عن أسباب اضطراب المعدة، إلى جانب… الإسهال عند الأطفال و كل ما يتعلق به يحمل.

أسباب قرقرة المعدة مع الإسهال عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالإسهال المصحوب بآلام في البطن، وسنذكرها فيما يلي:

  • وقد يكون السبب وراء ذلك هو تعرض الطفل للتسمم الغذائي بسبب تعرضه للجراثيم والميكروبات المتواجدة بكثرة في الطعام. في هذه الحالة يعاني الطفل من القيء مع قرقرة في البطن والإسهال.
  • نمو الأسنان عند الأطفال سيؤدي في النهاية إلى الإسهال.
  • قد يكون التعرض لمرض الحصبة أحد أسباب اضطراب المعدة عند الإسهال عند الأطفال.
  • الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية هم أكثر عرضة لهذه الحالة.
  • يتعرض الطفل للبكتيريا والجراثيم نتيجة ملامسته للبيئة الخارجية.
  • يسبب تناول الأطفال أنواعًا معينة من الأدوية هذه المشكلة، بما في ذلك الملينات وبعض المضادات الحيوية.
  • يعاني بعض الأطفال من متلازمة القولون العصبي، مما يجعلهم يعانون من هذه الأعراض.
  • يعاني الأطفال من هذا القرقرة، بالإضافة إلى الإسهال، بعد العمليات الجراحية مثل المرارة والتهاب الزائدة الدودية.
  • وقد يكون السبب وراء ذلك هو إصابة الطفل بنوع من الحساسية نتيجة تناول مواد غذائية تحتوي على بروتين الغلوتين.
  • تنمو البكتيريا بشكل أسرع من المعتاد في أمعاء الأطفال.
  • من أبرز أسباب اضطراب المعدة عند الإسهال عند الأطفال هو تناول المشروبات الصناعية بشكل أسرع من المعتاد.
  • في بعض الأحيان يمكن أن تكون هذه الأعراض مؤشرا على أن الطفل يعاني من أمراض معينة قد لا تكون لها علاقة بالجهاز الهضمي. وفي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب لمعرفة نوع المرض الذي يعاني منه الطفل.
  • إصابة الطفل بحساسية تجاه اللاكتوز، وذلك لأن معظم منتجات الألبان تحتوي على اللاكتوز.

أعراض الإسهال عند الأطفال

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل والتي تدل على إصابة الطفل بالإسهال، وسنوضح ذلك في النقاط التالية:

  • الشعور بألم في منطقة البطن.
  • يعاني من ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الرغبة المفرطة في الذهاب إلى المرحاض.
  • وجود دم في البراز.
  • سماع صوت قرقرة في البطن.
  • الشعور بالقيء بالإضافة إلى الغثيان.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

في بعض الأحيان لا تتطلب هذه الأعراض زيارة الطبيب، ولكن إذا لوحظت أعراض حادة أو غير عادية يجب استشارة الطبيب على الفور. وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • الطفل يتقيأ باستمرار.
  • إذا تجاوزت درجة حرارة جسم الطفل المعدل الطبيعي وهو سبعة وثلاثون درجة مئوية.
  • إذا كان عمر الطفل الذي يعاني من قرقرة البطن مع الإسهال أقل من ستة أشهر.
  • إذا لوحظ أن الطفل يعاني من هذه الأعراض لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام.
  • إذا كان هناك بضع قطرات من الدم في براز الطفل.
  • يعاني الطفل من نقص ملحوظ في الوزن.
  • يرفض الطفل شرب الماء.

تشخيص الإسهال عند الأطفال

يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي شامل للطفل. بالإضافة إلى ذلك، يجب إجراء فحص الدم لتحديد ما إذا كان هذا الإسهال خطيرًا أو ما إذا كانت الأعراض ستختفي بعد بضعة أيام، وذلك من خلال مراقبة وظائف الكلى من فحص الدم. .

ويمكن تشخيص المرض عن طريق الطبيب باستخدام المنظار، الذي يقوم بتصوير الأمعاء لتحديد المشكلة التي تسببت في هذه الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، يقوم الطبيب بفحص براز الطفل لمعرفة السبب وراء قرقرة البطن. إسهال.

من الأمور الضرورية في تشخيص حالة الطفل هو عمر الطفل ومدى سوء حالته الصحية، بالإضافة إلى ما إذا كان الطفل يتحمل تناول الأدوية أم لا.

كيف تعمل آلية العلاج؟

ويمكن أن يتم العلاج من خلال معرفة سبب حدوث هذه الأعراض واتباع إجراءات العلاج الخاصة بها. فمثلاً إذا كان الطفل يعاني نتيجة استخدام المضادات الحيوية فمن الضروري التوقف عن استخدام هذه الأنواع من الأدوية وجسم الطفل. ويجب التعويض بشكل مستمر.

ولمنع إصابة الطفل بالجفاف بسبب هذا الإسهال، يجب عليه تناول نوع من المحاليل الفموية. بالإضافة إلى ذلك يتم تحديد نظام غذائي معين للطفل، وكل ذلك يحدده الطبيب المعالج للحالة. لأن الجفاف يتم التعرف عليه من خلال ملاحظة بول الطفل وجفافه في الفم.

ويجب العلم أن معظم أشكال الإسهال التي يعاني منها الطفل تختفي بعد أيام قليلة دون الحاجة إلى علاج، وذلك بفضل شرب الماء الجيد وتجنب تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية لدى الطفل وتتفاقم الأعراض التي يعاني منها الطفل، كالحليب ومشتقاته والأعشاب لفترة حتى تتوقف هذه الأعراض.

وصفات طبيعية لعلاج الإسهال

هناك العديد من طرق العلاج غير العلاج الدوائي، والتي تستخدم فيها أنواع معينة من الأعشاب، وهذا ما سنتعرف عليه فيما يلي:

1- وصفة شاي البابونج

يمكن استخدام البابونج لتقليل الإسهال والأعراض المصاحبة لقرقرة المعدة لما له من تأثير مضاد للالتهابات، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • أضف بعض البابونج والنعناع إلى كوب من الماء.
  • غلي المكونات السابقة لمدة عشر دقائق على الأقل.
  • وبمجرد التأكد من غليان هذا الخليط، يجب عليك تصفيته ووضعه في كوب وشربه أكثر من مرة في اليوم.
  • 2- وصفة الزعتر

    يستخدم الزعتر كأحد أنواع الأعشاب التي تقضي على الميكروبات التي تسبب إصابة الطفل بالإسهال وآلام المعدة. يتم تحضيره من خلال وضع القليل من الزعتر في كوب من الماء، وتركه حتى يغلي ثم تناوله جيداً بعد تصفيته.

    3- شاي الزنجبيل

    من الأعشاب المفيدة التي تعمل على تحسين عمل المعدة هو الزنجبيل. بالإضافة إلى ذلك فهو مضاد جيد للبكتيريا ويمكن استخدامه للتخلص من الإسهال عند البالغين والأطفال من خلال تطبيق الوصفة التالية:

    مكونات

    • ملعقة صغيرة من الزنجبيل الطازج.
    • ملعقة صغيرة من العسل حسب الرغبة.
    • نصف ليمونة.
    • ملعقة صغيرة من القرفة.

    كيفية التحضير

  • ابشري الزنجبيل الطازج وضعيه في وعاء مع كوبين من الماء.
  • أضيفي الليمون والقرفة إلى الماء واتركيهما يغليان معًا لمدة ثلاث دقائق على الأقل.
  • بعد التصفية، ضعي هذا الخليط في كوب وأضيفي إليه كمية من العسل حسب الرغبة.
  • 4- مشروب النعناع

    من أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج العديد من الأمراض، كالقضاء على القرقرة التي تأتي من بطون الأطفال والمصحوبة بالإسهال، وذلك لدورها في تخفيف حدة الأعراض التي يعاني منها الطفل، وذلك عن طريق وضع القليل من أوراق النعناع في الماء، وغليه ثم إعطاؤه للطفل. تناوله مع القليل من العسل.

    أنواع الإسهال

    هناك أنواع عديدة للإسهال، ومنها ما سنناقشه فيما يلي:

    • الإسهال الحاد الذي لا يستمر طويلاً. يعد هذا أحد أكثر أشكال الإسهال شيوعًا التي تحدث عند الأطفال لأن هذا النوع لا يستمر أكثر من يومين ويمكن علاجه دون الحاجة لزيارة الطبيب أو تناول الأدوية. .
    • قد يعاني الطفل من الإسهال المستمر لمدة تصل إلى ثمانية وعشرين يومًا.
    • ومن أنواع الإسهال هو الإسهال المزمن، والذي تتجاوز مدة الإسهال المستمر فيه، لأن الطفل يمكن أن يعيش مع هذا العرض لفترة طويلة. ولذلك يجب تناول الكثير من السوائل لتعويض الخسارة التي يتعرض لها الطفل خلال فترة المرض التي يعاني منها من الإسهال.

    طرق الوقاية للأطفال

    يمكن تجنب أسباب قرقرة المعدة مع الإسهال عند الأطفال من خلال اتباع طرق الوقاية التي سنوضحها في النقاط التالية:

    • ومن الضروري الحرص على غسل أيدي الأطفال قبل الأكل وبعده، وحتى بعد الذهاب إلى المرحاض، لتجنب إصابة الطفل بأي شكل من أشكال العدوى البكتيرية المسببة لهذه الأعراض.
    • عليك معرفة أنواع الأطعمة التي تسبب الحساسية لدى الطفل لتجنبها.
    • تأكد من نظافة أسطح إعداد الطعام أو الأسطح المعرضة لملامسة الأطفال.
    • ويجب غسل الطعام بشكل مستمر لتجنب انتقال الميكروبات والجراثيم إلى أمعاء الطفل وتسبب له قرقرة مع الإسهال في البطن.
    • ولا بد من توفير نوع من المعقمات التي لا تضر الطفل إذا استخدمه في وقت لا يمكن فيه تنظيف اليدين بالصابون، وذلك لتجنب أسباب قرقرة المعدة والإسهال عند الأطفال.
    • تجنب شرب المياه من المصادر التي قد تكون ملوثة، لذا من الأفضل شرب المياه التي سبق تنقيتها من الملوثات.

    يجب معرفة أسباب آلام المعدة المصاحبة للإسهال عند الأطفال من أجل تحديد طريقة العلاج التي يمكن اتباعها لمساعدة الطفل على التعافي.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى