هل القهوة تزيد الوزن أم تنقصه

هل القهوة تسبب زيادة الوزن أو فقدان الوزن؟ ما هي أضرار القهوة؟ هناك مجموعة كبيرة من شاربي القهوة يتساءلون عن تأثير القهوة عليهم وهل تؤدي إلى الإدمان أم لا، ولكن السؤال الأكثر شيوعاً بينهم هو: “هل القهوة تزيد الوزن أم تنقصه؟” وهذا ما سنعرضه في موقع في الموجز.

هل القهوة تسبب زيادة الوزن أو فقدان الوزن؟

هناك أكثر من دراسة أثبتت أن القهوة تؤثر على وزن الجسم، وخاصة القهوة الداكنة، وذلك لاحتوائها على أيونات تسمى (ميثيلبيريدينيوم)، والتي تعمل على تحفيز وزيادة حرق الدهون، خاصة إذا شربها الشخص على معدة فارغة، خالية من السكر والألياف. لبن.

في عام 2011 نشرت مجلة Molecular Nutrition & Food Research بحثًا يؤكد وجود علاقة قوية بين القهوة وفقدان الوزن عن طريق:

  • زيادة حرق السعرات الحرارية: يزيد الكافيين من الشعور بالطاقة، ويحفز العقل، ويحفز الحرارة في جسم الإنسان بعد عملية الهضم.
  • تقليل الشهية: زيادة نسبة الكافيين في الجسم تسبب فقدان الشهية والرغبة الشديدة في تناول الطعام لفترات قصيرة من الزمن.

جواباً على سؤال: هل القهوة تزيد الوزن أم تنقصه؟ نعم يخفض الوزن ويزيد من حرق الدهون في الجسم، لكن حسب طريقة استخدامه بدون سكر وحليب سوف ينخفض ​​وزنه. وإذا أضافهم زاد وزنه.

نصائح لتخفيف الوزن

وبعد عرض إجابة سؤال: هل القهوة تزيد الوزن أم تنقصه، سنتناول أهم النصائح لإنقاص الوزن. هناك عدة نصائح للأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد، لذا عليهم اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد جدول نوم 8 ساعات في الليلة. هناك دراسات أثبتت أن قلة النوم تزيد الوزن وتخفض معدل الحرق.
  • التوقف عن الأكل عند الشعور بالشبع دون أن يصل الشخص إلى مرحلة الشبع الزائد وامتلاء المعدة.

يؤدي إلى عدم الرغبة في تناول الطعام أو المطالبة بالمزيد من الطعام. وينتج عن ذلك الشعور بالجوع بعد فترة قصيرة من عملية الهضم، مما يدفع الشخص إلى تناول أكثر من وجبة واحدة في اليوم.

  • تساعد زيادة النشاط البدني على حرق الدهون، خاصة إذا كان الشخص يمارس الرياضة يومياً. سيؤدي ذلك إلى تسريع عملية حرق الدهون التي يصعب إزالتها بالنظام الغذائي وحده، وإزالة السموم التي تضر الجسم.
  • تناول الأطعمة المليئة بالألياف الغذائية التي تعزز الشعور بالشبع وهي مناسبة للراغبين في إنقاص الوزن. ويوجد في الأطعمة النباتية مثل: الخضروات، والفواكه، والأرز البني، والشوفان، والحبوب الكاملة، والمعكرونة، والعدس، والفاصوليا. والبازلاء.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل لتجنب العطش والجوع، لأن ذلك يزيد من حرق السعرات الحرارية.
  • الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة وسريعة التحضير، لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة والصناعية، والتوقف عن شرب المياه الغذائية الضارة.

ما هي فوائد القهوة؟

وبالحديث عن السؤال: هل القهوة تزيد الوزن أم تنقصه، نعرض فوائد القهوة، لأن حبوب القهوة تحتوي على الجذور الحرة، وهي مضاد حيوي يخلص الجسم من الفضلات التي ينتجها الجسم والمواد الضارة، ويقضي على العديد من العناصر الغذائية، مثل:

  • فيتامين ب5: تحتوي القهوة على قيمة غذائية غنية بفيتامين ب5: 0.6%.
  • فيتامين ب2: تحتوي القهوة على 11%.
  • فيتامين ب3: 2% والمغنيسيوم في الجسم.
  • المنغنيز والبوتاسيوم: تحتوي القهوة على 3% من هذه القيم الغذائية.
  • تسريع حركات الأمعاء.
  • زيادة الشعور باليقظة.
  • تحسين المزاج.
  • تقوية الذاكرة.

القيمة الغذائية للقهوة

وسوف نعرض كافة القيم الغذائية الموجودة في فنجان القهوة وهي:

المكون الغذائي القيم الغذائية
الكالسيوم 4.74 ملليجرام
بياض البيضة 0.284 جرام
حديد 0.024 ملليجرام
الزنك 0.047 ملليجرام
سعرات حرارية 2.37 سعرة حرارية
الفوسفور 7.11 ملليجرام
حمض الفوليك 4.74 ميكروجرام

ما هي أضرار القهوة؟

وفي سياق عرضنا للإجابة على سؤال: هل القهوة تزيد الوزن أم تنقصه، تعتبر القهوة من المشروبات الآمنة للإنسان إذا تم تناولها باعتدال، والكمية المعتدلة تتراوح فقط بين 2 و 4 يوميا، ولكنها تسبب أضرار كثيرة على صحة الإنسان إذا تم تناولها يومياً بكميات كبيرة، وتتمثل الأضرار في:

  • غثيان.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • صداع.
  • انخفاض حاد.
  • القيء.
  • أرق.
  • صعوبات في التنفس.
  • اضطرابات المعدة.
  • الالتهابات المعوية.
  • القلق والتوتر.
  • طنين الأذن.
  • جفاف الجلد، وزيادة التجاعيد بسبب انسداد الخلايا ونقص العناصر الغذائية.

وفي هذه الحالة لا تعتبر القهوة مشروباً آمناً إذا تناولها الشخص بكميات كبيرة، خاصة إذا كانت المرأة الحامل أو المرضعة تشرب الكثير من القهوة. يمكن أن ينتقل الكافيين إلى حليب الثدي، مما يسبب هياجًا وأرقًا للأم وطفلها ونشاطًا معويًا لدى الطفل، كما يمكن أن يسبب بعض المشاكل للحامل أثناء الحمل أو الإجهاض.

ولذلك ينصحها الطبيب بشرب كوب واحد فقط يوميا أو الامتناع عنه نهائيا إذا كانت تعاني من أمراض القلب.

متى يجب عليك التوقف عن شرب القهوة؟

ويحذر الأطباء من شرب القهوة في بعض الحالات التالية:

  • مرضى السكري: يمكن أن تسبب القهوة اضطرابات في مستويات السكر في الدم، سواء ارتفاعها أو انخفاضها. ولذلك يجب على المرضى التوقف عن تناوله وفحص مستويات السكر لديهم يوميا.
  • متلازمة القولون العصبي: يؤثر الكافيين الموجود في القهوة على القولون العصبي، مما يؤدي إلى الكثير من الألم والتشنجات والإسهال والعديد من الآثار الجانبية.
  • هشاشة العظام: من يعاني من آلام في العظام عند تناول كمية كبيرة من الكافيين يعمل على تخليص الجسم من الكالسيوم المفقود عن طريق البول، مما يؤثر على قوة العظام ويجعلها ضعيفة وهشة.

ولذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض العظام تناول كمية قليلة من الكافيين، أي ما يعادل 300 مليجرام يومياً، وهذه الكمية تعادل 2-3 أكواب من القهوة.

  • مرضى القلب: القهوة المغلية على النار تزيد من نسبة الدهون والكوليسترول في الدم، مما يرفع نسبة الهوموسيستين.

مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات وجود صلة بين الكافيين والنوبات القلبية.

  • اضطراب القلق: تؤدي زيادة مستويات الكافيين في الجسم إلى ظهور أعراض نوبات الهلع والقلق لدى الأشخاص.
  • الإسهال: إذا تناول الشخص القهوة أو أحد المشروبات المشتقة منها، فهي تحتوي على مادة الكافيين، وهذا يؤدي إلى نشاط الأمعاء ويسبب الإسهال المزمن.
  • المصابون باضطرابات النزيف: شرب كمية كبيرة من القهوة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم اضطرابات النزيف.
  • الأشخاص المصابون بالجلوكوما: شرب كميات كبيرة من القهوة يومياً يؤدي إلى زيادة الضغط على العين وتبدأ الأعراض بالظهور بعد نصف ساعة على الأقل.
  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم: تؤثر القهوة سلباً على ضغط الدم وعلى الأغلب تتسبب في ارتفاعه عند الأشخاص الطبيعيين. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يسببون الدوخة والدوار والعديد من الآثار الجانبية، لذلك يجب عليهم الحذر من شرب القهوة.

الأدوية الممنوع تناولها مع القهوة

هناك العديد من الأدوية التي تمنع القهوة من التأثير عليها والتأثير على مفعولها:

  • أليندرونات.
  • حبوب منع الحمل.
  • الايفيدرين.
  • كلوزابين.
  • الأدينوزين.
  • أدوية الربو.
  • علاجات الليثيوم.
  • حبوب الاستروجين.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية مرض السكري.
  • بعض الأدوية المنشطة.
  • السيميتيدين.
  • الفينوثيازين.
  • الثيوفيلين.
  • بعض الأدوية المنشطة.
  • ليفوثيروكسين.
  • فيراباميل.
  • ديبيريدامول.
  • ديسفلفرام.
  • ريلوزول.
  • فلوكونازول.

شرب القهوة يمكن أن يعالج السمنة ويسبب فقدان الكثير من الوزن، ولكن يجب الحذر من الإفراط في تناولها لأنها يمكن أن تسبب العديد من الأمراض الخطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى