كيفية التعامل مع القطط الخائفة

يتم التعامل مع القطط القلقة بطرق بسيطة ورحيمة. القطة بطبيعتها حيوان أليف. ويقوم البعض بتربيته في المنزل والعناية به لأنه غير ضار، تماماً مثل الأسود والكلاب المفترسة والذئاب.

لكن هل ستختلف الحالة وتجربة القطة إذا شعرت بالخوف وعدم الاعتياد على منزلها الجديد؟ ولهذا نوضح كيفية التعامل مع القطط الخائفة عبر موقع في الموجز.

كيفية التعامل مع القطط الخائفة

هناك الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في تربية القطط في المنزل، ومنهم من لا يمتلك الخبرة الكافية في التعامل مع القطط، من حيث قدرة القطة على التعود على بيئتها الجديدة. في تلك المرحلة، كان لا بد من القيام بعدد من الأشياء لمنع حدوث المشاكل.

ويزداد مستوى الصعوبة مع تقدم القطة في السن. إذا كان قطاً صغيراً سيكون من السهل عليه أن يعتاد على حياته الجديدة ويندمج مع الأشخاص الذين يقومون بتربيته، أما إذا كان القط بالغاً فهنا تكمن المشكلة.

نصائح للتعامل مع القطط القلقة

كيفية التعامل مع القطط الخائفة: لا داعي للاستعجال، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب حدوث المشاكل، ومن هذه النصائح:

  • حافظ على هدوئك عن طريق إبعاد الأطفال الذين يلعبون البلايستيشن ويصدرون أصواتًا عالية أو أغاني موسيقية عالية.

بالإضافة إلى وجود كلب في المنزل، كل هذه الأمور تسبب ذعر القطة؛ ويجب إبعاده عن المصادر التي تسبب الضوضاء.

  • جذب القطة: إذا كان لديك قطة خائفة، قم برمي الطعام عليها، وعندما تلاحظ أنها تأكلها، قم برمي الثانية. وبتكرار هذا الفعل الجميل ستأتي القطة إليك، وفي تلك اللحظة يجب أن تعامل القطة بلطف ومودة.
  • اجلس مع القطة: شاهد فيلماً يعجبك، أو اقرأ رواية، أو انظر إلى بعض أوراق العمل في غرفة القطة، وبالتالي تحدثا بطريقة بسيطة حتى تصلا إلى حالة من التكامل بينكما.
  • التواصل مع القطة عن طريق الغمز: عندما تجلس مع القطة قم بإجراء اختبار عن طريق إغلاق عينيك ثم فتح عينيك، والقطة تفعل الشيء نفسه. هذه هي بداية الانسجام معك.
  • الاندماج مع القطة: تأكد من أن القطة تأتي إليك وليس إليك. ومن خلال القيام بذلك تحتاج القطة إلى الوقت الكافي للتعود على المنزل الجديد والتعرف على بيئته الجديدة.

بعض الطرق لتهدئة القطط القلقة

يمكن أن تكون القطط الخائفة عدوانية عند التعامل مع الناس، ويجب اتباع بعض الأساليب لتهدئة حالة الذعر والقلق لدى القطط، ومنها:

  • مكان آمن: ترغب القطط في معرفة ما يدور حولها من خلال الجلوس والمشاهدة في أماكن صغيرة؛ وذلك لصغر حجمه، مما يعني أنه يكره المساحات الكبيرة ولا يشعر بالأمان فيها.
  • وقت اللعب: تحديد وقت اللعب يحسن حالة القط القلق ويساعده على الاندماج في المكان الجديد. وتدريجياً سيشارك صاحبه في كثير من العادات والتصرفات التي يراه يفعلها.
  • خصوصية القطط: تتمتع القطط بخصوصية خاصة بها، وبمجرد أن ينتهك شخص ما خصوصيتها، تبدأ حالة من الخوف. وفي هذه المرحلة يجب تجهيز مكان آمن لها سواء في المنزل أو خارجه، والتعامل معها بهدوء وبساطة، ومع الوقت ستكون القطة بخير.

فوائد تربية القطط

وبعد الحديث عن كيفية التعامل مع القطط الخائفة وما يحمله البعض من مشاكل وصبر، سنتحدث عن بعض فوائد تربية القطط:

  • زيادة النشاط والمجهود.
  • الشعور بالسعادة والبهجة.
  • الراحة النفسية للأسرة.
  • لعب الأطفال الصغار معها.
  • تربية القطط تساعد على حماية الأطفال من حساسية الثدي.

كيف تعتني بالقطط؟

قمنا بشرح طرق التعامل مع القطط القلقة وناقشنا بعض النقاط الخاصة بها، وتحدثنا في المقام الأول عن تربية القطط، والأشخاص المهووسين بها، والطرق الأساسية في تربية القطط، ومنها ما يلي:

  • النظافة: القطط من الكائنات التي تنظف نفسها بنفسها، لكن يفضل أن يقوم الشخص الذي يقوم بتربيتها بتنظيفها دائماً لإزالة الجراثيم والميكروبات.
  • تغذية القطط: عمر القطة ومجهودها يجلب طعامها الخاص، ونظراً لطبيعة الكائنات الحية فهي تحب شرب الماء النقي، وبالطبع استشارة الطبيب المختص ستسهل ذلك.
  • العناية بالقطط: كما قلنا يجب استشارة الطبيب بين الحين والآخر إذا مرضت القطة، للتأكد من صحتها وعلاج أي أمراض.
  • سكن القطط: تخصيص مكان وحياة للقطة يساعدها على التخلص من حالة الخوف والقلق، وبدوره تحميها أيضاً من الأمراض وخطورة الجراثيم، وكلما انتبه المربي لهذا الأمر كلما زاد اهتمامه به. يساعد على إطالة عمر القطة.

العادات الصحية عند تربية القطط

تربية القطط تعني زيادة عدد الكائنات الحية في المنزل. وهذا يزيد من أعداد الميكروبات التي يمكن أن تضر الأسرة. هناك بعض الإجراءات الصحية التي ينبغي اتباعها، ومنها:

  • تطهير اليدين بعد معانقة القطط
  • أبعد القطط عن التعامل مع الحيوانات في الخارج
  • استشر طبيبك البيطري بانتظام
  • قم بتنظيف منطقة القطة بالقفازات.

لماذا القطط خائفة؟

يتغير سلوك القطط من وقت لآخر. بعضها مضحك ومبهج، والبعض الآخر مرعب ومخيف. في بعض الأحيان يزداد القلق لدى بعض أنواع القطط، والتي بدأت للتو في التكيف مع البيئة الحديثة. وتشمل مشاعر القلق لدى القطط ما يلي:

  • مشاهدة العنف والتفاعل مع الغرباء.
  • ضجيج عالي.
  • التعامل مع المخلوقات الغريبة.

وبعد أن انتهينا من محاضرتنا حول كيفية التعامل مع القطط الخائفة وإعطاء نبذة مختصرة عن بعض أنماط حياتهم وما يجب أن يفعله المربون، نأمل أن يدرك القارئ ما يجب اتباعه عند إدخالها إلى المنزل وتربية القطط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى