كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني

كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني من الأمور التي يجب معرفتها، لأن المرأة خلال الفترة الأولى من الحمل قد تتعرض لأحداث معينة يمكن أن تؤدي إلى النزيف. لذلك سنعرض لكم من خلال موقع في الموجز كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني.

كمية دم الاجهاض في الشهر الثاني؟

تتعرض المرأة خلال فترة الحمل لعدد من الأمور التي ليس لها سيطرة عليها، فجميعنا نعلم أن حالات الإجهاض التي تحدث في الأشهر الأولى من الحمل تكون بسبب مشاكل وراثية.

يحدث الإجهاض لأن الجنين لا يستطيع البقاء بشكل صحيح في الرحم. يحدث الإجهاض في بداية الأسبوع الخامس وفي نهاية الأسبوع الثامن.

ونرى أنه عندما تتعرض المرأة للإجهاض يحدث نزيف مهبلي، ولكن هذا النزيف يختلف من امرأة لأخرى. في البداية تخرج قطرات من الدم، وبعد ذلك يتحول إلى نزيف مستمر، وفي بعض الأحيان قد يكون نزيفًا خطيرًا.

الشخص الذي يعاني من هذا النزيف سيشعر بألم شديد في أسفل البطن، ويستمر هذا النزيف لمدة 3 إلى 5 ساعات متتالية، ثم يستمر النزيف أثناء الإجهاض لمدة أسبوع إلى أسبوعين تريد تقليل كمية الإجهاض الدم في الشهر الثاني بالتفصيل، وإليك عبر الفقرات. ونعرضها على النحو التالي:

1- الأسبوع الخامس من الحمل

معظم الأشخاص الذين يجهضون خلال هذه الفترة يكونون في بداية الشهر الثاني من الحمل، لأن الخطورة على الجنين تبلغ 21.3% وتكون كمية دم الإجهاض في الأسبوع الأول من الشهر الثاني مكونة إلى حد كبير من جلطات خفيفة.

2- الأسبوع السادس من الحمل

أما في الأسبوع الثاني من الشهر الثاني من الحمل، فتظهر كمية دم الإجهاض على شكل جلطات، يصاحبها بعض الأكياس المملوءة بالسوائل والتي تكون صغيرة الحجم، ويحدث ذلك مع نزيف ملحوظ.

3- الأسبوع السابع

وأيضاً خلال الأسبوع السابع من الشهر الثاني من الحمل فإن نسبة الإجهاض عند النساء لا تتجاوز 5%. لكن في حالة الإجهاض تظهر كمية الدم على شكل جلطات واضحة.

4- الأسبوع الثامن من الحمل

ويكون حدوث الإجهاض في نهاية الشهر الثاني أكثر وضوحاً وكثرة، وذلك لأن كمية دم الإجهاض في نهاية الشهر الثاني تكون وفيرة، ويكون لون الدم أحمر غامقاً.

أسباب الإجهاض في الشهر الثاني

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تعاني منها المرأة، والتي تلعب دورًا مهمًا في التسبب في الإجهاض. ومن الممكن أن تكون هذه الأسباب بسبب خلل أو مشاكل في كروموسومات الجنين، وهذا من الأمور التي تعيق نمو الجنين. في الرحم، لذلك نعرض لك فيما يلي جميع أسباب الإجهاض في الشهر الثاني كما يلي:

  • تحدث اضطرابات هرمونية.
  • الإصابة بالعدوى.
  • عدم القدرة على الحفاظ على مستويات السكر في الدم.
  • التعرض لمشاكل الغدة الدرقية.
  • هل التدخين.
  • شرب الكحول.
  • تقدم العمر.
  • مشاكل وراثية.
  • وجود عيب خلقي في الرحم.
  • التعرض للإشعاع.
  • تناول طعام غير صحي.
  • شرب المشروبات التي تسبب الإجهاض (القرفة والزنجبيل).
  • المعاناة من التسمم الغذائي.
  • تناول الأطعمة غير الناضجة (السالمونيلا والسوشي) لاحتوائها على البكتيريا الضارة.

أعراض الإجهاض في الشهر الثاني

هناك العديد من الأعراض التي تعاني منها المرأة خلال الفترة الأولى من الحمل والتي تنذر ببدء الحمل. لذا يجب أن ننتبه لهذه الأعراض ونراقبها بعناية. ومن أهم وأبرز هذه الأعراض ما يلي.

  • ألم في أسفل البطن.
  • الضعف والتعب.
  • يحدث ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الإصابة بتشنجات في منطقة البطن.
  • انخفاض أعراض الحمل الطبيعية مثل الغثيان والقيء والخمول.
  • التعرض لنزيف مهبلي كثيف.
  • إفرازات بنية أو وردية اللون.
  • الشعور بالدوار.
  • تحدث تقلصات مؤلمة.

أنواع الإجهاض

هناك أنواع مختلفة من الإجهاض، وبالتالي يختلف الإجهاض من امرأة إلى أخرى. ولهذا السبب نعرض لك جميع أنواع حالات الإجهاض أدناه.

1- الإجهاض التلقائي

يحدث هذا الإجهاض بشكل عفوي دون أن تفعلي أي شيء، وعادةً ما يحدث بسبب عيوب خلقية في الرحم.

2- الإجهاض العلاجي

يتم هذا الإجهاض بناءً على تعليمات الطبيب المعالج ويرجع هذا القرار لوجود عدة مخاطر على الأم والجنين.

يقوم الطبيب بإعطاء المرأة حبوب منع الحمل لتفتيت بطانة الرحم حتى يحدث النزيف وإجهاض الجنين. الأعراض الرئيسية هي الغثيان والصداع والإسهال والحمى.

3- الإجهاض المتعمد

ويحدث هذا الإجهاض نتيجة لقرار المرأة بالتخلي عن الجنين.

مواصفات دم الاجهاض في الشهر الثاني

هناك وصفان لدم الإجهاض، فيجب الاهتمام بهذه الأوصاف لمعرفة ما إذا كانت هناك مشاكل في الحمل أم لا. ولهذا السبب نعرض لك أوصاف دم الإجهاض أدناه.

  • لون غامق

عندما تتعرضين للإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل، يكون لون الدم غامقاً وليس وردياً، ولون كتلة الدم التي تخرج هو الأسود أو البني الداكن.

  • الدم يخرج قطرة قطرة

أثناء الإجهاض، يخرج الدم قطرة بعد قطرة، وليس دفعة واحدة.

كيفية تشخيص الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

يتم تشخيص الإجهاض بطرق مختلفة. يتم هذا التشخيص عن طريق إجراء اختبارات مختلفة. وأهم هذه الاختبارات ما يلي.

1- استخدام الموجات فوق الصوتية

يقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد وفاة الجنين. ويتم ذلك من خلال الاستماع إلى نبضات قلب الجنين. وهذا يسمح له أيضًا بتحديد ما إذا كان الإجهاض مستمرًا أو ما إذا كانت أنسجة الجنين قد انتهت أم لا.

2- إجراء الفحوصات الطبية

يقوم الطبيب بإجراء اختبارات مختلفة على المريضة للتأكد من حدوث الإجهاض. يتم إجراء هذا التحليل عادةً عن طريق أخذ عينة دم من المريضة وفحصها لمعرفة ما إذا كان يوجد هرمون الحمل أم لا.

3- إجراء اختبار منطقة الحوض

في هذه الحالة يقوم الطبيب بإجراء فحص شامل لمنطقة الحوض ليتمكن الطبيب من تحديد ما إذا كان الإجهاض قد حدث من خلال فتحة الحوض. إذا كانت فتحة الحوض كبيرة بشكل غير طبيعي، فهذا يشير إلى الإجهاض.

4- إجراء فحص الأنسجة

قد يقوم الطبيب بإجراء فحص الأنسجة. ويتم هذا الفحص عن طريق الدم، حيث يقوم الطبيب بفحص الدم لمعرفة ما إذا كان هناك أي أنسجة في الدم لها علاقة بالجنين.

طرق علاج الإجهاض

هناك علاجات مختلفة تعالج الإجهاض، منها طرق العلاج الطبي، وطرق العلاج النفسي، وطرق العلاج الجراحي. ولهذا نعرض لكم جميع طرق العلاج بالتفصيل أدناه:

1- العلاج الدوائي

يتم هذا العلاج من قبل الطبيب المعالج، الذي يعطي للمريضة الأدوية التي تزيل كافة أنسجة الجنين من منطقة الرحم.

2- العلاج الجراحي

وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة جميع الأنسجة المتبقية في الرحم وفي يوم واحد يقوم أيضًا بتنظيف الرحم.

3- العلاج النفسي

عندما تتعرض المرأة للإجهاض، فإنها تعاني من حالة نفسية سيئة، لذا تضطر إلى الخضوع لعلاج نفسي، ويجب على أفراد أسرتها دعمها لتجاوز هذه المحنة.

طرق الوقاية من الإجهاض

هناك عدة طرق تساعد على إتمام الحمل، لذا يجب على المرأة الحامل اتباع هذه الطرق لتجنب الإجهاض. لذلك سنعرض لكِ فيما يلي الطرق الوقائية لتجنب الإجهاض.

  • المحافظة على سلامة البطن.
  • ابتعد تماماً عن أي إشعاعات.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • تجنب التوتر والقلق.
  • الابتعاد عن المجهود.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة.
  • تجنب التدخين.
  • التوقف عن شرب الكحول.
  • تناول حمض الفوليك كل يوم.
  • لا تركض.

قد تتعرض بعض النساء للإجهاض، لذا يجب على جميع النساء الحوامل مراجعة الطبيب المعالج للتأكد من سلامة الجنين. ويجب عليهم أيضًا زيارة الطبيب بسرعة في حالة ظهور أي علامات غير طبيعية أثناء الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى