متى ينتهي الحول عند الرضع

متى ينتهي الحول عند الرضع؟ ما هي أسباب انحراف العيون عند الأطفال عن وضعها الطبيعي؟ قد يولد العديد من الأطفال مصابين بهذا المرض، أو قد يعانون من هذه الحالة في وقت مبكر من سنوات البلوغ. ولذلك تشعر الأم بالخوف والارتباك الشديد وتبحث بشكل موسع لمعرفة السبب الرئيسي للحول عند الأطفال. طفلها، لذا سنتعرف خلال موقع في الموجز متى ينتهي الحول عند الرضع.

متى ينتهي الحول عند الرضع؟

الحول هو حالة طبية تصيب الأشخاص من جميع الأعمار، بما في ذلك الأطفال دون سن السادسة. إنها حالة لا تكون فيها العينان في المكان الصحيح أو تتجول إحدى العينين أو كلتيهما في مكان مختلف.

ينتهي الحول عند الأطفال بمجرد ملاحظة الأم له، وتبدأ مراحل علاجه، والتي تكون بدايتها اللجوء إلى طبيب العيون. أما إذا تركت الأم عين طفلها دون علاج، فإن الأمر يستمر حتى يتجاوز عمر الطفل 6 سنوات، فيصاب الطفل بما يسمى بالغمش.

لكن في كثير من الحالات يتوقف الحول عند الرضع عندما يبلغون من العمر ثلاثة إلى أربعة أشهر، لأنه خلال هذه الفترة يمكن للعيون تقوية وتكبير العضلات ويبدأ الطفل في تقوية قدرته على التركيز.

وذلك لأن الدماغ يتجاهل صورة العين المصابة في ذلك الوقت، مما يتسبب في إصابة الطفل الصغير بتشوش الرؤية أو رؤية الأشياء مرتين.

وهذا يعني أنه في تلك اللحظة يفقد الطفل القدرة على الرؤية. وفي حالة الحول، تحتفظ العين السليمة بقدرتها على الرؤية بشكل صحيح لأن الاتصال بين العين والدماغ سليم، بينما انحرفت العين الأخرى. من المكان الصحيح، لا تستطيع العين التركيز والرؤية بوضوح مثل العين السليمة. وذلك لأن الاتصال بين العين والدماغ غير صحي.

سبب الحول عند الطفل

الحول هو إصابة تنتج عن مشكلة في عضلات العين، حيث تعاني العين المصابة من تراخي في عضلة العين، وحينها لا تستطيع العين أن تكون في وضعها الصحيح، أو تكون العضلة قصيرة من جهة وطويلة من جهة أخرى الجانب الذي يجذب العين إلى الجانب. أقصر، سيظهر الطفل حول العينين.

وبما أن العين تتكون من ست عضلات تتحكم في حركتها فإن هذه العضلات تأخذ استجابتها من الدماغ لكي تعمل لأن هناك عضلة واحدة مسؤولة عن حركة العين إلى اليمين والأخرى مسؤولة عن حركة العين. العين. إلى اليسار يترك هذا أربع عضلات تتحكم في حركة العين لأعلى ولأسفل وفي الزوايا.

يمكن أن يكون هذا المرض وراثة من العائلة إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابا بهذا المرض. يتم تشخيص معظم الأطفال المصابين بهذا المرض بين سن سنة وأربع سنوات. ومع ذلك، فمن النادر أن يصاب طفلك بالحول بعد بلوغه سن السادسة.

أنواع الحول عند الأطفال

ويختلف الحول من نوع إلى آخر حسب الاتجاه الذي تتحرك فيه العين. ولذلك ينقسم الحول إلى نوعين رئيسيين، وهما كما يلي:

  • الانتحاء الخارجي

ويسمى باسم آخر وهو الحول الخارجي لأنك تلاحظ أن الصغير هو من…

عيناه إلى الخارج وله عدة أعراض منها:

تشمل الأعراض ما يلي:

  • صعوبات في القراءة.
  • الشعور بالصداع المستمر، مما يعني أنك ستلاحظين أن طفلك الصغير يبكي كثيراً.
  • العيون متعبة.
  • لا يستطيع الطفل الصغير فتح عينيه عند تعرضه لأشعة الشمس أو حتى عند النظر إلى الأشياء البعيدة، فيقوم بإغلاق عينيه على الفور.
  • الحول الباطني

ويسمى أيضاً بالحول الإنسي، حيث نرى أن إحدى العينين تتجه إلى الداخل، وهذه الحالة المرضية لها سببان، وهما ما يلي:

  • الحول الإنسي التكيفي: أحد أكثر أشكال الحول شيوعًا لدى الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عامين. يعاني الأطفال من مشكلة ازدواج الرؤية أي طول النظر، كما أن لديهم استعداد وراثي للإصابة بالحول. لا يتم علاج هذه المشكلة ويصاب الطفل الصغير بالحول الداخلي.
  • الحول الإنسي الخلقي: يصيب هذا النوع الأطفال منذ الولادة وقبل ستة أشهر من الولادة.

أسباب الحول عند الأطفال والرضع

هناك عدد من العوامل المرضية المختلفة التي تساهم في الإصابة بالحول عند الأطفال الصغار، بما في ذلك ما يلي:

  • مشاكل في الرؤية: إذا كنت تعلم أن طفلك يعاني من ضعف البصر سواء كان طول النظر أو قصر النظر أو يعاني من الاستجماتيزم، فعليك الاهتمام بطفلك وعدم إهماله لأنك ستتركه على هذه الحالة عندما يصل الطفل إلى عمر السنتين سنوات تؤدي إلى تفاقم صحة طفلك.
  • التاريخ العائلي له تأثير كبير على ما إذا كان طفلك مصابًا بالحول أم لا، حيث ثبت علميًا أن 30% من الأطفال المصابين بالحول لديهم تاريخ عائلي مسجل للحالة.
  • الأمراض المتعلقة بالدماغ: أثبتت الدراسات أن الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالالتهابات هم الذين يعانون من مشاكل في الأعصاب أو الدماغ. وذلك لأن الأطفال يعانون من ضعف في التحكم في عضلات العين، وهو أحد الأمراض التي تسبب الحول أو متلازمة داون أو الشلل.
  • إعتام عدسة العين هو مرض يسبب إعتام عدسة العين في العين، مما يسبب إصابة طفلك بالحول.

علامات الحول عند الرضع والأطفال

هناك مجموعة من العلامات التي يمكن أن تساعدك في التعرف على بداية تعرض طفلك للحول، ومن هذه العلامات والأعراض ما يلي:

  • إذا كان طفلك لا يستطيع التحدث، فقد تلاحظين أنه يحرك رأسه كثيراً في محاولة للرؤية بشكل أكثر وضوحاً.
  • إذا كان طفلك قليل الكلام، ستلاحظين أنه يرى الأشياء مزدوجة، أو أنه يعاني من مشاكل في الرؤية بشكل عام، لأن طفلك سيواجه الكثير من المشاكل أثناء الدراسة أو القراءة، لأنه سيجد صعوبة في ذلك عليه.

الحول الكاذب عند الرضع والأطفال

قد يبدو أن الطفل يعاني من الحول، لكنه في الواقع لا يعاني من هذه الحالة، حيث يعاني الكثير من الأطفال من جسر الأنف الواسع، مما يعني أن منطقة الأنف مرتفعة، وقد يكون لدى الأطفال جلد زائد في الزوايا الداخلية من الأنف . العين التي تعطي انطباعًا بتأثر العين.

علاج الحول عند الرضع والأطفال

يجب عليك في البداية زيارة طبيب العيون لإجراء فحص شامل للعين وتحديد سبب الإصابة من أجل علاج العين بشكل صحيح. تبدأ الأم بأخذ طفلها إلى الطبيب بعد أن يكمل الستة أشهر، لأنه قبل ذلك يستطيع أن يشفى من تلقاء نفسه، في حال تشخيص الطبيب للحالة. في حالة الحول، يتم علاج العين أولاً بمجموعة من العلاجات الخفيفة، وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • ارتداء النظارات الطبية، والتي لها وظيفتان: الأولى تصحيح الرؤية في العين المصابة بالحول، والثانية طمس الرؤية قليلاً في العين السليمة الأخرى، لتحسين قدرة العين الأخرى على علاجها وتقوية تكبيرها. .
  • استخدم رقعة أو رقعة لتغطية العين السليمة لإجبار الطفل الصغير على استخدام العين الضعيفة الأخرى، مما يجعلها أقوى مع مرور الوقت.
  • تمارين للعين المحاصرة لتقوية العضلات الموجودة فيها وتتحسن مع مرور الوقت.
  • إعطاء الطفل قطرات للعين.

إذا لم يستجب الطفل لأي من العلاجات المذكورة أعلاه، سيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية، حيث سيضع الطفل تحت التخدير العام ثم يبدأ في شد عضلات العين إذا كان سبب الإصابة هو ارتخائها. أو إراحة العين إذا كان سبب الإصابة هو ضيقها.

في بعض الأحيان قد يحتاج الطفل إلى ارتداء قبعة فوق عينيه بعد الجراحة أو الخضوع لسلسلة من علاجات العين باستخدام قطرات العين لمنع تعرض الطفل للعدوى بعد العملية الجراحية.

غالبًا ما يستخدم الطبيب خيوطًا قابلة للتعديل، في حالة عدم تحريك العين إلى المكان الصحيح.

وينتهي الحول عند الرضع. ينتهي الحول عند الرضع بعد أربعة أشهر، أما إذا استمرت الحالة الطبية بعد ستة أشهر من تاريخ الولادة فيجب استشارة الطبيب بشكل عاجل في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى