متى يثبت لون شعر الطفل

متى سيتم حل لون شعر الطفل؟ هذا سؤال يحير الأمهات أحياناً، لذا سنجيب عليه في موقع في الموجز. ولأن شعر الطفل يمكن أن يكون ناعماً أو أشقر اللون، تتفاجأ الأم عندما يتغير لونه. إلى لون غامق آخر.

كما قد تلاحظين تغيراً في خصائصه، بالإضافة إلى تطاير الشعر بعد الولادة، كل هذه الأمور تحتاج إلى فهم وتوضيح لتسهيل التعامل معها.

متى يتم تحديد لون شعر الطفل؟

تتساءل بعض الأمهات عن متى سيثبت لون شعر الطفل، والإجابة المختصرة لهذا السؤال هي كما يلي:

  • لا يستقر لون الشعر في بعض الحالات إلا بعد حوالي ستة أشهر، وفي حالات أخرى يستقر لون الشعر وتظهر طبيعته وحالته بعد عمر السنتين.
  • وبعد عامين يكون الشعر قد اكتسب الخصائص الجينية والوراثية وتستقر حالته وطبيعته ولونه.

مراحل تغير طبيعة ولون الشعر

الفترة الأولى في حياة الطفل هي فترة التغيرات. التغيير لا يحدث فقط في الشعر، بل في كل شيء، فالطفل يخرج من بطن أمه منتفخا وله وزن وحجم أكبر من الطبيعي.

كما يتأثر لون شعره بالبيئة الداخلية التي يعيش فيها. وفيما يلي نوضح مراحل تغير لون الشعر ونموه:

  • لا يحتفظ شعر المولود الجديد بكامل خصائصه بعد الولادة، بل يخضع للعديد من التغيرات في اللون والشكل والنوع.
  • في الأصل يتغير الشعر في أشهر الحمل التي تسبق الولادة، حيث يظهر شعر الجنين في الشهر الرابع من الحمل.
  • أما عند الجنين، في نهاية الشهر الرابع، فيكون الجسم كله مغطى بالشعر، ويكون الشعر خفيفاً ورقيقاً.
  • ثم يتساقط هذا الشعر ويخرج من جسم الجنين في الأسبوع العشرين من الحمل.
  • ومن ثم تقوم الخلايا العصبية بتحديد لون وطبيعة شعر الجنين، وذلك قبل أسابيع قليلة من الولادة الفعلية للجنين.
  • بعد الولادة يولد الطفل بشعر ذو لون معين، وبعد ذلك يتساقط هذا الشعر بعد بضعة أسابيع ويظهر شعر جديد بمواصفات مختلفة من حيث اللون والنعومة والكثافة.
  • ولهذا السبب قد نرى طفلاً يولد بشعر أشقر، وبعد ذلك يتحول شعره إلى اللون الأسود، وقد نواجه العكس: طفل بشعر أسود يتغير لونه بعد بضعة أشهر ويتحول إلى اللون الأصفر.
  • وقد يتغير هذا الشعر الجديد في الأشهر الأولى من حياة الطفل، وبعد ذلك يصل إلى لون ثابت معين عندما يصل الطفل إلى عمر ستة أشهر، ويمكن أن تمتد هذه الفترة إلى عامين.

أسباب التغير في شعر المولود الجديد

متى يتم تحديد لون شعر الطفل وما هي أسباب التغيرات الجذرية في اللون والطبيعية والكثافة والشكل والنمو. وفيما يلي أسباب تغير شعر المولود الجديد:

  • يتغير لون شعر المولود الجديد بعد الولادة حيث يتساقط الشعر الذي ولد به ويبدأ شعر جديد ذو خصائص جديدة في النمو.
  • تحدث بعض التغيرات في الشعر بسبب التغيرات الهرمونية وتغيرات العمر، ليس فقط عند الرضع ولكن أيضًا عند البالغين.
  • بعض أنواع الشامبو والمستحضرات المستخدمة للشعر تغير طبيعة شعر المولود الجديد، لذا لا بد من استشارة الطبيب حول نوع شامبو الأطفال المناسب.
  • يمكن أن يكون الشعر دهنيًا أو جافًا، ثم يتغير ويكتسب صفات جديدة.

تأثير الوراثة على لون شعر المولود الجديد

الوراثة عامل مهم في تحديد لون شعر المولود الجديد. وفيما يلي بعض الأمور المهمة لكل من يريد معرفة متى سيتم تحديد لون شعر الطفل وما هي العوامل التي تحدد طبيعة شعر المولود الجديد:

  • الشعر البني عند الأطفال حديثي الولادة شائع جدًا، أما الشعر الأشقر فهو غير منتشر لأن اللون البني يهيمن عليه ويظهر حتى لو كان أحد الوالدين ذو شعر أشقر.
  • يمكن أيضًا أن يكون شعر المولود أشقرًا ثم يتحول إلى اللون البني مع تغيره.
  • أما بالنسبة للأطفال الذين لديهم جينات مشتركة، فبما أن كلا الوالدين لديهم شعر أشقر، فمن المرجح أن يكون لدى الأطفال شعر أشقر.
  • إذا كان أحد الوالدين أشقر والآخر بني داكن، فقد يكون لدى الطفل شعر أشقر، إذا كان الآخر لديه جينات الشعر الأشقر، ولكنها متنحية.
  • ولذلك نجد أن الجينات والوراثة عامل مهم في تحديد لون الشعر، ومن الممكن أن يتغير اللون عند المولود حتى يثبت على لون معين بسبب الجينات والوراثة.

هل يمكن معرفة لون وطبيعة شعر المولود قبل الولادة؟

وفي إطار البحث عن الوقت الذي سيستقر فيه لون شعر الطفل، يمكن للأم الحامل أن تفكر فيما سيكون عليه لون وطبيعة شعر الطفل في المستقبل:

  • في الواقع، التنبؤ بلون شعر الطفل أمر معقد، لأن الأمر لا يتعلق فقط بالوراثة والجينات، ولكن هناك أيضًا عوامل أخرى تحدد لون وطبيعة الشعر.
  • لذلك، لا يمكن التنبؤ بكثافة ولون ونوع الشعر قبل الولادة، لكنه صعب حتى بعد الولادة وفي الأشهر الأولى من حياة الطفل.
  • يتساقط الشعر الذي يولد به الطفل ويظهر شعر جديد بلون جديد ومواصفات مختلفة.
  • ويمكن أن يستمر التغير في لون الشعر حتى سن الثانية.

هل تساقط شعر الطفل طبيعي؟

يتساقط شعر الطفل بشكل طبيعي بعد الولادة مباشرة، وهذا لا يدعو للقلق لأنه يحدث عند جميع الأطفال حديثي الولادة.

بينما يحاول جسم الطفل التكيف مع البيئة التي يعيش فيها ويكتسب خصائص شكلية جديدة.

كيف تعتنين بشعر الطفل؟

على الرغم من أن نوع شعر الطفل يتم تحديده إلى حد كبير عن طريق الوراثة، إلا أن هناك بعض النصائح لتحسين شعر طفلك من خلال العناية به:

  • من الضروري معرفة نوع الشعر وفهم حالته وطبيعته من أجل اختيار مستحضرات العناية المناسبة له.
  • يتم استخدام الشامبو والبلسم المناسب لنوع الشعر مرتين فقط في الأسبوع حتى لا يفقد الشعر الدهون والزيوت الطبيعية التي خلق بها.
  • لذلك لا ينصح بغسل شعر الطفل يومياً. ومن الأفضل غسله مرتين في الأسبوع مع تدليك لطيف ولطيف.
  • سيساعد استخدام منشفة قطنية ناعمة وفرشاة ذات أسنان ناعمة مصممة لشعر الطفل على تجفيف شعر الطفل وتصفيفه بأفضل طريقة.
  • إذا كان شعر المولود طويلاً فلا ينصح بقصه في الأيام الأولى من حياته، كما لا ينصح بربطه وشده، بل الأفضل تركه حراً.
  • في الأيام الأولى للطفل، مسح رأسه وتنظيف شعره فقط بقطعة قماش مبللة.
  • من الضروري تجنب تصفيف الشعر وعمل تسريحة شعر مثل الكبار للفتاة الصغيرة، لأن تسريحات ذيل الحصان وما شابه ذلك تضغط على بصيلات الشعر.
  • بعد مرور بعض الوقت بعد الولادة أو عندما يستقر لون الشعر وتتضح طبيعته، يجب قص أطراف شعر الطفل بشكل دوري حتى ينمو بشكل أفضل.
  • إذا لم ينمو شعر الطفل لأكثر من عامين بعد تجعده في الأيام الأولى، فمن المستحسن استشارة الطبيب لتحديد ما إذا كانت هناك مشكلة معينة في نمو الشعر.

أخطاء في العناية بشعر الطفل

ويؤدي السؤال عن متى سيتم تحديد لون شعر الطفل إلى أسئلة أخرى أهمها ما هي الأخطاء في العناية بشعر الطفل. وفيما يلي بعض السلوكيات التي يمكن أن تلحق الضرر بطبيعة الشعر:

  • تقوم بعض الأمهات بربط شعر مولودهن الجديد بإحكام قبل أن يبلغ عامين من عمره. وهذا خطأ ويتسبب في تساقط الشعر وضعفه وتدمير بصيلاته.
  • يمكن أن تظهر الثقوب في الشعر الأمامي إذا تم تمشيط الشعر بالقوة أو في حالة استخدام الأدوات الناعمة.
  • ومن الأخطاء الشائعة الأخرى غسل الشعر يومياً، مما يؤدي إلى التخلص من الزيوت والدهون الطبيعية ويجفف شعر الطفل.
  • كما تقوم بعض الأمهات باستخدام زيوت ومستحضرات وبلسم للشعر غير مناسبة لطبيعة الشعر، وهو من أكثر الأمور ضرراً.
  • من الضروري فهم متطلبات الشعر وعدم الاعتماد على تجارب الآخرين، فهناك شعر مجعد، وشعر مجعد، وشعر مستقيم، وشعر ناعم، ولكل منهم أدوات وتحضيرات خاصة تجعله مميزاً.

ومع ختام المقال عن متى يثبت لون شعر الطفل، نكون قد انتهينا من عرض كل ما يهم الأم عن طبيعة شعر طفلها ومراحل نموه والعوامل التي تحدد طبيعته وطرق العناية به. شعر الطفل، وكذلك أخطاء العناية بشعر الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى