كيفية كتابة قصة قصيرة ناجحة للمبتدئين

نوضح لك في موقعنا زيادة كيفية كتابة قصة قصيرة ناجحة للمبتدئين لأن القصص القصيرة سهلة الكتابة وتستغرق وقتا أقل من الروايات. ولهذا السبب يتم إجراء المزيد من الأبحاث على القصص القصيرة مقارنة بكتابة الروايات، وهذا ليس الفرق الوحيد في الوقت الذي يقضيه في الكتابة. تختلف القصة القصيرة عن الرواية ولكن عدد الكلمات هو أيضاً أحد الاختلافات حيث أن عدد الكلمات فيها لا يتجاوز 5000 كلمة بينما الرواية تمتد إلى 30000 كلمة.

كيف تكتب قصة قصيرة ناجحة للمبتدئين؟

القصة القصيرة 5000 كلمة وربما أقل. الغرض من القصة القصيرة هو تقديم حدث واحد في فترة زمنية محددة وقصيرة وفي مكان محدد. وذلك للتعبير عن جانب من جوانب الحياة أو موقف معين. يجب أن تُروى القصة دون تشتيت الانتباه وبتناغم. وهناك أمور أخرى يجب مراعاتها عند كتابة قصة قصيرة ناجحة، وهي:

الفكرة

الفكرة هي أول ما يجب أن تنتبه إليه عند كتابة قصة قصيرة إذا كنت مبتدئًا لأنك تحتاج إلى الخروج بفكرة قوية لها تأثير وأهمية كبيرة. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون للفكرة معنى ما، مثل الصدق أو الصدق أو إدانة الجشع أو غيرها من الأفكار المهمة. يجب أن يكون للفكرة أيضًا تأثير بسهولة وسرعة.

الشخصيات

يجب عليك إبقاء عدد الشخصيات صغيراً قدر الإمكان (5 كحد أقصى) بحيث يأخذون المواقع الرئيسية في القصة، وهي البطل الرئيسي والبطل الداعم و3 شخصيات داعمة.

اقرأ أيضًا: كيف تكتب رواية ناجحة للمبتدئين لأول مرة

ينقل

عليك تجنب المشكلة التالية: البطل خرج من المنزل في طريقه إلى المدرسة ومن ثم إلى العمل، وهذا لأنه من خلاله ستصف عدة تفاصيل من شأنها أن تسبب حرق الكثير من الكلمات، والتي سوف تضطر إلى التخلي عنها انهاء الاحداث .

التعبيرات

تحتاج إلى كتابة القصة القصيرة بتعابير قوية ومفردات غير مبالغ فيها لأن القصة القصيرة تستهدف الأطفال بشكل أساسي. لذا يجب تجنب المفردات القوية واستخدام التعبيرات التي يسهل على الطفل فهمها.

الأحداث

ما زلنا نقدم لك كيفية كتابة قصة قصيرة ناجحة للمبتدئين، والأمر الذي سنناقشه الآن هو الأحداث. الأفضل أن تكون القصة قليلة الأحداث، وذلك لأن القصة لا تحتاج إلى رجل يذهب إلى البنك ليسرق، وأثناء عودته من المطاردة لا يحصل على شيء من السرقة، وهذا بسبب اصطدام سيارة هو، وفي المستشفى يعرف حقيقة تعاون شقيقه مع سائق السيارة.

حيث تكون الأحداث قصيرة، كما ينبغي أن تكون مباشرة، دون إطالة أو تفصيل. وذلك لأن كثرة الكلام والتفاصيل الكثيرة تضعف بنية القصة. وذلك لأن الصفحات الثلاثين تتطلب المزيد من التعبيرات والحبكة والغرض من الحشو.

صدمة

الصدمة تعني إظهار أو توضيح شيء لا يعرفه القارئ سواء كان صغيراً أم كبيراً، لأن القصة القصيرة يجب أن تحتوي على عنصر الصدمة، فمثلاً لا يتوقع الطفل أن تصل الكذبة الصغيرة إلى هذه النار الهائلة، و وكذلك الأمر بالنسبة للقارئ، إذ لا يسمح للقارئ بمعرفة الأحداث. وإلى أين ستقود القصة، تعتبر القصة القصيرة في أغلب الأحيان مجالا خصبا وأفضل للمسابقات من الروايات.

اقرأ أيضاً: كيف تكتب بنفسك قصة قصيرة ناجحة وجميلة؟

الحبكة

ومن الأفضل الالتزام بحبكة واحدة في القصة القصيرة، وذلك لأن القصة تتكون من 30 صفحة تحكي عن الأجواء والشخصيات والتعابير. ويكفي أن القصة تحكي عن البطل الذي خرج من جحر القصة والتقى بقبيلة مكونة من أكلة لحوم البشر. هذه العقدة تكفي للبطل أن يواجهها في القصة، ولكي يتعلم منها، وبعد أن وجد لها حلاً، عليه أن يختار حكمة القصة.

الدرس

العبرة أو الدرس هو ما يجب أن تنتهي به القصة القصيرة. مثال على ذلك مشاهدة مقطع فيديو مدته 5 دقائق يعرض محتوى فيلم كامل. ولذلك يجب على القصة القصيرة أن تعبر عن درس أو درس واحد، حتى يتمكن القارئ من التعرف عليه بمجرد قراءة القصة، حتى يستفيد منها، دون أن يتشتت انتباهه.

ولذلك فمن الأفضل تقديم درس أو درس واحد فقط في القصة القصيرة بأكملها، حتى لا يلهي القارئ.

اقرأ أيضًا: كيف تكتب القصة القصيرة وأهم عناصرها الأساسية؟

الجميع يتساءل ويبحث عن القصة القصيرة، لأنها لا تستغرق وقتاً في كتابتها أو تحريرها أو التفكير فيها، كما أن عدد الكلمات التي ينبغي أن تكتب فيها أقل بكثير مما في الرواية، ولكن لكتابة قصة قصيرة يجب عليك أولاً أن تعرف كيفية كتابة القصة القصيرة، حتى تتمكن من كتابة قصة صحيحة وجميلة ومفيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى