كيفية الاستثمار فى البورصة ونصائح هامة

كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية لا تحتاج إلى العديد من الخطوات المعقدة؛ كل ما تحتاجه هو أن يكون الشخص على علم بما يفعل، وأن تكون الخطوات التي يقوم بها مقدرة بدقة. ومن خلال هذا الموضوع الذي سيقدمه لكم موقع في الموجز، سنتعلم معًا كيفية الاستثمار في الأسهم. ليس هذا فحسب، بل سنقدم لك أيضًا بعض النصائح التي ستساعدك على تجنب الخسائر. كل هذا وأكثر ستجده في السطور التالية.

كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية

قبل أن نشرح كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية، كان لا بد لنا من توضيح بعض المبادئ الأساسية التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار قبل التطرق لهذا الأمر. وذلك لأن هذا المجال يتعامل مع رأس المال المتداول سواء كان ممثلاً في عدد من الأسهم أو السندات. ولهذا السبب من الأفضل أن تستثمر في نفسك أولاً قبل أن تبدأ بالاستثمار.

وتجدر الإشارة إلى أن من أهم الأساسيات التي عليك إتقانها في البداية هي معرفة الأخطاء التي يرتكبها الآخرون، فهذا سيساعدك على تجنب أدنى فرصة للأخطاء. فيما يلي سنحاول أن نوضح بشكل أكثر وضوحًا كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية للمبتدئين.

استثمر في ذاتك

الخطوة الأولى التي يجب على المستثمر اتباعها هي الاستثمار في نفسه، لأنه بدون هذه الخطوة لن يتمكن من المضي قدماً في هذا المجال، وخلال السطور القادمة سنذكر بعض الأساليب التي تساعد على استمرار هذا العمل:

  • متابعة مسار كبار المستثمرين ومتابعة أخبارهم وما يفعلونه سواء على المستوى العالمي أو المحلي، لأن ذلك من شأنه أن يمنحهم الكثير من الخبرات. يتم التخطيط لكل خطوة يتخذها هؤلاء المستثمرون مسبقًا.
  • اقرأ المقالات التي تشرح عملية الاستثمار في سوق الأوراق المالية، والتي يبلغ عددها حوالي 100 مقال مقسمة إلى عدد من الفئات المختلفة؛ بعضها للمحترفين وبعضها للمبتدئين.
  • اقرأ بعض الكتب التي تشرح كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية. وذلك لاحتوائها على الكثير من المعلومات والاستراتيجيات التي تهدف إلى شرح كيفية حدوث عملية المضاربة في سوق الأوراق المالية.
  • الحصول على عدد من الدورات التعليمية التي يقدمها متخصصون في هذا المجال. ويمكن الحصول على هذه الدورات من خلال عدد من الأماكن التي تقدم هذه الخدمة، أو عبر الإنترنت. انتشرت مؤخراً بعض البيانات التي تباع على أقراص مدمجة مقابل مبلغ من المال. مما أدى إلى طفرة ملحوظة في عالم الاستثمار.
  • حضور بعض الندوات؛ هذه الأماكن مناسبة لتبادل الخبرات في الاستثمار في سوق الأوراق المالية لأن الأشخاص الذين يحبون زيارتها هم من المحترفين في المضاربة والتداول.

سماسرة الأوراق المالية

البحث عن وسيط هو أحد الأساسيات المهمة التي يجب على المستثمر الاهتمام بها حتى يتمكن من فتح حساب خاص به في الشركة التي يملكها، وفي نفس الوقت يجب أن يتمتع ذلك الوسيط بمستوى عالٍ من الثقة لدى المستثمر.

يُشار إلى أن مهمة هذا الوسيط هي تقديم مجموعة من التصاميم والمقالات للمستثمرين لمنحهم الخبرة في المجال الذي سيستثمرون فيه. ليس هذا فحسب، بل يقدمون أيضًا عددًا من الاستراتيجيات التي تتبعها الشركات المعنية ويمنحون المستثمر الحرية في اتخاذ قراره النهائي بناءً على ما يراه مناسبًا له.

التعرف على أفضل الشركات الاستثمارية

بعد اختيار الوسيط الذي يثق به المستثمر، يأتي دوره لتحديد أفضل الشركات الاستثمارية واختيار واحدة منها. وتجدر الإشارة إلى أن الشركة التي يختارها سيتم اعتمادها كوسيط خلال المعاملات التي سيتم تنفيذها. ولذلك يجب عليه التأكد من حصول هذه الشركة على أفضل العروض من حيث المزايا التي تقدمها.

ويجب أن يأخذ ذلك في الاعتبار، من بين أمور أخرى، قيمة هامش الربح المحقق، وأن تكون خدمة التواصل مع العملاء متاحة على مدار الساعة، حتى تتمكن من معرفة حالة الأسهم في أي وقت.

بالإضافة إلى هامش الربح المحقق، يفضل ألا تحصل الشركة على أي عمولة على أنشطة التداول التي تنجزها، بالإضافة إلى حصولها على بعض المكافآت، حيث يدل ذلك على حجم الأرباح. نجاحها في إتمام المعاملات الموكلة إليها.

دراسة السوق ومراقبته

تعتبر دراسة ومراقبة السوق من أهم الخطوات التي يجب مراعاتها لضمان نجاح الاستثمار في سوق الأوراق المالية لأنها تتيح إمكانية مراقبة حركة الأسهم في الأسواق سواء ارتفعت أو ارتفعت. أو الانخفاضات، وهناك عدد من المواقع التي توفر لمستخدميها القدرة على تتبع تحركات السوق. ومن أمثلة هذه المواقع Yahoo Finance وGoogle Finance.

ليس هذا فحسب، بل تتيح هذه المنصات أيضًا تحديد الاستراتيجيات التي تناسب أنشطة التداول التي تريد القيام بها. بالإضافة إلى ذلك، تم تخصيص عدد من القنوات لمراقبة الأسواق، وقد تمكنت هذه القنوات من تحقيق نجاح هائل سواء للأشخاص الذين استخدموها كمصدر للمعلومات أو المسؤولين عنها.

كما يمكن الحصول على المعلومات المتعلقة بالسوق من خلال التواصل مع الشركة التي تم اختيارها مسبقاً. كل ما على المستثمر فعله هو أن يطلب منهم بيان الربح. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أيضًا طلب المساعدة من الأشخاص ذوي الخبرة في هذا المجال قبل البدء في الاستثمار.

وضع خطة استثمارية

إن إنشاء خطة استثمارية هو الخطوة الأخيرة في القائمة التي أعددناها لتعلم كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية. هناك نوعان من الخطط التي يمكن اتباعها: الخطط طويلة المدى، والخطط قصيرة المدى، وفي السطور التالية نشرح كل نوع من هذه الخطط بالتفصيل:

التخطيط على المدى طول

السر وراء هذه الخطط هو إنشاء محفظة من المحافظ الاستثمارية والاستثمار فيها لمدة حوالي 20 سنة أو أكثر. وبمرور الوقت ترتفع أسعار هذه الأسهم ويسهل تحقيق الربح منها.

خطط قصيرة المدى

كما تساعد هذه الخطط على تحقيق قدر كبير من الربح، ولكنها تتميز بأنها محاطة بدرجة عالية من المخاطرة، وتتضمن هذه الخطط بعض الأساسيات مثل بيع الأسهم المقترضة والشراء بالهامش.

بيع الأسهم المقترضة

عندما يتوقع المستثمر أن قيمة الأسهم ستنخفض بشكل كبير، فإنه يلجأ إلى اقتراض بعض الأسهم، وبيع هذه الأسهم والحصول على مبلغ من المال في المقابل. ومع ذلك، إذا انخفضت الأسعار بشكل مفرط، يجب على المستثمر شراء الأسهم بأقل سعر. علاوة على ذلك، قام بإعادة الأسهم المقترضة إلى شركة الوساطة.

أما في حالة ارتفاع أسعار الأسهم دون سابق إنذار فهذا ليس بالأمر الإيجابي. ونتيجة لذلك سترتفع الرسوم المفروضة، بالإضافة إلى أن المستثمر سيشتري الأسهم بسعر أعلى مما باعها به، وبالتالي سيتعرض لخسارة كبيرة.

شراء هامشي

بالنسبة للشراء الهامشي، يجب على المستثمر فتح حساب خاص لدى إحدى الشركات المرخصة من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية، وفي حال قيامه بشراء الأسهم من خلال هذا الحساب؛ ومن ثم يمكنه الاقتراض من شركة الوساطة حوالي 50% من قيمة المبلغ، مع توفير الجزء المتبقي من المبلغ، وفي هذه الحالة يسمى مبلغ القرض “قرض هامشي”.

إذا ارتفعت أسعار الأسهم في حساب الشراء الهامشي، يقوم المستثمر ببيع هذه الأسهم ودفع قيمة هذا القرض وفي المقابل يجني المال على المبلغ المتبقي. ويجب سداد القرض أولاً، بالإضافة إلى الرسوم. بالنسبة لشركة الوساطة، تجدر الإشارة إلى أنه في الحالة المذكورة فإن قيمة العائد الذي سيحصل عليه المستثمر أكبر من العائد الذي سيحصل عليه إذا قام بدفع المبلغ. القيمة الكاملة.

أما بالنسبة للانخفاض الكبير في سعر السهم، ففي هذه الحالة سيتعين على المستثمر الانتظار لبعض الوقت حتى يرتفع سعر السهم مرة أخرى، ولكن مع الأخذ في الاعتبار أنه كلما طالت فترة الانتظار، زادت القيمة المفروضة على القرض. .

يشار إلى أنه عندما تنخفض قيمة الأسهم إلى حد معين، تطلب شركة الوساطة من المستثمر إيداع مبلغ إضافي في الحساب، وهو ما يسمى “طلب زيادة الأمان”، وذلك لتجنب منع الخسائر المفاجئة.

نصائح للاستثمار في سوق الأوراق المالية

بعد أن تعلمت كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية، كان علينا أن نقدم لك بعض النصائح التي ستساعدك على تجنب ارتكاب الأخطاء التي ارتكبها الآخرون.

  • لا تشتر الأسهم التي ترتفع، لأنها مسألة وقت فقط قبل أن تعود إلى وضعها الطبيعي وتنخفض قيمتها مرة أخرى؛ لذلك ادرس الوضع جيداً قبل أن تقرر شراء الأسهم.
  • تأكد من أن المجال الذي تستثمر فيه يتمتع بخلفية جيدة، مما يؤهلك للمضاربة فيه.
  • تجنب متابعة الأخبار المتعلقة بالاستثمار بشكل يومي لأن هذه الأخبار تتغير باستمرار.
  • يجب عليك أن تضع حداً أقصى للبيع والشراء، لأنه إذا لم تفعل ذلك فسوف يختفي رأس مالك؛ لذلك كان عليك تحديد هذه المشكلة لتحديد ما إذا كان بإمكانك شراء تلك الأسهم أم لا.
  • استفسر عن الرسوم التي يتقاضاها سماسرة الأوراق المالية مقابل معاملات التحويل. إذا قمت بتنفيذ معاملات الشراء والبيع بنفسك، فيمكنك الاستغناء عنها.
  • تأكد من أنك لا تستثمر بدون خطة محكمة لأن أدنى خطأ قد يؤدي إلى خسارة كل شيء. لذا تأكد من اتخاذ قرارك قبل اتخاذ أي خطوة.
  • تجنب شراء عدد من الأسهم من نفس النوع لأنه إذا انخفضت قيمة ذلك السهم فإنك تخاطر بخسارة رأس مالك بالكامل. من ناحية أخرى، إذا كانت الأسهم التي تمتلكها متنوعة، فيمكنك القضاء على الوضع إذا انخفضت قيمة السهم. الأسهم التي تملكها.
  • كن حذرًا عند شراء الأسهم التي يوصيك بها الآخرون، لأن ما قد يكون مناسبًا للآخرين قد لا يكون بالضرورة مناسبًا لك.
  • احرص على عدم إهمال صندوق الطوارئ فهو منقذك الوحيد، وهو ما يتطلب أن يكون لديك في الحساب ستة أضعاف دخلك الشهري على الأقل.
  • تحتاج إلى وضع خطة تسمح لك بالانسحاب في أي وقت وبأقل معدل خسارة.

ولهذا وضحنا لك كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية، والتي تبين أنها تتطلب عدداً من الخطوات التي تتبع منهجاً متسلسلاً، بدءاً من الاستثمار في نفسك، مروراً بتوفير وسيط للأوراق المالية، ومن ثم إلى التعرف على أفضل شركات الاستثمار في العالم. بالإضافة إلى ذلك، ذكرنا أيضًا سلسلة من النصائح التي ستساعدك على تجنب الخسائر والتعلم من أخطاء الآخرين. ونتمنى أن نكون قد قدمنا ​​لك الفائدة التي تريدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى