تجاربكم مع انغراس البويضة

تجاربك مع زراعة البويضات عديدة ومختلفة من امرأة لأخرى في بداية الحمل، حيث أن زرع البويضة يؤدي إلى حدوث نزيف، وهو من أولى العلامات المؤكدة لحدوث الإخصاب في قناة فالوب. نقدمها لكم على موقع في الموجز.

تجاربك مع زراعة البويضات

لقد زودت تجاربك مع زراعة البويضات العديد من النساء بالكثير من المعلومات حول المراحل المبكرة من الحمل. تجاربك كانت كثيرة ومتنوعة من امرأة لأخرى، ومن بينها التجارب التالية:

1_التجربة الأولى

الشخص الذي خاض هذه التجربة كان امرأة تبلغ من العمر 23 عاماً، وأفادت أنه بعد حوالي 3 أشهر من الزواج لاحظت وجود بعض بقع الدم الخفيفة قبل الدورة الشهرية بحوالي 11 يوماً، واستمر ذلك لمدة يومين.

ثم توقف النزيف وشعرت بالقلق، فذهبت إلى الطبيب، وبعد إجراء الفحوصات أخبرها بأنها حامل، وأوضح لها أن هذا النزيف من أعراض الحمل الطبيعية، فلا داعي للقلق.

كما أوضح لها أن الدم هو نتيجة غرس البويضة نفسها في بطانة الرحم. ولهذا السبب يطلق عليه اسم دم العش. وأضافت أن الطبيب نصحها بالراحة وعدم حمل أشياء ثقيلة حتى تستقر البويضة في بطانة الرحم.

وذكرت المرأة أنه بعد حوالي سبعة أيام من النزيف الخلالي، بدأت تعاني من أعراض الحمل الأولى، مثل آلام البطن والصداع والغثيان وغيرها.

2_ التجربة الثانية

إحدى تجاربكم مع عملية زراعة البويضات هي تجربة سيدة تبلغ من العمر 36 عاماً تفيد بأنها كانت تعاني قبل الزواج من انخفاض نزيف الدورة الشهرية وكان غير منتظم أيضاً.

أثناء حملها بالطفل الثاني، حدث لها نزيف الحيض بسبب انغراس البويضة قبل الدورة بحوالي عشرة أيام، ولكنها كانت تعتقد أن الدم هو دم الحيض ولم تعلق عليه أهمية، رغم أن كمية الدم كانت كبيرة. ليس عظيما جدا . صغيرة جدا.

ولكن بعد مرور حوالي أربعة عشر يومًا على نزيف الحمل، بدأت تلاحظ بعض الأعراض مثل الصداع والغثيان والنعاس الزائد، وغيرها من أعراض الحمل التي عانت منها عندما كانت حامل بطفلها الأول.

ولذلك قررت شراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد، وكانت النتيجة في البداية سلبية، ولكن استمرت أعراض الحمل الأولى في الظهور، مما دفعها لشراء اختبار الحمل المنزلي للمرة الثانية، وكانت النتيجة إيجابية بالفعل .

وأضافت السيدة أن سلبية الاختبار الأول جاءت بسبب انخفاض مستوى هرمون الحمل في الدم، وعندما ذهبت إلى الطبيب أخبرها أن نتيجة اختبار الحمل المنزلي تظهر بعد حوالي 21 يوما من وضع البويضة. وُلِدّ . مزروع.

وأخبرها أن فحص الدم هو الحل الأسرع والأضمن لتحديد حدوث الحمل بعد أيام قليلة من نزيف الإباضة. وأضافت المرأة أنها عانت من أعراض الحمل الأولى لمدة ثلاثة أشهر.

3_ التجربة الثالثة

صاحبة هذه التجربة امرأة تبلغ من العمر 27 عاماً تتحدث عن تجربتها مع زرع البويضة أثناء حملها بطفلها الأول. وتذكر أنها تناولت حبوب منع الحمل لتأخير الإنجاب خلال السنوات الأولى من زواجها.

ولكن في أحد الأيام لاحظت نزيفًا خفيفًا قبل حوالي 9 أيام من الدورة الشهرية الطبيعية. واستمر ذلك لمدة 3 أيام متواصلة، مما جعلها تشعر بالقلق، فتحدثت مع إحدى صديقاتها.

أخبرتها أنه من المحتمل أن يكون دم العش الناتج عن استقرار وانغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، ورغم تناول المرأة حبوب منع الحمل، إلا أنها قررت إجراء فحص الدم للتأكد من ذلك، وكانت النتيجة حقا إيجابية. .

وتذكر أنها بدأت تلاحظ أولى علامات الحمل مثل التعب والإرهاق والنعاس الزائد وتقلب المزاج السيء وغيرها.

ما المقصود بانغراس البويضة؟

ومن خلال تجاربك مع زراعة البويضات سنتحدث عن المقصود بزراعة البويضات من خلال السطور التالية:

  • زرع البويضات هي عملية تتم بعد حوالي 10 إلى 14 يومًا من تخصيب البويضة في قناة فالوب، بهدف السماح للبويضة المخصبة بالاستقرار في بطانة الرحم.
  • تنتج عن عملية الانغراس بقع دم وردية شاحبة، تعرف بدم الانغراس، وذلك بسبب تمزق بعض أنسجة وخلايا بطانة الرحم بسبب التهيج.
  • عادة ما تتراوح مدة نزيف العش من يومين إلى ثلاثة أيام فقط.
  • من المتوقع أن يحدث نزيف الحيض قبل 7 أيام تقريباً من موعد الدورة الشهرية، أو خلال موعد قريب من الدورة الشهرية، وبالتالي تشعر المرأة وكأنها في فترة مبكرة من الدورة الشهرية.
  • ولكن هناك اختلافات كثيرة بين دم العش ودم الحيض من حيث اللون والرائحة والمدة وغيرها.
  • أظهرت بعض الدراسات أن النزيف الخلالي يحدث بمعدل يتراوح بين 10% إلى 30% من أعراض الحمل.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد لا تلاحظ بعض النساء النزيف بسبب الكمية القليلة.
  • تظهر أعراض الحمل بعد حوالي 5 إلى 7 أيام من نزيف الإباضة.
  • للتأكد من الحمل بعد انغراس البويضة ونزيف العش، ينصح بإجراء فحص الدم، حيث أن نتائجه دقيقة. مع اختبار الحمل المنزلي عليك الانتظار حوالي 21 يومًا قبل أن يتمكن الاختبار من قياس مستوى هرمون الحمل.

الفرق بين دم العش ودم الحيض

في سياق تجاربك مع زراعة البويضات، سنشرح الفرق بين دم العش ودم الحيض باستخدام القواعد التالية:

1_ لون الدم

أحد الفروق الصارخة بين دم التبويض ودم الحيض هو لون الدم، حيث يكون لون دم التبويض وردي فاتح أو بني عند مزجه مع الإفرازات المهبلية، لكن دم الحيض يتحول إلى اللون الأحمر الداكن.

2_الفترة الزمنية للنزيف

تختلف طبيعة الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، فتختلف مدة نزول دم الحيض من 5 إلى 7 أيام حسب طبيعة الهرمونات، إلا أن مدة نزول دم الحيض لا تتجاوز 3 أيام.

ولذلك فإن نزيف التبويض يستمر لفترة أطول من ذلك، وهو مؤشر على وجود مشكلة أثناء الحمل مثل عدم استقرار البويضات.

3_ رائحة الدم

رائحة دم الحيض زكية كريهة، أما الدم المستقر فهو عديم الرائحة.

4_جلطات الدم

من الفروق بين دم الحيض ودم الحيض وجود جلطات أو كتل دموية، وهو أمر طبيعي في حالة دم الحيض، ولكن دم الحيض يكون خالياً تماماً من جلطات الدم.

5_ كمية الدم

كمية دم العش الناتج عن انغراس البويضة تكون قليلة جداً ولا تتعدى بضع نقاط، إلا أن كمية دم الحيض تكون غزيرة بشكل طبيعي بسبب تمزق بطانة الرحم.

أعراض انغراس البويضة المخصبة

وفي موضوعنا عن تجاربك مع زراعة البويضات سنتحدث عن الآثار الجانبية لزراعة البويضة المخصبة في بطانة الرحم. وتتلخص الأعراض في النقاط التالية:

1_ألم في الصدر

من أعراض انغراس البويضة في بطانة الرحم شعور المرأة بألم في الثدي، وهذه علامة واضحة على الحمل. ويرجع ذلك إلى ارتفاع نسبة الهرمونات الأنثوية في الدم، مثل هرمون الاستروجين.

بالإضافة إلى ذلك، تعاني المرأة من انتفاخ وانتفاخ الثديين وزيادة في حجمهما، كما تلاحظ ظهور بعض البقع الداكنة حول الحلمتين. وللتخفيف من هذا الألم ينصح بتناول مسكنات الألم تحت إشراف الطبيب.

2_انخفاض درجة الحرارة

بسبب انغراس البويضة داخل جهاز قياس الحرارة، تشعر المرأة بالبرد قليلاً بسبب انخفاض درجة الحرارة، ولكن الانخفاض يكون صغيراً وبالتالي يصعب على المرأة ملاحظة هذا الانخفاض.

لكن اليوم الذي تلاحظ فيه المرأة انخفاضًا في درجة الحرارة هو اليوم الذي تمت فيه عملية الزرع، ومن الجدير بالذكر أن درجة حرارة الجسم ترتفع مرة أخرى وتعود إلى وضعها الطبيعي بعد الانتهاء من زرع البويضة.

3_ نزيف العش

من الأعراض المصاحبة لانغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم هو النزيف نتيجة تمزق بعض أنسجة وخلايا بطانة الرحم، كما أنه من أولى العلامات الدالة على الإخصاب.

بعد انتهاء فترة النزيف الخلالي، يمكن للمرأة إجراء فحص الدم للتأكد من حدوث الحمل.

4_ توقف الدورة الشهرية

من خلال تجاربك مع عملية زرع البويضات، علمنا أن نزيف العش بسبب الزرع يحدث قبل الدورة الشهرية بحوالي 10 إلى 14 يومًا وبالتالي يتوقف الحيض حتى موعد الولادة.

كما يعد غياب الدورة الشهرية من علامات الحمل الواضحة التي تعتمد عليها الغالبية العظمى من النساء لتحديد الحمل.

5_أعراض أخرى

  • سوء الحالة المزاجية بسبب خلل الهرمونات، مما يجعل المرأة تشعر بالتوتر والحزن الزائدين.
  • خلل في وظائف الجهاز الهضمي، مما يسبب شعور المرأة بالغثيان والقيء والإسهال وعسر الهضم وغيرها.
  • بطن منتفخة.
  • الشعور بألم في الرأس بسبب الصداع النصفي.
  • النعاس المفرط.
  • احتباس السوائل.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.

والآن تحدثنا عن تجاربك مع زراعة البويضات وما الفرق بين دم الحيض ودم العش، كما ذكرنا أعراض انغراس البويضة في بطانة الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى