لماذا ننصحك بعدم تربية البومة في المنزل

لماذا ننصح بعدم تربية البومة في المنزل؟ هل تربيتها لها عواقب ضارة على الأسرة؟ قد تطرح هذه الأسئلة للأشخاص الذين يفضلون تربية الطيور الجارحة في المنزل. لذلك سوف يقوم موقع في الموجز بشرح أية أسئلة قد تكون لديكم حول تربية البوم، بالإضافة إلى الإجابة على سؤال: لماذا ننصحكم بعدم تربية البوم في المنزل؟

لماذا ننصح بعدم تربية البومة في المنزل؟

قبل شراء بومة للتربية، ينظر الكثير من الناس إلى طبيعة تربية البومة في المنزل. هل هو طائر أليف عادي كغيره من الطيور أو الحيوانات الأليفة التي يمكن الاحتفاظ بها في المنزل أم لا؟

دع إجابتنا لسؤالك تنبثق من السؤال الذي بدأنا طرحه لأول مرة. ولهذا ننصحك بعدم تربية البوم في المنزل. ويرجع ذلك إلى أصل الطبيعة التي تتميز بها، والتي تنقسم فيها إلى ثلاثة أنواع، ولكل منها أسباب تمنعها من تربيتها في المنزل.

  • وهي من أصل بري وتعرضت لإصابات وتم العثور عليها بهذه الطريقة فلا يمكن ترويضها ولا تصلح للتكاثر.
  • نشأ في الأصل في الغابات المحيطة بعائلته، واكتسب خصائص الطائر الجريح، وبالتالي لا يمكن ترويضه أو تربيته على الإطلاق.

ومن الأسباب الرئيسية التي تمنع تربيتها، لتكتمل إجابة السؤال: لماذا ننصحك بعدم تربية البوم في المنزل، هي الخصائص التي تمتلكها تجعلها خطرة وغير آمنة للناس. للمنزل، ومن أهم هذه الميزات ما يلي:

  • البومة لديها مخالب حادة للغاية تشبه سيوف الساموراي، وسوف تقتل أي شخص يقترب منها. يمكن أن يسبب جروحًا عميقة لأي شخص يملك البومة وليس لديه خبرة في التعامل معها.
  • لها صوت يصعب على الجيران تحمله، صوت يحدث ضجيجًا أكبر خلال موسم التزاوج، ويبقيك مستيقظًا طوال الليل.
  • ومن عيوبه الأخرى أنه طائر غير مخلص لمن يقوم بتربيته. بغض النظر عن مدى حسن معاملتك وإطعامه، إذا وجد طريقة للهروب، فسوف يهرب على الفور.
  • يجب أن تدرك أيضًا أن البومة طائر كبير ذو أجنحة واسعة وكبيرة. يفضل التواجد في الأماكن الفسيحة

هذه كلها أسباب تجعلنا ننصحك بعدم تربيته في المنزل، فهو طائر غير مخلص وليس من السهل التعامل معه كغيره من الحيوانات الأليفة التي يمكنك تربيتها.

اقرأ أيضًا: هل البومة ضارة للإنسان؟

معلومات عن البومة

ونحن على وشك الإجابة على سؤال: لماذا ننصحك بعدم تربية البومة في المنزل، لا بد أن نذكر بعض المعلومات التي يجب أن تكون لديك عن البومة، والتي سنعرضها في الفقرات القصيرة التالية.

تعتبر البومة من الطيور الليلية الشبيهة بالصقر. تتواجد في جميع قارات العالم، وتتعدد أنواعها وأصنافها، منها ما يصل إلى 200 نوع. وهو يعيش في مجموعة متنوعة من الظروف بما في ذلك الصحاري والغابات والمزارع، ويمكن العثور عليه حتى في المناطق الريفية. لكن من المؤسف أنه تم أخذه بعين الاعتبار في السنوات الأخيرة… وهو طائر مهدد بالانقراض بسبب الصيد المكثف.

البومة لها أقدام كبيرة ومخالب قوية وطويلة. كما أعطاه الله عينين حتى يتمكن من الرؤية في الظلام. وبالحديث عن توفره فهو يفضل قضاء وقته في الكهوف والمناطق التي يختبئ فيها نهاراً والتجول بين الأماكن ليلاً.

وما يميزهم عن الطيور الأخرى هو قدرتهم على رؤية الهدف بكلتا العينين، على عكس الطيور الأخرى التي ترى بجانب واحد فقط.

أما بالنسبة للطعام، فلا بد من الإشارة إلى أنه يتغذى على الحشرات والقوارض والأسماك والطيور والثعابين، مما يمنحه لقب منظف البيئة.

بفضل ريشه الناعم يمكنه الطيران بصمت دون أن يصدر أي ضجيج أثناء الطيران. علاوة على ذلك، يمكن أن تعيش ما يصل إلى 20-25 سنة.

ويؤثر حجم البومة، حسب نوعها، على مدة حياتها، إذ تعيش البوم الأكبر حجماً لفترة أطول من البوم الأصغر حجماً.

أما ألوانها فهي تختلف باختلاف نوعها، ومنها:

  • بومة الصيد المهجورة: وهي بومة تتميز بلونين. الجزء العلوي بني اللون، وهو يختلف عن الجزء السفلي الأبيض.
  • بومة مدغشقر: لهذا النوع آذان طويلة والجزء العلوي أسود، أما الأجزاء السفلية فهي برتقالية مع بعض الخطوط السوداء. لديه أيضًا وجه بني وأنف وعينان برتقاليتان.
  • البومة الحبشية: تتميز بلونها البني مع وجود بقع بيضاء على أجزائها العلوية، ولها آذان بنية وحواف بيضاء.
  • وهناك العديد من الأنواع الأخرى في العالم التي تتغير في الشكل واللون وطبيعة البيئة التي تتكيف معها.

ماذا ترمز البومة؟

وفي إطار حديثنا حول الإجابة على سؤال: لماذا ننصحك بعدم تربية البومة في المنزل، نقدم هنا أهم الأشياء التي ترمز إليها البومة في العديد من الثقافات المختلفة.

منذ العصور القديمة، ترمز البومة إلى العديد من الرموز. اعتبره البعض رمزا للحكمة الخارقة، واعتبره البعض رمزا للصمت الملكي وضعف الذكاء وغيرها من رموز الطيور وصياد ماهر في اصطياد فريسته باحترافية.

ومن الجدير بالذكر أن بعض الثقافات فسرت البومة على أنها تحذير من السحر أو الموت أو الأذى لأصحاب المكان الذي توجد فيه. كما تعتقد بعض القبائل الأمريكية الأصلية أنه يرافق الموتى في رحلتهم حتى وصولهم إلى الحياة الآخرة.

رآه بعض المصريين القدماء رمزًا للحكمة، والبعض رآه رمزًا للشياطين، وخاصة البومة الثلجية، بينما رآه اليونانيون رمزًا للحظ والحكمة، ورآه البعض رمزًا للكسل.

أما سكان أستراليا الأصليين فيرون أنها رمز للروح القدس، لأنها تمثل روح الموتى أو النساء، لذا يجب تقديسها، بناء على اعتقادهم بأن الإنسان يتحول إلى بومة بعد الموت.

ضرر البومة للناس

نكمل ما بدأناه بالإجابة على السؤال: لماذا ننصحك بعدم تربية البوم في المنزل. هنا نتتبع الآثار الضارة للبوم على البشر.

يعتقد البعض أن البومة تسبب موت الإنسان، ويمكن أن تؤذيه وتغير حياته من الجيد إلى السيئ.

قد يعتقد البعض أن البومة لها تأثير في جلب السحر للناس، لكن كل هذه المعتقدات وغيرها هي معتقدات باطلة لا صحة لها في الوجود.

ويعتقد البعض أيضًا أن نعق البومة فوق المنزل دليل على وجود موت وشيك لشخص ما في هذا المنزل.

بعد ما عرفته عن مخاطر البومة وحجم أضرارها، هل مازلت مصراً على تربية البومة؟

إذا كانت إجابتك بنعم، فعليك اتباع النصائح التي يجب عليك مراعاتها قبل اختيار البومة التي ترغب في تربيتها في منزلك.

نصائح هامة قبل شراء البومة

إذا كنت مصممًا على تربية بومة، فأنت بحاجة إلى معرفة كيفية الاعتناء بها بشكل صحيح، وكيفية الاعتناء بها، وكيفية الاعتناء بها حتى لا تؤذي أي شخص في منزلك عن غير قصد.

يجب عليك شراء النوع الذي قام صاحبه بتربيته منذ أن كان بيضة لأنه النوع الوحيد الصالح للتربية حيث تعرض للإنسان منذ أن انفتحت عيناه على الحياة، على عكس الأنواع الأخرى التي تم تسميتها وتربيتها فيها. الغابات أو الصيد أكثر عدوانية للإنسان.

يجب أن تزودها بقفص كبير ذو مساحة واسعة، إلى جانب حمام نظيف، كما ذكرنا سابقاً أن البومة لها أجنحة كبيرة يمكن أن تنمو حتى ارتفاع متر ونصف.

لا ينبغي عليك دائمًا إبقاء ذكر البومة في القفص مع أنثاه، فهو يتكاثر طوال العام.

عليك إطعامه الطعام المناسب فهو يأكل الأرانب الصغيرة والفئران والأسماك وغيرها من اللحوم كما ذكرنا سابقاً عندما تحدثنا عن ذلك.

يجب أن توفر لها مساحة مناسبة للطيران من وقت لآخر حتى لا يتسبب حبسها في دخولها في حالة من الاكتئاب، ويمكن أن يؤثر ذلك على أجنحتها إذا كان القفص الذي تتواجد فيه ذو مساحة ضيقة.

أما بالنسبة لرعايتها الصحية، فهي بحاجة إلى العلاج المناسب لحماية صحتها وصحتك. يجب عليك التأكد من عدم وجود طفيليات في منقارها أو مخالبها أو أقدامها، ويجب أن يتم ذلك بشكل مستمر من وقت لآخر. .

وعادة ما يكون من الصعب اكتشاف المرض في الشعر حتى يصل إلى مرحلة متقدمة، حتى تظهر الأعراض، بما في ذلك فقدان الوزن وفقدان الشهية والتعب.

بشكل عام، البومة ليست حيوانًا أليفًا على الإطلاق كباقي الحيوانات التي يمكنك تربيتها، خاصة إذا لم يكن لديك الكثير من المعلومات عنها، لأنك قد لا تكاد تواجه أي مشاكل معها عند تربيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى