علامات تدل على نبض الجنين

هل هناك علامات لنبض قلب الجنين؟ هل هناك أي علامات على توقف نبضه؟ تعتبر هذه الأسئلة من أخطر ما يجب على المرأة معرفته خلال فترة الحمل، حيث أن تطور الجنين واكتمال نموه ومسار الحمل الطبيعي والآمن يرتبطان بشكل وثيق بمعدل ضربات قلب الجنين. ستقدم إجابات مفصلة على هذه الأسئلة عبر موقع في الموجز، حتى تتمكن كل امرأة حامل من فهم الوضع وإدراكه بشكل أفضل.

علامات نبض قلب الجنين

في الواقع، لا توجد أي علامات لنبض قلب الجنين، مما قد يكون مؤشراً على أن الجنين حي أو أن المرأة حامل على الإطلاق، حيث أن نبض قلب الجنين لا يمكن أن يسمعه أحد، ولا حتى الأم. من خلال استخدام الأجهزة الطبية للفحص، مثل الموجات فوق الصوتية والدوبلر والرنين المغناطيسي والمغناطيسي والموجات فوق الصوتية وغيرها من الطرق الشائعة.

لم يحدد الطب بعد العلامات التي تشير إلى نبض الجنين، ولكن يمكن للأم أن تتأكد من أن نبض جنينها جيد عندما تبدأ في الشعور بحركته في الرحم، وتبدأ حركة الجنين في البطن عند الساعة نهاية الشهر الرابع أو بداية الشهر الخامس من الحمل، وكلما زادت الحركة كلما دل ذلك على أن حالة الجنين بصحة جيدة.

كيف يمكن فحص نبض الجنين؟

وبما أنه لا توجد أي علامات لنبض قلب الجنين، نوضح كيف يمكن للأم مراقبة وسماع نبض قلب جنينها، وذلك بالطرق التالية:

1- فحص البطن

يتم إجراء هذا النوع من الفحص في الثلث الثاني وأيضاً في الثلث الثالث من الحمل، أي من الشهر الرابع إلى الشهر التاسع من الحمل. يقوم الطبيب بوضع نوع من الجل على بطن المرأة الحامل ثم يقوم بمسح البطن باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية لرؤية وسماع نبضات قلب الجنين في الرحم.

2- الفحص المهبلي

ويعتمد الفحص المهبلي على قيام الطبيب بوضع جهاز في قناة المهبل لمراقبة تطور الجنين. يحدث هذا قبل الأسبوع الحادي عشر من الحمل. ويعمل هذا الجهاز أيضًا بتقنية الموجات فوق الصوتية. وعادة ما يصعب على هذا الجهاز اكتشاف نبضات قلب الجنين قبل وصوله إلى الأسبوع السابع من الحمل.

3- استمع

يستخدم الطبيب محول دوبلر أو سماعة طبية للاستماع إلى نبضات قلب الجنين، ويتم ذلك عن طريق وضع السماعة الطبية على بطن المرأة الحامل لسماع نبضات قلب الجنين.

4- مراقبة الجنين إلكترونيا

يتم استخدام أجهزة معينة، داخلية أو خارجية، تتيح للطبيب قياس نبض الجنين، وتعتمد على درجة الاستجابة لانقباضات الرحم قبل موعد الولادة.

علامات توقف القلب عند الجنين

وعلى الرغم من عدم وجود علامات محددة تشير إلى نبض قلب الجنين، إلا أن هناك العديد من العلامات التي تشير بوضوح إلى توقف نبض قلب الجنين للأسف. ومن أشهر هذه العلامات:

1- انخفاض مستويات هرمون الحمل

مع تقدم فترة الحمل، تزداد نسبة هرمون الحمل HCG، ولكن إذا كررت الحامل اختبار الحمل الرقمي ووجدت أن نسبة هذا الهرمون تنخفض بشكل ملحوظ، فقد يعني ذلك أن الحمل لن يكتمل لأن قلب الجنين الجنين لا يعمل بشكل جيد. توقف عن الضرب.

2- النزيف

من الممكن أن تتعرض المرأة الحامل لنزيف بسيط خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب بداية انغراس الجنين في جدار الرحم. إلا أن النزيف قد يكون في بعض الأحيان علامة على وجود مشكلة خطيرة تهدد حياة الجنين وتتسبب في توقف نبضات القلب وبالتالي الوفاة. ولذلك يجب على الحامل: إذا تعرضت لنزيف خلال أي فترة من فترات الحمل، عليها التوجه إلى الطبيب للتأكد من الحالة.

3- آلام الظهر

آلام الظهر من الأعراض الطبيعية المرتبطة بالحمل، ولكن عندما يكون الألم شديداً لدرجة أن المرأة لا تستطيع تحمل شدته، خاصة في الجزء الأمامي من الجسم وحتى في الظهر، تصبح الأمور خطيرة حقاً. إذا كان هذا الألم الشديد مصحوبًا بالنزيف.

4- تغير في طبيعة الإفرازات المهبلية

من الطبيعي أن تخرج لدى المرأة بعض الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل، لكن يمكن أن تكون مؤشراً سلبياً إذا تغيرت طبيعتها وقوامها، مثل أن يصبح لونها بنياً غامقاً، أو تكون لها رائحة حادة وسيئة، أو تخرج معاً الألم وبعض الحكة. كل هذه الأمور قد تعني أن حالة الجنين في خطر ويجب استشارة الطبيب فوراً.

5- وقف الغثيان الصباحي

تعاني المرأة الحامل من ألم في الثدي وغثيان منذ بداية الحمل، وخاصة في الصباح. إذا توقف هذا الغثيان فجأة قبل نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فقد لا يبشر بالخير على الإطلاق، إذ قد يعني أن نمو الجنين توقف عند هذه المرحلة أو أنه في خطر بسبب هرمون الحمل الذي يفرز من المشيمة. لم يعد يفرز من الجسم.

6- الإصابة بالحمى

الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم هي استجابة طبيعية يقوم بها جسم الإنسان لمقاومة أي عدوى قد تصيب الجسم. ومع ذلك، فإن إصابة المرأة بالحمى أثناء الحمل قد تشير إلى أن نمو الجنين يعاني من خلل ما أو أن هناك نوعاً من العدوى البكتيرية أو الفيروسية. يمكن أن ينتقل هذا إليه أو يمكن أن يكون مؤشرا على الإجهاض. وعلى أية حال، لا ينبغي استخدام الأدوية الخافضة للحرارة إلا بعد زيارة الطبيب لأول مرة.

7- نتيجة اختبار الحمل سلبية

ومن العلامات الأخرى التي تدل على توقف نبضات قلب الجنين أن تعيد المرأة اختبار الحمل وتتفاجأ بأن النتيجة سلبية بعد أن كانت إيجابية. والسبب وراء ذلك هو أن توقف نبض قلب الجنين يعني الوفاة وبالتالي انخفاض مستوى هرمون الحمل. وبالتالي فإن نتيجة الاختبار ستكون سلبية لأن الجنين لم يتطور أكثر.

8- انخفاض مستوى الرحم

بمجرد وصول الحامل إلى الشهر الخامس، يبدأ الطبيب بإجراء فحص يحدد خلاله المسافة بين عظام منطقة العانة والجزء العلوي من البطن أو الرحم، لتقييم نمو وحالة الجنين، بالإضافة إلى كمية السائل الأمنيوسي المحيط به.

إذا لاحظ الطبيب أن مستوى الرحم أقل من الطبيعي، فهذا يعني أن حجم الجنين صغير جداً مقارنة بما يجب أن يكون خلال هذه الفترة من الحمل، كما أن هناك كمية قليلة جداً من السوائل.

9- تأخر نمو الجنين في الرحم

والمقصود بتأخر نمو الجنين هو أن وزنه في الرحم يقل بحوالي عشرة بالمائة عما ينبغي أن يعتمد على عمره ومدة الحمل، وغالباً ما يكون تأخر نمو الجنين نتيجة وجود مشكلة في المشيمة، والتي هي الوسيلة الوحيدة للجنين للحصول على الحياة في الرحم. بالإضافة إلى أن الأم تعاني من مرض السكري أو فقر الدم أو أمراض الكلى.

وسواء كانت العلامات الدالة على نبض قلب الجنين معروفة أو غامضة، فيجب على الحامل أن تدرك أنه من الأفضل لها مراجعة الطبيب بانتظام خلال فترة الحمل حتى لا تفقد جنينها نتيجة مشكلة ما، إلا إذا تم اكتشافها مبكراً. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى