كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية

كيف يمكنني إرضاع طفلي من جديد؟ ما هي أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية؟ وبما أن هناك عدد لا بأس به من الأطفال يرفضون تناول حليب الثدي الطبيعي، خاصة عندما يكون عمرهم أقل من عام، فإن ذلك يؤدي إلى القلق والخوف لدى الأمهات. ولهذا نتطلع إلى أفضل طريقة لإرضاع الطفل من جديد عبر موقع في الموجز.

كيف يمكنني إرضاع طفلي من جديد؟

قد يحدث أحياناً أن تمتنع الأم عن إعطاء الحليب الطبيعي للطفل، وهذا يعود لبعض الأسباب التي تخص الأم أو الطفل نفسه، وعندما تتوقف لفترة معينة يتم استبدال الرضاعة الطبيعية بالحليب الصناعي. لإطعام الصغير.

وبعد هذه الفترة تبدأ الأم بالبحث عن إجابة لسؤالها: كيف أرضع طفلي من جديد؟ ويمكننا أن نعطي إجابة جيدة وصحيحة لهذا السؤال المهم، والذي نعرضه في الفقرات التالية:

1- إضافة بضع قطرات من حليب الثدي إلى شفاه الطفل

ومن أهم وأشهر الطرق التي تساعد الطفل على الرضاعة الطبيعية مرة أخرى هي أن تضع الأم كمية قليلة من حليبها في فمه وتتركه يجلس حتى يمتصه كله. فهذا يحفز ويقوي رغبته في الرضاعة الطبيعية. المزيد من هذا الحليب.

ثم يفتح الطفل فمه ليتناول طعامه. يتم وضع الحلمة في فمه. لا تغضبي منه إذا رفض في البداية. انتظري بضع دقائق وحاولي معه مرة أخرى، حتى يستجيب ويبدأ بأخذ الحليب من ثدي أمه.

2- استخدمي حلمة السيليكون

تم صنع قوالب سيليكون على شكل حلمة، تستخدم عندما تكون حلمة الأم مسطحة ولا يستطيع الطفل مص الحليب منها والحصول على التغذية التي يحتاجها.

لذلك يمكن للأمهات شراءه ولصقه على حلمة ثديهن؛ وذلك لتسهيل إمداد الطفل بالحليب وضمان حصوله على ما يكفيه في رضعة واحدة.

3- تغيير وضعية الرضاعة

في بعض الأحيان أثناء الرضاعة يعتاد الأطفال على طريقة معينة ويشعرون بالغضب والانزعاج منها ويرفضون الرضاعة. ولذلك يجب على الأمهات من وقت لآخر تغيير وضعية الطفل أثناء حصوله على تغذيته منها.

في البداية قد يرفض ولكن يجب تكرار المحاولة عدة مرات حتى يعتاد على هذا الوضع، كما يمكن للأم أن تقبل طفلها أثناء عملية الرضاعة مما يؤدي إلى تحفيزه على الرضاعة الطبيعية.

4- الرضاعة أثناء النوم

للحصول على إجابة جيدة على السؤال: كيف أجعل طفلي يرضع من جديد، تجدر الإشارة إلى أنه يمكنك محاولة وضع الحلمة في فمه أثناء نومه، لأنه يستطيع شرب الحليب بشكل طبيعي في هذا الوقت. .

5- إدرار الحليب

إذا توقفت الرضاعة لفترة من الوقت، يحدث تراكم وترسب الحليب في ثدي الأم، مما يؤدي إلى ألم شديد. لذلك، من الأفضل للأم أن تحاول شفط الحليب باستخدام مضخة خاصة لاستخراج حليب الثدي.

لأنه يتضمن تخزين الحليب وإعطائه للطفل عن طريق القطارة، كما يجب الحرص على عدم بقاء الحليب المسحوب لفترة طويلة بعد إخراجه من ثدي الأم.

6- تجنب الغضب قدر الإمكان

أما بخصوص إجابة سؤال: كيف أرضع طفلي مرة أخرى، تجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي للأم أن تنفعل إذا عض الطفل حلمتها، وعليها أن تتحكم في غضبها قدر الإمكان، لأن الغضب فيه يدفعه إلى الغضب. الامتناع عن الرضاعة الطبيعية.

أسباب رفض الرضع للرضاعة الطبيعية

وبعد التطلع إلى إجابة السؤال: كيف أستطيع إرضاع طفلي مرة أخرى بالطريقة المعتادة، ينبغي أن نذكر العوامل التي تؤدي إلى رفض الطفل لحليب الثدي، لأنه بالطبع هناك ما يؤثر عليه ويسبب هو يرضع. لا يميلون إلى الرضاعة الطبيعية، ونوضح هذه الأسباب من خلال السطور التالية:

1- معاناة الطفل من التوتر

خلال الفترة التي تمتنع فيها الأم عن إعطاء الحليب للطفل وتعطيه الحليب الصناعي، قد يشعر الطفل بالتوتر من أقل شيء يحدث له أو من حوله، وإذا بدأ بالرضاعة الطبيعية مرة أخرى فإنه سينفر من العالم الخارجي. ثدي الأم على عكس الطبيعي.

2- إحساس الطفل بالألم

قد يعاني الطفل من بعض الألم الذي قد يكون بسبب التطعيم، أو يشعر بألم أثناء التسنين أو ألم في الأذن، أو قد يعاني أيضاً من آلام في البطن وبالتالي يمتنع عن الرضاعة.

3- الوضعية الخاطئة لإغلاق الحلمة

إذا لم يتم إمساك الطفل بشكل صحيح وإمساك الحلمة بوضعية خاطئة، مما يؤدي إلى عدم الحصول على كمية من الحليب تلبي احتياجات الطفل الغذائية حتى يشبع، فهذا يجعله ينفر من الرضاعة الطبيعية. . لأنه لا يشعره بالشبع ويظل بحاجة للطعام.

4- التغذية الصناعية

إذا كانت الأم ترضع طفلها كثيراً من الزجاجة وتستخدم اللهاية كثيراً، فإن ذلك يجعل الطفل يتجنب الرضاعة الطبيعية والرغبة في الرضاعة من الزجاجة. لأنه يجد أنه من السهل الحصول على الطعام من خلال الزجاجات التي يشرب فيها الحليب.

5- وجود روائح عطرية أثناء الرضاعة

ومن الجدير بالذكر أنه إذا استخدمت الأم روائح مختلفة على صدرها، فإن ذلك يؤدي إلى نفور الطفل منها. لأنه يشعر بالانزعاج من شم هذه الروائح العطرية، ولا يرغب في استكمال عملية الرضاعة.

6- كثرة حليب الثدي

كما قد يمتنع الطفل عن الرضاعة الطبيعية، إذا تدفق حليب الثدي من ثديها أكثر من اللازم، مما يجعله يحصل على أكثر من حاجته، مما يؤدي إلى تجنب الطفل بشكل طبيعي الرضاعة من أمه.

أفضل حليب للأطفال أثناء الرضاعة الطبيعية

ومن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الأمهات، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية، بحاجة إلى استخدام الحليب الصناعي، ولكنهن يشعرن بعدم الأمان في اختيار نوع الحليب المناسب للطفل والسماح له باستهلاك حليبها في نفس الوقت. ولذلك يمكننا توضيح أفضل أنواع بديل الحليب التي يمكن استخدامها في هذه الحالة، وهي:

  • خذ معك حليب الصويا، يمكن للأم استخدامه إذا كان الطفل لا يعاني من حساسية تجاه الصويا.
  • حليب الأطفال المشتق من حليب البقر، حيث يعتبر هذا النوع من أشهر الأنواع المستخدمة للأطفال، ولكن لا يجب استخدامه إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه الألبان.
  • إعطاء الطفل حليباً يحتوي على بروتين متحلل جزئياً مثل: (Aptamil HA – Nan HA) أو بروتين متحلل كلياً مثل: (Hepro FEH).
  • الحليب الذي يحتوي على إحدى القواعد الأمينية المناسبة للأطفال الذين يعانون من حساسية الألبان، مثل: أليكير ​​ونيوكيت.
  • الحليب المخصب مع البروبيوتيك. وذلك لتقليل الانتفاخات مثل: (أبتاميل كومفورت – بيبلاك كومفورت).
  • استخدمي الحليب الذي لا يحتوي على اللاكتوز.
  • استخدمي الحليب الثقيل للأطفال الذين يعانون من الارتجاع مثل: (نان آر – بيبلك).

نصائح لإرضاع الطفل من جديد

وبعد أن عرفت الإجابة المثالية على سؤال كيفية إرضاع طفلي مرة أخرى، تجدر الإشارة إلى أن هناك مجموعة من التعليمات التي يجب على الأم اتباعها قبل إرضاع طفلها مرة أخرى، ونقدم لكِ هذه النصائح من خلال النقاط التالية:

  • يمتلك الأطفال غريزة طبيعية للرضاعة الطبيعية؛ لذلك يجب على الأمهات التأكد من أن ثدييهن قريبان من أطفالهن في معظم الأوقات وأنهم يلمسون بشرتهم أيضًا.
  • حمل الطفل ووضعه بالقرب من الثدي عند اقترابه منه، وبعد فترة وضعه في فمه.
  • تجنب الإفراط في استخدام زجاجة الرضاعة عند الأطفال، والتقليل منها مع مرور الوقت وإرضاع الطفل بدلاً من تلك الزجاجات واللهايات.
  • تواصلي مع طفلك الصغير أكثر من المعتاد، ونامي بجانبه وتأكدي من ملامسة الجلد للجلد.
  • حاولي السماح للطفل بشرب الحليب من ثدي أمه ليلاً، فهذا الوقت له الأثر الأكبر في زيادة إفراز هرمون البرولاكتين الذي يحفز ويحسن إنتاج الحليب في الثدي.

يجب على الأمهات تجنب الغضب والصراخ على الأطفال الصغار إذا قاموا بعض الثدي أثناء الرضاعة، والتأكد من إرضاع الطفل بشكل كافٍ في أوقات مختلفة من اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى