حقوق الموظف المفصول في القطاع الخاص بمصر

تسمى حقوق الموظف المفصول في القطاع الخاص في مصر “مكافأة نهاية الخدمة” بموجب قانون العمل المصري. لقد أثيرت العديد من الأسئلة حول هذا الموضوع والحقوق والالتزامات المتعلقة به، ومن يطرح الأسئلة هم من موظفي القطاع الخاص لضمان حقوقهم. وقد كفل قانون العمل حقوق هؤلاء العمال كما نصت على ما يلي: واجبهم، وسنعرض كل هذه القضايا على موقع في الموجز.

حقوق الموظف المفصول في القطاع الخاص في مصر

وسنعرض لكم الآن حقوق الموظف المفصول في القطاع الخاص في مصر، وما هي النصوص الدستورية التي تمنحه هذا الحق، حتى يعرف الموظف حقوقه وكيفية استغلالها، كما فعل حقوقه. الالتزامات بالمعنى الأوسع، وهذه الحقوق هي:

  • يجب أن يحصل العامل في القطاع الخاص على المكافأة المستحقة له بعد مدة من انتهاء عمله في القطاع. والغرض من هذه المكافأة هو تقديم التكريم والاحترام لسنوات العمر التي قضاها الموظف وقضاها في العمل، مع التمنيات له بكل الخير والأمل.
  • وفي مصر، ينص قانون العمل على أنه بعد بلوغ الموظف سن الستين، يجب أن يحصل على مكافأة تسمى مكافأة نهاية الخدمة من نفس المكان الذي يعمل فيه ذلك الموظف. وهذا القانون هو القانون رقم 12 لسنة 2003م، وقد نص على ذلك في المادة 126.
  • وعند احتساب هذه المكافأة يتم احتسابها بنسبة تتناسب مع الراتب الأصلي، بالإضافة إلى التأمين الاجتماعي الذي يستحقه الموظف.

كيف تحسب نهاية عملك؟

وقد قلنا أن هذه المكافأة تقدم للعامل هدية مقابل العمر الذي قضاه في العمل في هذا العمل، وتكون بمثابة كلمة شكر على تفانيكم، بالإضافة إلى تعويض عن السنوات التي قضاها. سيبقى للعمل. الجلوس دون عمل.

ولذلك يمكنه أن يعمل في مشروع بهذه المكافأة، حتى يعيش من ماله المجاني كغيره من الناس. وماذا لو أراد الموظف احتساب هذه المكافأة قبل التقاعد لإجراء دراسة جدوى لمشروعه الجديد؟ فيحسب له هذا الأجر:

  • يتكون هذا التعويض من راتب شهر واحد عن كل سنة، بما في ذلك السنوات الخمس الأولى التي عمل فيها الموظف في قطاعه، بالإضافة إلى راتب شهرين عن السنة السادسة من العمل في نفس المكان، وحتى السنة العاشرة، وثلاثة أشهر بعد ذلك. – الراتب الشهري كتعويض عن السنوات من الحادية عشرة إلى نهاية الخدمة.
  • يتم صرف هذه المكافأة من مقر هيئة التأمينات الاجتماعية، وليس من المكان الذي يعمل فيه الموظف.
  • وبذلك يكون العامل قد حصل على مبلغ كبير من المال ويستطيع توجيه حياته إلى مشروع برأس المال المتمثل في المكافأة، ليتمكن العامل من مواصلة حياته دون أن يحتاج إلى أحد.

اقرأ أيضاً: الموظف الحكومي بعد الخصخصة

هل للموظف المفصول من العمل حقوق في القطاع الخاص؟

حقوق الموظف المفصول من القطاع الخاص في مصر منصوص عليها في قانون العمل المصري. يحق لكل موظف طالما أن هذا الموظف يؤدي واجباته في اتجاه عمله. وسنوضح لك هذه الحقوق:

  • وضع القانون المصري أحكامًا تحدد حقوق موظف القطاع الخاص في حالة فصله من المؤسسة التي يعمل بها.
  • ونصت المادة 71 من قانون العمل على أن تلتزم كل مؤسسة في حالة فصل الموظف أو العامل بمنحه كافة حقوقه الموضوعية. ومع ذلك، إذا لم يتم تنفيذ ذلك، يحق للموظف تقديم طلب إلى محكمة العمل. لحين تحديد التعويض له.
  • يحصل الموظف على كافة حقوقه من حوافز وراتب وكافة حقوقه.
  • يحصل الموظف على تعويض يتكون من مبلغ راتب شهرين تعويضا عن كل سنة عمل فيها في الجهة التي تم فصله منها.
  • يحصل الموظف على تعويض عن الإجازة التي لم يأخذها ولكن كانت متاحة له.
  • يحق للموظف أن يطلب كافة أوراقه الشخصية في مكان فصله.
  • ويحصل على شهادة خبرة مصدقة بعدد سنوات الخبرة التي عمل بها في هذا المكان.
  • إذا عمل الموظف في الموقع لأكثر من عشر سنوات، فيحق له أن يتم إبلاغه بالفصل قبل ثلاثة أشهر، وإلا سيتم تحرير إشعار مضاد والمطالبة بالتعويض.

أسباب فصل موظف في القطاع الخاص

يجب أن يكون هناك سبب يبرر فصل الموظف، وإلا كان الفصل تعسفياً وقابلاً للاستئناف. وترد الأسباب التي يجوز بها فصل الموظف إذا وصل إليها في المادة 80 من قانون العمل، والتي تخص القطاع الخاص والعمل، وهي:

  • الاعتداء على صاحب المكان وإصابته بجروح خطيرة نتيجة الضرب. ويجب إخطار الجهات المختصة خلال 24 ساعة من وقوع الحدث.
  • إذا قدم الموظف أوراقًا مزورة وأثبت سوء النية، فسيتم فصله.
  • إذا خالف الموظف قانون العمل في المكان الذي يعمل فيه.
  • تحذير الموظف من إجراءات معينة وتكرارها بعد التحذير.
  • إذا لم يلتزم هذا الموظف بالحضور والانصراف، وكثر تغيبه دون إبلاغ صاحب العمل.
  • إذا ثبت أن الموظف قد أضرب عن العمل.
  • إذا فعل شيئاً لا يليق بالمكان الذي يعمل فيه، كتعاطي المخدرات.

الأسباب التي إذا تم التحقق منها لا يحق لها فصل الموظف

تعرفنا على حقوق الموظف المفصول في القطاع الخاص في مصر، وسنتعرف الآن على الأسباب التي تجعل صاحب العمل في حالة استيفاء هذه الحقوق لا يحق له فصل الموظف. وبخلاف ذلك، لا يجوز أن يتعرض صاحب العمل إلا للمسؤولية القانونية بالإضافة إلى تعويض الموظف المفصول. هذه الأسباب هي:

  • لا يجوز فصل الموظف بسبب اختلاف دينه أو جنسيته أو لون بشرته، وإلا اعتبر الفصل تعسفياً وغير قانوني.
  • عندما يقوم صاحب العمل بفصل موظف من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويعتبر ذلك ظلماً، يتم رفع دعوى قضائية ضده والمطالبة بالتعويضات.
  • فصل الموظف قبل سن الستين إذا تم فصل الموظف الذي تجاوز سن الأربعين، فإن ذلك يعتبر إساءة لقانون الفصل.
  • إذا كانت المرأة حامل فإنها تنفصل بسبب الحمل ولا تقدر ظروفها، وهناك العديد من النصوص التي تؤيد كل امرأة حامل أثناء الحمل وبعد الولادة.
  • ليس من الممكن أن يتم طردك بسبب التعصب في دعم الفريق.

قانون العمل والقطاع الخاص

ويحمي قانون العمل حقوق العاملين المفصولين في القطاع الخاص في مصر، حتى لا يجعلهم عرضة للانتهاكات من قبل أصحاب العمل. وهذا القانون ينصف العامل المصري عندما يثبت حسن نيته ولم يثبت العكس. وإذا ثبت غير ذلك فهو القانون الأول الذي يحمله مسؤولية الأخطاء.

وبحسب القانون، لا فرق بين الحقوق والالتزامات، ولا يوجد تمييز. أي أنه للحصول على حقوقك، يجب عليك القيام بواجباتك على أكمل وجه ممكن. وأنت تقوم بواجباتك، فاعلم أن قانون العمل قد كرمك ولا يمكن لأحد أن يقلل منك بعد ذلك.

وفي النهاية، في هذا المقال ذكرنا لك حقوق العامل المفصول في القطاع الخاص في مصر، وسلسلة من المعلومات عن العمال المعاصرين، ومن هنا عليك أن تحافظ على وظيفتك ولا تسبب أعمال شغب في المنطقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى