من هو مسيلمة الكذاب

من هو مسيلمة الكذاب؟ ما هي قصته؟ إن معرفة القصص الإسلامية من الأمور التي تساهم في زيادة الإيمان بالله، ومعرفة صفات أشرف الناس، وطريقة تعاملهم مع الكذب والخداع.

وفي قصة مسيلمة الكذاب دروس كثيرة للمسلم، إذ تزيده صبراً وثباتاً، واجتهاداً في عدم الوقوع في الفتن. ومن خلال موقع في الموجز سنعرفكم من هو مسيلمة الكذاب ونذكر قصته.

من هو مسيلمة الكذاب؟

وكانت هناك آراء مختلفة حول اسمه. وقيل هو مسيلمة بن حبيب الحنفي الكذاب. وفي روايات أخرى هو مسيلمة بن ثمامة بن كثير بن حبيب الحنفي. ولد مسيلمة باليمامة في قرية تعرف بالجبيلة. كما أُطلق على مسيلمة لقب أبو هارون وأبو ثمامة. وكانت له قصة مشهورة سنعرضها في الفقرات التالية.

قصة مسيلمة الكذاب

وفي بداية الحديث عن جواب سؤال من هو مسيلمة الكذاب لا بد من ذكر قصته. وكان مسيلمة رجلاً من رجال بني حنيفة كثير الدجل والعمل به “العياذ بالله حتى وصل إلى حد ادعاء النبوة في عهد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم”. عليه، كما أحاط نفسه ببعض الكذابين والمشعوذين ليثبت صحة كلامه».

وزعم مسيلمة أن الله تعالى أنزل عليه آيات منها: في جوف الليل وفي الذئب الوسوس لا يأكل الأسد رطبا ولا يابسا. لقد أنعم الله على الحامل، فأخرج منها روحاً تسعى، بين الصفاق والدابة. وبنو تميم قوم طاهرون ليس لهم ضرر ولا جزية. نحن نعاملهم بلطف طالما نحييهم.

وتبع كثير من بني حنيفة وأهل اليمامة مسيلمة لأنه حاول إظهار معجزات مختلفة تشبه معجزات الأنبياء بالشعوذة والسحر. يمكنه أن يضع بيضة في زجاجة، أو يقطع ريش طائر ثم يعيده إليه ويطير مرة أخرى.

إلا أن الله تعالى كشف كذبه وأحبط محاولته إظهار أنه صاحب المعجزات. ولما ذهب إلى رجل به وجع في عينيه وضع يده عليهما وزعم أنه سيشفيهما. فأعمى الرجل ومسح رؤوس الأطفال، وكان بعضهم يعاني من النقرس، وعندما بصق في البئر أصيب بالعمى. جفت مياهه.

فساد مسيلمة الكذاب

كما حاول مسيلمة إفساد البلاد. وحث الناس على ترك الصلاة وإباحة شرب الخمر، بالإضافة إلى إباحة ممارسة العلاقات غير الشرعية، حتى أنه سمى نفسه بالرحمن الرحيم. ثم طلب من رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن يشاركه الأرض.

ولذلك، في نهاية السنة العاشرة للهجرة، أرسل إليه كتابًا يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يشاركه جزيرة العرب، قائلاً: «من مسيلمة رسول الله إلى محمد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني قد أمرت بكم، فلكم نصف الأرض ولي نصفها، ولكن قريش قوم. “إنهم يهاجمون”

فرد عليه نبينا صلى الله عليه وسلم وقال: “بسم الله الرحمن الرحيم… من محمد رسول الله إلى مسيلمة الكذاب، سلام على من كان أيضا”. يتبع الرصاص. أما بعد: فالأرض لله. ويورثه من يختار من عباده، والعاقبة للمتقين».

مسيلمة الكذاب في السيرة النبوية

وقد ورد كذب مسيلمة وادعائه في السيرة النبوية وأحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم -. وعن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “بينا أنا نائم رأيت سوارين من ذهب قد وضعا في يدي، فخفت منهما وكرهتهما، فأذن لي وأمرني” قال: لقد أفطروا، ففسرتهم على أنهم كاذبون سيتقدمون.

وهذا ما يدل على أن مسيلمة كاذب ومدع، فقد ذهب مسيلمة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في السنة التاسعة من الهجرة يطلب وراثة النبوة من بعده، لكن النبي رفض ذلك. ثم ذهب إلى أهل اليمن فقال إن محمداً – صلى الله عليه وسلم – شارك في نبوته.

فقتل مسيلمة رسول النبي – صلى الله عليه وسلم –

وبعد أن انتشر شر مسيلمة وكثرت محاولات إفساده في الأرض، وجد محمد (صلى الله عليه وسلم) أنه من الضروري أن يرسل رسالة إلى مسيلمة يدين فيها ظلمه وطغيانه على حبيب بن يزيد الذي كان أحد المشركين. ثلاثة، للتوقف. ممن بايعوا الرسول في بيعة العقبة الثانية وكان عددهم سبعين.

اشتد غضب مسيلمة بعد قراءة الرسالة، وأمر بتقييد حبيب من قبل رجاله حتى صباح اليوم التالي. فعرضه على عامة الناس وسأله هل يؤمن أن محمدا رسول الله؟ فقال حبيب: “نعم أشهد”، ثم كرر السؤال عن نفسه: “أتشهد أن… مسيلمة يا رسول الله؟”، وينفي حبيب ذلك ويضحك ساخراً لأنه لا يسمع ما يقول، فيأمر مسيلمة أن يُقطع جزء من جسده بالسيف.

وظل مسيلمة يكرر الأسئلة على حبيب بن يزيد وهو ينفي أن يكون مسيلمة رسول الله، ولم يتوقف مسيلمة عن الأمر بقطع جسده كلما قال إن محمدا فقط رسول الله، حتى صعدت روح حبيب إلى ربه بسببه. أفعاله. لكثرة تقطيع جسده، ووصل الخبر إلى أمه فلجأت إلى الله. – سبحانه – شهيداً .

غزوة اليمامة ومقتل مسيلمة الكذاب

وفي سياق عرض الجواب على سؤال من هو مسيلمة الكذاب لا بد من ذكر قصة غزوة اليمامة التي بدأت بعد أن كثر أتباع مسيلمة الكذاب من بني حنيفة وغيرهم . فأرسل أبو بكر الصديق يومئذ جيشا لقتالهم وردهم عن طغيانهم، وكان هذا الجيش يضم في صفوفه ثلاثة جيوش مختلفة.

وكان يضم جيوش شرحبيل بن حسنة، وخالد بن الوليد، وعكرمة بن أبي جهل، وكان الجيش كله تحت قيادة خالد بن الوليد، حتى التقى الجيشان أمام بعضهما البعض في معركة تسمى “” اليمامة” والتي انتهت بهزيمة المرتدين عن دين الله تعالى.

واستشهد في تلك المعركة كثير من الصحابة، وقد قتل مسيلمة الكذاب في هذه المعركة على يد وحشي بن حرب في السنة الثانية عشرة من الهجرة، وقيل إن سماك بن خرشة قطع رأسه فمات. عن عمر يناهز المائة عام.

ومسيلمة الكذاب هو أحد مدعي النبوة في عهد الرسول – صلى الله عليه وسلم – الذي كشف الله عز وجل كذبه وخداعه للناس بالشعوذة والسحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى