براز الرضيع اصفر وفيه حبيبات

يكون براز الطفل أصفر اللون ويحتوي على جزيئات. فهل هذا دليل على أنه يعاني من مشكلة أم أن هذا طبيعي؟ وبما أن الكثير من الأمهات الحديثات قد لا يعرفن ألوان براز الطفل ومعانيها المختلفة، سنوضح لك كل هذا إذا كان ذلك علامة تحذيرية على وجود مرض ما وكيفية التعامل معه. فأنت تعتني بطفلك وتراقب حالته الصحية من خلال البراز. ما نناقشه في مقالتنا عبر موقع في الموجز.

لون براز الطفل أصفر ويحتوي على حبيبات

رؤية الأم لهذا الشكل من البراز لأول مرة يجعلها تعتقد أن هناك خطأ ما لدى الطفل، ولكن هذا غير صحيح وهذا هو السبب:

  • من الطبيعي أن يكون براز الطفل في المراحل الأولى من العمر أصفر اللون ويحتوي على بعض الحبوب، وألا تكون رائحته حادة أو كريهة.
  • ويصاحب هذا النوع من البراز رائحة خفيفة وغالباً ما تتواجد الغازات عند الطفل خلال الأشهر الأولى من الولادة.
  • ويمكن أن يستمر ذلك إذا كان الطفل يحصل على حاجته من حليب الأم ويبتعد عن الرضاعة الصناعية، حتى يبدأ بتناول الطعام الصلب، وعندها يتغير لون البراز ورائحته بالكامل.
  • الأمهات اللاتي يقدمن الحليب الصناعي لأطفالهن يكون لون برازهن بيج ويكون أكثر صلابة من لون براز الطفل الذي يرضع.

لون براز الطفل أصفر ولزج

لقد أوضحنا أن براز الطفل أصفر اللون ويحتوي على جزيئات. وهذا أمر طبيعي وصحي، لكن بعض الأمهات يشعرن بالخوف عند رؤية براز مخاطي، رغم أن ذلك لا يكون عادة بسبب مشكلة، خاصة وأن المعدة تحتوي على مخاط يحرك البراز بشكل أكثر مرونة وهو السبب في هذا النوع:

  • يعاني الطفل من الالتهابات: سواء كانت ناجمة عن فيروس أو بكتيريا، فهي تسبب مشاكل في المعدة والأمعاء لدى الطفل، ويتجلى ذلك على شكل مخاط في البراز.
  • التسنين: يصاحب ظهور الأسنان بعض الألم، بالإضافة إلى كثرة اللعاب لدى الطفل ومشاكل المعدة المصاحبة له، مما يزيد من المخاط خلال هذه الفترة.
  • التليف الكيسي: البراز الأصفر اللزج هو أحد الآثار الجانبية المرتبطة بإنجاب طفل مصاب بالتليف الكيسي ورائحته كريهة.
  • الحساسية الغذائية: حساسية الطعام تسبب الالتهابات، مما يزيد من كمية المخاط الذي يفرزه الطفل، وهذا يحدث فقط في الأشهر الأولى.
  • ارتفاع درجات الحرارة: غالبًا ما يكون براز الطفل المصاب بالحمى أخضر اللون مع الكثير من المخاط.

وجود حبيبات بيضاء في براز الطفل

بعد أن عرفنا أن براز الطفل أصفر اللون ويحتوي على جزيئات، فهذا أمر طبيعي. وما أهمية ظهور بعض القطع البيضاء فيه، لأن البراز عند كثير من الأطفال يرتبط بذلك، ويعود ذلك إلى أسباب عديدة، منها ما يلي:

  • وجود مخاط في البراز: هناك العديد من أسباب ظهور المخاط، مثل الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية، أو إصابة الطفل بأنفلونزا المعدة، وبعض الأسباب الأخرى المذكورة أعلاه.
  • عدوى الخميرة: وجود قطع بيضاء في براز الطفل، سببها فطر المبيضات.
  • الالتهابات الطفيلية: وهي الالتهابات التي تنتج عن وجود بعض الطفيليات والديدان في المعدة، مثل الديدان الدبوسية أو الديدان الشريطية، التي تضع بيضها في الأمعاء. ويصاحب ذلك بعض الطفح الجلدي، باستثناء القيء والإسهال.
  • مرض السيلياك: يسبب ضرراً وضعفاً في مناعة الجسم، ويضعف الجهاز الهضمي ويسبب تهيجاً في المعدة والأمعاء، مما يمنع الجسم من امتصاص العناصر الغذائية. وهذا يسبب الكثير من الألم والشعور ببعض التعب والإرهاق.
  • سوء امتصاص الطعام: مما يجعل الطفل غير قادر على هضم الطعام، فيظهر على شكل قطع بيضاء في البراز. يكون ظهور الطفل خلال هذه الفترة مرهقاً ومرهقاً، وترجع أسبابه إلى وجود بعض أمراض الكبد، أو عدم كفاية عمل البنكرياس، أو تهيج الأمعاء.
  • عدم هضم الطعام: يحدث هذا غالبًا عند البدء بتناول الأطعمة الصلبة، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الألياف. وقد تكون هذه القطع أيضًا بسبب تراكم بعض المواد الدهنية الموجودة في الحليب الذي يتناوله الطفل.

وفي بعض الأحيان يكون ذلك مصحوبًا بأعراض أخرى، مثل:

  • فقدان الوزن.
  • هل لديك إسهال.
  • رائحة البراز كريهة.
  • الغازات والانتفاخات للطفل.
  • وجود مخاط في البراز.
  • أشعر ببعض آلام المعدة.
  • الطفل يبكي كثيرا.

لون براز الطفل أصفر ويحتوي على خيوط سوداء

نعرف العلامات التي تدل على أن براز الطفل الرضيع أصفر اللون ويحتوي على جزيئات، لكن ما معنى وسبب ظهور نقاط سوداء عند التبرز، ونوضح فيما يلي:

  • وهو أحد الآثار الجانبية التي تحدث بسبب تناول الطفل لأدوية معينة مثل الفلاجيل أو الحديد.
  • تهيج المعدة والأمعاء بسبب وجود بعض الطفيليات مثل الأميبا أو الزحار.
  • يعاني الطفل من نزيف في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى تحول لون البراز إلى اللون الداكن.
  • وجود بقايا طعام في جسم الطفل، أو تناول أطعمة معينة مثل السبانخ، والموز، والتوت، والتين.

لون براز الطفل ودلالاته

وبالإضافة إلى كرسي الأطفال، توجد أيضاً ألوان أخرى، وهي الصفراء، وتحتوي على حبيبات، نذكر بعضها فيما يلي:

  • اللون الأبيض: يدل على نقص المواد التي تدعم عملية الهضم، مما يؤدي إلى تحول لون البراز إلى اللون البني. وهذا أمر نادر ويعتبر علامة خطر يجب عليك استشارة طبيبك بشأنها.
  • اللون الأسود: غالباً ما يزداد هذا اللون مباشرة بعد ولادة الطفل، لكنه سرعان ما يختفي ويعود الشعر إلى حالته الطبيعية. إذا استمرت هذه الحالة، فهي علامة على وجود أزمة صحية في الأمعاء.
  • السمرة ليست متساوية: وهذا أمر طبيعي إذا تكرر من وقت لآخر، ولكنه يستمر لمدة يومين تقريبًا ثم يختفي. وهذا يدل على أن جسم الطفل يحتاج إلى بعض الترطيب، ويحدث ذلك في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل.
  • براز مخاطي مع دم: إذا كانت هناك بقع حمراء في براز الطفل، فهذا علامة على وجود تمزق في منطقة الشرج.
  • لون البراز الأحمر: ويحدث ذلك عند تقديم الطعام للطفل لأول مرة، ويعتمد هذا اللون على اختلاف أنواع الطعام الذي يتناوله الطفل، خاصة إذا كان من نفس اللون.
  • الضوء الأخضر: هذا أمر طبيعي وعادي. ويرجع ذلك إلى أن الطفل يستهلك حليب الثدي من الثدي لفترة قصيرة ولا يصل إليه الحليب الثقيل الدسم. وللحد من ذلك يجب إرضاع الطفل ثلثه على الأقل. قبل ساعة من نقله إلى الجانب الآخر.
  • اللون الأخضر الداكن: يظهر هذا النوع من البراز إذا كان هناك نسبة عالية من كبريتات الحديد في طعام الطفل، خاصة إذا تم شراء الطعام جاهزاً في الصيدلية ويحتوي على مواد حافظة مثل السيريلاك.
  • البراز الأصفر: وهو من أكثر الأنواع الطبيعية شيوعاً، وله رائحة خفيفة ويبقى كذلك حتى يبدأ الطفل في تناول الطعام.
  • البراز الأسود المخضر: وهذا ما يسمى البراز العقي. وهو نادر وإذا استمر أكثر من يومين يجب استشارة الطبيب.

متى يجب عليك الذهاب إلى الطبيب؟

لقد ذكرنا عدة حالات لبراز الطفل، منها أن يكون براز الطفل أصفر اللون ويحتوي على حبوب، لكن متى يجب أن نتوجه إلى الطبيب المختص ونسأله عن ذلك ليصف لنا العلاج المناسب؟

  • إذا لم يتبرز الطفل لمدة ثلاثة أيام تقريبًا إذا كان يعتمد على حليب الثدي، وخمسة أيام إذا كان يتغذى بالزجاجة.
  • – لون البراز أبيض فهذا مؤشر لوجود مشكلة صحية في الكبد.
  • وعندما تلاحظ الأم وجود دم في البراز عليها استشارة الطبيب المختص.
  • يعتبر لون البراز أسود إذا كان الطفل لا يتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد، مؤشراً على إصابة الطفل بنزيف في الجهاز الهضمي.
  • إذا كان البراز سائلاً أو شبه مائي أو يحتوي على نسبة عالية من المخاط، فيجب استشارة الطبيب فورًا.
  • حالات تصلب البراز أو وجود حبيبات سميكة فيه.

ذكرنا أسباب تحول براز الطفل إلى اللون الأصفر واحتوائه على حبيبات، كما أوضحنا المؤشرات التي يشير إليها كل لون براز، وما هو الطبيعي وما يدل على وجود مشكلة، وأسباب ذلك وكيفية التعامل معها. وما هي علامات الخطر حيث يجب استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى