تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم

إن تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم يمكن أن يقودنا إلى معرفة المزيد عن التأثيرات المختلفة لفروق رأس المال على الشركات وعلاقتها بسعر السهم بشكل عام. وهل زيادة رأس المال تؤدي إلى ارتفاع سعر السهم كما يدعي أم أن لها جوانب أخرى أيضا، كل هذا سنتعرف عليه من خلال… تعرف على تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم عبر موقع في الموجز.

تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم

ومن المعلوم بديهياً أن جميع الشركات دون استثناء تعمل على زيادة رأس مالها، كما تعمل كل شركة على زيادة أسباب زيادة رأس مالها، بهدف ضمان تحقيق جميع أهدافها المعلنة.

عندما يزيد رأس مال الشركة فإن سعر أسهمها يرتفع تباعاً، حيث أن العلاقة بين زيادة رأس المال والزيادة في سعر السهم علاقة طردية. وكلما زاد رأس المال، ارتفع سعر السهم داخل الشركة.

تحاول الشركات جذب المستثمرين من خلال زيادة رؤوس أموالهم من خلال زيادة عدد الشركاء في الشركة، وبيع بعض أسهم الشركة، وكل هذا نتعرف عليه من خلال بعض الخطوات التي تكمن في ما يلي:

  • تقوم الشركة بإصدار أسهم إضافية للاكتتاب، وهو نتيجة عمليات الشراء في الأسواق المالية.
  • إمكانية زيادة رأس المال من خلال الأرصدة الدائنة لجميع المساهمين في الشركة.
  • – تحويل فائض الاحتياطي ودمجه مع رأس المال وطرح أسهم جديدة من خلال ذلك رأس المال.
  • تحويل بعض السندات والديون إلى الشركات أو الأشخاص المالكين لأسهم في الشركة، على أن تكون هذه الأسهم قابلة للتحويل لاحقاً وفقاً للقانون.
  • في بعض الأحيان تقوم بعض الشركات ببرمجة بعض ديون الشركة ومنحها أجلاً أطول لسداد هذه الديون. ولا يتم ذلك إلا بموافقة أصحاب هذه الديون ومن خلال خطة مكتوبة وموثقة. وهذا ما يسمى برسملة الديون.
  • تقوم الشركة بإصدار أسهم بعلاوة، وتكون قيمة تلك الأسهم أعلى من قيمتها الاسمية، لذلك يسمى هذا القسط، وهو يعتبر الفرق بين القيمة السوقية للأسهم والقيمة الاسمية.
  • استثمار أرباح الشركة المحتجزة في زيادة رأس المال من خلال العمل بهذه الأرباح عن طريق دفعها لشراء أسهم جديدة داخل الشركة.

أسباب زيادة رأس المال

تسعى بعض الشركات إلى زيادة رأس مالها لأسباب عديدة، وأحياناً لأسباب إدارية خاصة بالشركة، ومن هذه الأسباب:

  • زيادة أعمال الشركة مما يؤدي إلى رغبة الملاك في زيادة رأس المال.
  • حاول أصحاب الأعمال إغلاق حساباتهم الائتمانية الحالية.
  • الرغبة في إلغاء القروض المصرفية وإلغاء الفوائد على القروض.
  • عدم العلم بأن رأس المال المستخدم أثناء التأسيس هو رأس المال الصحيح.

أنواع رأس المال

وبينما نحن على وشك التعرف على تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم، يمكننا أيضًا التعرف على أنواع رأس المال وأهميته في الأعمال التجارية، ومن أنواع رأس المال ما يلي:

  • رأس المال المدين: وهو رأس المال الذي تحصل عليه الشركة من خلال الدين، سواء من مصادر خاصة مثل شركات التأمين أو من مصادر عامة مثل القروض المصرفية.
  • رأس المال: هو رأس المال المقدم من أصحاب العمل أو المساهمات العائدة من بيع منتجات الشركة.
  • رأس المال التجاري: ويسمى أيضاً بالتمويل، وهو رأس المال المستخدم في شراء وبيع الأوراق المالية التي يعتمد عليها الأفراد لاستثمارها وزيادة أرباحهم.
  • رأس المال القائم على المساهمة: يعتمد هذا النوع على المساهمات الخارجية، حيث يقوم صاحب المشروع أو الشركة ببيع حصة من الشركة لطرف آخر بهدف تطوير الشركة وزيادة الاستثمار والدخل والحصول على فوائد.

عواقب زيادة رأس المال

تحاول العديد من الشركات استقطاب عناصر معينة تساعد في تلبية احتياجات الشركة سواء المالية أو الإدارية، وتأثيرات زيادة رأس المال يمكن أن تكون إيجابية أو سلبية، والتي يمكن تحديدها حسب وضع الشركة. وفيما يلي نتعرف على التأثيرات الإيجابية والسلبية:

1- الآثار الإيجابية لزيادة رأس المال

ولزيادة رأس المال آثار إيجابية عديدة، منها ما يلي:

  • إن رفع رأس المال يساعد في خلق زيادة في رأس المال مما يساعد الشركة في نمو مشاريع الشركة.
  • قد تكون الأرباح التي يحققها المستثمرون كافية لهم لتعويض أي خسائر.

2- الآثار السلبية لزيادة رأس المال

كما أن زيادة رأس المال لها آثار سلبية، منها ما يلي:

  • ومع زيادة عدد الأسهم وزيادة عدد الشركاء وحصصهم في الشركة، يؤدي ذلك إلى إضعاف قيمة الحصة، مما قد يؤدي إلى انخفاض مستوى الشركة.
  • في بعض الأحيان قد تؤدي محاولة الشركة زيادة رأس مالها إلى مواجهة صعوبة في الحصول على الإيرادات المطلوبة وتكون في حاجة دائمة إلى تمويل إضافي.

ما هي الأسهم؟

واستكمالاً لحديثنا عن تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم، يجب أن نناقش ما يعنيه السهم وكيفية التعرف على أنواعه. وسنتعرف على ذلك أكثر من خلال النقاط التالية:

الأسهم هي أسهم ضمن حصص ملكية الشركة، والتي يملكها فرد أو مجموعة، وتشكل نسبة من رأس مال الشركة، والتي بدورها تعتمد على نسبة فائدة ثابتة لا تتغير.

أنواع الأسهم

تقوم جميع الشركات ذات المسؤولية المحدودة بإصدار أنواع عديدة من الأسهم داخل الشركة، والتي تختلف باختلاف طبيعة السهم المعروض. وتشمل أنواع الأسهم: الأسهم النقدية والأسهم العينية والأسهم بحسب الحقوق المرتبطة بالسهم وتنقسم إلى أسهم عادية وأسهم فردية.

وهنا أيضاً السؤال هو هل يقوم المساهم بسداد قيمة السهم أم لا. الأنواع الأخيرة من الأسهم هي الأسهم المسجلة والأسهم لحاملها. ويمكننا التمييز بين أنواع الأسهم من خلال النقاط التالية:

1- الحصص النقدية والعينية

وتختلف الأسهم النقدية عن الأسهم غير النقدية في موافقة الحصة المقدمة من المساهم في رأس مال الشركة. الأسهم العينية هي الأسهم التي يساهم صاحبها عند تأسيس الشركة في الشركة عن طريق الإفراج الكامل والفوري عن حصته.

أما بالنسبة لصاحب الأسهم نقدا فيمكن تقديم ربع حصته فقط عند التأسيس مما يسمح له بالإفراج عن باقي حصته دفعة كاملة أو على دفعات متعددة وفقا للقواعد المتفق عليها. الشركة، على أن يتم ذلك خلال ثلاث سنوات من تاريخ تأسيس الشركة.

2-الأسهم العادية والأسهم الممتازة

ويظهر الفرق بينهما من أسمائها، حيث أن الأسهم العادية تعطي لأصحابها حقوقا متساوية، وهي تمثل وثيقة ملكية لها قيمة دفترية وقيمة سوقية وقيمة اسمية.

وتشكل الأسهم العادية الأساس، بينما وجد المشروع نوعاً آخر يسمى الأسهم الممتازة، والتي بدورها تحفظ لصاحبها حقوقاً وامتيازات لا تمنحها الأسهم العادية لصاحبها، مثل نسبة خاصة من الأرباح قبل توزيعها أو حقها. لعضوية مجلس إدارة الشركة.

3- الأسهم الاسمية والأسهم لحاملها

الأسهم الاسمية هي الأسهم التي تحمل نفس اسم المساهم وليست مجسدة مادياً. ويشترط القانون الإفراج عن ربع قيمة كل سهم على الأقل عند الاكتتاب.

الأسهم لحاملها هي أسهم لا تحمل اسم شخص معين، حيث يعتبر حامل هذا السهم مالكه بمجرد نقله أو استحواذه عليه، ويفضل الكثير من المستثمرين شكل الأسهم لحاملها.

من خلال هذا المقال ربما تكون قد أدركت تأثير زيادة رأس المال على سعر السهم، وربما تتاح لك فرصة التمييز ومعرفة طبيعة الأسهم ومدى استفادتك منها إذا كنت تريد شراء بعضها. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى