الاسكندرية عروس البحر المتوسط

الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط. تعتبر مدينة الإسكندرية من أهم مدن جمهورية مصر العربية والتي يطلق عليها عروس البحر الأبيض المتوسط. ولذلك سنتعرف اليوم على بعض المعلومات عن الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط ​​عبر موقع في الموجز. البحر الأبيض المتوسط، ويغطي موقعه وأصله وسبب تسميته وبعض المواقع السياحية والأثرية التي قامت على إنشائه. هذا المكان هو عروس البحر الأبيض المتوسط.

تعتبر دولة البحرين إحدى الدول العربية العريقة التي تتميز بالعديد من المزايا التاريخية الهامة. ولكن ماذا كانت تسمى البحرين قديما؟ وما هو تاريخها القديم؟ ويمكنك الآن أن تأخذنا في رحلة خاصة للتعرف عليها من خلال مقال: ماذا كانت تسمى البحرين قديماً وتاريخها؟

الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط

  • مدينة الإسكندرية هي إحدى المدن التي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​وهي من أكبر المدن في مصر.
  • كانت مدينة الإسكندرية أول عاصمة لمصر منذ الفتح الإسلامي على يد عمر بن العاص، وجعلت مدينة الفسطاط عاصمة لها، لكنها الآن العاصمة الثانية بعد محافظة القاهرة.

ومن الدول الحبيبة والشقيقة دولة سوريا. ما هي العاصمة؟ وما السر وراء تسمية هذا الاسم؟ ولمعرفة كافة التفاصيل يمكنك زيارة مقال: ما هي عاصمة سوريا؟ سبب تسميتها بهذا الاسم واقتصادها

موقع مدينة الإسكندرية

  • وتقع مدينة الإسكندرية على طول شريط ساحلي يبلغ طوله 77 كيلومترًا، من خليج أبو قير شرقًا إلى مدينة سيدي كرير غربًا.
  • موقع مدينة الإسكندرية جعلها موقعًا متميزًا كوجهة سياحية ومكانًا يوفر العديد من فرص العمل، بالإضافة إلى مساعدتها في أن تصبح مركزًا للثقافات وملتقى الحضارات.
  • تقع مدينة الإسكندرية على بعد 55 كيلومترًا على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط.
  • ويحدها البحر الأبيض المتوسط ​​من الشمال، وبحيرة مريوط من الجنوب، ومحافظة مطروح من الغرب، وخليج أبو قير ومدينة إدكو من الشرق.

نشأة مدينة الإسكندرية

  • أسس هذه المدينة على يد الإسكندر الأكبر المقدوني سنة 333 قبل الميلاد، عندما أمر بملء البحر الواقع بين جزيرة فاروس التي تقع في البحر الأبيض المتوسط، وقرية راقودة.
  • شكلت مدينة الإسكندرية حلقة الوصل بين مقدونيا الحالية أو اليونان ومصر.
  • قام المهندس اليوناني المسمى (دينوقراطيس) ببناء هذه المدينة على الطراز اليوناني، والذي حول المدينة فيما بعد في العصر البطلمي خلفاء الإسكندر الأكبر.
  • أنشأ هذا المهندس اليوناني مكتبة عظيمة، أصبحت أكبر مكتبة عامة عرفتها الحضارة الإسلامية القديمة، وتضم العديد من العلماء والفلاسفة في كافة المجالات.

إذا كنت تبحث عن تاريخ متحف الشمع في لندن والهندسة المعمارية الجميلة التي يحويها هذا المتحف، فلا تفوت قراءة المزيد عنه من خلال مقال: متحف الشمع في لندن تاريخه وفكرة تأسيسه للمتاحف، ومن هو أول متحف في التاريخ؟

مناطق الجذب السياحي في الإسكندرية

تضم مدينة الإسكندرية عدداً من المعالم السياحية المتنوعة، مثل:

1- مكتبة الإسكندرية

  • وضع الملك بطليموس الأول حجر الأساس لبناء أكبر مكتبة عامة في مصر والحضارات القديمة وهي مكتبة الإسكندرية والتي كانت تعرف بالمكتبة الملكية.
  • واقتصر بناء المكتبة على عدد قليل من المكتبات، مثل معابد الكهنة الفرعونية، والتي لم يكن يسمح بدخولها.
  • وقد أدى المسؤولون عن تقدم مكتبة الإسكندرية إلى تقدم هذه المكتبة وحماسهم لجمع العديد من كنوز الفكر الإنساني من خلال اتباع بعض الإجراءات الصارمة.
  • تفتيش كل سفينة محملة بالكتب في ميناء الإسكندرية، وعمل نسخ لهذه الكتب وحفظها، وتسليم النسخ الأصلية لهذه الكتب إلى أصحابها.
  • توفر هذه المكتبة الانفتاح الثقافي على جميع الثقافات دون أي قيود.

2- جامعة الإسكندرية

  • تأسست جامعة الإسكندرية والتي تضم العديد من المجموعات العلمية مثل الرياضيات والفلك والفيزياء والفلسفة والجغرافيا وغيرها.
  • والسبب في إنشاء هذه المكتبة هو البطالمة وأفلاطون وهيباتيا وغيرهم ممن أثروا في الإنسانية.

3- منارة الإسكندرية

منارة الإسكندرية هي إحدى عجائب الدنيا السبع التي بناها البطالمة في ميناء الإسكندرية لإرشاد العديد من السفن. إلا أنها تعرضت لزلزال عنيف أدى إلى تدمير المنارة بالكامل وتدمير أجزاء كبيرة منها.

يعشق الكثير من الأشخاص السياحة في لندن وما توفره هذه المدينة من أجواء رائعة ومناظر خلابة. ولمعرفة المزيد عن ذلك يمكنك زيارة مقال: السياحة في لندن وأشهر المتاحف والأماكن السياحية.

سبب تسمية مدينة الإسكندرية بعروس البحر الأبيض المتوسط

مدينة الإسكندرية قريبة من الكثافة السكانية للقاهرة وفي شمال الدلتا ولذلك تتمتع بطقس معتدل صيفاً ومعتدل شتاءً مما يجعلها مقصداً سياحياً صيفاً.

وأدت هذه الصفات إلى أن تصبح هذه العاصمة مقراً للحكم الصيفي في عهد المالكي في مصر. ولهذا اهتم بها محمد علي وخلفاؤه. أصبحت المدينة وجهة للأوروبيين من مختلف الثقافات والأديان.

هل تعلم ما هي عاصمة باكستان؟ أو أين الموقع الجغرافي على الخريطة؟ ولمعرفة المزيد عنهم والتعرف أكثر على السكان واللغات السائدة هناك، يمكنك الآن زيارة مقال: ما هي عاصمة باكستان؟ أين هو موقعه؟ ما هو عدد السكان واللغات السائدة؟

المعالم الأثرية والسياحية بالإسكندرية

تمتلئ مدينة الإسكندرية بالعديد من الأماكن السياحية والأثرية، ومنها ما يلي:

1- حدائق المنتزه

وتعد هذه الحدائق من الأماكن الرمزية المنتشرة في مناطق واسعة شرق المدينة، حيث تم تشييد العديد من المعالم البارزة على الطراز الأوروبي.

2- حدائق انطونيادس

وتمتلئ هذه الحدائق بالأشجار النادرة، والتي كانت تعتبر في أوائل القرن العشرين من أجمل الحدائق في العالم والتي لا تزال موجودة حتى يومنا هذا.

3- مكتبة الإسكندرية الحديثة

وأعاد المصريون بناء مكتبة الإسكندرية القريبة من المكتبة التاريخية، لإحياء تاريخ المدينة القديمة. وهي عبارة عن مكتبة مليئة بالكتب والقبة السماوية الملحقة بها، كما يوجد بها العديد من الكتب والمتاحف الثقافية.

من هنا تعرف أكثر على أهم الأماكن السياحية التي يمكنك التعرف عليها والاستمتاع بها أثناء رحلتك في بونشاك إندونيسيا من خلال موضوع: أهم الأماكن السياحية في بونشاك إندونيسيا.

الحياة الليلية في الإسكندرية

تضم مدينة الإسكندرية العديد من خيارات الترفيه مثل:

1- الإسكندرية سيتي سنتر مول

يعتبر أحد أشهر الأماكن السياحية في المدينة، ويتميز مركز التسوق هذا بموقعه الجميل، حيث يقع على طول طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي بالقرب من وسط المدينة.

تم افتتاح هذا المول عام 2003م ويضم أكثر من 150 متجراً تبيع منتجات متنوعة من مختلف الماركات العالمية.

يعد مول الإسكندرية أحد الخيارات المتعددة للتسوق والترفيه وقضاء أجمل الأوقات مع العائلة والأصدقاء.

2- قصر المنتزة

  • يبرز قصر المنتزه كأحد أجمل قصور الإسكندرية، حيث يقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​ويتميز بوجود العديد من الحدائق والغابات ذات التصميم الثقافي والمعماري الرائع.
  • يضم هذا القصر العديد من المعالم التاريخية التي يعود تاريخها إلى مائة برج، بالإضافة إلى سينما الأميرة وغيرها. بالإضافة إلى أن هذا القصر محاط بالعديد من المطاعم الشرقية والغربية الشهيرة والمتنوعة.
  • كما يحتوي هذا المتحف على حمامات سباحة ساحرة مبنية على الطراز الروماني ويمكنك مشاهدة سينما الأميرات المجاورة لهذا القصر وهي حديقة كبيرة بها سور كبير يتم فيه عرض الأفلام.

3- متحف الأحياء المائية

يعد متحف الأكواريوم أحد معالم السياحة في الإسكندرية، ويقع في شارع قايتباي، ويحتوي على العديد من النباتات والحيوانات البحرية المختلفة، مثل الأسماك والسلاحف والنباتات.

4- متحف المجوهرات الملكية

ويعتبر هذا المتحف من المناطق السياحية الرمزية حيث يحتوي على أكثر من 11 ألف قطعة مجوهرات تعود للعائلة المالكة من عصر محمد علي باشا إلى عصر الملك فاروق.

تم بناء هذا المتحف عام 1919، ويعد من التحف الفريدة في مصر، وتبلغ مساحته حوالي 4185 مترًا مربعًا، ومصمم على طراز المباني الأوروبية في القرن التاسع عشر، وزين بالعديد من العناصر الفنية.

إذا كنت من محبي زيارة المتاحف ومحبي متحف سيوة، أود أن آخذك في جولة للتعرف على المتحف من خلال مقال: وصف متحف سيوة من حيث الشكل والمضمون.

الاقتصاد في الإسكندرية

يعتمد الاقتصاد في الإسكندرية على العديد من الموارد

1- الزراعة

تمثل الزراعة في مدينة الإسكندرية موردا هاما في مدينة الإسكندرية، وتعتمد المدينة على المحاصيل الزراعية المتنوعة التي تروى بالمياه الوفيرة في المدينة، وخاصة في الجزء الشمالي الغربي من الساحل.

2- الصناعة

وتحتل الصناعة المركز الأول على مستوى البلاد في مدينة الإسكندرية، حيث يبلغ إنتاج هذه الصناعة حوالي 40% من الناتج المحلي، ويعود السبب الرئيسي لذلك إلى أنه بالإضافة إلى الغزل والنسيج، يتم تصنيع العديد من المواد مثل المواد الكيميائية والمعادن والجلود . .

3- تربية الماشية وصيد الأسماك

وتمثل الثروة الحيوانية والأسماك جزءا كبيرا من المشروعات المقامة بمدينة الإسكندرية تقدر بنحو 11 ألف طن سنويا.

من أجمل الأماكن التي تتميز بسحرها الخاص هي منطقة مرج البحرين، ولكن أين تقع هذه المنطقة وما هي دلالاتها؟ كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه في مقال: أين يقع مرج البحرين وما دلالته؟

والآن تعرفنا على الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط ​​والتي تضم العديد من المناطق السياحية والأثرية والتاريخية والثقافية، بالإضافة إلى التعرف على سبب تسميتها بهذا الاسم والتعرف على موقعها واقتصادها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى