أسماء الألعاب القديمة مع الصور

أسماء الألعاب القديمة بالصور تساعدنا على تذكر أيام طفولتنا الجميلة، لذلك نقدمها لكم على موقع في الموجز. هذه الألعاب لا يمكن أن ينساها كبار السن، ولكنهم يتذكرونها جيداً، لأن هناك العديد من الألعاب القديمة بأسماء مختلفة، وكان الاهتمام بهذه الألعاب موجوداً حتى قبل وصول الجيل التالي. التكنولوجيا التي نعيشها لأننا لا نعرف شيئًا تعتمد على الألعاب الإلكترونية التي يمكن العثور عليها الآن على الهواتف.

اسماء العاب قديمة بالصور

الألعاب الشعبية القديمة كثيرة ومتعددة للغاية، وقد حدثت هذه الألعاب في العديد من الدول العربية ويتذكرها أجدادنا جيدًا نظرًا لأن الكثير من الذكريات ترتبط بهذه الألعاب، فتعود إلى الماضي والحنين إليها هو – هي. وعلى الرغم من أنها كبيرة في السن، إلا أن الأطفال في هذا الوقت يرغبون في القيام بها بسبب راحتهم ووجود… المتعة والمنافسة. هناك العديد من الألعاب، بما في ذلك ما يلي:

  • لعبة البربر.
  • لعبة طق طق طاقية.
  • لعبة زاغاتا.
  • لعبة دانا.
  • لعبة الغميضة.
  • لعبة اليانصيب الحجري.
  • وإلى جانب عدد كبير جداً من الألعاب الأخرى سنقتصر الحديث على توضيح الألعاب المذكورة.

لعبة البربر

تعتبر هذه اللعبة أحد أسماء الألعاب المصورة القديمة لأنها من الألعاب الشعبية المعروفة في الكثير من الدول ولها العديد من الأسماء المرتبطة بها ومنها ما يلي:

  • تسمى هذه اللعبة بلعبة الخط أو لعبة الخطة أو لعبة العتبة أو غيرها من الأسماء وهناك طريقة محددة للعبها. بهذه الطريقة يستخدم اللاعب قدمه اليمنى ويضع قطعة فخارية مستديرة على الأرض. .
  • ثم يتم حفر عدد من الثقوب، ويجب أن تكون صغيرة في أماكن كثيرة.
  • يقوم اللاعب بعد ذلك بدفع القطعة إلى أحد الثقوب التي أحدثها باستخدام قدمه اليمنى، ويضع قدمه اليسرى على ركبته.
  • ثم يتم تعلم اللعبة من خلال وضع التراب بالتساوي على شكل مستطيلات، بحد أقصى ثلاثة من هذه المستطيلات على التوالي.
  • ثم عليه أن يصنع مجموعة من المستطيلات ولكن بجانب بعضها البعض. يقوم بعض الأشخاص بعد ذلك برسم مستطيل وينتهي بهم الأمر بوضع مستطيلين.
  • وبالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام الحجر بشكل رئيسي في هذه اللعبة.

لمزيد من الفوائد: اصنع الألعاب في المنزل بالخطوات والمواد اللازمة

لعبة طق طق طاقية

كما تعتبر هذه اللعبة من أهم أسماء الألعاب القديمة بالصور. تتكرر فيها عبارة “رنين، رنين، جرس” وهناك شروط مرتبطة بتشغيلها وهي كما يلي:

  • يصل عدد الأشخاص في هذه اللعبة إلى حوالي 10 أشخاص.
  • هذا الرقم موجود في دائرة ثم يتم تعيين شخص واحد لارتداء قبعة.
  • ثم يدور هذا الشخص باستمرار ويردد طق طق طاق، فترد عليه المجموعة الأخرى وتقول رن، رن، جرس.
  • وبالتالي فإن الدوران يتم بشكل مستمر بنفس الطريقة، ومن ثم يقوم الشخص المدور بوضع القبعة خلف أحد الأشخاص العشرة.
  • عندما يستدير شخص ما، فإنه يستشعر الأطفال خلفه، فمن يجد القبعة يركض خلف الشخص الذي وضعها.
  • ويجب على المضطهد أن يدور حول الدائرة حتى يتجنب كل الضربات المتتالية، وهكذا يجلس المضطهد في المكان الذي حدده المضطهد.
  • وهكذا هو بنفس الطريقة وبنفس الشكل.

لعبة زاغاتا

كما أنها لعبة معروفة ومشهورة وتعتبر من أهم أسماء الألعاب القديمة بالصور. وللتعرف عليه عليك اتباع ما يلي:

  • يتم جمع مجموعة من الحجارة الصغيرة ويبلغ عدد هذه الحجارة خمسة تقريباً.
  • تتطلب هذه اللعبة ثلاثة أو لاعبين اثنين.
  • يجب على كل شخص أن يرمي حصاة إلى الأعلى وبالتالي عليه أن يلتقط حصاة من عدد الحصى الموجودة على الأرض في المرة الأولى.
  • ثم يرمي حجرًا ثانيًا إلى أعلى، وبالتالي عليه أن يلتقط المزيد.
  • يحدث هذا بشكل مستمر حتى يتمكن اللاعب من الحصول على جميع الحصى المتاحة.
  • بعد القيام بذلك، يرمي كل الحصى ويحاول جمعها.
  • عدد المربعات التي يمكن للاعب أن يأخذها حاليًا هي نقاطه.

للمزيد من الفائدة: ألعاب تقوية الذاكرة، مجموعة من أقوى ألعاب الذكاء الاصطناعي

لعبة كاروم

إنها من الألعاب المفضلة لدي لمجموعة من الأشخاص، وتتكون هذه اللعبة من التالي:

  • لوح خشبي مربع به أربعة ثقوب ويصل إلى أربعة أنواع مختلفة من الحبوب.
  • اللون الأسود لهذه الحبوب يساوي خمس نقاط، واللون الأصفر يساوي 10 نقاط، واللون الوردي يساوي 50 نقطة.
  • تتطلب هذه اللعبة أربعة لاعبين على الأقل.
  • ويسمى هذا الأخير بالخافق لأنك تضربه بأصابعك حتى يركز على الحبوب.
  • اللاعب الذي لديه القدرة على جمع أعداد كبيرة من النقاط هو الفائز.
  • عندما يقوم اللاعب بوضع الحبة الوردية في الحفرة، عليه إدخال اللون الآخر وهو الأسود ثم الأصفر.
  • إذا لم يتمكن اللاعب من وضع أي شيء خارج الثقوب الوردية، فيجب عليه إعادته، وبالتالي فإن هذه اللعبة تشبه إلى حد ما لعبة الشطرنج.

لعبة الغميضة

جميع الأطفال، القدامى والحديثين، يعرفون هذه اللعبة. وهي أحد الأسماء الرئيسية لألعاب الصور القديمة ويتم لعبها بالطرق التالية:

  • يجب على شخص ما أن يغطي عينيه وبالتالي لا يرى شيئًا ولا يرى جميع الأشخاص الآخرين في اللعبة.
  • يبحث هذا الشخص عن أشخاص آخرين يحاولون جاهدين الاختباء منه.
  • يصدر الناس بعض الأصوات المحددة التي تسمح للشخص المغطى عينيه بمعرفة مكانه حتى يتمكن من مطاردته.
  • فإذا استطاع هذا الشخص الإمساك به فعليه أن يأخذ مكانه ويغطي عينيه.
  • وهكذا تجري اللعبة بشكل مستمر بهذه الطريقة.

لعبة دانا

وبعد صناعة السيارات ظهرت بعض الألعاب المتعلقة بها والتي كان أغلب الناس يرغبون في صنعها حتى يستفيد البعض من أجزائها. تتطلب هذه اللعبة ما يلي:

  • يتم استخدام كل إطار سيارة بعد حدوث الضرر.
  • ثم يقوم الشخص بدحرجة الإطار بين الأزقة
  • يتبع اللاعب هذا الإطار، بالإضافة إلى ذلك، يستخدم اللاعب أيضًا بعض الأسلاك الحديدية على شكل دائرة، يتم وضعها في الإطار ويقوم أولاً بحرقها حتى تصدر صوت طنين.
  • ثم يستخدم اللاعب عصا يبلغ طولها حوالي متر واحد.
  • ثم يتم وضع مجموعة من الأغطية على النهاية سواء كانت هذه الأغطية لعلب الحليب أو علب التونة أو أي علبة.
  • ثم يلصقونها بإحكام ويتم دفع هذه الدائرة عبر العصا، مما يؤدي إلى إصدار أصوات طنين أثناء لعب هذه اللعبة.
  • هناك أشخاص يستخدمون الجنوط الملحقة بالدراجات، وبالتالي هذا أفضل من الأسلاك الحديدية التي كانوا يستخدمونها من إطارات السيارات.

لمزيد من الفائدة: مباريات كأس العالم لكرة القدم وتاريخ المسابقات الدولية السابقة

قطعة قطعة

تعتبر هذه اللعبة أيضاً من أسماء الألعاب المصورة القديمة، ويتم ذلك على النحو التالي:

  • يحضر الأطفال حجرًا أملسًا من الجانبين حتى لا يتدحرج كثيرًا عندما يسقط على الأرض.
  • يسأل اللاعب الفريق الآخر عن الجانب الذي يريده على الحجر.
  • ثم يُرفع الحجر حتى يصل إلى الأرض.
  • إذا سقط الحجر على الجانب الذي اختاره اللاعب، فإنه يبدأ اللعبة، أما إذا كان الجانب الذي اختاره هو الفريق الآخر، فإنه يبدأ اللعبة بنفسه.
  • يتم بعد ذلك اختيار اللعبة المطلوبة بعد تحديد الفريق الذي يبدأ أولاً.

هناك أسماء كثيرة للألعاب القديمة ذات الصور التي لا يزال الأطفال يلعبونها. ومهما طرأت تطورات وتغيرات مع مرور الوقت، يظل القديم هو الأفضل دائمًا، ويذكرنا أجدادنا دائمًا بهذه الألعاب الرائعة التي لها ذكريات تتعلق بهم وبطفولتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى