صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث

ظهور صوت قرقرة في بطن الحامل في الشهر الثالث من أكثر الأمور التي تقلقها، خوفاً من أن يحدث مكروه لجنينها، حيث أن جسم الحامل خلال الأشهر يمر بتغيرات كثيرة أثناء الحمل. ومن هذه التغيرات فقاعات البطن، ومن خلال موقع في الموجز سنوضح الأمر بشيء من التفصيل من حيث أسبابها ومدى خطورتها.

هل صوت فقاعات الهواء في بطن الحامل في الشهر الثالث خطير؟

أكثر ما يزعج المرأة خلال الأشهر الأولى من الحمل هي التغيرات التي تتعرض لها والتي تختلف باختلاف شهر الحمل. وهذا ما يجعلها تشعر بالقلق على صحة الجنين وهل سيؤثر ذلك سلباً على صحة الجنين. تشعر بصوت يشبه فقاعات الهواء في بطنها، تشعر أنه صادر من الجنين.

هذه الفقاعات تزعج الحامل وتشعرها بالشبع، وحركات غير منتظمة في الجهاز الهضمي وعدم القدرة على تناول المواد الغذائية، ولكن في الحقيقة هذا لا يعتبر أمراً مقلقاً، لأنه مؤشر على قوة حركة الأمعاء. الجنين. ، فيجب أن تشعر المرأة بالأمان بفضل هذا الشعور، لأن حركة الجنين دليل على صحته وحسن نموه.

أسباب فقاعات البطن في الشهر الثالث

سماع صوت الأجراس في بطن الحامل في الشهر الثالث يعتبر أمراً طبيعياً ولا يؤثر على الجنين بأي شكل من الأشكال، ولكن قد يرجع ذلك لعدة أسباب، منها ما يلي:

1-الإكثار من تناول الحليب

الحمل هو إحدى الفترات التي يجب على المرأة الحامل أن تهتم فيها بنظامها الغذائي. تلجأ الكثير من النساء إلى تناول الحليب لما له من فوائد عديدة لكل من الأم والجنين. ومن هذه الفوائد أنه يعتبر مصدراً للحليب. من الكالسيوم وفيتامين د، مما يساعد بشكل كبير. لتقوية العظام لها وللجنين.

إذا تم شرب الحليب بكميات أكثر من المسموح بها فإنه يؤدي إلى أضرار كثيرة، منها الانتفاخ والغازات واضطراب المعدة، مما يؤدي بعد ذلك إلى صوت قرقرة في بطن الحامل في الشهر الثالث، وإلى عدم قدرة الجسم على الحركة. لامتصاص الحليب. الحديد، مما يؤدي إلى فقر الدم أو مشكلة في نمو الجنين.

2- التعرض للضغوط النفسية

وأكثر ما ينصح به الطبيب خلال فترة الحمل هو الحصول على قسط كافٍ من الاسترخاء وعدم التعرض للضغوط النفسية التي يمكن أن تؤثر على الأم والجنين. في أغلب الأحيان، تهتم المرأة بتزويد الجنين بالعناصر الغذائية المهمة وتفشل في القيام بذلك. – الاهتمام العميق بتحسين الصحة النفسية، مما يؤثر حتماً على نمو الجنين.

إذا تعرضت المرأة الحامل للضغوط النفسية، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة الطفل بالعصبية، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن نوبات المغص عند الأطفال ترجع إلى تعرض الأم للضغوط النفسية أثناء الحمل.

3- الإمساك أثناء الحمل

يعتبر الإمساك من أكثر الأمور المزعجة خلال فترة الحمل. تتعرض أكثر من نصف النساء الحوامل للإمساك أثناء الحمل، ويصاحبه العديد من الأعراض، منها الصداع والتعب وانتفاخ البطن، مما قد يؤدي إلى صوت الغرغرة في البطن. بطن الحامل في الشهر الثالث.

لذلك، ينصح باتباع القواعد التي ستساعد المرأة الحامل بشكل كبير على التخلص نهائياً من الإمساك، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف لتنظيم حركة المعدة، بالإضافة إلى شرب الكثير من السوائل وممارسة الرياضة بانتظام.

4- زيادة هرمون البروجسترون

قد يكون سماع صوت الغرغرة في بطن المرأة الحامل في الشهر الثالث بسبب زيادة مستويات الهرمونات في جسمها بسبب الحمل، حيث يبقى الجسم غير مستقر أو متوازن بسبب زيادة حجم الدم اللازم لتغذية الجنين.

بالإضافة إلى تغير مستويات الهرمونات التي تؤثر على الوظائف الحيوية المختلفة في الجسم، يتم إنتاج هذه الهرمونات في المشيمة في بداية الحمل وتبقى نسبتها مرتفعة طوال فترة الحمل.

يساعد بشكل كبير في حدوث التبويض أثناء الحمل، كما أنه يحفز الغدد المنتجة للحليب أثناء الحمل، مما يساعد بعد ذلك على إدرار الحليب بشكل طبيعي.

الفرق بين الغازات وحركة الجنين

تعاني الحامل من تغيرات مختلفة نتيجة ضغط الرحم على الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية وزيادة حجم الدم، مما يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل. والمرأة بدورها تشعر بحركة غريبة في أمعائها. ولا يمكننا التمييز بين ما إذا كانت هذه الحركة بسبب تغيرات معوية أم بسبب حركة الجنين. ويمكن التعبير عن الفرق على النحو التالي:

غازات حركة الجنين
ومن أكثر ما يميزه أن الغازات لا تدوم طويلاً، مثل الصوت الذي يصدر عن حركات الجنين.

يستمر فقط بضع ثواني، ثم يختفي الصوت ويتحول إلى صوت فرقعة طفيف، وفي بعض الأحيان يمكن أن يسبب الألم وتشنجات في البطن.

تبدأ الأصوات الصادرة عن حركة الجنين اعتبارًا من الأسبوع السادس عشر من الحمل، وتشبه بانتظام بالغازات، وقد تستمر لمدة ساعة أو أكثر. وبالتالي فإن هذه الأصوات تشبه أصوات فرقعة نواة الفشار.

علاج غازات البطن عند النساء الحوامل

على الرغم من أن المرأة قد تتعب من سماع صوت الأجراس في بطنها، إلا أن ذلك أمر طبيعي ويمكن علاجه باتباع بعض التعليمات، ومنها ما يلي:

  • بالإضافة إلى البقدونس والكراوية، تناولي الكثير من الأعشاب الدافئة التي لا تضر الحامل، مثل النعناع الدافئ والزنجبيل، لأنها تساعد على امتصاص السموم من الجسم.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون واستبدالها باللحوم المطبوخة والدجاج.
  • تناول الخضار يومياً لتزويد الجسم بالكمية اللازمة من الألياف.
  • تناولي دائماً السلطات والفواكه فهي من أكثر الأشياء التي تساعد في التخلص من الغازات.
  • تجنب تناول الخبز الأبيض، لأنه يسبب الغازات، واستبداله بالخبز الأسمر المصنوع من القمح أو النخالة.

من أكثر الأمور التي تقلق المرأة الحامل خلال فترة الحمل هو حدوث العديد من التغيرات. ولذلك يجب استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان هذا التغيير طبيعي أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى