أين يقع تمثال الحرية

اين هو تمثال الحرية؟ وهو من الأسئلة المهمة التي يبحث عنها الكثير من محبي السياحة والتعرف على المعالم السياحية المميزة لمختلف أنحاء العالم.

نبذة عن تمثال الحرية

  • تمثال الحرية والمعروف سابقًا باسم (الحرية تنير العالم) هو تمثال فني أهدته فرنسا للولايات المتحدة الأمريكية كهدية تذكارية في عام 1886.
  • ونحتت فرنسا تمثال الحرية بهدف تعزيز العلاقات بينهما بمناسبة الذكرى المئوية للثورة الأمريكية، ليصبح بعدها أحد أشهر المعالم السياحية في العالم.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذا التمثال صممه فريدريك بارتولدي وقام غوستاف إيفل بتصميم الهيكل الهيكلي.
  • أما المعلومات التي يمكن التعرف عليها بشكل دقيق بخصوص تمثال الحرية فهي كالتالي.
  • تاريخ وضع الحجر الأول: 5 أغسطس 1885.
  • تاريخ الانتهاء من أعمال البناء: 22 أبريل 1886.
  • تاريخ انتهاء التصميم في فرنسا: يوليو 1885.
  • تاريخ وصول التمثال إلى نيويورك: ١٧ يونيو ١٨٨٥.
  • تاريخ الافتتاح الرسمي: 28 أكتوبر 1886.
  • تاريخ الإعلان كنصب تذكاري وطني: 16 أكتوبر 1924.
  • تاريخ الانضمام إلى قائمة التراث العالمي: 1984.
  • الوزن الإجمالي: 125 طن.
  • عرض القاعدة: 47 مترًا (154 قدمًا).
  • ارتفاع التمثال: 46 مترًا (151 قدمًا).
  • الارتفاع الإجمالي: 93 مترًا (305 قدمًا).
  • طول اليد: 5 أمتار (16 قدم 1/2 بوصة).
  • طول الذراع الأيمن: 12.80 م (42 قدمًا).
  • طول السبابة: 2.44 م (8 قدم).
  • عرض الوجه من الأذن إلى الأذن: 3.05 متر (10 أقدام).
  • طول الأنف: 1.37 م (4 قدم 6 بوصات).
  • طول العين: 0.76 م (2 قدم 6 بوصة).
  • عرض الفم: 0.91 م (3 قدم).
  • عرض المركز: 10.67 م (35 قدمًا).
  • عدد الزوار السنوي عام 2004: 3 مليون زائر.
  • عدد الزوار الذين تزيد أعمارهم عن 116 سنة (1889-2005): غير متوفر.

اين هو تمثال الحرية؟.

  • يقع تمثال الحرية في مدينة نيويورك، وهي مدينة في الولايات المتحدة، ويقع تحديداً في جزيرة الحرية الواقعة في خليج نيويورك في مانهاتن، على بعد 600 متر من مدينة جيرسي.
  • ويستقبل تمثال الحرية ما يقرب من ثلاثة ملايين زائر سنويا ويمثل وجهة سياحية معروفة في أمريكا.
  • وفي عام 1024، أعلن الرئيس الأمريكي كالفن كوليد أن تمثال الحرية نصب تذكاري وطني ليجذب العديد من الزوار.
  • الدخول إلى تمثال الحرية مجاني، لكن يجب على الزوار دفع رسوم النقل بالعبّارة، وهي الطريقة الوحيدة للوصول إلى التمثال.
  • يمكن للزوار شراء تذاكر تمثال الحرية إذا كانوا يرغبون في صعود 154 درجة للوصول إلى تاج التمثال.
  • ويمكن للزوار تسلق التمثال حتى التاج، في مجموعات من عشرة أشخاص، بعد خضوعهم لفحوصات أمنية مشددة.
  • يشار إلى أن فرنسا قامت ببناء تمثال الحرية من النحاس لتهديه للولايات المتحدة الأمريكية، على شكل شخصية أنثوية تمثل الإلهة الرومانية (ليبرتوس) التي ترمز للحرية.
  • ومن الجدير بالذكر أن على ذراعها اليسرى نقش يشير إلى تاريخ الاستقلال في أمريكا، بينما تحمل الإلهة شعلة فوق رأسها بذراعها اليمنى، كما أن هناك سلاسل مكسورة عند قدميها للدلالة على الحرية. ترتدي الملابس وتضع فوق رأسها تاجاً له سبعة فروع تمثل… كل فرع هو قارة من قارات العالم.
  • يعد تمثال الحرية من التماثيل الضخمة، ويعتبر هيكله الداخلي دليلاً على عبقرية المعمار والفن، الذي كثر فيه استخدام الخرسانة في القاعدة والجدار المرن.
  • ومن اللافت للنظر أن هناك العديد من النماذج التي تشبه تمثال الحرية، وأشهرها تمثال “حديقة لوكسمبورغ” في لوكسمبورغ.

حقائق يجب أن تعرفها عن تمثال الحرية

هناك بعض الحقائق التي يجب أن تعرفها عن تمثال الحرية، وهي:

  • يعتقد العلماء أن تمثال الحرية كان لونه بني غامق لأنه مصنوع من النحاس، واحتفظ بهذا اللون لمدة عشرين عاما، ولكن بسبب العوامل الخارجية والمؤثرات الجوية تحول اللون إلى اللون الأخضر.
  • كان تمثال الحرية يعرف في البداية باسم الحرية تنير العالم، وقدمته دولة فرنسا هدية للولايات المتحدة الأمريكية، لكن حملات التبرعات لم تكن كافية لتغطية تكلفة التمثال.
  • ولذلك طلبت فرنسا من أمريكا دفع فاتورة موقع التمثال وقاعدته، مما تسبب في تأخير وصول التمثال ما يقرب من عشر سنوات، والذي تزامن يوم افتتاحه مع الذكرى المئوية لاستقلال أمريكا.
  • وبعد عرض رأس تمثال الحرية في المعرض العالمي بباريس، تم تجميع قطع التمثال البالغ عددها 350 قطعة في حوالي 214 صندوقًا.
  • وتم نقل قطع التمثال على متن سفينة شحن في المحيط الأطلسي، وبعد ذلك تم إعادة بناء التمثال على مدى أربعة أشهر، وبعد ذلك قام رئيس أمريكا بتدشين التمثال في ميناء نيويورك عام 1886.
  • ويقع التمثال في جزيرة الحرية التابعة لولاية نيوجيرسي الأمريكية، لكن الجزيرة تخضع لولايتها.
  • كانت هذه الجزيرة مأهولة بعدد قليل من السكان لمدة 200 عام تقريبًا، ولكن في عام 2014 لم يبق أحد سوى تمثال الحرية. وعلى الرغم من ذلك فإن تمثال الحرية يستقبل ملايين الزوار كل عام.
  • وفي عام 2012، تعرض تمثال الحرية لبعض الأضرار من جراء إعصار ساندي وتم إغلاقه لمدة عام لحين الانتهاء من أعمال الصيانة وإصلاح الأضرار.
  • ومن اللافت للنظر أنه خلال عاصفة شديدة يمكن أن يتحرك التمثال حوالي 8 سنتيمترات، والشعلة حوالي 12 سنتيمترًا.
  • صمم المصمم الفرنسي فريدريك أوغست بارتولدي تمثال الحرية مستخدماً شكل وجه والدته ليمثل آلهة الحرية الرومانية ليبرتاس.
  • بذل العلماء الكثير من الجهد لتحويل الشعلة إلى منارة، لكن محاولاتهم لجعلها خفيفة كما ينبغي باءت بالفشل، ولحقت بعد ذلك بعض الأضرار باليد التي تحمل الشعلة نتيجة الانفجار الذي سببه ألماني. المخرب.
  • ولهذا السبب لا يستطيع أحد تسلق الشعلة إلا العاملين في الموقع.
  • يمكن للزوار دخول التمثال بعد التسجيل المسبق والصعود إلى التاج وزيارة المتحف عند سفح التمثال.
  • تجدر الإشارة إلى أن مصمم تمثال الحرية (بارتولدي) التقى لأول مرة بالخديوي المصري عام 1867م، واقترح بناء نصب تذكاري جميل عند مدخل قناة السويس.
  • ثم عاد بارتولدي إلى مصر بعد عامين بتصميم تمثال الحرية، لكن الظروف لم تساعد على تنفيذ المشروع على الأراضي المصرية.
  • قدم بارتولدي تصميمه إلى الولايات المتحدة عام 1871م، وبعد ذلك تم تنفيذ المشروع فعلياً في أمريكا.

متحف تمثال الحرية

  • متحف تمثال الحرية الذي افتتح عام 2001، يحتوي على مجموعة من التحف والتحف التي تعكس التمثال وتاريخه.
  • يمكن للزوار دخول المتحف بدون تصاريح أمنية أو حجوزات مسبقة أو تذاكر إضافية.
  • يتكون متحف تمثال الحرية من ثلاث صالات عرض رئيسية:
  • “المسرح الغامر”.
  • “معرض الخطوبة”.
  • “معرض الإلهام”.
  • ويهدف كل من هذه المعروضات إلى توفير طرق لتثقيف الزوار حول تمثال الحرية وقيمته الرمزية للإنسانية.

وفي النهاية، بعد أن عرفنا أين يقع تمثال الحرية، لا يسعنا إلا أن نقول إن هذا التمثال هو رمز للحرية والسلام وحقوق الإنسان في الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى