مين جربت التلقيح الصناعي وحملت

من جربت التلقيح الاصطناعي وحملت؟ ما هي فرص أنها سوف تفشل؟ وبما أن هذه هي الطريقة التي تلجأ إليها الكثير من النساء عندما يرغبن في الحمل ويصابن بالعقم أو لأسباب أخرى تمنعهن من الإنجاب، فإن الأمومة هي أغلى شعور في العالم، وتسعى الكثير من الأمهات للحصول عليه، لذلك عبر موقع في الموجز. سنعرض لك العديد من تجارب الأمهات، والتي ستسمح لك بالتعرف على إمكانية نجاح هذا الإجراء.

من جربت التلقيح الاصطناعي وحملت؟

ولهذه الجراحة نتائج عديدة تختلف من امرأة لأخرى حسب الاستعداد لها. فنجاح المرأة في إجراء العملية لا يعني أنها ستنجح بالنسبة لك، ولا يعني أنها ستفشل بالنسبة لك. حسنا، ولكن مع ذلك نحن نأخذ النتيجة التي لها الأسبقية. النتائج، فإليك بعض تجارب النساء:

1- التلقيح وبطانة الرحم

“من جرب التلقيح الاصطناعي وحمل؟ هل هو مفيد لبطانة الرحم؟ هذه بعض الأسئلة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في إحدى المجموعات النسائية، وجاءت العديد من الإجابات من نساء يعانين من التهاب بطانة الرحم. سنعرض لك واحدًا:

“تزوجت منذ أربع سنوات ولم أتمكن من الحمل، زرت العديد من الأطباء ولكن لم أحصل على أي فائدة تذكر منهم، تناولت العديد من الأدوية لكنها لم تنجح، بالعكس تعبت من كثرتها ، ولم أعد أحتمل نظرات الشفقة على أي حال، لكن الإمكانيات المالية لم تسمح بالتلقيح الاصطناعي.

ولهذا السبب تحدثت مع زوجي وقررنا توفير المال للعملية. وبعد ذلك حصلنا على المبلغ اللازم، وذهبت إلى الطبيب وطلب مني عدة فحوصات للتأكد من تشخيص حالتي، وأخبرني أنه يحتاج إلى أخذ عينة من زوجي وأخرى مني، حتى يتم ذلك. يمكن أن تذهب إلى المختبر.

وبعد العديد من الإجراءات والفحوصات، بدأ الطبيب بتخصيب البويضة خارج الرحم، وبعد فترة جاء يوم التلقيح، والذي سيقع، بحسب الطبيب، في أيام الإباضة.

استلقيت على سرير الفحص، وهو وضع غير مريح بالنسبة لي. وأخيراً، يقوم الطبيب بوضع العينة عن طريق اللولب عن طريق إدخال أنبوب عبر المهبل. طلب مني الاستلقاء على ظهري، وبعد ذلك أصبح كل شيء جاهزًا. بخير وذهبت إلى المنزل في نفس اليوم.

بعد اسبوعين من العملية اختبار الحمل المنزلي لم يظهر شيئا وحزنت جدا لأنني لم اكن حامل وعندما ذهبت للطبيب وقت الفحص رزقني بالحمل والحمد لله والشكر وأخبرني أنه في بعض الأحيان لا تكون هرمونات الحمل مرتفعة بما يكفي لقياسها باستخدام اختبار الحمل.

فرحت كثيراً، وأكمل الله لي هذا الحمل، والحمد لله، ورزقني الله بمحمد وروان. والحمد لله والشكر على ما أنعم علي به بعد طول انتظار، وأدعوك أختي الكريمة لإجراء هذه العملية لأن النتيجة إن شاء الله مضمونة.

2- التلقيح الاصطناعي بعد فقدان الأمل

سألت امرأة في أحد المنتديات: من جربت التلقيح الاصطناعي وحملت؟ لقد سمعت أن العملية تفشل عند الكثير من النساء، فهل تنجح إذا كنت أنا وزوجي مصابين بالعقم؟ وتوالت الإجابات من المشاركين، وكانت هذه التجربة هي الأكثر حزناً:

“كنت أريد أن أكون أماً، لكن المشكلة هي أنني وزوجي نعاني من العقم، ولم أكن أعلم أن هذه العملية يمكن إجراؤها لنفس حالتي، لذلك سألت إحدى صديقاتي وأخبرتني بالنسبة لي لم يكن هذا ممكنا وأن فرصة الفشل ستكون كبيرة، ولكن مع ذلك تمسكت بالحبل”. والله تعالى لهذا السبب ذهبت إلى الطبيب لأطلب النصيحة.

أخبرني طبيب النساء أن كلام صديقتي غير صحيح وأن هذا الأمر بيد الله عز وجل. فهو الذي يرعى من يشاء. ولهذا السبب لا يمكن اعتبار التجربة فاشلة قبل أن تبدأ. أخبرتني أيضًا أنها شهدت خلال مسيرتها المهنية العديد من الحالات مثل حالتي وأنهن تمكنن في النهاية من الحمل.

في الواقع، اعتقدت أنها قالت ذلك لتدفعني لإجراء العملية، لكن في النهاية تمكنت من اتخاذ قراري بغض النظر عما قاله الطبيب وما قاله صديقي، وقررت إجراء العملية وفقًا للشروط. مثال. أن الله هو الرزاق.

تم تسجيل كافة إجراءات العملية وكانت بسيطة جداً ولم تستغرق الكثير من الوقت ولم أشعر بأي ألم سمعت عنه. ذهبت بعد ذلك إلى والدتي حتى أشعر بالراحة التامة، وبعد أسبوع ونصف أظهر اختبار الحمل المنزلي أنني حامل، فرحت جدًا ولم أصدق نفسي.

ركضت إلى والدتي وكان يومًا مليئًا بالدموع. الأمومة بعد الرغبة لها نكهة مختلفة. لقد سار الحمل بشكل جيد، رغم أنني أنجبت طفلي في الشهر السابع، إلا أنه بصحة جيدة. الآن ابني في السنة الأولى من المدرسة الثانوية، فالحمد لله على وجوده في حياتي وحياة والده. تجربتي الخاصة. وتمت عملية التلقيح الصناعي بنجاح كبير وأنصح الجميع بالتوكل على الله. “

من جربت التلقيح الاصطناعي ولم تحمل؟

رغم انتشار الإجابة بنعم على السؤال: من الذي جرب التلقيح الصناعي وحمل؟ ولكن هناك العديد من التجارب الفاشلة، والسبب في ذلك هو أن الأمر في النهاية يعتمد على مدى صلاحية رحم الأم، وغيرها من الأسباب التي يجب معرفتها قبل الخضوع لهذا الإجراء، وهذه التجارب هي:

1- لم أحمل بعد التلقيح الاصطناعي!

ومن الأجوبة والتجارب الواردة رداً على سؤال المرأة التي سألت: “من جربت التلقيح الصناعي وحملت؟” وهي إحدى تلك التجارب المؤسفة التي انتهت بالفشل، حيث جاءت على النحو التالي:

“لقد أجريت هذه العملية ثم أصيبت بالعدوى لأن الأدوات لم تكن معقمة، والأنبوب الذي أدخله الطبيب في الرحم لم يكن معقماً بما فيه الكفاية. وبسبب استهتار العاملين في المستشفى، لم أحمل.

بالإضافة إلى ذلك، كان لدي عدوى والتهاب، وتم علاجي هناك لفترة طويلة. أنصحك يا أختي أن تختاري مستشفى ذو سمعة طيبة بدلًا من المستشفى التي تختارينها.

2- تجربتي مع التلقيح الصناعي والإجهاض

ليس من الضروري أن تتوج كل العمليات بالنجاح إذا نجحت إحداها، فالأمر يختلف من جسم إلى آخر، ويختلف أيضاً من العوامل، لذلك سنشرح إحدى التجارب غير الجيدة إلى حد ما، ولكن يجب أن نتعلم منها درساً التقيت إذا سألت عن من جربت التلقيح الصناعي وحملت كما قال صاحبها: التجربة:

“العملية في البداية كانت ناجحة وكنت حامل بالفعل، وأكد لي الطبيب ذلك من خلال الفحوصات، ولكن في النهاية أجهضت. الطبيب أخبرني أن السبب هو كبر سني، بالإضافة إلى أني قلت ذلك” وكانت هذه هي المرة الأولى التي حملت فيها. لقد كان شعورًا صعبًا للغاية أن أرى هذا الجنين يتشكل وهو على وشك الولادة”.

3- تجربتي مع التلقيح الصناعي لم تكن ناجحة!

وما زلنا نعرض تجارب النساء حول هذه العملية رداً على سؤال إحداهن حيث قالت: “كانت النتيجة التي حصلت عليها من الاختبار بعد أسبوع من العملية إيجابية، واعتقدت أنني سأصبح أماً قريباً”. .

لكن في الحقيقة فرحتي لم تكن كاملة. وعندما ذهبت إلى طبيبة النساء أخبرتني أنه ليس حمل وأن الأدوية التي كنت أتناولها هي السبب في هذه النتيجة. لقد كانت حقا عملية فاشلة ومخادعة للغاية. “

4- النزيف بعد التلقيح الاصطناعي

وقال الشخص الذي خاض هذه التجربة: “هذه العملية سببت لي نزيفاً، مما أدى في النهاية إلى عدم اكتمال الحمل، رغم أنني أجريتها على يد أشهر الأطباء في البلاد، إلا أنها كانت قدري في النهاية”.

5- التلقيح الاصطناعي والشيخوخة

ولم يعد يتم التلقيح الاصطناعي بعد سن معينة، فكانت تجربة هذه المرأة سيئة وغير ناجحة، حيث قالت:

“العملية في البداية كانت ناجحة وكنت حامل بالفعل، وأكد لي الطبيب ذلك من خلال الفحوصات، ولكن في النهاية أجهضت. الطبيب أخبرني أن السبب هو كبر سني، بالإضافة إلى أني قلت ذلك” وكانت هذه هي المرة الأولى التي حملت فيها. لقد كان شعورًا صعبًا للغاية أن أرى هذا الجنين يتشكل وهو على وشك الولادة”.

6- تجربتي الفاشلة مع التطعيم ونجاحي في الأمومة

أردت أن أكون أماً بأي شكل من الأشكال. لم يكن لدى زوجي مشكلة في عدم إنجاب طفل ولم يكن مهتمًا حقًا. أعتقد أن السبب هو أنه هو الذي كان يعاني من الوعكة الصحية، لكني أحببته ولم أفعل ذلك. أريد أن أكون أما، باستثناء أطفاله. ولذلك حاولت تجربة العديد من الطرق للحمل.

جعلته يتناول الكثير من الأدوية ويجري عشرات الاختبارات من عشرات الأطباء. ولم تكن هناك نتيجة رغم كل المحاولات حتى قررنا أخيراً إجراء التلقيح الاصطناعي. كنت أعلم أن الأمر سينجح لأنني لم أواجه أي مشاكل في الحمل.

كنت واثقة من النجاح، فطلبت من الطبيب أني أرغب في الحمل بتوأم، وعلى الأغلب حقق أمنيتي. أشعر الآن أن هذا كان جشعًا من جهتي في ذلك الوقت. كانت العملية ناجحة في البداية ولكن مرضت جدا وكان هذا الحمل صعبا جدا علي ولم يتحمل جسدي ذلك.

لقد قمت بإجهاض الطفلين بسبب الجشع وشعرت بالذنب الشديد. خلال فترة تعافيي، أصبحت قريبًا جدًا من الله وطلبت منه المغفرة من خلال الوقوف والصلاة. ولم تمر أيام كثيرة دون أن يرزقني الله بحبيبتي تمارا. من المؤكد أنني سأفاجأ كيف أصبحت أماً في غضون أيام قليلة.

هذه الطفلة الصغيرة عثر عليها المصلون على باب المسجد فجرا. أخذها زوجي وأحضرها لي عند الفجر. فقال لي: “لقد رزقنا الله بابنة جميلة جداً. لقد ربينا تمارا وأصبحنا خير أبوين لها وصارت خير بنات لنا. ولم نشعر قط أنها ليست ابنتنا البيولوجية، فسبحان الله”. على ما قدمه لنا.

هذه الفتاة هي نور بيتنا، لولا حزنها ووحدتها يأكلان قلبي وقلب أبيها. إجابتي على سؤال الأخت الكريمة: من الذي جرب التلقيح الصناعي وحمل؟ أن تثق بالله وتجري العملية ولا تنتظر النجاح أو الفشل لأن الله سيتولى أمرك بالطريقة التي يراها مناسبة.

ليست كل النساء متساويات في استعداداتهن في جميع الحالات، وليس فقط في الخضوع للعمليات الجراحية أو التلقيح الاصطناعي، وبالتالي قد تكون للحالة فرصة للنجاح أو الفشل، وعلى المرأة أن تتقبل الأمرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى