تجارب الأمهات في زيادة وزن الرضيع

ونروي تجارب الأمهات فيما يتعلق بزيادة وزن أطفالهن اليوم من أجل الصالح العام، وخاصة للأمهات الجدد، حتى يمكن الاستشهاد بتجارب الآخرين، الذين أثبتوا جدارتهم في الحياة الواقعية، مما جعل هؤلاء الأمهات يرغبن في ذلك. مساعدة الآخرين في مثل هذه المشكلة التي تواجه الكثير من الأمهات في الفترات الأولى بعد ولادة الطفل، وبالتالي زيادة العرض.

تجارب الأمهات مع زيادة وزن الرضيع

وفيما يلي نذكر بعض التجارب التي واجهتها الأمهات سابقاً ومحاولاتهن لزيادة وزن أطفالهن. ونتيجة لنجاح تلك المحاولات، قاموا برفعها على الإنترنت لتعليم الأمهات الأخريات، وهي كالتالي:

1- جرب التمر مع الحليب مع الجزر

تقول إحدى الأمهات إنها لاحظت عدم زيادة وزن طفلها بالإضافة إلى عدم رغبته في تناول الطعام لفترة طويلة، مما أثار شكوكها فتوجهت إلى الطبيب ليخبرها عن السبب وراء ذلك، والذي أخبرها أنه في أما بالنسبة لطفلها، فلم يتمكن من الحصول على التغذية الكاملة بسبب ولادته قبل 9 أشهر.

كما قدم لها بعض النصائح التي من شأنها أن تساعد في فتح شهية الطفل وشرح لها بعض التحذيرات، ومنها تجنب إعطاء الطفل العصائر المليئة بالسكريات أو العناصر التي لا تحتوي على البروتينات. ونصحها باللجوء إلى التمر لأنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة. العناصر التي تغذي الطفل وتزيد وزنه بشكل مناسب. صحي، بما في ذلك الأحماض الأمينية والمعادن (الحديد والزنك والمغنيسيوم والكالسيوم) والفيتامينات.

وعن تحضير الوصفة تقول إنها خلطت ثلاث جزرات وخمس تمرات مع كوب من الحليب كامل الدسم ونصف كوب من الماء، وأعطتها لطفلها وهي دافئة. من خلال تجربتها، حتى أنها تمكنت من زيادة وزن الطفل بشكل ملحوظ خلال شهر ونصف، بشكل قوي وملحوظ.

2- جرب الحليب مع التين

طفلي يعاني من النحافة الشديدة مما سبب لي قلقا كبيرا. قمت بسرعة باستشارة الطبيب الذي راقب حالتي. وبعد أن وجه لي عدة أسئلة توقع أن السبب وراء ذلك هو اضطرابات هرمونية ومشاكل في الجهاز الهضمي، ونصحني بأن أعطي طفلي خليطاً من الحليب مع… التين قوامه سائل تماماً، بحيث يمكن الحصول عليه كاملاً. لبن.

واصلت هذه الوصفة لفترة بشكل يومي، وعندما رأيت تغيرا ملحوظا فرحت كثيرا وبدأت في تنويعها قليلا بالحليب حتى أصبحت أفضل وأفضل. حاولت أيضًا إضافة القليل من اليانسون إلى الصلصة. الوصفة بعد أن أخبرتني إحدى الأمهات أن لها مفعولاً قوياً. أعتقد أنه ناجح جدًا والتأثير ملحوظ طوال الوقت. إسبوعين.

3- جرب السمسم مع المكسرات

وتقول أم أخرى إن بعض الأمهات ذوات الخبرة المحيطين بها أخبرنها أن حليب الثدي وحده لا يكفي لتغذية الطفل وأنها تحتاج إلى عناصر أخرى. ونصحوها بخلط مسحوق السمسم مع مسحوق الجوز وخلطه مع الحليب كامل الدسم وتقديمه للأم. الطفل يومياً كوجبة إفطار مثل السيريلاك.

ونظراً لخصائص هذه المكونات، فهي تساعد في تسمين الطفل بشكل فعال وسريع. حتى أنها تؤكد أن طفلها استفاد منه كثيراً وأن طفلها وصل إلى وزن جيد خلال شهرين.

4- جرب العسل الأبيض مع البطاطس

وفي ساحة تجارب الأمهات مع زيادة وزن أطفالهن، ظهرت إحدى الأمهات التي تناولت الوصفة على الفور، وتمنت لجميع الأمهات التوفيق وقالت إنها فعالة جداً ولها مفعول سريع.

وهنا أعزائي الوصفة عبارة عن خليط من حبة البطاطس المهروسة مع ملعقتين من العسل الأبيض. يتم خلطها جيدًا وإطعامها للطفل في المساء. في الحقيقة هذه الوصفة تحتوي على عناصر غذائية كاملة ومهمة، وهي صحية تماماً وتساهم في تسمين الأطفال الرضع.

أسباب عدم زيادة وزن الأطفال

من خلال تجارب الأمهات مع زيادة وزن طفلهن، والتي شملت العديد من الاستشارات والتجارب المختلفة للأطباء والأمهات، يتضح لنا أن الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تعيق زيادة وزن الطفل هي ما يلي:

  • وترتبط بعض المشاكل بالولادة، مثل الولادة المبكرة، التي تمنع الطفل من الحصول على التغذية الكاملة، بالإضافة إلى عدم نموه بشكل كافٍ في رحم الأم.
  • وهناك مشاكل صحية أخرى منها اضطرابات هرمونية عند الطفل بسبب خلل في بعض الغدد، ونتيجة لذلك لا يعمل الجهاز الهضمي للطفل بشكل سليم ولا يستفيد الجسم من الطعام.
  • تعتمد الأم فقط على الحليب الطبيعي في تغذية طفلها، خاصة إذا كانت الأم غير قادرة على إشباع طفلها بشكل كامل من خلال الرضاعة الطبيعية. ولذلك ينبغي الانتباه إلى ضرورة حصول الطفل على مصادر خارجية أخرى للتغذية.
  • تؤثر بعض العوامل الوراثية على وزن الطفل، إما بالزيادة أو النقصان.
  • الإصابة بالديدان المعوية.
  • – في حالات خاصة ونادرة من مرض السكري.
  • وسرعان ما يصاب الطفل بالإرهاق بسبب كثرة اللعب أو المجهود في أي من الأنشطة، الأمر الذي يتطلب تعويضًا غذائيًا للتعويض.
  • عدم حصول الطفل على نظام غذائي كامل أو صحي.

ممارسات خاطئة أثناء الرضاعة الطبيعية

وبالنظر إلى بعض تجارب الأمهات فيما يتعلق بزيادة وزن أطفالهن، أفاد البعض عن بعض الممارسات الخاطئة التي يمارسونها، مما يجعل أطفالهم يواجهون عدداً من المشاكل التي تعيق عملية زيادة الوزن، ومنها ما يلي:

  • ومن الممارسات الخاطئة الالتزام بجدول تغذية الطفل حتى لو كان ذلك بسبب التنظيم وتلقي الطفل عدد الوجبات التي يحددها الطبيب كل يوم.
  • ومع ذلك، فإن الالتزام بها يمكن أن يسبب بعض المشاكل. ويجب على الأم ملاحظة الأوقات التي يشعر فيها طفلها بالجوع والحذر عند إطعامه. ولا ينبغي لها أن تجبره على الأكل إذا كان متردداً جداً وتنتظر حتى يجوع.
  • الاعتقاد السائد بضرورة إرضاع الطفل من كلا الثديين في نفس الوقت هو ممارسة خاطئة للغاية ومضرة بصحة طفلك، حيث أن عملية الرضاعة تمر بعدة مراحل. فيحصل على ما يعرف بالحليب الأمامي، ثم يحصل على الحليب بعد الرضاعة، والذي يحتوي على العناصر والدهون المهمة اللازمة لتغذية وإشباع الطفل، وهو ما يحدث في نهاية الرضاعة.

نصائح لزيادة الوزن عند الأطفال

ولمعرفة المزيد عن تجارب الأمهات مع زيادة وزن طفلهن، لا بد من الكشف عن بعض النصائح المشجعة للأم والتي من شأنها أن تضمن تسمين الطفل مع الحفاظ على صحته. وهذه هي كما يلي:

  • يجب إعطاء الطفل العناصر الغذائية الغنية بالبروتين.
  • حاولي تشجيع طفلك على تناول الطعام كل 3 أو 4 ساعات.
  • توفير العناصر الغذائية الغنية بالفيتامينات من خلال المنتجات الأخرى التي يقبلها طفلك ويحبها، مثل خليط الحليب كامل الدسم مع ملعقة من الزبدة ومسحوق الكاكاو المحلى بالعسل الأبيض.
  • حاولي تنويع مصادر غذائه حتى يتمكن من الحصول على كافة العناصر والمعادن المهمة لبناء جسمه بطريقة صحية مع الوصول إلى الوزن المثالي.
  • تعمد إضافة المكسرات والبيض والموز والجبن والأفوكادو إلى نظام طفلك الغذائي أسبوعيًا على الأقل.
  • ساعدي طفلك على القيام بالأنشطة التي تزيد من وزنه من خلال استشارة الطبيب.
  • احرصي على زيارة الطبيب بين الحين والآخر وإجراء الفحوصات اللازمة وقياس وزنه شهرياً حتى تتمكني من التعرف على تطورات جسمه والإملاء على ذلك.
  • إن الترحيب بطفل يختلف عن الآخر، وما هو مناسب لطفل أم قد لا يكون بالضرورة مناسبًا لطفلك. لذلك، من الأفضل استشارة طبيبك قبل تقديم أي شيء جديد لطفلك. حاول مراقبته والتعرف على العناصر التي تفيده وتجنب ما يضره.

إن الاطلاع على تجارب بعض الأمهات مع زيادة وزن طفلك لن يضمن نتائج حتمية، لكنه سيساعد في إعطائك أفكارًا يمكنك الاستفادة منها واستشارة الطبيب بشأنها. المشكلة الرئيسية التي تمنع طفلك من زيادة الوزن تحتاج أيضًا إلى العلاج إذا كان هذا هو الحال. مرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى