كريم البابايا الاصلي والتقليد

طريقة معرفة كريم البابايا الأصلي والتقليد بسيطة، لأنه من أشهر مرطبات الجسم نظراً لخصائصه التي تضيف لمعاناً ولمعاناً وترطيباً للبشرة. وذلك لاحتوائها على البابايا، وهي إحدى الفواكه الاستوائية التي لها فوائد كبيرة لصحة الإنسان بشكل عام. ولهذا نعرض لكم الفرق بين المنتج الأصلي والتقليد على موقع في الموجز.

كريمة البابايا الأصلية والتقليدية

يعتبر كريم البابايا من أشهر مستحضرات التجميل التي ينصح بإدراجها في روتين البشرة اليومي للعناية بها، حيث يحتوي على العديد من المكونات المهمة مثل: فيتامين A وE، اللذين يعملان على تقوية خلايا الجلد، وبالتالي الحصول على بشرة متألقة. بشرة لامعة خالية من البقع الصبغية أو العيوب الأخرى.

ولكن من المعروف أن كريم البابايا مخصص للجسم فقط، حيث يتكون من مكونات عالية الجودة، مثل: زيت إبرة الراعي، والعسل، وزبدة الكاكاو، وزيت ورد المساء، وخلاصة الزعفران، وزيت ورد المساء.

ونظرًا لمزاياها العديدة، قام العديد من عديمي الضمير بتزييفها وبيعها في السوق على أنها أصلية بنفس السعر. ولذلك سنوضح لك الفرق بين كريم البابايا الأصلي والتقليد بناء على النقاط التالية:

  • إذا كان الرمز الموجود خلف العبوة ينتهي بالرقم 11، فهذا يعني أنه منتج مزيف.
  • النوع الأصلي له رائحة الفواكه المنعشة، وخاصة البابايا، أما النسخة التقليد لها رائحة تشبه رائحة الفكس.
  • النص الموجود على المنتج المزيف مخصص للتعتيم وتحديد الهوية.
  • النوع الأصلي متوفر بسعر 13 ريال سعودي في المملكة، و75 جنيه مصري في مصر، و10 دراهم في الإمارات العربية المتحدة.
  • يمكن إدخال الرقم التسلسلي في برنامج الباركود للكشف عن الأصل.
  • المنتج الأصلي يظهر عليه بلد المنشأ وهو إندونيسيا، على عكس المنتج المقلدة الذي يظهر فقط اسم الشركة المنتجة.
  • الشكل الأصلي للكريم أبيض ناصع وله قوام ثقيل مقارنة بالكريم المقلد وهو لون بيج فاتح وله قوام سائل.
  • تحتوي العبوة الأصلية على كلمة “مستخلص” فوق كلمة “بابايا”، بينما تحتوي العبوة المقلدة على كلمة “بابايا” فقط.
  • العبوة الأصلية لها شكل البابايا متوسطة الحجم، بينما تتميز علبة الكريمة المزيفة برسم كبير وجريء.
  • تحتوي العبوة الأصلية على ختم أخضر مكتوب عليه كلمة “حلال”، بينما لا تحتوي العبوة المقلدة على الختم.
  • ولا تحمل الواجهة الأمامية للكريم المزيف اسم الشركة المنتجة وهو RDL، على عكس العبوة الأصلية التي يحتوي عليها.

استخدام كريم البابايا الأصلي

وبعد التعرف بشكل صحيح على الفرق بين المنتج الأصلي وتقليد كريم البابايا الإندونيسي، نذكر استخدامه على الجسم في النقاط التالية:

  • إزالة البقع الداكنة وتوحيد لون الجسم.
  • زيادة كمية الكولاجين في الجسم.
  • الحماية من علامات الشيخوخة المبكرة.
  • يمنح البشرة النعومة بعد الاستخدام.
  • علاج تجاعيد اليد.
  • يقضي على تشقق الساقين من أول استخدام.
  • يرطب الجسم واليدين من أول استخدام.
  • تخفيف الألم الناتج عن لدغات الحشرات.
  • يسرع شفاء الجروح والتقرحات الجلدية.
  • تخفيف آثار الندبات مع مرور الوقت.

مكونات كريمة البابايا

للحصول على الفائدة من المنتج يجب النظر إلى المكونات التي لها تأثير إيجابي على البشرة، والتي نذكرها في النقاط التالية:

  • عرق السوس.
  • أوراق عنب الدب.
  • مستخلص البابايا.
  • فيتامين ه.
  • جلسيرين.

فوائد كريم البابايا الأصلي

البابايا من الفواكه التي لها فوائد عديدة للشعر والبشرة، فإذا حصلت على كريم خاص لها ستحصلين على العديد من الفوائد مباشرة على البشرة، ونذكرها في النقاط التالية:

  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ الذي يعمل على إصلاح البشرة وتقليل التجاعيد.
  • التصحيح التدريجي للون البشرة. لأنه يقشر الطبقة الخارجية من الجلد التي تعاني من البقع الداكنة والكلف والبقع التصبغية وآثار الشمس، وذلك لأن البابايا لها القدرة على تحفيز تحلل البروتينات عند اتحادها بالماء.
  • التقليل من حب الشباب في الجسم حيث أن البابايا لها القدرة على تنقية البشرة وتنظيفها.
  • يحسن إشراقة البشرة ويمنحها اللمعان والنضارة؛ لأن الكريم يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن مثل: البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، فيتامين E، B6 و1.
  • يحتوي على فيتامين C الذي يعمل على تفتيح البشرة وزيادة إنتاج الكولاجين، وبالتالي الحصول على بشرة شابة ومشرقة.
  • يوجد إنزيم البابين في البابايا، والذي عند استخدامه بشكل مستمر يقلل من القرح والجروح ويقلل الندبات.
  • تمنح البشرة نضارة ونعومة، وذلك لاحتواء البابايا على فيتامين E والبوتاسيوم.
  • تقليل الطفح الجلدي وتهيج الجلد.

خليط كريم البابايا مع الجليسوليد للتبييض

ولزيادة فعالية كريم البابايا الأصلي يمكن خلطه مع كريم جليسوليد المشهور في الوطن العربي بترطيبه للاستمتاع ببشرة بيضاء، ويتم الحصول عليه باتباع الفقرات التالية:

الأجزاء

  • علبة من كريم جليسوليد
  • علبة من غسول البابايا الأصلي.
  • زيت جنين القمح أو بيو أويل.
  • زيت اللوز الحلو.
  • زيت فيتامين ه

كيفية التحضير

  • قومي بخلط ثلث علبة كريمة البابايا الأصلية مع نصف علبة كريمة جليسوليد الحمراء، ثم ملعقتين كبيرتين من زيت جنين القمح، وملعقتين كبيرتين من زيت اللوز في وعاء نظيف.
  • اخلطي جميع المكونات بملعقة خشبية حتى تمتزج جيداً وتحصلي على قوام كريمي.
  • ضعي الخليط في وعاء بلاستيكي واحفظيه لمدة تصل إلى شهر.
  • نصائح حول استخدام وصفة البابايا مع الجليسوليد

    وبعد حصولنا على الوصفة المكونة من زيوت وكريمات متنوعة، نذكر بعض النصائح التي يجب مراعاتها قبل استخدامها، ونذكرها في النقاط التالية:

    • ضعي كمية مناسبة من الخليط على الجسم، وخاصة على المرفقين واليدين والركبتين والمفاصل، ثم دلكيه بحركات دائرية.
    • استخدميه يومياً قبل النوم وبعد الاستحمام، ومع الاستخدام المنتظم ستلاحظين الفرق في اللون والرطوبة والنعومة بعد أسبوع.
    • قبل استخدامه على كامل الجسم، يجب إجراء اختبار حساسية على اليد لتحديد ما إذا كان الجلد حساسًا لهذا الخليط، وخاصة زيت اللوز الحلو.
    • استخدميه مباشرة بعد الاستحمام لأن هذا هو أفضل وقت.
    • لا تستخدميه في النهار، حتى لا يتفاعل مع أشعة الشمس ويؤدي إلى تغميق لون البشرة.
    • لا تعتمدي فقط على هذه الخلطة للتبييض، إذ يجب عليك الالتزام بروتين العناية الذي يساهم في تحقيق أقصى قدر من الفعالية.
    • شرب لترين من الماء يومياً، مع اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
    • تنظيف البشرة مرتين على الأقل يومياً لإزالة خلايا الجلد الميتة والبكتيريا التي تسد المسام.

    ونظراً لفوائده الكبيرة للجسم، يتم تقليد كريم البابايا وبيعه في الأسواق. لذلك، لا بد من معرفة الفرق الدقيق بين هذه الكريمات، والذي يظهر بشكل واضح على العبوة، للحصول على فوائدها، خاصة عند خلطها. مع جليسوليد لأن البابايا مفيدة لصحة الجلد والشعر.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى