حيوانات زوجي صفر وحملت

كان عدد حيوانات زوجي صفر وأصبحت حامل، وكان هذا الخبر من أكثر الأشياء التي جعلتني أشعر بالصدمة، حيث أن هناك الكثير من الرجال حول العالم يعانون من العقم وقلة الحيوانات المنوية، مما يسبب عدم وجود فرصة جيدة للحمل. القدرة على الحمل تكاد تكون معدومة، ولكن هناك احتمالية لحدوث الحمل، ومن هنا سنوضح كيف يحدث ذلك من خلال موقع في الموجز؟

تحولت حيوانات زوجي إلى الصفر وحملت

زوجي يعاني من حالة عدم وجود الحيوانات المنوية، وهي موجودة في السائل المنوي عند الرجل وتساهم في تلقيح البويضة، فيحدث الحمل. وهي حالة تؤثر على ما يقرب من 10% إلى 15% ممن يعانون منها. من ضعف الانتصاب.

لكن على الرغم من أن حيوانات زوجي حملت، إلا أنه ذهب إلى طبيب متخصص في هذا الأمر ووصف له علاجا اسمه “أرثومول بلس”. واستمر على هذا العلاج لمدة أربعة أشهر تقريبا. عاد وأجرى التحليل، وكانت النتيجة 100 ألف حركة و200 ألف تعداد، أي أن الحيوانات لم تتطور بشكل كامل بعد.

لكن الطبيب قال إن هناك فرصة للتلقيح الاصطناعي، لأنه على الأغلب سيكون من الصعب أن يصل عدد الحيوانات اللازمة لتخصيب البويضة بشكل طبيعي إلى هذا العدد، لذلك قمت بإجراء التلقيح الصناعي وحملت.

أسباب قلة الحيوانات المنوية في السائل المنوي

واستمراراً لتجربتي مع حيوانات زوجي التي حملت، تجدر الإشارة إلى توضيح الأسباب والعوامل التي وجدتها تؤدي إلى الضعف الجنسي، والمعاناة من حالة انعدام الحيوانات المنوية وقلة الحيوانات المنوية، وسأشرحها لكم من خلال الفقرات التالية:

1- وجود خلل في هرمونات الرجل

من أبرز وأهم الأسباب التي تؤدي إلى غياب الحيوانات المنوية هو المعاناة من خلل في هرمونات الجسم، ويعود ذلك إلى عدم تحفيز وتقوية الغدة النخامية بشكل مناسب، مما يساهم في عمل الخصيتين. وكما في الوضع الطبيعي، تفرز هذه الغدة وتنتج مجموعة من الهرمونات المحددة، التي تساعد على تحفيز وتنشيط عمل الخصية، وبالتالي يتم إنتاج الحيوانات المنوية بشكل طبيعي.

إذا كان معدل هذه الهرمونات أقل من الحد الأدنى اللازم لإنتاج الحيوانات المنوية، فإنها لن تكون موجودة. وذلك نتيجة قصور الغدة النخامية نتيجة الالتهابات أو التوتر أو الإصابة بأورام معينة.

2- عدم القذف

وتقوم الغدة النخامية بعملها وتنتج كمية طبيعية من السائل المنوي، ولكن لا يحدث قذف. ويكون ذلك نتيجة انسداد طريق الخروج مما يؤدي إلى قلة حركة الحيوانات المنوية أو غيابها بشكل كامل.

وأبرز أسباب المعاناة من هذه الحالة هو قطع القناة الدافقة، وهي عملية جراحية يختارها بعض الرجال؛ لمنع الحمل، يمكن أن تكون العدوى أو الأسباب الوراثية هي السبب الرئيسي.

3- مشاكل في الخصية

من خلال تجربتي مع حيوانات زوجي وحملي، علمت أن الرجل من الممكن أن يعاني من حالة فقد النطاف نتيجة لعدد من المشاكل الصحية في الخصيتين، منها ما يلي:

  • فقدان النطاف غير الانسدادي: تكمن المشكلة في تكوين الحيوانات المنوية ووجود فرط إنتاج البرولاكتين في الدم.
  • فقدان النطاف الانسدادي: يتم إنتاج الحيوانات المنوية ولكن لا يتم خلطها بالحيوانات المنوية. وذلك بسبب وجود انسداد جسدي في الجهاز التناسلي.
  • دوالي الخصية: تتأثر الخصية بدرجة الحرارة، مما يمنع تكوين الحيوانات المنوية، وتسمى هذه الحالة بفقد النطاف.
  • فقدان النطاف الخلقي: وينتج عن وجود التليف الكيسي.
  • التهاب الخصية الفيروسي والبكتيري.
  • النكاف.

4- أسباب أخرى تؤدي إلى فقد النطاف

يمكن أن يحدث فقدان النطاف دون أي سبب واضح، وهناك عدد من العوامل التي تؤثر على تكوين الحيوانات المنوية في السائل المنوي، وهي:

  • زيادة الوزن المفرطة، مما يؤثر سلباً على وجود الحيوانات المنوية ويسبب اضطرابات.
  • التقدم في السن هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لنقص الحيوانات المنوية في السائل المنوي.

أنواع فقد النطاف أو الحالة الفارغة

ومن خلال تجربتي مع حيوانات زوجي الفارغة وحملي، وفي بحثي عن أسباب ذلك اكتشفت أن هناك مجموعة من الأنواع تنقسم إليها الحالة الفارغة، أذكرها من خلال النقاط التالية:

1- حالة العدم في مرحلة فقد النطاف قبل الخصية

تكون هذه الحالة نتيجة ضعف إنتاج الهرمونات المسؤولة عن تكوين الحيوانات المنوية في السائل المنوي، وتحدث بسبب وجود اضطرابات وراثية مختلفة، مثل: الإصابة بمتلازمة كالمان، حيث يؤدي ذلك إلى عدم قدرة الجسم على إنتاج الحيوانات المنوية. وتفرز الهرمونات الموجهة للغدد التناسلية “GnRH”، مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

بالإضافة إلى وجود مشاكل في خلايا الدماغ، خاصة عند حدوث تلف في منطقة ما تحت المهاد أو الغدة النخامية، يمكن علاج الحالة عن طريق تناول مجموعة من الأدوية أو عن طريق الخضوع للعلاج الإشعاعي المضاد للسرطان.

2- فقد النطاف في الخصية

ويحدث بسبب خلل في إحدى الخصيتين أو كلتيهما، مما يؤدي عادة إلى ضعف إنتاج الحيوانات المنوية. وقد ينجم عن متلازمة كلاينفلتر، أو غياب أو ضمور الخصية، أو عدم نزول الخصية، مما يؤدي إلى عدم إنتاج الحيوانات المنوية الناضجة.

3- فقد النطاف بعد الخصية

تنتج هذه الحالة عن مشاكل في القذف، وعادةً ما يكون ذلك بسبب وجود نوع من الانسداد في الجهاز التناسلي. يحدث هذا النوع من الانسداد عند حوالي 40% ممن يعانون من حالة العدم، ويمكن أن يحدث في حالة فقدان الاتصال بين أعضاء الجهاز التناسلي، مثل: الأسهر، الذي يحرك الحيوانات المنوية ويخزنها.

بالإضافة إلى ذلك، تسبب الحالات الخلقية الانسداد، مثل: الغياب الخلقي الثنائي للأسهر (CBAVD)، وهي حالة وراثية تنعدم فيها الأسهر المسؤولة عن نقل الحيوانات المنوية.

علاج فقد النطاف

من خلال تجربتي مع السائل المنوي لزوجي وحملي، تعلمت أن هناك عدة طرق علاجية يمكن أن تعالج الرجل من قلة الحيوانات المنوية، بعد التعرف على السبب الذي أدى إلى ذلك، وذلك لتصحيح الطريقة، وسوف أوضح لك هذا بناء على ما يلي:

  • علاج فقد النطاف في الخصية: ويتم ذلك عن طريق إزالة الدوالي إذا كانت تسبب فقد النطاف، بالإضافة إلى إزالة الدوالي التي تسد الأوردة المؤدية إليها عن طريق الجلد، مما يساعد في علاج عدم حركة الخصية. الحيوانات المنوية.
  • علاج فقد النطاف بالأدوية: قد يصف الطبيب المختص عدداً من المضادات الحيوية لمكافحة أي التهابات في الجهاز التناسلي، أو أدوية هرمونية تساعد على تعويض أي نقص في الهرمونات الضرورية لإنتاج الحيوانات المنوية.

علاج فقد النطاف بالأعشاب الطبيعية

هناك مجموعة من الأعشاب التي تساعد على تحسين التوازن الهرموني وتحفيز الخصية على إنتاج المزيد من الحيوانات المنوية، ولكنها لا تعالج فقدان النطاف بشكل كامل. وسأشرح لكم بعض الأعشاب التي وجدتها من خلال النقاط التالية:

  • جذور الماكا، Lepidium meyenii: تلعب هذه الجذور دورًا مهمًا في تحسين الصحة الجنسية لدى الرجال حيث تساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتحسين جودتها وصحتها أيضًا.
  • الجينسنغ: يمكن أن تساعد هذه العشبة على زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال، وعلاج ضعف الانتصاب عن طريق زيادة تدفق الدم إلى القضيب.

كيفية الوقاية من فقدان النطاف

هناك مجموعة من الأساليب والإرشادات التي تساعد في تقليل حدوث فقدان النطاف؛ وبما أنها غالباً ما تكون نتيجة لبعض العادات الخاطئة التي يمارسها الرجال، سأوضح لك طرق الوقاية من خلال النقاط التالية:

  • تجنب التعرض للإشعاع قدر الإمكان.
  • استشارة الطبيب قبل تناول الأدوية التي قد يكون لها آثار جانبية تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • كما يجب الابتعاد عن التمارين والأنشطة العنيفة والمجهدة لأنها قد تسبب ضرراً للخصيتين أو الجهاز التناسلي وبالتالي تؤدي إلى خلل في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تجنب تعريض الخصية لدرجات حرارة عالية، مثل الإقامة لفترات طويلة في غرف البخار أو الساونا.
  • إجراء فحوصات الصحة الجنسية من وقت لآخر.
  • الخضوع لفحوصات الصحة الإنجابية.
  • إجراء فحوصات الصحة العامة، حيث يساعد ذلك الرجل على معرفة ما إذا كان هناك تطور بسبب مرض ما أم لا، مثل: (مرض السكري – أمراض القلب – السمنة المفرطة)؛ لأنه يمكن أن يؤثر على فرص الحمل.

من الضروري على كل رجل أن ينتبه إلى نظامه الغذائي، كما يتأكد دائماً من زيارة الطبيب إذا شعر بانخفاض في إنتاج الحيوانات المنوية الطبيعية، وإجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى