خطوات التلقيح الصناعي بالصور

ما هي خطوات التلقيح الاصطناعي؟ هل تنجح هذه العملية؟ كما تحلم الكثير من النساء بالحمل، فإن الرغبة في الشعور بالأمومة أصبحت ملحة لدى جميع الفتيات، إلا أن بعضهن يواجهن بعض العوائق التي تمنع الحمل، فيلجأن إلى التلقيح الصناعي. ولكن كيف تعمل هذه العملية؟ وسنشرح ذلك بالتفصيل في موقع في الموجز.

خطوات التلقيح الصناعي

بالنسبة للنساء غير القادرات على الحمل بشكل طبيعي، سواء كانت المشكلة تكمن في الزوج أو إذا كانت المرأة تعاني من العقم أو التهاب بطانة الرحم أو أي شيء آخر يمنعها من الحمل، فإن هذه الجراحة هي دائما خيار مثالي لها. وتنقسم هذه العملية على النحو التالي:

1- دراسة ما قبل التطعيم

وهذا الفحص مهم جداً، لأن المرأة والرجل يخضعان للعديد من الفحوصات حتى يتأكد الطبيب من جاهزية كل منهما لهذه العملية. ومن الفحوصات التي يقوم بها الطبيب هو تحليل السائل المنوي لتحديد مدى ملاءمته لهذه العملية. هذه العملية.

2- استلام الأدوية

عندما تبدأ الدورة الشهرية الطبيعية للمرأة، يبدأ الطبيب بإعطاءها موجهة الغدد التناسلية، وهو هرمون يزيد من عدد البويضات التي تنتجها الأم. في بعض الأحيان خلال هذه الفترة، إذا لزم الأمر، يقوم الطبيب بإعطاء أدوية الخصوبة، ويتم مراقبة تفاعل جسم المرأة مع هذه الأدوية عن طريق التحاليل والموجات فوق الصوتية.

قبل 34 إلى 38 ساعة من العملية، يتم إعطاء المرأة أدوية هرمونية تساعد على نضوج البويضات، وهذه الخطوة مهمة جداً قبل استخراج البويضات.

3- الحصول على البيض

يتم إجراء هذا الإجراء عادة تحت التخدير ويتم استخراج البويضات من كل مبيض باستخدام إبرة والموجات فوق الصوتية. عادة ما تعاني النساء من بعض الألم والقليل من الكدمات، وقد يحدث نزيف أيضًا، لكن هذا طبيعي تمامًا ولا يدعو للقلق.

خلال هذه الفترة، وبعد حصول الطبيب على البويضات، يجب على المرأة الاستمرار في تناول بعض الأدوية التي تساعد على تحضير بطانة الرحم لامتصاص الجنين.

4- مرحلة الإثراء الخارجي

يمكن للطبيب في هذه المرحلة اتباع طريقتين: الأولى هي وضع الحيوان المنوي مع البويضة في حاوية المختبر. الطريقة الثانية هي أن يقوم الطبيب باختيار أفضل الحيوانات المنوية ثم حقنها داخل البويضة وترك البويضة خلفه. 5 أيام في الحاضنة.

5- حقن البويضات

عادة، إذا كان عمر المرأة أقل من 40 عاما، يمكن للطبيب نقل الأجنة بعد ثلاثة إلى خمسة أيام. إذا كان عمرها أكثر من 40 عامًا، فقد يحتاج الطبيب أيضًا إلى زراعة ما يصل إلى ثلاثة أجنة لزيادة فرصة الحمل. فرصة الحمل.

قد تتم عملية الزرع بعد 6 إلى 16 يومًا من اليوم الذي أخرج فيه الطبيب البويضة.

ماذا يحدث بعد التلقيح الصناعي

في هذا الوقت، من المهم أن تتبعي تعليمات الطبيب. سوف تحتاج إلى الاستلقاء على ظهرك لفترة من الوقت ومن ثم يمكنك العودة إلى المنزل وممارسة جميع أنشطتك. وبعد مرور أسبوعين يمكنك البدء بإجراء التحليل لمعرفة ما إذا كنت حاملاً أم لا.

وفيما يتعلق بنتيجة الاختبار، من المهم معرفة أنه في بعض الحالات تكون النتيجة سلبية، مما يعني عدم وجود حمل، ولكن في الواقع قد تكون الهرمونات ضعيفة جدًا لدرجة أن الاختبار المنزلي لا يمكن قياسها. لذلك عليك الذهاب إلى المختبر للتأكد.

إذا كانت النتيجة إيجابية وتبين أنك حامل، عليك أيضاً الذهاب إلى المختبر للتأكد من هذه النتيجة، فهذا ليس بسبب الأدوية التي تناولتها مؤخراً.

نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي

ورغم أن هذه العملية تناسب الكثير من الأشخاص، إلا أن نجاحها يختلف من امرأة إلى أخرى تبعاً لعدد من العوامل، مثل نوع العقم الذي يمنع الإنجاب، بالإضافة إلى عمر المرأة ودرجة إدمانها على التدخين والكحول، وكذلك وزنها. نسبة نجاح النساء حسب العمر هي كما يلي:

  • أقل من 35 سنة: نسبة النجاح 29%.
  • لمن تتراوح أعمارهم بين 25 و37 سنة: النسبة 23%.
  • – بين 43 و44 سنة: حتى 9%.
  • العمر 44 سنة فما فوق: لا يجوز لها إجراء هذه العملية حيث أن نسبة النجاح شبه معدومة حيث أنها أقل من 2%.

متى يكون التلقيح الاصطناعي مناسبا؟

تستسلم الكثير من النساء لهذا الإجراء معتقدين أنه مناسب لهن، متجاهلات تحديد بعض الحالات اللازمة للتلقيح، والتي تكون نسبة نجاحها أعلى من غيرها. ولذلك وبعد أن تعرفنا على خطوات التلقيح الاصطناعي سنوضح الحالات التي يصلح لها هذا الإجراء على النحو التالي:

  • هناك بعض حالات العقم حيث لا يعلم الطبيب سبب إصابة أحد الزوجين به، فيلجأ إلى التلقيح.
  • الحالات التي يكون السبب فيها هو اضطراب الرغبة الجنسية.
  • لا تستطيع بعض النساء الحمل بسبب مشاكل في عنق الرحم، حيث يتغير سمك الفتحة عن الوضع الطبيعي، أو أن سائل عنق الرحم غير مناسب لتدفق الحيوانات المنوية.
  • على الرغم من ندرتها، تعاني بعض النساء من حساسية شديدة تجاه السائل المنوي، مما قد يسبب لهن حساسية شديدة تجاه البروتينات التي تشكل السائل المنوي.
  • بعض الأمراض التي تصيب الرجال منها ضعف القذف وضعف حركة الحيوانات المنوية، وقد يكون فيها تشوهات تمنعها من الوصول إلى البويضة.
  • تعاني بعض النساء مما يسمى التهاب بطانة الرحم، والذي يمنع هؤلاء النساء من الحمل.
  • العقم، والذي يرتبط بضعف جودة البويضات أو ضعف التبويض.

الآثار الجانبية للتلقيح الاصطناعي

حتى لو سارت خطوات التلقيح الاصطناعي بشكل جيد، إلا أنه في بعض الحالات هناك بعض الآثار الجانبية التي يجب الانتباه إليها، بما في ذلك:

  • قد تخرج بعض السوائل من المهبل بعد العملية، لكن هذا لا يدعو للقلق.
  • – بعض أمراض المعدة مثل الغازات والإمساك والانتفاخ.
  • ألم صغير في الصدر.
  • إذا لاحظت نزيفًا مصاحبًا لهذه الإفرازات، عليك استشارة الطبيب فورًا.
  • إذا ارتفعت درجة حرارتك، فهذا من الأعراض الخطيرة التي يجب عليك استشارة الطبيب بشأنها.
  • بالإضافة إلى الصداع، قد تواجه أيضًا تقلبات مزاجية.

مخاطر التلقيح الاصطناعي

للوصول إلى الحقيقة لا يمكن تجاهل المخاطر التي تصيب الرجل والمرأة بعد إجراء عملية التلقيح الصناعي، والتي يجب معرفتها وتجربتها مع الطبيب للحد من حدوثها. النقاط التالية:

  • في بعض الأحيان تصاب بعض النساء بالعدوى بسبب الأدوات التي يستخدمها الطبيب.
  • عادة ما يزيد التلقيح الاصطناعي من فرصة الحمل بأكثر من طفل، وذلك بسبب أدوية التبويض التي يجب على الأم تناولها كجزء من الإجراء.
  • تعاني النساء عادة مما يسمى بالنزيف، وهو نزيف مهبلي نتيجة لهذا الإجراء.

عادة ما تتم خطوات التلقيح الاصطناعي حسب ما يحدده الطبيب، ويجب على كل رجل وامرأة معرفة هذه الخطوات حتى يكونوا على دراية بالأمر من جميع الجوانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى